ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 10-01-16, 09:11 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

أعظم فضل ثبت في حديث صحيح


** في الحديث: (من غسل واغتسل يوم الجمعة، وبكّر وابتكر، ومشى ولم يركب، فدنا من الإمام فاستمع ولم يلغ، كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها)، رواه أحمد وأبو داود وغيرهم.

**قال أبو زرعة العراقي: لا أعلم حديثاً كثير الثواب مع قلة العمل أصح من هذا الحديث. (فتح المغيث 183/4)

** معاني الحديث:
قال البيهقي: (غسَل)، أي: غسل رأسه، (واغتسل): يعني: جسده. (معرفة السنن 347/4)

**وفي عون المعبود 112/1:
(بكَّر)، قال النووي: أي راح في أول الوقت، (وابتكر)، كرره للتأكيد.

(ومشى ولم يركب) قال الخطابي: معناهما واحد، وهو للتأكيد [على عدم الركوب].

(ولم يلغ)، أي: استمع الخطبة ولم يشتغل بغيرها.
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 10-01-16, 09:13 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

من الخطأ المنتشر في الدعاء أن يتبع بالمشيئة، ففي الصحيحين:

(لا يقولن أحدكم: اللهم اغفر لي إن شئت، اللهم ارحمني إن شئت، ليعزم المسألة، فإنه لا مكره له).

** قال ابن حجر: (فإنه لا مكره له)، المراد: أن الذي يحتاج إلى التعليق بالمشيئة ما إذا كان المطلوب منه يتأتى إكراهه على الشيء فيخفف الأمر عليه، وأما الله سبحانه فهو منزه عن ذلك فليس للتعليق فائدة.

وقيل: المعنى أن فيه صورة الاستغناء عن المطلوب والمطلوب منه، والأول أولى.

** قال ابن عبد البر:
لا يجوز لأحد أن يقول: اللهم أعطني إن شئت وغير ذلك من أمور الدين والدنيا، لأنه كلام مستحيل لا وجه له، لأنه لا يفعل إلا ما شاءه.

وظاهره أنه حمل النهي على التحريم وهو الظاهر، وحمل النووي النهي في ذلك على كراهة التنزيه وهو أولى.

**وقال ابن بطال:
في الحديث أنه ينبغي للداعي أن يجتهد في الدعاء ويكون على رجاء الإجابة ولا يقنط من الرحمة.

(فتح الباري لابن حجر 140/11)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 12-01-16, 04:37 AM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

قال الشيخ عبد الرحمن البراك:

وأما حديث: (لا بأس طهور إن شاء الله)
فهذا الأسلوب أسلوب خبر، والخبر في مثل هذا يحسن تعليقه على المشيئة.

مثال ذلك أن تقول: فلان رحمه الله، أو اللهم ارحمه، فلا يصح أن تُقيّد ذلك بالمشيئة.

بخلاف ما إذا قلت: فلان مرحوم، أو فلان في الجنّة، فإنه لابدّ من التقييد بالمشيئة؛ لأن الأوّل دعاء، والثاني خبر، ولا يملك الإنسان الإخبار عن الغيب، فإن أخبر عن ما يرجوه وجب تقييد ذلك بالمشيئة.
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 12-01-16, 04:42 AM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

سنة يغفل عنها

** في سنن أبي داود: (إذا صلَّى أحدُكم فلْيُصلِّ إلى سُترةٍ ولْيدنُ منها).

**ثبت عن نافع قال: كان ابن عمر إذا لم يجد سبيلاً إلى سارية من سواري المسجد قال لي: ولني ظهرك. (رواه ابن أبي شيبة رقم 2800)

** قال ابن رشد: (واتَّفق العلماء بأجمعهم على استحباب السُّترة بين المصلِّي والقِبلة إذا صلّى، منفردًا كان أو إمامًا). (بداية المجتهد 1/113)

** السنة أن يدنو من السترة، في الصحيحين: (كان بين مصلى رسول الله وبين الجدار ممر شاة)

قال البغوي: والعمل على هذا عند أهل العلم، استحبوا الدنو من السترة بحيث يكون بينه وبينها قدر إمكان السجود. (شرح السنة 447/2)

**قال النووي: أقل السترة مؤخرة الرحل، نحو ثلثي ذراع، ويحصل بأي شيء أقامه بين يديه هكذا.

قال العلماء: والحكمة في السترة كف البصر عما وراءه، ومنع من يجتاز بقربه.
(شرح مسلم 216/4)

وفي سنن أبي داود: (إذا صلَّى أحدُكم إلى سُترةٍ فليدْنُ منها لا يقطع الشيطانُ عليه صلاتَه).

** سترة الإمام سترة لمن خلفه، قال عبدالرزاق الصنعاني: (وبه آخذ، وهو الأمر الذي عليه الناس). (المصنف 18/2)

** في الصحيحين: (إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفعه، فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان).

** قال ابن القيم: فإنْ لم يكن سترةٌ فإنَّه صحَّ عنه صلى الله عليه وسلم أنَّه يقطع صلاته المرأة والحمار والكلب الأسود، ومعارض هذه الأحاديث قسمان: صحيحٌ غيرُ صريحٍ، وصريحٌ غيرُ صحيح. (زاد المعاد 306/1)

(ينظر: إتحاف الإخوة بتأكد الصلاة إلى السترة للشيخ: فريح البهلال)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 12-01-16, 04:43 AM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

قال ابن حجر:
ذكر ابن دقيق العيد أن بعض الفقهاء أي المالكية قسم أحوال المار والمصلي في الإثم وعدمه إلى أربعة أقسام:

يأثم المار دون المصلي، وعكسه يأثمان جميعا، وعكسه.

فالصورة الأولى: أن يصلي إلى سترة في غير مشرع، وللمار مندوحة فيأثم المار دون المصلي.

الثانية: أن يصلي في مشرع مسلوك بغير سترة أو متباعدا عن السترة ولا يجد المار مندوحة فيأثم المصلي دون المار.

الثالثة: مثل الثانية لكن يجد المار مندوحة فيأثمان جميعا.

الرابعة مثل الأولى لكن لم يجد المار مندوحة فلا يأثمان جميعا. انتهى .

وظاهر الحديث [لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه، لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه] يدل على منع المرور مطلقاً ولو لم يجد مسلكاً، بل يقف حتى يفرغ المصلي من صلاته.

ويؤيده قصة أبي سعيد السابقة فإن فيها: "فنظر الشاب فلم يجد مساغا". (فتح الباري لابن حجر 697/1)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 12-01-16, 04:45 AM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

عن سفيان قال: جاء رجل من أهل الشام فقال: دلّوني على صفوان بن سليم؟ فإني رأيته دخل الجنة فقلت: بأي شيء؟ قال: بقميص كساه إنساناً.

قال بعض إخوان صفوان: سألت صفوان عن قصة القميص قال: خرجت من المسجد في ليلة باردة فإذا رجل عُريان، فنزعت قميصي فكسوته
. (صفة الصفوة ص 385)

**عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: اثنان من الله، واثنان من الشيطان: (الشيطان يعدكم الفقر)، يقول: لا تنفق مالك وأمسكه عليك، فإنك تحتاج إليه، (ويأمركم بالفحشاء)، (والله يعدكم مغفرة منه)، على هذه المعاصي، (وفضلا) في الرزق. (تفسير الطبري 571/5)

** وحاجة الفقراء تشتد في هذا البرد لحاجتهم للملابس والبطانيات وأجهزة التدفئة

(ومن نفَّسَ عن مؤمنٍ كُربةً من كُرَبِ الدنيا، نفَّسَ اللهُ عنه كُربةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ، واللهُ في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه).
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 12-01-16, 10:33 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

السنة أن يقرأ في كل ركعة سورة فما زاد، ولا يفصل سورة بين ركعتين لأنه خلاف السنة، ولا بأس بالنادر لثبوته عن الصحابة.

روى الإمام أحمد في مسنده مرفوعاً: (لكل ركعة سورة)، وإسناده صحيح.

وكثير من الناس يجهل هذه السنة، وحرص السلف عليها، لأنه عمل النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يحفظ عنه من وجه صحيح أنه قسم سورة بين ركعتين.

**والحكمة في ذلك -فيما يظهر- أن السورة مرتبط بعضها بالبعض الآخر، فأي موضع وقف فيه لم يكن كانتهائه إلى آخر السورة، فإنه إن توقف في وقف غير تام كره له ذلك كراهة ظاهرة، لعدم تمام المعنى بإيراد المقصود من التنزيل كما جاء، وإن توقف في وقف تام، فهو خلاف الأولى.

وقد وصف ابن القيم من يداوم على ذلك بجهلة الأئمة. (زاد المعاد 381/1)
(صفة صلاة النبي للشيخ: عبدالعزيز الطريفي ص106)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 12-01-16, 10:34 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)


قنوات تيليجرامية علمية جديرة بالمتابعة:

قناة د. عبدالرحمن الشهري
فوائد مختلفة ومشروعات وأفكار لتطوير خدمة القرآن الكريم
https://telegram.me/amshehri

- قناة الشيخ سليمان العبودي:
https://telegram.me/so_alobodi

- قناة الشيخ مشاري الشثري
https://telegram.me/m_alshathri
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 12-01-16, 10:35 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

بوب البخاري: "باب الدعاء للمشركين" وأورد فيه حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (يا رسول الله: إن دوسا قد عصت وأبت فادع الله عليها فقال: اللهم اهد دوسا وأت بهم).

** وبوب أيضاً: ‎(باب الدعاء على المشركين) وأورد فيه حديث ابن مسعود رضي الله عنه: (اللهم أعني عليهم بسبع كسبع يوسف)، وحديث: (اللهم عليك بأبي جهل)، ودعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأحزاب، وفيه: «اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب، اهزمهم وزلزلهم».

** للجمع بين ما ورد في الأحاديث من الدعاء للكافر والدعاء عليه:

قال ابن حجر:
كان [صلى الله عليه وسلم] تارة يدعو عليهم وتارة يدعو لهم، فالحالة الأولى: حيث تشتد شوكتهم ويكثر أذاهم كما تقدم في الأحاديث التي قبل هذا بباب، والحالة الثانية: حيث تؤمن غائلتهم ويرجى تألفهم كما في قصة دوس.

** وممن قال بهذا الجمع وارتضاه: المهلب وابن بطال والعيني، ومن المتأخرين: الشيخين ابن باز وابن عثيمين رحم الله الجميع.

(ينظر بحث: أحكام الدعاء للكافر لـ نايف اليحيى في موقع صيد الفوائد)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 12-01-16, 10:36 PM
قناة فوائد فقهية قناة فوائد فقهية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-15
المشاركات: 539
افتراضي رد: فوائد فقهية (متجدد)

من وصية الشيخ بكر أبو زيد لطالب العلم:


** أمامك أمور لابد من مراعاتها في كل فن تطلبه:
1- حفظ مختصر فيه.
2- ضبطه على شيخ متقن.
3- عدم الاشتغال بالمطولات وتفاريق المصنفات قبل الضبط والإتقان لأصله.

4- لا تنتقل من مختصر إلى آخر بلا موجب، فهذا من باب الضجر.
5-اقتناص الفوائد والضوابط العلمية.
6- جمع النفس للطلب والترقي فيه، والاهتمام والتحرق للتحصيل والبلوغ إلى ما فوقه حتى تفيض إلى المطولات بسابلة موثقة.

(حلية طالب العلم ص 18)
__________________
خدمة فوائد فقهية
للاشتراك عبر الواتساب
00966577954938
وعبر التلقرام
https://telegram.me/Fiiqh
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:17 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.