ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-06-17, 01:47 PM
عيسى النابلسي عيسى النابلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,229
افتراضي مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 398 هـ )

مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 397 هـ )
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=374429

ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ ثَمَانٍ وَتِسْعِينَ وَثَلَاثِمِائَةٍ
فِيهَا غَزَا يَمِينُ الدَّوْلَةِ مَحْمُودُ بْنُ سُبُكْتِكِينَ بِلَادَ الْهِنْدِ ، فَفَتَحَ حُصُونًا كَثِيرَةً ، وَأَخَذَ أَمْوَالًا جَزِيلَةً وَجَوَاهِرَ نَفِيسَةً ، وَكَانَ فِي جُمْلَةِ مَا وَجَدَ : بَيْتٌ طُولُهُ ثَلَاثُونَ ذِرَاعًا ، وَعَرْضُهُ خَمْسَةَ عَشَرَ ذِرَاعًا مَمْلُوءًا فِضَّةً
وَلَمَّا رَجَعَ إِلَى غَزْنَةَ بَسَطَ هَذِهِ الْحَوَاصِلَ كُلَّهَا فِي صَحْنِ دَارِهِ ، وَأَذِنَ لِرُسُلِ الْمُلوكِ ، فَدَخَلُوا عَلَيْهِ ، فَرَأَوْا مَا بَهَرَهُمْ وَهَالَهُمْ
وَفِي يَوْمِ الْأَرْبِعَاءِ الْحَادِيَ عَشَرَ مِنْ رَبِيعٍ الْآخَرِ ، وَقَعَ بِبَغْدَادَ ثَلْجٌ عَظِيمٌ ، بِحَيْثُ بَقِيَ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ ذِرَاعًا وَنِصْفًا ، وَمَكَثَ أُسْبُوعًا لَمْ يَذُبْ ، وَبَلَغَ سُقُوطُهُ إِلَى تِكْرِيتَ وَالْكُوفَةِ , وَعَبَّادَانَ , وَالنَّهْرَوَانَاتِ
وَفِي هَذَا الشَّهْرِ كَثُرَتِ الْعَمَلَاتُ خُفيةً وَجَهْرَةً ، حَتَّى مِنَ الْمَسَاجِدِ وَالْمَشَاهِدِ
ثُمَّ ظَفِرَ أَصْحَابُ الشُّرْطَةِ بِكَثِيرٍ مِنْهُمْ , فَقَطَعُوا أَيْدِيَهُمْ وَكَحَلُوهُمْ وَشَهَرُوهُمْ ، فَخَمَدَتِ الْفِتْنَةُ ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ وَالْمِنَّةُ
قِصَّةُ مُصْحَفِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَتَحْرِيقِهِ عَنْ فُتْيَا الشَّيْخِ أَبِي حَامِدٍ الْإِسْفَرَايِينِيِّ
فِي عَاشِرِ رَجَبٍ جَرَتْ فِتْنَةٌ بَيْنَ الرَّافِضَةِ وَالسُّنَّةِ ، سَبَبُهَا أَنَّ بَعْضَ الْهَاشِمِيِّينَ قَصَدَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدَ بْنَ النُّعْمَانِ ، الْمَعْرُوفَ بِابْنِ الْمُعَلِّمِ - وَكَانَ فَقِيهَ الشِّيعَةِ - فِي مَسْجِدِهِ بِدَرْبِ رِيَاحٍ ، فَعَرَضَ لَهُ بِالسَّبِّ
فَثَارَ أَصْحَابُهُ لَهُ ، وَاسْتَنْفَرَ أَصْحَابَ الْكَرْخِ ، وَصَارُوا إِلَى دَارِ الْقَاضِي أَبِي مُحَمَّدِ بْنِ الْأَكْفَانِيِّ , وَالشَّيْخِ أَبِي حَامِدٍ الْإِسْفَرَايِينِيِّ ، وَجَرَتْ فِتْنَةٌ طَوِيلَةٌ
وَأَحْضَرَتِ الشِّيعَةُ مُصْحَفًا ذَكَرُوا أَنَّهُ مُصْحَفُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ , وَهُوَ يُخَالِفُ الْمَصَاحِفَ كُلَّهَا ( مثل مصحف فاطمة )
فَجُمِعَ الْأَشْرَافُ وَالْقُضَاةُ وَالْفُقَهَاءُ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ لِلَّيْلَةٍ بَقِيَتْ مِنْ رَجَبٍ ، وَعُرِضَ الْمُصْحَفُ عَلَيْهِمْ
فَأَشَارَ الشَّيْخُ أَبُو حَامِدٍ الْإِسْفَرَايِينِيُّ وَالْفُقَهَاءُ بِتَحْرِيقِهِ ، فَفُعِلَ ذَلِكَ بِمَحْضَرٍ مِنْهُمْ
فَغَضِبَت الشِّيعَةُ مِنْ ذَلِكَ غَضَبًا شَدِيدًا ، وَجَعَلُوا يَدْعُونَ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ عَلَى مَنْ فَعَلَ ذَلِكَ وَيَسُبُّونَهُ
وَقَصَدَ جَمَاعَةٌ مِنْ أَحْدَاثِهِمْ دَارَ الشَّيْخِ أَبِي حَامِدٍ لِيُؤْذُوهُ ، وَصَاحُوا : يَا حَاكِمُ , يَا مَنْصُورُ
فَانْتَقَلَ مِنْهَا إِلَى دَارِ الْقُطْنِ
وَبَلَغَ ذَلِكَ الْخَلِيفَةَ ، فَغَضِبَ , وَبَعَثَ أَعْوَانَهُ لِنُصْرَةِ أَهْلِ السُّنَّةِ ، فَحُرِّقَتْ دُورٌ كَثِيرَةٌ مِنْ دُورِ الشِّيعَةِ ، وَجَرَتْ خُطُوبٌ شَدِيدَةٌ
وَبَعَثَ الْخَلِيفَةُ عَمِيدَ الْجُيُوشِ إِلَى بَغْدَادَ لِيَنْفِيَ عَنْهَا ابْنَ الْمُعَلِّمِ
فَأُخْرِجَ مِنْهَا ، ثُمَّ شُفِعَ فِيهِ
وَمُنِعَتِ الْقُصَّاصُ مِنَ التَّعَرُّضِ لِلْفِتَنِ , وَالسُّؤَالِ بَاسِمِ أَحَدٍ مِنَ الصَّحَابَةِ
وَعَادَ الشَّيْخُ أَبُو حَامِدٍ إِلَى دَارِهِ عَلَى عَادَتِهِ
وَفِي شَعْبَانَ زُلْزِلَتِ الدِّينَوَرُ ( شمال إيران ) زِلْزَالًا شَدِيدًا ، سَقَطَتْ مِنْهَا دُورٌ كَثِيرَةٌ ، وَهَلَكَ تَحْتَ الْهَدْمِ سِتَّةَ عَشَرَ أَلْفًا , غَيْرَ مَنْ سَاخَتْ بِهِ الْأَرْضُ ، وَهَلَكَ لِلنَّاسِ شَيْءٌ كَثِيرٌ مِنَ الْأَثَاثِ وَالْأَمْتِعَةِ
وَهَبَّتْ رِيحٌ سَوْدَاءُ بِدَقُوقَاءَ , وَتِكْرِيتَ , وَشِيرَازَ ، فَقَلَعَتْ كَثِيرًا مِنَ الْمَنَازِلِ وَالنَّخِيلِ وَالزَّيْتُونِ ، وَقَتَلَتْ خَلْقًا كَثِيرًا
وَوَقَعَتْ رَجْفَةٌ بِشِيرَازَ غَرِقَ بِسَبَبِهَا مَرَاكِبُ كَثِيرَةٌ فِي الْبَحْرِ , وَسَقَطَ بَعْضُ شِيرَازَ
__________________
الذي لا يعرف التاريخ .. يشبه القبطان الذي لا يفهم البوصلة ؛ كلاهما تحت خطر الجنوح
يقول ابن خلدون في مقدمته : " الماضي أَشبه بالآتي مِن الماء بالماء "
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-17, 01:50 PM
عيسى النابلسي عيسى النابلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,229
افتراضي رد: مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 398 هـ )

ذِكْرُ تَخْرِيبِ " كَنِيسَةِ الْقُمَامَةِ " فِي هَذِهِ السَّنَةِ
وَفِيهَا أَمَرَ الْحَاكِمُ الْعُبَيْدِيُّ بِتَخْرِيبِ كَنِيسَةِ الْقُمَامَةِ مِنْ بَيْتِ الْمَقْدِسِ , وَأَبَاحَ لِلْعَامَّةِ مَا كَانَ فِيهَا مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَمْتِعَةِ وَغَيْرِ ذَلِكَ
( " كَنِيسَة الْقُمَامَةِ " هي ما يسمى اليوم بكنسية القيامة , اسمها التاريخي : " كَنِيسَة الْقُمَامَةِ " , لكن يبدو أن اسمها لم يَرُقْ لكثير من المسلمين والنصارى , فاصطلحوا على تسميتها بكنسية القيامة ! )
وَكَانَ سَبَبَ ذَلِكَ مَا بَلَغَ الْحَاكِمَ الْعُبَيْدِيّ مِنَ الْبُهْتَانِ الَّذِي يَتَعَاطَاهُ النَّصَارَى فِي يَوْمِ الْفُصْحِ مِنَ النَّارِ الَّتِي يَحْتَالُونَ لَهَا ، بِحَيْثُ يَتَوَهَّمُ الْأَغْمَارُ مِنْ جَهَلَتِهِمْ أَنَّهَا نَزَلَتْ مِنَ السَّمَاءِ ، وَإِنَّمَا هِيَ مَصْنُوعَةٌ بِدُهْنِ الْبَيلَسَانِ فِي خُيُوطِ الْإِبْرَيْسَمِ الرِّفَاعِ الْمَدْهُونَةِ بِالْكِبْرِيتِ وَغَيْرِهِ ، بِالصَّنْعَةِ اللَّطِيفَةِ الَّتِي تَرُوجُ عَلَى الطَّغَامِ مِنْهُمْ وَالْعَوَامِّ ، وَهُمْ إِلَى الْآنِ يَسْتَعْمِلُونَهَا فِي ذَلِكَ الْمَكَانِ بِعَيْنِهِ
وَكَذَلِكَ الْحَاكِمُ الْعُبَيْدِيُّ أَمَرَ بِهَدْمِ عِدَّةِ كَنَائِسَ فِي هَذِهِ السَّنَةِ بِبِلَادِ مِصْرَ ، وَنُودِيَ فِي النَّصَارَى بِمِصْرَ : مَنْ أَحَبَّ الدُّخُولَ فِي دِينِ الْإِسْلَامِ دَخَلَ ، وَمَنْ لَم يَدْخُلْ فَلْيَرْجِعْ إِلَى بِلَادِ الرُّومِ آمِنًا ، وَمَنْ أَقَامَ مِنْهُمْ عَلَى دِينِهِ فَلْيَلْتَزِمْ بِمَا شُرِطَ عَلَيْهِمْ مِنَ الشُّرُوطِ الَّتِي زَادَ فِيهَا عَلَى الْعُمَرِيَّةِ ، مِنْ تَعْلِيقِ الصُّلْبَانِ عَلَى صُدُورِهِمْ مِنْ خَشَبٍ زِنَةُ الصَّلِيبِ مِنْهُمْ أَرْبَعَةُ أَرْطَالٍ ، وَعَلَى الْيَهُودِ تَعْلِيقُ رَأْسِ الْعِجْلِ زِنَتُهُ سِتَّةُ أَرْطَالٍ
وَفِي الْحَمَّامِ يَكُونُ فِي عُنُقِ الْوَاحِدِ مِنْهُمْ قِرْبَةٌ زِنَةُ خَمْسَةِ أَرْطَالٍ ، وَأَجْرَاسٌ ، وَأَنْ لَا يَرْكَبُوا خَيْلًا
ثُمَّ بَعْدَ هَذَا كُلِّهِ أَمَرَ الْحَاكِمُ الْعُبَيْدِيُّ بِإِعَادَةِ بِنَاءِ الْكَنَائِسِ الَّتِي هَدَمَهَا ، وَأَذِنَ لِمَنْ أَسْلَمَ مِنْهُمْ فِي الِارْتِدَادِ إِلَى دِينِهِ ، وَقَالَ : نُنَزِّهُ مَسَاجِدَنَا أَنْ يَدْخُلَهَا مَنْ لَا نِيَّةَ لَهُ . قَبَّحَهُ اللَّهُ تَعَالَى
__________________
الذي لا يعرف التاريخ .. يشبه القبطان الذي لا يفهم البوصلة ؛ كلاهما تحت خطر الجنوح
يقول ابن خلدون في مقدمته : " الماضي أَشبه بالآتي مِن الماء بالماء "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-06-17, 01:51 PM
عيسى النابلسي عيسى النابلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,229
افتراضي رد: مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 398 هـ )

وَمِمَّنْ تُوُفِّيَ فِيهَا مِنَ الْأَعْيَانِ:
الْحَافِظُ , بَدِيعِ الزَّمَانِ الْهَمَذَانِيُّ , أَبُو الْفَضْلِ , أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ
صَاحِبُ الرَّسَائِلِ الرَّائِقَةِ ، وَالْمَقَامَاتِ الْفَائِقَةِ ، وَعَلَى مِنْوَالِهِ نَسَجَ الْحَرِيرِيُّ ، وَاقْتَفَى أَثَرَهُ ، وَشَكَرَ تَقَدُّمَهُ ، وَاعْتَرَفَ بِفَضْلِهِ
وَكَانَ قَدْ أَخَذَ اللُّغَةَ عَنِ ابْنِ فَارِسٍ ، ثُمَّ بَرَزَ
وَكَانَ أَحَدَ الْفُضَلَاءِ الْفُصَحَاءِ
وَيُذْكَرُ أَنَّهُ سُمَّ ، وَأَخَذَتْهُ سَكْتَةٌ ، فَدُفِنَ سَرِيعًا ، ثُمَّ عَاشَ فِي قَبْرِهِ ، وَسَمِعُوا صُرَاخَهُ
فَنَبَشُوا عَنْهُ ، فَإِذَا هُوَ قَدْ مَاتَ وَهُوَ آخِذٌ عَلَى لِحْيَتِهِ مِنْ هَوْلِ الْقَبْرِ ، وَذَلِكَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ الْحَادِيَ عَشَرَ مِنْ جُمَادَى الْآخِرَةِ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ ، رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى وَعَفَا عَنْهُ وَسَامَحَهُ وَإِيَّانَا بِمَنِّهِ .
__________________
الذي لا يعرف التاريخ .. يشبه القبطان الذي لا يفهم البوصلة ؛ كلاهما تحت خطر الجنوح
يقول ابن خلدون في مقدمته : " الماضي أَشبه بالآتي مِن الماء بالماء "
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-06-17, 02:01 PM
عيسى النابلسي عيسى النابلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,229
افتراضي رد: مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 398 هـ )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى النابلسي مشاهدة المشاركة
ذِكْرُ تَخْرِيبِ " كَنِيسَةِ الْقُمَامَةِ " فِي هَذِهِ السَّنَةِ
وَفِيهَا أَمَرَ الْحَاكِمُ الْعُبَيْدِيُّ بِتَخْرِيبِ كَنِيسَةِ الْقُمَامَةِ مِنْ بَيْتِ الْمَقْدِسِ , وَأَبَاحَ لِلْعَامَّةِ مَا كَانَ فِيهَا مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَمْتِعَةِ وَغَيْرِ ذَلِكَ
( " كَنِيسَة الْقُمَامَةِ " هي ما يسمى اليوم بكنسية القيامة , اسمها التاريخي : " كَنِيسَة الْقُمَامَةِ " , لكن يبدو أن اسمها لم يَرُقْ لكثير من المسلمين والنصارى , فاصطلحوا على تسميتها بكنسية القيامة ! )
يقول ابن القيم في كتابه "الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح " ج3ص140 :
" وإنما يحجون إلى قُمامة الخارجة عن بيت الله الذي كانت الأنبياء تقصده وتصلي فيه
فإن الأنبياء إنما كانوا يصلون في بيت المقدس ، ويزورون بيت المقدس نفسه ، وأما قمامة فليس لها ذكر في كتب الأنبياء - عليهم السلام - بل إنما ظهرت قمامة في زمن قسطنطين الملك ، لَمَّا أظهرتها أمه هيلانة الحرانية , لَمَّا جاءت بيت المقدس ، واختارت من اليهود ثلاثة ، وسألتهم أن يدلوها على موضع الصليب فامتنعوا ، فعاقبتهم بالحبس والجوع ، فدلوها على موضعه في مزبلة فاستخرجوه ، وجعلته في غلاف من ذهب وحملته ، وبنت كنيسة القمامة في موضعه " أ . هـ

وبقي اسمها كنيسة القمامة حتى أواخر العهد العثماني , فتغير اسمها إلى كنيسة القيامة , وأن المسيح قام من هذا المكان بعد الموت .. إلى آخر ما يزعمه النصارى
__________________
الذي لا يعرف التاريخ .. يشبه القبطان الذي لا يفهم البوصلة ؛ كلاهما تحت خطر الجنوح
يقول ابن خلدون في مقدمته : " الماضي أَشبه بالآتي مِن الماء بالماء "
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-06-17, 04:03 AM
عيسى النابلسي عيسى النابلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,229
افتراضي رد: مختصر البداية والنهاية لابن كثير ( 398 هـ )

ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ وَثَلَاثِمِائَةٍ
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...49#post2300649
__________________
الذي لا يعرف التاريخ .. يشبه القبطان الذي لا يفهم البوصلة ؛ كلاهما تحت خطر الجنوح
يقول ابن خلدون في مقدمته : " الماضي أَشبه بالآتي مِن الماء بالماء "
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.