ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 16-11-11, 10:24 PM
ابن العربي السويفي ابن العربي السويفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-10
المشاركات: 85
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)

(((((والله إنا نحب هذا الشيخ حبا شديدا.ونحب من يحبه.)))))))
السؤال: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله "؟
الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
أرى أنه لا يجوز للمرأة مخاطبة الرجل الأجنبي بذلك (((ولا مكاتبته))) به مهما كان علماً و نفعاً وديناً. وذلك أن المؤمنة منهية عن الخضوع في القول عند مخاطبة الرجال الأجانب فقد قال الله تعالى لأكمل نساء المؤمنين وأبعدهن عن الريب: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً) (الأحزاب: 32).
قال ابن العربي في تفسيره أحكام القرآن (3/56: "فأمرهن الله تعالى أن يكون قولهن جزلاً, وكلامهن فصلاً, ولا يكون على وجه يحدث في القلب علاقة بما يظهر عليه من اللين المطمع للسامع , وأخذ عليهن أن يكون قولهن معروفاً".
فنهى الله تعالى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهن أمهات المؤمنين عن اللين في القول، وهذا يشمل اللين في جنس القول واللين في صفة أدائه.
وسائر المؤمنات يدخلن في هذا التوجيه من باب أولى فإن الطمع في غيرهن أقرب.
فالمرأة ينبغي لها إذا خاطبت الأجانب أن لا تلين كلامها وتكسره فان ذلك أبعد من الريبة والطمع فيها.
أما ما رواه أحمد وأبوداود من ثابت قال: حدثنا أنس بن مالك أن رجلاً كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر به رجل. فقال: يا رسول الله إني لأحب هذا، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أعلمته؟ قال: لا. قال: أعلمه. قال: فلحقه، فقال: إني أحبك في الله. فقال: أحبك الذي أحببتني له.
فرواه أحمد من طريق الحسين بن واقد به ورواه أبوداود من طريق المبارك بن فضالة به. ورواه الطبراني في المعجم الأوسط من طريق إسحاق بن إبراهيم قال أنا عبد الرزاق قال: أنا معمر عن الأشعث بن عبد الله عن أنس بن مالك وفيه قال: " ثم رجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فسأله، فأخبره بما قال. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أنت مع من أحببت ولك ما احتسبت".
وقد صحح الحديث ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي كما في المستدرك 4/189.

فإنه لا يدل على مشروعية أن تخبر المرأة الرجل الأجنبي بذلك، وكذلك العكس. فإن هذا الخبر وارد في محبة الموافق في الجنس الذي تؤمن فيه الفتنة وليس فيه ريبة.
وقد أشار إلى هذا المعنى المناوي في فيض القدير (1/247) فقال: "إذا أحبت المرأة أخرى لله ندب إعلامها". وأنه إنما يقول ذلك للمرأة فيما إذا كانت زوجة ونحوها. كما أنه لا يعلم أن إحدى الصحابيات قالته للنبي صلى الله عليه وسلم الذي جعل الله محبته فرضاً على أهل الإيمان ذكوراً وإناثاً ولم ينقل أنه قاله لإحداهن.
والله المسؤول أن يحفظ علينا ديننا وأن يلهمنا رشدنا آمين.
الشيخ : خالد بن عبد الله المصلح
13/9/1424هـ

للأسف الشديد اعتادت النساء عند الاتصال بالشيوخ في برامج البث المباشر أن تقول له "إني أحبك في الله يا شيخ"
ومن طرائف ما رايت أن أحد المتصلات قالت للشيخ محمد حسان "إني أحبك في الله" حيث أنها ألقت السلام فرد عليها ثم قالت "إني أحبك في الله" فصمت الشيخ ولم يرد ثم قال معلقاً أريد ان ألفت نظر الأخوات الفضليات أن الحب في الله من اسمى أنواع الحب ولكن ينبغي أن لا تقول المرأة للرجل "إني أحبك في الله"حتى لو كان شيخاً لأنه بشر ..
أما الموقف الآخر حدث مع الشيخ محمد حسين يعقوب عندما قامت أحد الأخوات بالاتصال ببرنامجه على قناة الناس
المتصلة : السلام عليكم يا شيخ
الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المتصلة: إني أحبك في الله يا شيخ
الشيخ: ماينفعش
وياليت كل الشيوخ يفعلوا مثل هذين الشيخين الفاضلين وأن لا يتحرجوا
من الرد على النساء الآتي يقلن هذه العبارة..
الموضوع منقول من شبكة أنا المسلم
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 17-11-11, 07:51 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)





مقال نُشر في مجلة الشقائق
وهو يُنشر على الشبكة لأول مرة
بقلم : محمد بن سليمان المهنا


بسم الله الرحمن الرحيم


لم أكد أبلغ بيتي إثر صلاة المغرب مساء السبت 22/6/1420هـ حتى صاح صائح الهاتف فإذا بزوجي تعزيني في وفاة محدث العصر ناصر السنة حامل لواء الاتباع ، الإمام الهمام محمد ناصر الدين الألباني


فزعتُ من هول الخبر ثم فزعت بآمالي إلى الكذب وقلت لامرأتي : لعلها شائعة كاذبة ؟ فقالت : بهذا تكاثرت الأخبار على شبكة الانترنت

نعم .. جاءت الأخبار بموت الشيخ فشق عليّ وعلى إخواني من محبي العلم والعلماء ألا نشهد الصلاة عليه ودفنه وألا نؤم بيته فنعزي فيه ، وعاد ذلك علي أنفسنا بالحزن والمرارة فبقينا ههنا يُعزي بعضنا بعضاً .

ووالله لئن شطّ المزار ونأت الديار فلن يزداد المؤمنون لإخوانهم إلا قُرباً وولاءً وحُباً .
ولقد صدق الإمام الحافظ محدث واسط خميس بن علي الحوزي المتوفى سنة 510هـ إذ

قال :

فلا تحسبو أن الحبيب إذا نأى

........................ وغاب عن العينين غاب عن القلب

أما أنا فقد ذهب بي التفكير كل مذهب وصار بين ناظري ذلك المشهد الذي شهدت فيه محدّث الأمة حين أكرمني الله بزيارته - رحمه الله - في بيته بعَّمان .


نعم .. زرته في آخر فصول حياته في وقت عزّت فيه زيارته حتى لقد تعجب بعض طلبة العلم في عمان وقالوا : كيف استطعت إليه سبيلاً ؟ فوالله لم نره منذ سنتين !!

وأنا الآن أقف عن الكتابة وأكتفي بأن أنقل لك ما كتبته بُعيد لقائي به فذاك أصدق تعبيراً وأدق وصفاً ،

فإن وجدتَ قصوراً في أسلوب أو وهناً في عبارة فتذكر أنها مذكرات شخصية لم يدر في خلدي أن أحداً سيقرؤها ..

( نحن الآن في عصر اليوم الأخير من يوميْ بقائنا في عمَّان وسنكون بعد العشاء - إن شاء الله - في مقر حفل الزواج الذي قدمنا من أجله ؛ وبعد الفجر في الطريق إلى القريات حيث موعد سفرنا إلى الرياض في الساعة 9.45 صباحاً

إذن .. لم يبق لنا من وقت نستطيع فيه زيارة الشيخ الألباني إلا هذا عصر هذا اليوم وبعد المغرب إلى العشاء ..

قلت لصاحبي في رحلتي : لم يبق لنا من وقت رحلتنا إلا كذا وكذا ، وإخواننا لم يستطيعوا أن يُدخلونا على الشيخ فلا بد أن نحاول بأنفسنا قبل فوات الوقت .

اتصلت بمضيِّفنا وسألته عن حي الشيخ فقال : أنا آتٍ إليكم الآن فحلفت عليه حلفاً معلقاً بالمشيئة ألا يفعل ولكنه أصر وجاء وحملنا بسيارته إلى حي (ماركا الجنوبية) حيث يسكن الشيخ .

ولما بلغنا مكاناً قريباً من بيته سألنا رجلاً مُسناً يبيع في دكان : أين بيت الشيخ الألباني ؟ فأشار إليه .
بلغْنا منزل الشيخ فإذا هو في مرتفع ، في طريق صغير مسدود لا يكاد يتسع إلا لسيارة واحدة تقف فيه.

وبيت الشيخ في أيمن هذا الطريق الصغير بابه حديدي قديم أزرق إذا دخله الداخل ترقّى في درج أشبه ما يكون بـ(الروشن) تحته أرض فيها شجر . وهو بيت قديم متواضع
وصلتُ أنا وصاحبي إلى الباب ورأيت لوحة بابه وقد كُتب عليها اسم الشيخ بنفس خط اسمه في كتبه

محمد ناصر الدين الألباني

فلما رأيت اسمه خفق قلبي جداً فرحاً ببلوغي بيته ولهفة وشوقاً إلى رؤيته ، ثم طرقت الباب فأجابت امرأة أظنها ابنته عن طريق جهاز الجرس فقلت بعد السلام : إننا نرغب في السلام على الشيخ

فقالت : لا ؛ الشيخ نائم وهو لا يستقبل أحداً ولن تستطيعوا الدخول عليه ، فقلت : إننا شابان قادمان من الرياض نريد السلام على الشيخ ورحلتنا إلى بلدنا غداً وليس لنا من وقت سوى هذا الوقت ونحن بأشد الشوق إلى لقائه ولن نُطيل عليه ولن نشق عليه فأذنوا لنا فندخل ، ولكنها قابلت ما قلته بأسلوب واضح وأنها لا تستطيع أن تفعل شيئاً
فلما رأيت أنها تتكلم بجد وخشيت ألا نخلُص إلى الشيخ تحمّستُ في الكلام وزدت في الرجاء

وقلت : إننا نسكن في مكان بعيد وجئنا بعد سؤال وعناء ونحن في أشد الشوق إلى رؤية الشيخ ولن نغادر بلده إلا بعد رؤيته وأطلت الكلام وفصَّلت فيه وحاولت بكل أسلوب ، وصاحبي يضحك من إصراري ويغمز بعينيه كي لا ألحّ في الطلب ، لكنّي –على غير عادتي- لم أزدد إلا إلحاحاً ..

فلمّا رأت المرأة شدة حرصي قالت : لا أستطيع إدخالكم عليه الآن أبداً ، وكل ما أستطيع أن أصنعه أن أحاول أن أدخلكم عليه بعد المغرب ، ولا أضمن لكم ذلك بل المرجح إلا تستطيعوه !!

عند ذلك قلت : سننصرف ، ولكن اعلمي أننا نسكن في وسط البلد وبيننا وبينكم وقت وجهد وسنستأجر سيارة ونتكلف مالاً فلا تردونا جزاكم الله خيراً ، ثم انصرفنا إلى منزلنا
وقبل أذان المغرب بثلث ساعة نزلنا إلى الشارع وركبنا سيارة أجرة وقلنا للسائق : (ماركا الجنوبية)

وصلنا (ماركا جنوبية) وصيلنا المغرب في مسجد قديم من مساجد الحي المتواضع ، ثم جئنا إلى بيت الشيخ وطرقنا الباب فأجابت المرأة وقالت : أننا آسفون .. لن نستطيع إدخالكم !!

فقلت : إنا لله وإنا إليه راجعون .. أبعد هذا الجهد وهذا الترجي تقولين هذا ؟ لن ننصرف حتى نرى الشيخ .

فقالت : إنه لا يستطيع مقابلة الناس ويتعبه ذلك . فقلت : لن نجلس معه ولن نتحدث إليه ولن نسأله سؤالاً واحداً .

فرفضتْ فزاد إلحاحي ، فذهبتْ ورجعتْ بعدم الموافقة فزدتُ إلحاحاً –وما أنا بملحاح- فاحضرتْ المرأة امرأةً أخرى (لعلها أمها) فكلّمتها بمثل ما كلمت الأولى فقالت : إنه يتعبه الكلام فقلت : لئن نتكلم معه بكلمة ولن نسأله سؤالاً إنما هو سلام وقبلة رأس والسلام . فقالت : ستقولون له : كيف صحتك !! فقلت : ولا هذه أيضاً .. فقالت : كم أنتم ؟ قلت : اثنان فقط ، قالت: أدخلا ، ولكن على شرطنا ..

ثم فتحت الباب بالجهاز الكهربائي فأسرعنا الدخول حتى صعدنا الدرج ودخلنا الباب فإذا بمدخل صغير فيه باب مفتوح على حجرة أمام الداخل من باب البيت وإذا في الحجرة رفوف عليها كتب قليلة ومنضدة عليها كتب أيضاً وحولها كراسٍ أربعة،

وإذا بنا نفاجأ بأن على أحد هذه الكراسي الأربعة يجلس شخص قد جعل ظهره إلى الداخل إلى الحجرة .

نظرتُ .. فإذا به الشيخ الألباني ذو التسعين عاماً جالساً على كرسي وإذا هو قد نشر كتاباً من الكتب القديمة الصفراء يقرأ فيه وعليه نظارة ذات إطار أسود وإذا هو يلبس طاقية بيضاء وقد نحل جسمه الطوال وخفّت لحيته وطالت من تعاقب السنين .
فلما رأيته دق قلبي وسرت في جسمي نشوة فرح شديدة حتى كاد ينعقد لساني :

وتمنيت أن أرا ** كَ فلما رأيتكا

غلبت دهشة السرو ** ر فلم أملك البُكا

كنت أظن أن سندخل عليه وهو على فراشه أو في حال قريبة من ذلك ، ولكنها الهمة. لكنها الهمة !

تقدمتُ إليه وأتيت عن يساره وقلت : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فمد يده إلى نظارته ببطء وخلعها وقال : وعليكم السلام ، وأطبق الكتاب الذي بين يديه فنظرت إليه فإذا هو مسند الإمام أحمد ( الطبعة الميمنية ) ثم صافحتُه وقبلتُ رأسه وفعل صاحبي مثل ذلك وسألناه عن حاله - نسياناً للشرط - وهو يجيب أحسن جواب ويرحب بهدوء وبطء ثم قبضتُ يده وذكرتُ له حبنا له في ذات الله ورفعتُ يده لأُقّبلها فشدّها وقبضها بقوة وأبى علي أن أقبّلها .

ثم تذكرتُ شرط امرأته فقبّلت رأسه وودعتُه وودعه صاحبي وخرجنا ..

خرجنا وبنا من السرور والاغتباط ما لا يوصف ولا يُحصى بهذا اللقاء القصير لا سيما وقد رأينا بالشيخ من علامات الهرم والتعب ما ظننا معه أننا لو تأخرنا بضعة أشهر فلن نلقاه والعلم عند الله ، ونسأله سبحانه أن يجعله ممن طال عمره وحسن عمله )


هنا انتهى وصف الزيارة ثم صدق حدسنا فقد بقي الشيخ بضعة أشهر ثم قُبض فإنا لله وإنا إليه راجعون .
اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيراً منها . اللهم
صل وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين

===============

نقله خليل بن شحادة آل عباس

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 17-11-11, 03:36 PM
ابن العربي السويفي ابن العربي السويفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-10
المشاركات: 85
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)

رجاءً مصحوبا بأمل من إدارة المنتدي أن تقوم بالإعداد لتجميع وتهذيب ما سطرته يراع الأخوة أعضاء الملتقى في سيرة علم العصر ومحدثها الألباني أسكنه الله علليين ليكن كتابا صادرا عن المنتدى لأعضائه ولكم الشكر الجزيل
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 23-11-11, 09:18 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)


معاناة الشيخ الألباني رحمه الله مع إحدى زوجاته بسبب محبّته للكتب !!



قال الأخ أبو هبة الله حفظه الله :

قد بدا لي أن أذكر هنا – للمناسبة - شيئاً علق بذهني حدّثنيه الشيخ أبو ليلى الأثري منذ ما يقرب أو يزيد على العشر سنين في مكة الكرّمة، رأيته فيها يجول بالشيخ محمد بن عبد الوهاب البناّ رحمه الله على كرسيه المتحرك، كان ذلك و نحن نسير جميعاً في ساحة الحرم؛ حتى إذا وصلنا مكانَ الصلاة و أخذنا مواضعَنا فيه متقاربين؛ دار بيني وبين الشيخ أبي ليلى حديثٌ حول شيخ الإسلام وجوهرة هذا الزّمان، الشيخ الألباني رحمه الله تعالى، فكان ممّا حدّثني به ممّا له علاقة بالموضوع، أنَّ الشيخ رحمه الله لاقى من بعض أزواجه عنتاً شديداً، [طبعاً أنا الذي لا أريد تحديد من هي منهنّ حفاظاً على أسرار البيوت،و إلاّ فالشيخ أبو ليلى حدّدها لي]...
و أخبرني أنّها كانت ساخطة جداًّ من شدّة انهماكه في دراسته رحمه الله، و لم تكن لتقبل أن يكون حظّه منها أقلَّ من حظِّ كتبه منه، بيتُ القصيد أنّها في يوم من أياّم عصبيّتها حملت ما يشبه الصّحنَ المقعَّر؛ كان الشَّيخُ قد ملأه بالحبر الذي يستعمله للكتابة، فعمدت إلى بعض كتبه و دفاتره فألقت عليها جميع ذلك؟؟؟...
فعلت ذلك وهي غاضبةٌ غيرُ متأسِّفة على ما صنعت، لتنتقم من ضرائرها المتوزِّعة في جميع أركان البيت؟؟..
يقول أبو ليلى: فكان الشيخ يشتكي لنا منها أحياناً ولبعض إخوتها أيضاً، لكنّه يقول - أعني أبا ليلى - كان الشيخ صابراً معها جداًّ رحمه الله، و يعزو ذلك إلى الغيرة المفرطة التي تستولي على قلوب النساء إذا رأين الزّوج اشتغل بغيرهنّ، و لو كان ذلك كتباً وأوراقاً؟؟..
رحم الله الألبانيَّ، و أسكنه من الجنان أعلاها، وألبسه من الحلل أجملها، وحشره في زمرة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، ولا أقام الله لشانئٍ له بغير حقّ راية تُرفع، ولا صاحباً ينفع.
والسلام.

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/sh...907#post157907

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 25-11-11, 03:07 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)


من أخلاقيات الإمام الألباني

قال الأخ أمجد المستريحي :
في بداية التسعينيات إتصلت بشيخنا الألباني رحمه الله واستأذنته بزيارته مع أربعة شباب من تلاميذ المدعو حسن السقاف وأخبرته بأن هؤلاء الشباب من أشد الناس تعصباً للسقاف ولكنهم يودون يا شيخنا مقابلتك والجلوس معك وسؤالك بعض الأسئلة فقال الشيخ رحمه الله على الرحب والسعة ولكن ليكن ذلك في بداية الأسبوع القادم إن شاء الله كوني مشغول ببعض الأمور هذه الأيام.

وفي هذا اليوم الذي حددت فيه اللقاء مع شيخنا رحمه الله طلب مني هؤلاء الشباب وكانوا عندي في بيتي في ماركا الجنوبية أن يلتقوا بالشيخ حسين العوايشة حفظه الله فذهبنا سوية لأداء صلاة العشاء في مسجد النصر الكبير ثم بعد الصلاة استأذنت الشيخ حسين بالزيارة فرحب بنا وجلس الشباب مع الشيخ حفظه الله وأذكر أن أحدهم أخرج من جيبه آلة تسجيل صغيرة يريد أن يسجل اللقاء إلا أن الشيخ حسين رفض ذلك وقال أرجوكم عدم التسجيل فهذه جلسة عادية وليست بجلسة مناظرة أو محاورة وأنتم ضيوف عليّ وحق عليّ أن أكرمكم وأن أستمع لكم ولكن دون تسجيل فأخذت بدوري آلة التسجيل وأغلقتها ووضعتها في جيبي ودار حديث طويل بين الشباب تلاميذ السقاف وبين الشيخ حسين حفظه الله وكان الشيخ في غاية اللطف والكرم حتى أنهم شكروا الشيخ على هذا اللقاء وقالوا نحن كنا نبغضك ولكننا الآن نحبك فالخبر ليس كالمعاينة حيث كنا نسمع من مشايخنا ما يدعونا لكرهك وكره منهجك ولكن بعد أن رأيناك وسمعناك تغير كل شيء.

الحاصل أنه في بداية الأسبوع المتفق عليه مع شيخنا الألباني رحمه الله أكدت على شيخنا بالموعد فأذن لنا بالزيارة بعد صلاة العشاء لكن لا أذكر في أي يوم كان اللقاء فدخلنا على الشيخ رحمه الله فرحب بالشباب أجمل ترحيب وقدم لهم الضيافة بنفسه وكان يكثر من قول أهلاً وسهلاً ويسأل عن أحوال الشباب وماذا تدرسون وماذا تعملون ويبتسم في وجوههم ولكن الشيخ رحمه الله رأى بفطنته أن الشباب في وجوههم شيء وعلى ألسنتهم كلام،فقال لي يا أمجد أرى أن أصحابك عندهم شيء. فقلت نعم يا شيخنا هم فقط يودون معرفتك عن قرب والجلوس إليك وحقيقة هم من المفتونين بفكر حسن السقاف،فقال الشيخ رحمه الله (السقاف السقاف هداه الله هداه الله إلى طريق الحق ) فما كان من هؤلاء الشباب وبعدما سمعوا هذا الكلام من الشيخ إلا أن قالوا سبحان الله سبحان الله. فقلت لهم لمَ تسبحون وتستغربون هل قال الشيخ من خطأ؟ فقالوا: لا والله لا شيء إلا أننا قارنا بين الصورتين فالشيخ!!حسن السقاف عندما يذكر إسم الشيخ الألباني أمامه يقوم يشتمه ويلعنه ويسبه والشيخ الألباني يدعو له بالهداية !!! هذه والله أخلاق العلماء.

ثم قال أحدهم للشيخ الألباني رحمه الله وأذكر أن إسمه إياد: والله يا شيخنا ما إن دخلنا عليك وجلسنا معك واستمعنا إلى حديثك واستمعنا إلى ردودك على الهاتف وأنت تتلطف مع المتصلين والمستفتيين شعرنا بأننا نجلس أمام عالم محدث يذكرنا بعلماء السلف الصالح وشعرنا برهبة عجيبة وبميل قلبي عجيب لحضرتكم ونحن يا شيخنا نطلب منكم أن تسامحونا على أي كلمة سوء قلناها بحقكم .
فقال الشيخ رحمه الله بعد أن ابتسم في وجوههم سامحكم الله وأنتم في حلٍّ مني ثم صار الشيخ رحمه الله يوجههم وينصحهم إلى طلب العلم وعدم التعصب إلا للدليل وصار بينهم وبين الشيخ رحمه الله نقاش طويل كان فيه الحب والإخاء والتوجيه من عالم جليل يذكرك بحق أنه من بقية السلف الصالح.

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/sh...ad.php?t=33231

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 27-11-11, 07:53 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)


الإمام الألباني يتكلم باللغة الألبانية .

الملفات المرفقة
نوع الملف: zip الألباني يتكلم باللغة الألبانية.zip‏ (1.16 ميجابايت, المشاهدات 249)
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 01-12-11, 09:18 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)



قال الأخ طارق ياسين حفظه الله :

" هذا وقتٌ للذكر , وليس وقتا للأسئلة " .


هذه الكلمةُ - أو نحوُها - قالها لي الشيخُ الألبانيُّ - رحمهُ اللهُ - في يوم الجُمُعةِ
ونحن جالسون ننتظرُ صعودَ الخطيبِ إلى المِنبر , وكان يجلسُ بجانبي
في مسجدِ صلاح الدين , قبل ما يقرب من عشرين عاما , وكان قد رآني
مُحْتبياً ومُشبِّكا بين أصابعي , فقال لي : التشبيكُ منهيٌّ عنه الآن , أما الاحتباءُ
فمسموحٌ حتى يصعدَ الإمامُ المنبرَ , فإذا صعِدَ فاتركْه .
فقلت له : عندي سؤالٌ .
فقال لي : إذا كان السؤالُ تحتاجُه الآن فاسألْ .
قلت : لا أحتاجه الآن .
فقال : إذن أجِّله إلى ما بعد الصلاة ؛ فهذا وقتٌ للذِّكر , وليس وقتا للأسئلة .
رحمه الله , ما كان أشدَّ اتباعِه للسُّنَّةِ .

الرابط :


http://www.google.com/url?sa=t&rct=j&q=%D9%87%D8%B0%D8%A7+%D9%88%D9%82%D 8%AA%D9%8C+%D9%84%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1+%2C+%D9% 88%D9%84%D9%8A%D8%B3+%D9%88%D9%82%D8%AA%D8%A7+%D9% 84%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A6%D9%84%D8%A9+%D9%83%D9%8 4+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%8A%D9%86 &source=web&cd=1&ved=0CBsQFjAA&url=http%3A%2F%2Fww w.kulalsalafiyeen.com%2Fvb%2Fshowthread.php%3Ft%3D 14337&ei=usTXToP_J4Hb4QTX7aTUDQ&usg=AFQjCNGzQ03lXE 9i75f3RtFOF5cXDh-xvw

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 04-12-11, 09:27 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)




لقاء الإمام الألباني بالشيخ الجزائري عبد اللطيف سلطاني رحمهما الله


قال الشيخ عبد اللطيف سلطاني -رحمه الله - في كتابه الماتع ( سهام الاسلام ) ص 144 :
(( كنت في ربيع 1397 التقيت بأحد العلماء الأفذاذ الذين خدموا الدين الاسلامي وخلصوا السنة من التزييف وأزالوا الغطاء عنها بتبيين أحاديثها الصحيحة من الضعيفة والباطلة ، وسألته : يا فضيلة الشيخ هل لكم دروس تأدونها للمسلمين فيها التوجيه والنصح والإرشاد فأجابني بأن وزارة الدين في بلدهم منعته من التدريس في بيوت الله الا أن يستظهر برخصة من وزارة الشؤون الدينية تسمح له بما يرغب فيه ، ولما قدمت الطلب للتحصيل على تلك الرخصة جاء الرد من الوزارة بالرفض والمنع منها ، قلت له : هذا ما هو معمول به في عامة بلدان الدول العربية ، أما غير العربية فلا علم لي بها ، فقلت له : وبعد هذا فما هو العمل ؟ قال : تراني عدت الى التأليف ونشر وطبع الكتب ، وفي هذا خدمة للدين الحنيف نرجو من الله التوفيق والقبول.
ذلكم هو فضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني حفظه الله )) .

================

نقله عبد الباقي الجزائري



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 07-12-11, 08:52 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)



لقاء الإمام الألباني بالعلاّمة عبد الرحمن المعلّمي ( ت 1386 هـ ) رحمهما الله


سائل يسأل عن الامام عبد الرحمن يحيى المعلمي اليماني :
السائل : هذا الرجل مع طريقته للعلم ومدحكم له يكاد يكون غير معروف للأجيال امثالنا فلو حدثتنا عن شيء من سيرته؟
الشيخ : بسبب قلة آثرة التي اطلعنا عليها ما مكنتنا ان نقدره حق قدره ، الا ان الذي استقر في نفسي بحدود اطلاعي القليل على بعض آثاره وبخصوص التنكيل ، فهو سلفي العقيدة سلفي المذهب والمشرب له باع طويل في تراجم الرواة وليس فقط الرواة الذين يتعلق بهم الحديث ، بل هو واسع الاطلاع على تراجم الرجال من كل الطبقات من المحدثين المفسرين واللغويين وغيرهم وتعليقاته على تاريخ البخاري مثلا وعلى كتاب الانساب للسمعاني وغير ذلك اكبر دليل على سعت أفقه في هذا المجال ولكن يبدو أن عنايته في التصحيح والتضعيف إما انها كانت قليلة او أنه لم يتح له هذا الباب بسبب قيامة على خدمة التراجم وكأنه كان متخصص فيه .
ولكن في الحقيقة لما ينظر الانسان في مناقشته للكوثري سواء من الناحية الحديثة او الناحية الفقهية كل ذلك يدل على أن الرجل متمكن في اصول الحديث وأصول الفقه من جهة وأنه كان واسع الاطلاع أيظا من الناحية الفقهية من جهة اخرى ، وهذا ما يحضرني الآن حول هذا الرجل رحمه الله .

وقد التقيت به في تلك السفرة التي لقيت فيها الشيخ احمد شاكر في مكة حيث كان مدير مكتبة الحرم المكي يوم كانت المكتبة في نفس الحرم انا كنت اتردد الى المكتبة في كل يوم واراه هناك منكبا على البحث والتحقيق لكن ما كان لي معه جلسات يوم إذ .

المصدر سلسلة الهدى والنور .

=====================

نقله أبو عبد الملك الجهني

قال أبو معاوية البيروتي : وقد وصفه الشيخ الألباني بـ ( العلاّمة المحقق ) في عددٍ من كتبه، رحمهما الله .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 07-12-11, 10:38 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,316
افتراضي رد: الجديد وما لم يُنشَر من سيرة الإمام المحدِّث محمد ناصر الدين الألباني (1333 - 1420 هـ)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
وقال: أعجب كل منهما بالآخر. ومثله سيد قطب، ويقول: دعوتُه لحضور درس الألباني في بيتي، فجاء، وسر كل منهما بالآخر أيضًا.
من أُعجب بمَن ؟
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.