ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-11-16, 08:43 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
Question كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

بسم الله الرحمن الرحيم


كيف لو رأيت النبي
صلى الله عليه وسلم ؟


لفضيلة الشيخ
أ.د. لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه



إذا لقيته صلوات الله وسلامه عليه،
فسمعت منه ورأيته،
فما عساك تفعل
إلا أن تنقش صورته ووصيته في قلبك،
حتى تعيش سني حياتك
على ذكره وصورته ؟.

أيها الإخوة!.

بين أيدينا حديث ينبغي أن نتأمله مليًا؛

قوله صلى الله عليه وسلم:

( لا يؤمن أحدكم
حتى أكون أحب إليه
من والده وولده والناس أجمعين
).

البخاري/ الإيمان.





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-11-16, 09:00 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

قال: (لا يؤمن..).

هذا نفي للإيمان،
وبدء الكلام بنفي الإيمان،
يدل على أن ما بعده ليس بالهين ولا باليسير.

ثم قال:
( حتى أكون أحب إليه من ولده.. ) إلخ.

أي نفسَه
صلى الله عليه وسلم

تكون أحب إلينا من كل شيء،
حتى من النفس
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-11-16, 09:07 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

كان النبي صلى الله عليه وسلم آخذًا
بيد عمر بن الخطاب رضي الله عنه،

فقال له عمر:

(يا رسول الله!،
لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي.

فقال النبي: لا،
والذي نفسي بيده،
حتى أكون أحب إليك من نفسك.

فقال له عمر:

فإنه الآن والله لأنت أحب إلي من نفسي.

فقال النبي:
الآن يا عمر ).

البخاري/ الأيمان والنذور.

فتقديم محبة النبي شرط للإيمان؛
أي لا يتحقق إلا به،

فما معنى هذا ؟.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-11-16, 09:22 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

هل معناه:

زوال وضياع إيمان من قدَّم شيئا على محبة النبي،
أم ضعفه وخفوته،
أم ماذا ؟.

عندما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا يؤمن ..) ،

فله ثلاثة معاني،

وكل
معنى منهذه المعاني الثلاثة
لها نصيب وتنزيل على كلامه صلى الله عليه وسلم هنا:

الأول:

نفي الإيمان وزواله بالكلية،

فيكون صاحبه كافرا خارجا من الملة.

فمن قدَّم محبة نفسه أو ولده أو والده
أو أي شيء،
على محبة النبي صلى الله عليه وسلم،
في شيء هو من أصول الإيمان
كتوقيره واحترامه،

فرضيت نفسه وأحبت سبه وشتمه،
أو محبة
من سبه وشتمه،
فقد خرج من الملة بهذا التقديم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-11-16, 09:28 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

الثاني:

ضعف إيمانه بحدوث الخلل فيه،
لكن من غير خروج عن الملة
.

وذلك إن قدَّم محبة نفسه على محبة النبي
صلى الله عليه وسلم،
في شيء هو من فرائض الإيمان،
فرغبت نفسه وأحبت أن تترك أمره
بالمحافظة على الصلاة أو الزكاة ونحو ذلك،

أو أن تهمل نهيه عن فعل الكبائر
كشرب الخمر، أو الزنا، أو السرقة:

فقد ظلم نفسه، وأضر بإيمانه ضررًا بليغًا،
وإن لم يخرج من الملة،
بل ينزل عن مرتبة الإيمان إلى الإسلام.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-11-16, 09:34 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه



الثالث:

نزول مقامه في الإيمان
عن المراتب العليا إلى الدنيا.

بأن يقدِّم محبة نفسه على محبته صلى الله عليه وسلم،
في شيء هو من المستحبات،
فيترك النوافل،
أو يفعل المكروهات
اتباعًا لهوى نفسه،
فقد نزل عن مقامات الإيمان العليا.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-11-16, 09:37 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

والنتيجة:

أن التقديم قد يفضي إلى زوال الإيمان،
أو خلله،
أو نزوله عن درجة الكمال.

ففي كل هذه الأحوال:
لا يسلم الإيمان من النقص.

بعض العلماء كابن تيمية،
يرى أن قوله صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن)
لا يكون إلا مع فعل آثم،
كترك فريضة أو فعل كبيرة؛

لأن الإيمان واجب،
ولا يُنفى الواجب إلا لترك واجب.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-11-16, 10:04 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

بهذا يتبين لنا أهمية
تقديم محبة النبي
صلى الله عليه وسلم
،

مما يلزمنا التعرف إلى
حقيقة المحبة النبوية،

ولبيانها نقول:
إنها لا تتحقق إلا بثلاثة أمور:

الأول:

الميل القلبي؛
الذي يحرك القلب والشعور تجاه النبي،
فيطرب لذكره،
ويشتاق لرؤيته،
ويكون من ديدنه الصلاة عليه،
حتى إنه يراه في منامه
ولو في بعض الأحيان.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-11-16, 10:06 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

الثاني:

الطاعة التامة،
وعدم تعمد مخالفته؛

فهذا من أظهر علامات المحبة.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27-11-16, 10:18 PM
أبو فراس السليماني أبو فراس السليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بـلاد التــوحيـــد
المشاركات: 21,381
افتراضي رد: كيف لو رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ؟ لفضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه

الثالث:

النُصرة حسب القدرة،
باللسان أو باليد،
أو بالقلب وذلك أضعف الإيمان.

قال تعالى:

{ فالذين آمنوا به وعزروه
ونصروه
واتبعوا النور الذي أنزل معه
أولئك هم المفلحون }.

فالإيمان به: هو التصديق به.

وتعزيره: هو توقيره واحترامه.

وهذا يتضمن الحب وميل القلب؛
لأن التوقير لا يكون إلا لمحبوب.

ونصرته معلومة.

واتباع نوره: هو طاعته.

قال تعالى في الذي جمع هذه الحقوق النبوية:


{ أولئك هم المفلحون }.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:46 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.