ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-05-17, 11:37 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي خواطر وقراآت في الدين والحياة

باسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد :
هذا ركن جديد أطرحه في هذا المنتدى الموقر، أردت أن أكتب فيه شيئا من بنات أفكاري وخواطري الخاصة، أو ما قرأته لغيري من أهل العلم، والذي أرى فيه نفعا وفائدة للجميع، فمن أراد أن يساهم معنا في إثرائه والمشاركة فيه فله الأجر والشكر إن شاء الله.

.................................................. ...........

الرؤيا المنامية لا يثبت بها حكم شرعي.

رغم أن الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة، كما ثبت في الحديث النبوي الصحيح؛
إلا أنه لا يثبت بها حكم شرعي أبدا، كمن يرى أباه مثلا يقول له: طلق زوجتك،
أو يرى أمه تقول له: زوجتك تخونك، أو ابنك ليس من صلبك الخ...
فهذا يبقى مجرد منام لا دخل له في حياة الرائي،
قال النووي في المجموع: لو كانت ليلة الثلاثين من شعبان ولم ير الناس الهلال، فرأى إنسان النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له: الليلة أول رمضان لم يصح الصوم بهذا المنام، لا لصاحب المنام ولا لغيره. انتهى.
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-05-17, 07:56 PM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

الرؤيا المنامية لا يثبت بها حكم شرعي.
..........................
رغم أن الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة، كما ثبت في الحديث النبوي؛
إلا أنه لا يثبت بها حكم شرعي أبدا، كمن يرى أباه مثلا يقول له: طلق زوجتك،
أو يرى أمه تقول له: زوجتك تخونك، أو ابنك ليس من صلبك الخ...
فهذا يبقى مجرد منام لا دخل له في حياة الرائي،
قال النووي في المجموع: لو كانت ليلة الثلاثين من شعبان ولم ير الناس الهلال، فرأى إنسان النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له: الليلة أول رمضان لم يصح الصوم بهذا المنام، لا لصاحب المنام ولا لغيره. انتهى.
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-05-17, 10:47 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

ستحضار النية في بداية صيام رمضان واجب
............................................... واستحضار النية في بداية صيام رمضان، وقبل طلوع الفجر واجب، لما رواه الترمذي في سننه وابن ماجة، من حديث حفصة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:"من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له" وتكفي النية الواحدة في بداية الصيام، إذا كان الصوم واجبا ومتتابعا: كصيام رمضان، أو نذر، أو كفارة، فإذا انقطع الصيام لسبب من الأسباب، تجدد النية.
وإذا نام العبد أو سافر مثلا، وهو غير متيقن من ثبوت شهر رمضان، ولما أصبح تبين له ثبوت الصيام، وجب عليه أن يمسك، ويقضي يوما آخر بعد العيد، فإن افطر فعليه القضاء والكفارة عند المالكية، قال صاحب سهل المسالك في مذهب الإمام مالك :
ومن نوى الصوم بلى استيقان وبان ذاك اليوم من رمضان
قضاه وليمض على إمساكه ويلزم التكفير بانتهاكه.
انتهى .
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-05-17, 12:01 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

التهنئة بقدوم رمضان.
.......................
تشرع التهنئة بقدوم رمضان بين المسلم وإخوانه، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان،
والأصل في ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
"أتاكم رمضان، شهر مبارك، فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم " أخرجه النسائي وأحمد .
قال أهل العلم : هو حديث صحيح

وقال ابن رجب (رحمه الله) في "اللطائف" (279) : " وكان النبي يبشر أصحابه بقدوم رمضان، ثم ساق هذا الحديث، ثم قال : قال العلماء : هذا الحديث أصلٌ في تهنئة الناس بعضهم بعضاً في شهر رمضان " .
فاللهم بلغنا الشهر الكريم واجعلنا فيه من المتقين، الصائمين لك إيمانا واحتسابا.
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-05-17, 09:46 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

نعمة الهداية.
...........................
حين يتذكر المؤمن حاله وماهو عليه من الهداية والتوفيق، وما كان عليه من الضلالة والضياع، يفرح، ويقول: "الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله" حيث أبقاني الله حيا ولم يمتني على ما كنت عليه وإلا كانت الكارثة.
والحقيقة أنها نعمة من أجل النعم، تستحق كل الحمد والشكر،
قال الله عز وجل:
"قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون"
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"إذا أراد اللهُ بعبدٍ خيرًا جعل له واعظًا من نفسِه وزاجرًا من قلبِه يأمرُه وينهاهُ".
حديث حسن راواه العراقي من حديث أم سلمة.
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-05-17, 08:54 PM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

صيام يوم الشك
.....................
يوم الشك هو اليوم الذي يلي ليلة الشك ولم يثبت فيها رؤية هلال رمضان، فصيام هذا اليوم إحتياطا لا يجوز، لقول
عمار بن ياسر: "من صام اليوم الذي يُشك فيه فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم" . رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

قال الحافظ ابن حجر : استُدل به على تحريم صوم يوم الشك لأن الصحابي لا يقول ذلك من قبل رأيه فيكون من قبيل المرفوع .
وأما صيامه تطوعا، أو صادف صوما متتابعا: كفارة، أو نذرا، فييجوز.
قال صاحب كتاب أسهل المسالك في مذهب الإمام مالك :
وصيم يوم الشك للتطوع
والنذر إن صادف والتتابع
لا لإحتياط وعليه يقضي
يوما ولو صادف يوم الفرض.
ونفهم من هذا:
أن من صام يوم الشك احتياطا عليه قضاء ذلك اليوم ولو صادف صومه ثبوت شهر رمضان .
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-05-17, 06:40 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

مختصرات من أحكام الصيام .
.....................
صوم رمضان فرض بالكتاب والسنة والإجماع، والصوم له ركنان : الإمساك عن شهوتي البطن والفرج، من الفجر الصادق إلى الغروب، مع النية التي يجب أن تكون من الليل أو قبل الفجر .
والصوم واجب على المسلم، البالغ، العاقل، الصحيح، المقيم؛

ومن الناس من يُرخَّص لهم في الفطر وتجب عليهم الفدية، إطعام مسكين، وهم: الشيخ الكبير، والمرأة العجوز، اللذان لا يطيقان الصوم، والمريض الذي لا يُرجى برؤه ويُجهده الصوم،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى وَضَعَ عَنْ الْمُسَافِرِ الصَّوْمَ وَشَطْرَ الصَّلَاةِ ، وَعَنْ الْحَامِلِ أَوْ الْمُرْضِعِ الصَّوْمَ» أخرجه أهل السنن .
وبهذا أفتى ابن عمر وابن عباس.
ومنهم من يفطر ويقضي، وهما : المسافر والمريض، وإن صاما جاز وأجزأ عنهما،
والحائض والنفساء، إن صامتا حَرُم عليهما، ولم يجزئ عنهما، وإذا حاضت المرأة قبل الغروب ولو بوقت قصير وجب عليها الفطر والقضاء.
وكل من أفطر بعذر في رمضان عليه أن لا يُظهر ذلك أمام الناس، حتى لا يُشوَّش عليهم .
والمسافر إذا شقَّ عليه الصوم أثم، وإن لم يشق جاز له الفطر، والأولى له الصوم.

لمتابعتنا على الفيس بوك
..........................
محمد مناعي بن البشير
Mohamed Alabou
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-05-17, 07:52 PM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

إنه على ما يشاء قدير.
عبارة ليست صحيحه، فتنبه !
...............................

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
تقييد القدرة بالمشيئة يوهم اختصاصها بما يشاؤه الله تعالى فقط، لا سيما وأن ذلك التقييد يُؤتَى به في الغالب سابقاً حيث يقال: "على ما يشاء قدير" وتقديم المعمول يفيد الحصر ، كما يعلم ذلك في تقرير علماء البلاغة ، وشواهده من الكتاب والسنة واللغة ، وإذا خُصَّت قدرة الله تعالى بما يشاؤه كان ذلك نقصاً في مدلولها وقصراً لها عن عمومها ، فتكون قدرة الله تعالى ناقصة حيث انحصرت فيما يشاؤه ، وهو خلاف الواقع ، فإن قدرة الله تعالى عامة فيما يشاؤه وما لم يشأه ، لكن ما شاءه فلابد من وقوعه، وما لم يشأه فلا يمكن وقوعه . اهـ .


وقال رحمه الله : إذا قُيِّدَتْ المشيئة بشيء مُعيّن صحّ ، كقوله تعالى : (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) ، أي : إذا يشاء جمعهم فهو قادِر عليه .
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-05-17, 02:02 PM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

فقهيات
........................
ما حكم اقتناء وسائل الإعلام والاتصال : وهل هي حلال أم حرام ؟ كالتلفاز مثلا، والكمبيوتر،
والهواتف الذكية والصور، ووسائل التصوير، الخ...
والجواب عن هذا كما قال أهل العلم:
أن الوسائل لها حكم المقاصد، أي:
ينظر فيها إلى نية صاحبها ومقصده منها، فان كان مقصده من اقتنائها شريفا فهي مباحة وجائزة،
وإن كان مقصده خبيثا فهي حرام ولا تجوز، فما أدى إلى الحرام فهو حرام.
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26-05-17, 11:22 AM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 252
افتراضي رد: خواطر وقراآت في الدين والحياة

تذكر أن في الإبتلاء محاسن .
.......................
قال الله عز وجل:
"ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوَا أخباركم". محمد. /31
وسُئل رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
مَن أشدُّ النَّاسِ بلاءً ؟ قال: ( الأنبياءُ ثمَّ الأمثلُ فالأمثلُ يُبتلى العبدُ على حسَبِ دِينِه فما يبرَحُ بالعبدِ حتَّى يمشيَ على الأرضِ وما عليه خطيئةٌ ) رواه ابن حبان، من حديث سعد ابن مالك .
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ما أصبتُ بمصيبةٍ إلاَّ ونظرتُ أنَّ الله تعالى أنعم عليَّ فيها بثلاث نِعَم :
الأولى..أن الله تعالى هوَّنها عليَّ ولم يصبني بأعظم منها وهو قادر على ذلك .
والثانية.. أنَّ الله تعالى جعلها في دنياي ولم يجعلها في ديني وهو قادرٌ على ذلك .
والثالثة.. أنَّ الله تعالى يُثيبني عليها يوم القيامة.
وقال سفيان الثوري: لم يفقه عندنا من لم يَعُدّ البلاء نعمة والرخاء مصيبة .
وقال وهب بن منبه: إذا سُلِك بك طريقُ البلاء سُلِك بك طريق الأنبياء .
وقال مطرف: ما نزل بي مكروهٌ قط فاستعظمتُه إلاَّ ذكرتُ ذنوبي فاستصغرتُه .



فاللهم إنَّا نسألك لسانا ذاكرا وقلبا شاكرا وبدنا على البلاء صابرا .
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.