ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 20-02-17, 11:57 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

فهذه الآيات البينات – يا صاحبي
هي دليلنا الذي لا يقبل الجدل
على أن المشركين الأولين ما كانوا يكفرون بوجود الله،
وما كانوا يعتقدون أن له شريكًا يشاركه التصرف
في شيء من ملكه
بل كانوا يوحدونه في الربوبية توحيدًا كاملاً.

فصح بهذا يقينًا،
أنهم ما كانوا يلجؤون إلى أوليائهم
عندما يدعونهم ليهبوا لهم حياة
أو يدفعوا عنهم موتًا
أو ينزلوا لهم غيثًا.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 20-02-17, 11:58 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

وما كانوا يتقربون إلى آلهتهم
ممن اتخذوا من الأولياء ليكتبوا لهم سعادة
أو يمحوا عنهم شقاء،

وكيف يصدر منهم مثل هذا،
وهم الذين كانوا يؤمنون إيمانًا جازمًا
بأن هذا كله إنما هو
من اختصاص ربهم وحده
الذي بيده ملكوت كل شيء؟؟
كما قررت هذه الآيات.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 20-02-17, 11:59 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

فعلى ضوء هذا الدليل الدامغ،
يتضح لكم بطلان هذا الشرط الهزيل
الذي تتمسكون به
حين تعتقدون أن من يدعو غير الله
لا يكون مشركًا إلا إذا اعتقد أن الضر والنفع
بيد من يدعوه كما يعتقد في الله.

ولو كان هذا الشرط صحيحًا،
وما تدعونه في نظر الإسلام سليمًا
لما حكم الله
على أبي لهب وأبي جهل وحزبهم بالشرك؛
لأن هذا الشرط الذي تشترطونه متوفر فيهم؛
لأنهم كانوا لا يعتقدون أن الضر والنفع بيد من يدعون
كما يعتقدون في الله،

وقد فصَّل القرآن ذلك عنهم في الآيات السابقة.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 21-02-17, 12:00 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

المشركون الأولون كانوا أكثر إيمانًا
من مشركي هذا الزمن:

أما الدليل على أن توحيد المشركين الأولين
وإيمانهم بربهم كان أقوى من توحيد القبوريين
وإيمانهم في هذا الزمن
فهو أيضًا من القرآن،
ذلك الكنز الذي لا ينفذ والنور الذي لا يخبو،
فقد قال الله تعالى في حق أولئك المشركين:

{ فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ
دَعَوُا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدّينَ
فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرّ
إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ}([1]).

,,,,,,,,,,,,,,,,,
([1])العنكبوت 65.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 21-02-17, 07:59 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

{ وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ
ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلا إِيَّاهُ
فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرّ أَعْرَضْتُمْ
وَكَانَ الإِنْسَانُ كَفُورًا}([1])

{ قُلْ مَنْ يُنَجّيكُمْ مِنْ ظُلُمَاتِ الْبَرّ وَالْبَحْرِ
تَدْعُونَهُ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً
لَئِنْ أَنْجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ *
قُلِ اللهُ يُنَجّيكُمْ مِنْهَا وَمِنْ كُلِّ كَرْبٍ
ثُمَّ أَنْتُمْ تُشْرِكُونَ}([2]).

,,,,,,,,,,,,,,,,,
([1])الإسراء 67.

([2])الأنعام 63، 64.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 21-02-17, 08:33 AM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

فهذه الآيات تثبت أن أولئك المشركين
إذا ركبوا في البحر وتعرضوا للخطر
فتوقعوا نزول قارعة نسوا آلهتهم من الأولياء وغيرهم
وكفروا بهم،
وأخلصوا الدين لله وحده،
وتوجهوا إليه بالدعاء،
معلقين عليه وحده الرجاء؛

لأنهم كانوا يعرفون تمامًا
أن الذين يدعونهم من دونه هم أحقر وأضعف
من أن يجلبوا لهم أية مساعدة
أو يقدموا لهم أي عون في تلك اللحظة الحرجة،

بل لأنهم كانوا يدركون أن من يدعون من دون الله
أعجز من أن يسمعوا لهم صوتًا،
فضلاً عن أن يجيبوا لهم دعاء.

لذا فشريط المغالطات المعروض أمام بصائرهم
يتمزق في تلك اللحظة الفاصلة،
وتتجلى أمامهم الحقيقة جلية واضحة،
وهي أن أحدًا غير الله مهما كان
لا يمكن الالتجاء إليه
لإنقاذ الموقف في اللحظات العصيبة.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 21-02-17, 12:52 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

كيف يلجأ الأولون إلى ربهم
عند الشدائد وينسون آلهتهم؟

فهم لهذا يلجؤون إلى الله وحده،
فيخلصون له الدين،
ويدعونه ويتضرعون إليه
ويطلبون منه العون والمدد دون سواه

وينسون الأولياء
الذين اتخذوهم آلهة من دونه في الرخاء
لإيمانهم إيمانًا جازمًا
أنه سبحانه وتعالى الوحيد
الذي يقدر على إنقاذهم من الغرق،

فهؤلاء المشركون – بشهادة القرآن -
يظلون مخلصين لله الدين ما داموا في منطقة الخطر،
ولكنهم إذا اجتازوا هذه المنطقة ونجوا إلى البر
عاودتهم العادة التي وجدوا عليها آباءهم،
فيشركون مع الله غيره في الدعاء والذبح والنذر،

وهذا هو الذي أنبهم الله عليه
وسماهم بسببه مشركين في قوله تعالى:

{ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرّ
إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ}.

هذا هو حال المشركين الأولين في إخلاصهم الدين لله
وتوجههم إليه وحده بالدعاء
عندما يحزبهم أمر
أو يحدق بهم خطر.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 21-02-17, 01:33 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

كيف ينسى مشركوا اليوم ربهم
عند الشدائد ويلجؤون لأوليائهم

أما مشركوا هذا الزمن من القبوريين
فهم على النقيض من المشركين الأولين،
فلا يدعون الله ولا يتضرعون إليه إلا في الرخاء.

أما إذا اشتد بهم كرب أو ضاق بهم مسلك
أو تعذر عليهم مطلب،
فإنهم ينسون الله تعالى
ويذكرون أولياءهم فيجعلون منهم آلهة،
فيتقربون إليهم في ضراعة وخشوع
بالدعاء والذبح والنذر والخوف والرجاء.


فالبدوي والجيلاني والرفاعي والتيجاني
والعيدروس وابن عيسى وغيرهم من الأولياء،
لا تسمع الهتاف الحار بأسمائهم،
والتوجه بالدعاء الخالص إليهم،
إلا عند الشدائد.


والقبوريون إذا ركبوا البحر
وأحدق بهم الخطر
نسوا الله سبحانه وتعالى،
وذكروا أولياءهم،
وسارعوا بالابتهال والدعاء إليهم،
مستغيثين ومستنجدين،
قائلين في ذلة وضراعة:
مدد يا بدوي، يا جيلاني، يا رفاعي ... إلخ،
فتراهم يناجونهم وكأنهم عندهم حاضرون.

ولو رأيتهم في هلع وذلة كيف يتبارون في نذر النذور
لهؤلاء القبوريين
ويتعهدون بتقديم القرابين عند قبورهم
إن هم نجوا من الغرق
– لأدركت مدى حقارة الشرك
وخسة الكفر
التي تمرغ كرامة الإنسان في مزابلها وأوحالها،
حيث تنحدر به من مرتبة الإنسان العاقل
إلى منزلة أحط من منزلة
الأنعام السائمة.

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 21-02-17, 05:02 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

وأي حقارة وخسة ومهانة
أحط من أن ينصرف الإنسان بقلبه

عن خالقه ورازقه،

عن ربه الذي هو معه يسمع ويرى،

ثم يتوجه في ضراعة وخشوع إلى عظام نخرة

عجزت عن صد غارات الدود

الذي اقتتل على التهام اللحم المحيط بها
في القبر

يتوجه إليها،
فيطلب منها العون والمدد
داعيًا إياها ومستغيثًا بها

لتسارع لإنقاذه من الغرق؟؟


وصدق الله العظيم:

{ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللهِ
مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ
وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ } ([1]).


ولقد حضرت كثيرًا من هذه الحماقات

فتأذى نظري واكتوى قلبي

من تلك المهازل الشركية

والتصرفات الجاهلية.



,,,,,,,,,,,,,,,,,,
([1])الأحقاف 5.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 21-02-17, 07:31 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف نفهم التوحيد ؟ فضيلة الشيخ محمد باشميل

كيف اصطدم المؤلف بالقبوريين
عندما أشرفوا على الغرق؟

وقد حضرت كثيرًا من هؤلاء
وهم يتضرعون إلى أوليائهم بالدعاء الحار في البحر،
وذلك عندما كنت مسافرًا في البحر الأحمر،
منذ أكثر من خمس وعشرين سنة.

فقد كنا أكثر من ثمانين راكبًا في سفينة شراعية صغيرة،
وعندما هاج علينا الموج وغشينا من كل مكان
صارت السفينة تهبط بنا بين الأمواج الهائلة،
وكأنها تنوي الاستقرار في قاع البحر،
وترتفع مع المد وكأنها تريد الطيران من البحر.

وفي تلك الساعة العصيبة ضج القبوريون بالدعاء
وطلب العون والمدد،
لا من الله الحي القدير على كل شيء،
وإنما من الميت الذي لا يقدر على شيء.

فقد توجهوا بقلوب خاشعة كسيرة
إلى الشيخ سعيد بن عيسى رحمه الله
الذي فارق الحياة منذ أكثر من ستمائة سنة،
وأخذوا يدعونه في فزع مشوب بالرجاء،

قائلين:
( يا ابن عيسى، يا ابن عيسى،
حلها يا عمود الدين )

وأخذوا يتسابقون بنذر النذور له
والتعهد بتقديمها عند قبره إن هم نجوا من الغرق،
وكأن أمرهم بيده لا
بيد الله سبحانه وتعالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.