ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 13-11-10, 07:39 AM
أبو المهند القصيمي أبو المهند القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
المشاركات: 1,776
افتراضي رد : الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

بارك الله فيك،
فوائد لطيفة..

س/ هل تجمع ما تفرق من تاريخ نيسابور في بطون الكتب؟
فهو كما لا يخفى على أمثالكم أنه مفقود ولقد رأيت لك نقولات كثيرة عنه بواسطة كتب أخرى.

وللفائدة:
فهذا الكتاب المفقود كتاب عظيم الشأن، أثنى عليه العلماء، بل رحل أبو الفضل ابن الفلكي إلى نيسابور بسببه حيث يقول: كان كتاب تاريخ النيسابوريين الذي صنفه الحاكم أبو عبد الله ابن البيع، أحد ما رحلت إلى نيسابور بسببه، وإليك بعضاً من كلام العلماء عنه: قال أبو يعلى الخليلي: تأملته ولم يسبقه إلى ذلك أحد، وقال المزي بعد ذكره لعدة تواريخ منها تاريخ نيسابور: فهذه الكتب العشرة أمهات الكتب المصنفة في هذا الفن، وقال السبكي: وقد كانت نيسابور من أجل البلاد وأعظمها لم يكن بعد بغداد مثلها، وقد عمل لها الحافظ أبو عبد الله الحاكم تاريخا تخضع له جهابذة الحفاظ، وهو عندي سيد التواريخ، وقال أيضاً عنه: وهو عندي أعود التواريخ على الفقهاء بفائدة، ومن نظره عرف تفنن الرجل في العلوم جميعها. ولذا تحسر بعض العلماء على فقده في هذا الوقت ولما سئل الشيخ حماد الأنصاري عن مخطوطة لهذا الكتاب قال: من يأتني بهذا الكتاب فسأعطه سيارة جديدة.

انظر: الإرشاد في معرفة علماء الحديث 3/853، تاريخ بغداد 3/509، تهذيب الكمال 1/154، طبقات الشافعية الكبرى 1/324 و 4/155، تحذير ذوي الفطن لأحمد بن أبي العينين ص158في الحاشية.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 14-11-10, 10:58 AM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,059
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

بارك الله فيك يا أخي البيروتي على ما أتحفتنا به ...
بالنسبة لسلخ السيوطي لكتب السالفين فهذا شيء قد ذكره السخاوي - أو غيره من أقران السيوطي ممن كان بينه و بين السيوطي شيء - أيضاً من أنه - السيوطي - كان يسطو على كتب المكتبة المحمودية و يأتى بمؤلفات من سبقه فيقدم و يؤخر فيها و يختصر منها ثم ينسبها لنفسه و هذا أظنه لا يصح بهذه الكيفية التي حكاها السخاوي أو غيره و الله أعلم .
أما بالنسبة لكتاب ابن منده الذي ذكرت اسمه (( معرفة الصحابة )) فليس هو المقصود كما ذكرت - أنت أو د . بشار - لأن كتاب ابن منده - و هو أبو القاسم عبد الرحمن بن أبي عبد الله محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده - هو جزء جمعه فيمن عاش من الصحابة 120 سنة أو جاوزها و قد قال السيوطي نفسه في تدريب الراوي أنه اختصر كتاب ابن منده هذا و زاد عليه ما فاته .. فماذا عليه في ذلك ؟؟؟
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 14-11-10, 11:20 AM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,059
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

ثم استدركت فقلت :
أظن أن السيوطي ذكر أن الذي جمع الجزء المذكور هو أبو زكريا ابن منده يحيى بن عبد الوهاب و ليس أباه عبد الرحمن و الله أعلم فليس عندي كتاب السيوطي الآن حتى أتأكد من ذلك و الله أعلم بالصواب ....
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 14-11-10, 05:30 PM
أبو صاعد المصري أبو صاعد المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: دمياط * مصر
المشاركات: 1,059
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صاعد المصري مشاهدة المشاركة
ثم استدركت فقلت :
أظن أن السيوطي ذكر أن الذي جمع الجزء المذكور هو أبو زكريا ابن منده يحيى بن عبد الوهاب و ليس أباه عبد الرحمن و الله أعلم فليس عندي كتاب السيوطي الآن حتى أتأكد من ذلك و الله أعلم بالصواب ....
أظن أني على وشك الإختلاط فالصواب عمه عبد الرحمن و ليس أباه عبد الرحمن و الله أعلم .
__________________
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 14-11-10, 08:20 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

160 – نقد الشيخ الخضير لعقيدة ابن بطوطة
قال الشيخ الخضير في شرحه للامية شيخ الإسلام، عند قوله : ( وإلى السماء كيف ينزل ) :
ابن بطوطة لا يوثق به ولا بوصفه ولا بأخباره ولا بعلمه وبرحلته، لأن هذه الرحلة مشحونة بالشركيات والاعتقاد في الأولياء وأنهم يتصرفون في الكون . يعني مشحونة، ما يمر ببلد إلا ويبحث عن القبور ويبحث له قبر في رأس جبل، يقصده الأيام من أجل أن يتبرك به، وادعى وزعم في بعض الأولياء أنهم يتصرفون في الكون، وأقول من أراد أن يطلع أو يفهم كتاب التوحيد وما يعادي ما في هذه الأبواب في كتاب التوحيد يقرأ مثل هذه الرحلة، يجد الأمثلة لما يعادي هذه الأبواب، والله المستعان نسأل الله السلامة والعافية فمثل هذا لا يوثق به ولا بكلامه . اهـ .
( الشريط الثاني – الوجه الأول )
ملاحظة : لم أسمع الشريط لكني نقلت عمّن فرّغ الكلام من الشريط .

161 – تعامل أهل الصين بالعملة الورقية في القرن الثامن
قال ابن بطوطة ( توفي بين 770 و 790 هـ ) في رحلته المسمّاة " تحفة النظّار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار " ( ص 280 / ط . الشركة العالمية للكتاب ) :
ذكر دراهم الكاغد التي بها يبيعون ويشترون
وأهل الصين لا يتبايعون بدينار ولا درهم. وجميع ما يتحصل ببلادهم من ذلك يسبكونه قطعاً، كما ذكرناه، وإنما بيعهم وشراؤهم بقطع كاغد، كل قطعة منها بقدر الكف، مطبوعة بطابع السلطان، وإذا تمزقت تلك الكواغد في يد إنسان حملها إلى دار كدار السكة عندنا، فأخذ عوضها جدداً ودفع تلك، ولا يعطى على ذلك أجرة ولا سواها، لأن الذين يتولون عملها لهم الأرزاق الجارية من قبل السلطان، وقد وكّل بتلك الدار أمير من كبار الأمراء. وإذا مضى الإنسان إلى السوق بدرهم فضة أو دينار يريد شراء شيء، لم يؤخذ منه، ولا يلتفت عليه، حتى يصرفه بالبالشت، ويشتري به ما أراد .

162 – غاية شعيب الأرناؤوط الرد على الإمام الألباني بأيِّ أسلوبٍ كان
قال الشيخ حمدي السلفي في تعليقه على الحديث ( 14262 ) من " المعجم الكبير " ( الطبعة الجديدة ) : الشيخ شعيب سامحه الله دائماً له غاية في تضعيف ما قوَّاه شيخنا أو تصحيح ما ضعّفه، فلذا يشاغب دائماً للردِّ عليه .
وقال في تعليقه على الحديث ( 14750 ) : ... فهو حسن بمجموع تلك الطرق، وتمحّل شعيب الأرناؤوط في تضعيفه للحديث لأن غايتُه الردَّ على الألباني بأيِّ أسلوبٍ كان .

163 – محدِّث لعلّه ما روى في مجموعاته حديثاً صحيحاً !!
قال الذهبي في ترجمة هناد النسفي ( ت 465 هـ ) – تلميذ الحافظ جعفر المستغفري - : لكن الغالب على روايته الغرائب والمناكير. قال السمعاني: حتى كنت أقول متعجباً : لعلّه ما روى في مجموعاته حديثاً صحيحاً إلا ما شاء الله !!
قال أبو معاوية البيروتي : وردت عبارة ( أقول متعجِّباً : لعلّه ما روى ) في الطبعة الهندية للسان الميزان كالتالي : ( أقول تعليقاً روى )، فسقطت عبارة ( لعلّه ما ) فأفسدت المعنى، فلتُصَحَّح .

164 – عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة
وهي مقولة لبعض السلف رحمهم الله، منهم
• سفيان بن عيينة ( انظر ترجمته في " حلية الأولياء " وغيرها )
• أحمد بن حنبل،
قال المروزي ( ت 275 هـ ) في كتاب " الورع " ( ص 80 / ط . المعارف ) : ذكرتُ لأبي عبد الله ( أي أحمد بن حنبل ) الفضلَ وعريه، وفتح الموصلي وعريه وصبره، فتغرغرت عيناه وقال : رحمهم الله، كان يُقال ( عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة ) .

165 – دعاء الحاكم النيسابوري عند شربه ماء زمزم أن يرزقه الله حسن التصنيف
قال أبو حازم العبدوي ( ت 417 هـ ) : سمعتُ الحاكم يقول : شربتُ ماء زمزم، وسألتُ اللهَ أن يرزقني حُسْنَ التصنيف . ( تبيين كذب المفتري / ص 228 )
وسُئِلَ الحافظ أبو القاسم الزنجاني ( ت 471 هـ ) أيّ الحفّاظ الأربعة ( الدارقطني، عبد الغني الأزدي، ابن منده، الحاكم ) أحفظ ؟ فقال : ... وأما الحاكم فأحسنهم تصنيفاً . ( " تاريخ الإسلام " ( 401 – 420 هـ / ص 221 / ط . دار الكتاب العربي )
قال أبو معاوية البيروتي : وفي ظني أن الحاكم تَبِعَ – بعد اقتدائه بحديث النبي صلى الله عليه وسلّم – الإمام ابن خزيمة في دعائه عند شرب زمزم، إذ قال في ترجمته في " تاريخ نيسابور " : أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر، سمعتُ ابنَ خزيمة؛ وسُئِلَ : من أين أُوتيتَ العلم ؟ فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : " ماءُ زمزم لِمَا شُرِبَ له "، وإني لمّا شربتُه سألتُ اللهَ علماً نافعاً . ( سير أعلام النبلاء 14 / 370 )

166 – تصحيح خطأ في ترجمة الحاكم تعاقب مُتَرجِموه على نقله من غير تصويبه
قال أبو يعلى القزويني ( ت 446 هـ ) : للحاكم إلى العراق والحجاز رحلتان، ارتحل إليها سنة ثمان وستين ( أي وثلاث مئة ) في الرحلة الثانية . ( الإرشاد في معرفة علماء البلاد / ص 852 / ط . مكتبة الرشد )
قال أبو معاوية البيروتي : نقل عبارةَ القزويني المترجمون للحاكم – كالذهبي والسّبكي وغيرهما – من دون تعقّب، والصواب – كما ذكر الحاكم عن نفسه – أن له ثلاث رحلات إلى العراق والحجاز، وتبيان ذلك في فصل " رحلات الحاكم " من كتابي " الجامع لترجمة أبي عبد الله الحاكم " ( ص 51 – 58 / ط . دار البشائر الإسلامية )، حيث قمتُ ببحث موسَّع حول المدن التي دخلها الحاكم وكم مرة دخلها، ثم رتّبتُ رحلات الحاكم على السنين، وبيّنتُ أن رحلته الأولى للعراق والحجاز كانت سنة 341 هـ، والثانية كانت سنة 345 هـ، والثالثة والأخيرة كانت سنة 367 هـ، والحمد لله على فضله ومنِّه .

167 – شيخ الشافعية في وقته، وكان يُفتي بخلاف إمامه الشافعي إذا صحَّ الحديث
عبد العزيز بن عبد الله أبو القاسم الداركي الفقيه الشافعي،
ترجم له الخطيب في " تاريخ بغداد "، وقال : كان إذا جاءته مسألة يستفتى فيها تفكر طويلاً ثم أفتى فيها، وربما كانت فتواه خلاف مذهب الشافعي وأبي حنيفة رضي الله تعالى عنهما، فيُقال له في ذلك، فيقول : ويحكم ! حدث فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بكذا وكذا، والأخذ بالحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أولى من الأخذ بقول الشافعي وأبي حنيفة رضي الله عنهما .
وقال الخطيب : أخبرنا العتيقي قال : سنة خمس وسبعين وثلاث مئة، فيها توفي أبو القاسم الداركي شيخ الشافعيين يوم الجمعة لثلاث عشرة ليلة خلت من شوال، وكان ثقة أميناً، وانتهت الرياسة إليه في مذهب الشافعي .

168 – نتائج النظام السعودي الفريد في العفو عن المسجونين بشرط حفظ القرآن الكريم أو أجزاء منه
صدرت دراسة نظرية تطبيقية ميدانية لهذا القرار للمستشار عيسى الشامخ، قال فيها : ومن أهم النتائج التي توصّلت إليها الدراسة في هذا الجانب أنه لم يَعُدْ إلى السجن أي سجين حفظ كتاب الله كاملاً داخل السجن منذ تطبيق النظام عام 1408 هـ وحتى الانتهاء من هذه الدراسة عام 1418 هـ، وهذه نتيجة لا تضاهيها أية نتيجة في مجال الإصلاح والتأهيل والتهذيب .
" الجواهر والدرر فيما نفع وندر " ( ص 254 / ط . دار البشائر الإسلامية )

169 – مقتطفات من كلام العلاّمة حماد الأنصاري ( ت 1418 هـ ) رحمه الله
- كان يسمِّي الشهادة الدراسية : قارورة تشرب منها لتعيش .
- من يجمع الكتب لا يستطيع أن يجمع المال .
- إن المتزوّج بأربع نسوة يصير شابًّا، بخلاف الذي معه واحدة أو اثنتين أو ثلاث .
- المغرب كله بجميع نواحيه تلامذة للمشارقة، رضوا أم أبوا .
- الريال كلمة إيطالية، أخذتها تركيا من إيطاليا .
- تمنّيت لو أن المخطوطات التي بأيدي الدول العربية الآن هي لأوروبا، لأن الأوروبيين يعرفون قيمتها ويحافظون عليها ويفهرسونها، وأما العرب ... ! فالله المستعان .
- إن المحدِّثين قَلَّ فيهم من يُحْسِن الخط !
- إن الأنصار لم تَقُمْ لهم دولة إلا في غرناطة .
مقتطفات من كتاب " المجموع في ترجمة العلاّمة المحدِّث حماد الأنصاري " جمع ابنه عبد الأول الأنصاري
نقل المقتطفات محمد خير رمضان يوسف في كتابه " الجواهر والدرر فيما نفع وندر " ( ص 61 – 62 )

170 – قال أبو بكر محمد بن هاشم الخالدي ( توفي بين 371 – 380 هـ ) : التعليق في حواشي الكتب كالشَّنوف في آذان الأبكار . اهـ .
والشَّنوف جمع الشَّنْفُ، وهو ما يُلْبَس في أعلى الأُذُن . ( لسان العرب / مادة : شنف )

171 -
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 15-11-10, 01:31 PM
حنفى شعبان حنفى شعبان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 335
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

نرجوا جمعها فى ملف ورفعها للأهمية
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 16-11-10, 02:43 PM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

فوائد طيبة جزاك الله خيرا ونفع بك .
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 16-11-10, 08:27 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
Arrow رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



171 – تعقّب الإمام الألباني في تعريفه بشيخٍ للطبراني وحكمه على إسنادٍ بالجودة
قال الألباني في السلسلة الصحيحة ( 1279 ) : ( كان النبي صلى الله عليه وسلّم يلبس يوم العيد بُردة حمراء )
رواه الطبراني في " الأوسط " ( 53 / 2 - زوائده ) حدثنا محمد بن إسحاق - هو ابن راهويه -، حدثنا أبي، حدثنا سعد بن الصلت، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن ابن عباس مرفوعاً .
قلت ( أي الألباني ) : و هذا إسناد جيد ورجاله كلهم ثقات معروفون غير سعد بن الصلت ... قال الهيثمي ( 2 / 198 ) : " رواه الطبراني في " الأوسط " ورجاله ثقات " . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : لكن شيخ الطبراني ليس محمد بن إسحاق بن راهويه، فعند رجوعي للمعجم الأوسط تبيّن أن ( محمد بن إسحاق ) الذي يقصده الطبراني هو محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد النهشلي المعروف بشاذان، فطريقة الطبراني في معجمه الأوسط أن يذكر اسم شيخه معرّفاً إياه عند أول حديث، ثم يذكره في باقي الأحاديث التي رواها عنه مختصراً، وهكذا هنا، فقد سمّاه قبل حديث ( البُردة الحمراء ) بحديثين فقال: حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم – ابن شاذان - : ثنا أبي : نا سعد بن الصلت ...
دليل آخر، أن إسحاق بن إبراهيم - بن شاذان – هو ابن ابنة سعد بن الصلت، قال ابن أبي حاتم في ترجمته في " الجرح والتعديل " : إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن عمر بن زيد النهشلي المعروف بشاذان الفارسي بن ابنة سعد بن الصلت قاضي فارس، روى عن جده أبي أمه سعد بن الصلت وأبي داود الطيالسي والأسود بن عامر، كتب إلى أبي وإليَّ وهو صدوق . اهـ .
وأما ابنه محمد – شيخ الطبراني -، فرجعتُ إلى " معجمي لشيوخ الطبراني " ( 812 )، وفيه كتبتُ : لم أجد له ترجمة، وجلّ رواياته عن أبيه، وقد ترجم ابن أبي حاتم لأبيه في " الجرح والتعديل " ( 2 / 211 ) . اهـ .
وختاماً، فلا يصلح قول الإمام الألباني ( هذا إسناد جيد رجاله كلهم ثقات معروفون ) لأنه عدا عن كلامه عن سعد بن الصلت، فمحمد بن إسحاق – ابن شاذان - مجهول الحال، والله أعلم .

172 – شاعر يهودي يُضمنُ شعره آيات من القرآن يحرِّفها عمّا أُنزِلَت، فلم يُنكِر عليه أحد، فسقطت مدينة إشبيلية !!
وهي مدينة جنوب غرب إسبانيا، فتحها المسلمون سنة 94 هـ، واسترجعها النصارى سنة 646 هـ .
قال أبو عمر بن خليل الإشبيلي في كتاب " لحن العوام " : قد كان بإشبيلية إبراهيم بن سهل اليهودي الشاعر، يُضمنُ شعره آيات من القرآن يحرِّفها عمّا أُنزِلَت، فلم يُغيِّر عليه أحدٌ، ولا أنكره عليه من أئمتها، فكان ذلك سبباً في أخذ الكفرة إشبيلية، أعادها الله لديوان الإسلام ... اهـ . ثم ذكر بعض أبياته .
" فتح المغيث بحكم اللحن في الحديث " لمحمد بن الحاج الإفراني ( ت 1154 هـ )

173 – زجّ من يحلق لحيته في السجن !!
قال إسماعيل بن سعد بن عتيق في " أعلام وعلماء عايشتهم " ( ص 36 / دار أطلس الخضراء ) : اشتكى الشيخ عبد الله السليمان إلى الشيخ عبد الله بن حميد – وكان إذ ذاك رئيس المحاكم الشرعية – كثرة من يحلق لحيته ويسبل ثوبه من الشباب، فقال الشيخ عبد الله بن حميد : احبسهم . ظنّ الشيخ عبد الله السليمان أن هذا أمر منه بحبس أولئك النفر، فكان يلتقط من حلق لحيته ويزجّ به في السجن، حتى تكاثر المسجونون، وكان له من الصلاحية آنذاك ما تفوق صلاحية الإمارة، فالأمير لا يسجن إلا لحكم شرعي، لكن الهيئات لها من الصلاحيات غير المحدودة، فاشتكى الناس وأبرقوا للملك سعود صنيع رئيس الهيئات، فأمر الملك فوراً بعزله من الهيئات وأخرج المسجونين .

174 – شعر أحمد شوقي – الملقَّب بأمير الشعراء – في الميزان
أحمد شوقي (1285 - 1351 ه = 1868 - 1932 م)
يُلَقَّب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة .
وللشيخ عبد الكريم بن صالح آل حميد كتاب " الكافي في التحذير من مضلاّت القوافي : تعقيبات على ديوان أحمد شوقي الشوقيّات " طُبِع في دار الأنصار / بريدة في ( 82 صفحة )، قام فيه بقراءة ديوان " الشوقيّات " وعقَّب بما وجده فيه من الضلال والمخالفات الشرعيّة، وقال في مقدِّمته : والذي يزن شعر شوقي بميزان الدين يعلم أن الشيطان قد استحوذ عليه ونطق بما قال على لسانه، وقال : إنه لمن التباس الحق بالباطل بل ومن نصرة الباطل أن يُثنَى على هذا الضال المضل وأمثاله فينخدع الجهّال ويهيموا في أودية الضلال، إن في شعر شوقي من الضلال والكفر شيئاً عظيماً، لذل قمتُ بكتابة هذه التنبيهات والتعقيبات .

175 – كتاب " العقائد " منحول على الإمام ابن كثير
سُئِلَ الشيخ علي بن عبد العزيز الشبل عن الكتاب فقال أنه منحولٌ على الإمام ابن كثير، فلا يُعرَف من خلال ترجمته أنه ذُكِرَ من ضمنها، وأيضاً يحتوي على بعض العقائد الفاسدة كالأشعرية . وقال : وقد وقفتُ على مخطوط الكتاب . اهـ .

176 – ابن أبي العز الحنفي – شارح العقيدة الطحاوية – من تلاميذ الحافظ ابن كثير
لم أرَ من ذكره ضمن تلامذة الحافظ ابن كثير، ولا حتى د . مسعود الرحمن خان الندوي في كتابه " الإمام ابن كثير، سيرته – مؤلفاته – ومنهجه في كتابة التاريخ " الذي طُبِع في دار ابن كثير / دمشق، رغم أنه عقد فصلاً لتلامذة ابن كثير وعدَّد منهم 14 تلميذاً .
ولقد ذكر ابن أبي العز شيخَه ابن كثير في " شرحه على العقيدة الطحاوية " فقال عند كلامه على الحوض : لقد استقصى طرقها شيخنا الشيخ عماد الدين ابن كثير تغمّده الله برحمته في آخر تاريخه الكبير المسمّى بـ " البداية والنهاية " . اهـ .

177 – سقوط همزة الوصل من كلمة في مصحف المدينة النبوية الذي يصدره مجمع الملك فهد
كان أول إصدار للمجمع سنة 1405 هـ، وتمّت " مراجعة هذا المصحف الشريف على أمهات كتب القراءات والرسم والضبط والفواصل والوقف والتفسير " ليخرج على أتقن وجه بإذن الله، وخرج وطُبِع منه الملايين وانتشر في العالم الإسلامي، جزى الله كل من شارك في إخراجه خير الجزاء .
لكن، قدّر الله وما شاء فعل، سقطت في أوائل طبعاته همزة الوصل من كلمة ( وَاعْبُدُواْ ) في سورة الحج / الآية 77 ، وبقي السقط حتى تداركه القائمون على طباعة المصحف سنة 1413 هـ أو 1414 هـ ، وهذا السقط لاحظته بنفسي أثناء مراقبتي للمصاحف على فترة من السنين، فمن كان عنده ( مصحف المدينة النبوية ) في أوائل سنواته فليضِف همزة الوصل .

178 – دمج آيتين كأنها آية في أكثر من مئة ألف نسخة من " زاد المعاد " لابن القيم ( ط . مؤسسة الرسالة / بيروت )
منذ قرابة العشر سنوات، مرَّ معي خطأ فادح في طبعة مؤسسة الرسالة / بيروت؛ ألا وهو دمج آيتين من القرآن لتصبحا كأنهما آية واحدة !!
جاء في " زاد المعاد " ( المجلد الثالث / الطبعة الـ 27 لمؤسسة الرسالة / سنة 1415 هـ ) في ( فصل في قدوم وفد بني المنتفق ) التالي : وقوله : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الأَرْضَ خَاشِعَةً فَإذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ}[فصلت: 39]، ونظائره فى القرآن كثيرة . اهـ .
والصواب أنها آيتان :
1 – ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ ) ( فصلت، 39 ) .
2 – (فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) ( الحج، 5 ) .
ثم بعدها بفترة كنتُ زائراً لمعرض بيروت الدولي للكتاب، فمررتُ بجناح مؤسسة الرسالة، فأخبرني الأخ المسؤول أنهم طبعوا من " زاد المعاد " ما يزيد على مئة ألف نسخة، فقلتُ له : والمصيبة أنه طُبِع منه مئة ألف نسخة ولم تصحِّحوا خطأً فادحاً في إحدى آياته !! وأريته الخطأ، فأوصل الخبر للمؤسسة، وأصلحوا الخطأ، والحمد لله، فمن كان عنده إحدى تلك النسخ فليصحِّح الآية .

179 -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 17-11-10, 05:28 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )


179 – سبب تسلّط نساء مصر على رجالها !!
قال ابن كثير في " البداية والنهاية " – بعد أن ذكر غرق فرعون وجنوده - : هلك الملك وحاشيته وأمراؤه وجنوده ولم يبق ببلد مصر سوى العامة والرعايا، فذكر ابن عبدالحكم في تاريخ مصر أنه من ذلك الزمان تسلّط نساء مصر على رجالها بسبب أن نساء الأمراء والكبراء تزوّجن بمن دونهن من العامة، فكانت لهنَّ السطوة عليهم، واستمرت هذه سنة نساء مصر إلى يومك هذا . اهـ .
والنص في " فتوح مصر وأخبارها " لابن عبد الحكم ( ت 257 هـ ) هو التالي : كان نساء أهل مصر حين غرق من غرق منهم مع فرعون من أشرافهم ولم يبق إلا العبيد والأجراء لم يصبرن عن الرجال، فطفقت المرأة تعتق عبدها وتتزوجه، وتتزوج الأخرى أجيرها، وشرطن على الرجال أن لا يفعلوا شيئاً إلا بإذنهنّ فأجابوهنّ إلى ذلك، فكان أمر النساء على الرجال .
قال عثمان : فحدثني ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب إن نساء القبط على ذلك إلى اليوم اتباعاً لما مضى منهم لا يبيع أحدهم ولا يشتري إلا قال : أستأمر امرأتي . اهـ .

180 – من لُقِّبَ بـ " عاشق الكلاب "
قال ابن الطحان ( ت 416 هـ ) في " تاريخ علماء أهل مصر " ( ص 22 / ط . دار العاصمة ) :
- إبراهيم بن عبد الحميد بن علي، أبو إسحاق القزاز، يُعرَف بابن أبي نصر المصري الفسطاطي، عاشق الكلاب، أبو إسحاق، يروي عن محمد بن عمر الأندلسي، حدثونا عنه .

181 – محدِّث يستغفر الله لاضطراره ذكر أهل بدع في كتابه
قال الحافظ أبو القاسم يحيى بن علي الحضرمي – المعروف بابن الطحان ( ت 416 هـ ) - في كتابه المؤتلف والمختلف : أحمد بن أبي دواد، لولا التصحيف لم أذكره في كتابي هو وأبو حريش، وأنا أستغفر الله من ذكرهما . انتهى .
" توضيح المشتبه في ضبط أسماء الرواة وأنسابهم وألقابهم وكُناهم " لابن ناصر الدين الدمشقي ( ت 842 هـ )

182 – شيخة صوفية لبست الخرقة !!
قال ابن حجر في " انباء الغمر " ( 9 / 70 ) : بلقيس بنت بدر الدين محمد بن شيخنا سراج الدين البلقيني ، ماتت في ذي القعدة ( سنة 841 هـ )، وكانت لها شهرة تغني عن ذكرها ، وهي لسان أهل بيتها ، وسلكت أكثر من عشرين سنة طريق التصوف ، ولبست الخرقة من جماعة وتسمت بالشيخة ووقع في ذلك أضحوكات - وبالله المستعان -، وأظنها جاوزت الستين . اهـ .

183 – سبب ابتداء بدعة الصلاة والسلام على رسول الله بعد الأذان
قال المقريزي ( ت 845 هـ ) في ترجمة " شمس الدين الطرابلسي الحنفي " ( ت 799 هـ ) : أخبرنا أن سبب إحداث الصلاة والسلام بعد كل أذان، أن في سنة إحدى وتسعين وسبع مئة اجتمع عند بعض الفقراء الخلاطين جماعة فقراء في ليلة الجمعة، فلمّا أذَّن العشاء الآخرة سلَّم المؤذّن على رسول الله صلى الله عليه وسلّم كما كانت العادة في ليالي الجُمَع بديار مصر، فلمّا رأى استحسان الفقراء أصحابه لذلك قال : أتحبّون أن يكون هذا السلام عند كلِّ أذان ؟ فقالوا : نعم، فمضى من الغد إلى نجم الدين محمد الطُّنْبُذي مُحتسِب القاهرة وقال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلّم في النوم، وهو يسلِّم عليك ويقول لك : مُرْ المؤذنين أن يُسَلِّموا عليَّ بعد كلِّ أذان، وكان المذكور جاهلاً، فأمر مؤذّني القاهرة أن يُسَلِّموا على النبي عليه السلام بعد كل أذان، فاستمر ذلك . اهـ .

184 – من كان يرى أن النهي عن اجتناب المسجد لمن أكل الثوم أو البصل أو الكرّاث خاص بالمسجد النبوي
قال المقريزي ( ت 845 هـ ) في ترجمة " محمد بن محمد بن سالم الحنبلي " ( ت 795 هـ ) : كان يرى أن النهي عن اجتناب المسجد لمن أكل الثوم أو البصل أو الكرّاث خاص بمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلّم، قال في الحديث : " فإن الملائكة تتأذى ممّا يتأذّى منه بنو آدم "، فلو قلنا بعمومه في سائر المساجد لَيَعُمَّنَّ المنع من اجتناب أكل ذلك، فإنه ثبت أن مع كل إنسان ملكين، فلمّا أُكِلَ على مائدة رسول الله صلى الله عليه وسلّم وأقرَّ الأكل والإذن له تيقنّا إباحة الكلّ، وعرفنا أن النهي خاص بمسجد المدينة كما اختصّ بأشياء سوى هذا . اهـ .

185 – لماذا علينا أن لا نستخدم الخدم الكفّار
قال محمد بن عبد الكريم التلمساني ( ت 909 هـ ) في " مصباح الأرواح في أصول الفلاح " ( ص 29 / ط . العلمية ) : أخبرني بعض الإخوان، وكان قاضياً في هذه الأوطان، أنه لمّا وَلِيَها وولي القضاء بها، استعمل يهوديًّا في اشتغاله، قال : وكانت منِّي زلَّة في استعماله حين ظننت أن تخدّمه من إذلاله، قال : فكان يتصرّف في أشغالي ويُظهِر النصيحة لي، فأعطيته يوماً ثيابي ليغسلها ولم آمنه أن يغيب عليها، فكان بين يديّ يغسل وأنا أنظر حتى عرضت لي حاجة، فدخلتُ إليها ورجعتُ بسرعة فوجدته فوق ثيابي وهو يبولُ عليها، فربطته وضربته ما شاء الله على فعله، وتُبْتُ من قُرب أعداء الله ورسوله .
وأخبرني أيضاً بعض الناس أنه رأى يهودية تعجن خبز مسلم وهي تمخط بيدها وتعجن قبل أن تغسلها، وأخبرني أيضاً أنه رأى يهودية أخرى تعجن خبز مسلم وتأخذ القمل من رأسها وتقتله بين أظفارها، وتعجن من غير أن تغسل يدها، والأخبار في ذلك كثيرة، ولا يستبعد هذا إلا ضعيف البصيرة، ألم ترَ إلى قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) ( آل عمران، 118 ) . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : وقد سمعتُ قُصصاً في عصرنا عن خدم بوذيين أو هندوس أو غيرهم يعملون في بلاد المسلمين، يفعلون بعض ما ذكره التلمساني رحمه الله، ويقومون بإلقاء النجاسات والقاذورات في طعام أسيّادهم الذي يطبخونه لهم، وأمور أخرى منكرة، فلنَكُنْ على حذر وبصيرة، والله المستعان .

186 –
الشيخ الألباني يُستَدعى للتحقيق حول عقيدته ودعوته السلفية !! وحفظ الله لوليِّه الصالح

كتب الشيخ الألباني رحمه الله في أوراقٍ في إحدى الكتب في مكتبته المحفوظة في مكتبة الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية :
9 - ... دُعِيتُ صباح يوم الاثنين 12 جمادى الأولى سنة 1378 هـ إلى الشُّرَط، وحققوا معي هناك عن عقيدتي ودعوتي التي أَدْعو إليها، بناءً على مضبطة قُدِّمَت إليهم موقَّعة بعشرات التواقيع، منها كلمة من المفتي أبي اليسر، واستمروا في التحقيق معي حتى بعد الدوام الرسمي بنصف ساعة، ثم أطلقوا سبيلي على أنّي أعود إليهم صباح الثلاثاء، بناءً على أن يحيلوني إلى النيابة للمحاكمة ! فعُدْتُ إليهم وقدَّمْتُ إلى أحدهم هدية كتابي " تحذير الساجد "، ويبدو أنه تبيَّن له منه كذبَ ما في المضبطة، وكان فيها أشياء كثيرة من الأكاذيب؛ منها أنني أقول :
• إن محمداً ( ص ) رجلٌ عادي ! وإنّ كل شخص بإمكانه يصير أفضل منه !!
فدُعِيتُ إلى رئيس ديوان الشّعبة السياسية، فسألني بعض الأسئلة، أجبته عليها بكل ( حرية ؟ ) وتفصيل، فكان جوابه : اذهب مع السلامة . فسبحان ربي الأعلى .


قال أبو معاوية مازن البحصلي البيروتي : كلام الشيخ الألباني رحمه الله موجود ضمن بضعة أوراق دوَّن فيها الشيخ بعض ذكرياته داخل إحدى الكتب في مكتبته في " الجامعة الإسلامية "، صوّرتها السنة الماضية أثناء اعتماري، وأقدم تاريخ كتبه الشيخ فيها هو ولادة ابنه عبد الرحمن يوم 3 رمضان سنة 1362 هـ .

187 -


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 19-11-10, 09:11 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

187 – المجموع الأدبي المسمّى " السفينة "
قال كوركيس عوّاد : السفينة بمعنى المجموع الأدبي، من الألفاظ التي شاع ذكرها في كتب التاريخ والأدب العربي، وفات أصحاب المعاجم التنويه بها : لفظة ( السفينة ) بمعنى المجموع الأدبي، فالسفينة مجلد يضمّ بين دفَّتيه أشعاراً ونوادر وأخباراً وطرائف، يدوِّنها جامعوها بحسب ما يتذوّقونه وما يقع عليه اختيارهم من منظوم ومنثور، فقد حكى الثعالبي في " من غاب عنه المطرب " ( ص 101 ) : بلغني أنه لمّا حُمِلَ ديوان شعر أبي مطران الشاشي إلى الصاحب بن عبّاد استحسن منه أبياتاً دون العشرة، وعلّم عليها ليأمر بنقلها إلى سفينة كانت تجمع له ما تلذّ به الأعين وتشتهيه الأنفس، فمنها قوله ...
وقد كان بعض الرؤساء يُعنى بمثل هذه السفينة الأدبية، فيكتبها بخطِّه، على حد ما رواه الثعالبي بقوله : وجدتُ في سفينة بخط الشيخ الرئيس أبي محمد عبد الله بن إسماعيل الميكالي لأبي بكر بن شوذيه الفارسي . ( يتيمة الدهر له 3 / 384 ) اهـ .
" إمام الشام في عصره، جمال الدين القاسمي " ( ص 55 – 56 / حاشية 1 )

188 – من اختار المنهج السَّلفي وملازمة دروس المشايخ السلفيين على البقاء في بيت والده
قال الشيخ محمود العطّار : لزمتُ حلقة الشيخ جمال الدين القاسمي ( ت 1332 هـ )، وأصبحتُ أَتْبَعَ له من ظلّه ... فوشى الواشون إلى والدي أنِّي ملازم لدروس الشيخ وفيها التضليل والزَّيغ والإلحاد على زعمهم، فحاول والدي أن يقطعني عن الدرس فلم أنقطع، ثم خَيَّرَني ما بين الدرس وما بين بقائي في داره، فرغبتُ في الدرس، وانقطعتُ عن دار أبي، وبقيتُ بعيداً عن أهلي، إلى أن زار والدي شيخي وحضر درسه فأُعْجِبَ به ورضي عنّي .
مجلة " التمدّن الإسلامي " ( 33 / 405 – 407 / سنة 1386 هـ )
نقله الشيخ محمد بن ناصر العجمي في كتابه " إمام الشام في عصره جمال الدين القاسمي " ( ص 289 )
قال أبو معاوية البيروتي : وكذلك الإمام الألباني، خيّره والده بين ترك المنهج السلفي أو بين ترك داره، فاختار البقاء على المنهج السلفي وفارق دار والده، رحم الله علماء السَّلف، كم ضحُّوا في سبيل هذا الدين والمنهج القويم .

189 – موتى غداً يبكون على ميّت اليوم !!
عن يحيى بن جابر قال : خرج أبو الدرداء في جنازة، فرأى أهل الميّت يبكون عليه، فقال : مساكين، موتى غداً يبكون على ميِّت اليوم ؟!
رواه أبو حاتم ( ت 277 هـ ) في كتاب " الزُّهد " ( ص 35 / ط . دار أطلس للنشر والتوزيع )

190 – سقطت صفحتان من " لسان الميزان " الموجود في " المكتبة الشاملة " !!
والسقط يشمل أربعة عشر ترجمة ( من ترجمة محمد بن نصير الواسطي حتى ترجمة محمد بن نهار )؛ في المجلد الخامس من الطبعة الهندية ( ص 406 و 407 )، وفي المجلد السابع ( ص 548 ) من طبعة ( مكتب المطبوعات الإسلامية ) التي حققها أبو غدة ، وجاء فيهما :
ومات سنة ثلاثين وست مائة (( صفحة فارغة )) (( صفحة فارغة )) أبو بكر الشافعي وروى هو عن عمير الرياشي .
فليُستَدرك .

191 – إذا رأيت الرجل يحرص على أن يؤمَّ فأَخِّرْهُ
قال الحافظ ابن الجعد ( ت 230 هـ ) في " مسنده " : حدثنا أبو سعيد، نا ابن أبي غنية، عن سفيان ( وهو الثوري ) قال : إذا رأيت الرجل يحرص على أن يؤمَّ فأَخِّرْهُ .

192 – تربية الشيخ لتلاميذه على حديث " فليأخذ بيمينه وليُعْطِ بيمينه، فإن الشيطان يأخذ بشماله ويُعْطي بشماله "
• قال الحاكم في " تاريخ نيسابور " : سمعت أبا عمرو بن إسماعيل يقول : كنت فى مجلس ابن خزيمة، فاستمدّني مدة، فناولته بيساري إذ كانت يميني قد اسودّت من الكتابة، فلم يأخذ القلم وأمسك، فقال لي بعض أصحابه : لو ناولت الشيخ بيمينك، فأخذت القلم بيميني فناولته، فأخذ مني .
" طبقات الشافعية الكبرى " لتاج الدين السّبكي ( ت 771 هـ )

• كان الشيخ الألباني رحمه الله لا يأخذ من أحدٍ شيئاً ناوله إياه بشماله إطلاقاً، ويقول لذلك المعطي : الله يهديك، الله يهديك .. ويكرِّر ذلك حتى يتنبّه المُعطي إلى ذلك فيناوله باليمين .
" الإمام الألباني ... مواقف ودروس وعبر " ( ص 95 )

193 – هل رأيتم من ينصر السنة والحديث في مثل هذا الموطن في عصرنا هذا ؟!
قال الشيخ علي خشّان : واللهِ ما أبصرت عيناي فيما أعلم أحداً أحرص على السنة، وأشدّ انتصاراً لها، وأتبع لها من الألباني .
لقد انقلبت به السيارة ما بين جدّة والمدينة المنوّرة، وهرع الناس وهم يقولون : يا ستّار يا ستّار، فيقول لهم ناصر الحديث وهو تحت السيارة المنقلبة : ( قولوا يا سِتِّير، ولا تقولوا يا ستّار، فليس من أسمائه تعالى الستّار )، وفي الحديث : " إن الله حيي ستّير يحب الستر "، أرأيتم من ينصر السنة والحديث في مثل هذا الموطن في عصرنا هذا ؟ اللهم إلا ما سمعنا عن عمر بن الخطّاب وأحمد بن حنبل وغيرهما من سلف هذه الأمة . اهـ .
" مقالات الألباني " ( ص 191 / دار أطلس للنشر والتوزيع )

194 – خفاء بعض السنن على ابن مسعود رضي الله عنه مع قِدَم صحبته للنبي صلى الله عليه وسلّم
• منها رفعه ليديه عند تكبيرة الإحرام فقط
فعن عبد الله بن مسعود قال : ألا أصلّي لكم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلّم ؟
قال علقمة : فصلّى؛ فلم يرفع يديه إلا أول مرة . ( رواه أحمد وأبو داود والترمذي )
منها سنة الأخذ بالركب في الركوع، فكان رضي الله عنه ينكرها، ويذهب إلى التطبيق، مع ثبوت أنه منسوخ، ... ولذلك أجمع العلماء على رد ما رواه من التطبيق . اهـ .
" أصل صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلّم " ( 2 / 610 – 611 / ط . المعارف ) للإمام الألباني
قال أبو معاوية البيروتي :
ومنها أن قوماً ثلاثة إن أرادوا صلاة الجماعة صلّوا جميعاً بجنب بعضهم البعض، ففي صحيح مسلم ( 534 ) عن الأسود وعلقمة قالا : أَتَيْنَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ فِى دَارِهِ فَقَالَ : أَصَلَّى هَؤُلاَءِ خَلْفَكُمْ ؟ فَقُلْنَا : لاَ . قَالَ : فَقُومُوا فَصَلُّوا. فَلَمْ يَأْمُرْنَا بِأَذَانٍ وَلاَ إِقَامَةٍ - قَالَ - وَذَهَبْنَا لِنَقُومَ خَلْفَهُ فَأَخَذَ بِأَيْدِينَا فَجَعَلَ أَحَدَنَا عَنْ يَمِينِهِ وَالآخَرَ عَنْ شِمَالِهِ - قَالَ - فَلَمَّا رَكَعَ وَضَعْنَا أَيْدِيَنَا عَلَى رُكَبِنَا - قَالَ - فَضَرَبَ أَيْدِيَنَا وَطَبَّقَ بَيْنَ كَفَّيْهِ ثُمَّ أَدْخَلَهُمَا بَيْنَ فَخِذَيْهِ - قَالَ - فَلَمَّا صَلَّى قَالَ ... وَإِذَا كُنْتُمْ ثَلاَثَةً فَصَلُّوا جَمِيعًا وَإِذَا كُنْتُمْ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَلْيَؤُمَّكُمْ أَحَدُكُمْ وَإِذَا رَكَعَ أَحَدُكُمْ فَلْيَفْرِشْ ذِرَاعَيْهِ عَلَى فَخِذَيْهِ وَلْيَجْنَأْ وَلْيُطَبِّقْ بَيْنَ كَفَّيْهِ .

195 –
الحديث الذي رواه الحافظ أبو هريرة الدوسي رضي الله عنه ثم نسيه !!
في صحيح مسلم ( 2221 ) أَنَّ أَبَا سَلَمَةَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ حَدَّثَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ عَدْوَى ». وَيُحَدِّثُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ يُورِدُ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ ». قَالَ أَبُو سَلَمَةَ كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُهُمَا كِلْتَيْهِمَا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- ثُمَّ صَمَتَ أَبُو هُرَيْرَةَ بَعْدَ ذَلِكَ عَنْ قَوْلِهِ « لاَ عَدْوَى ». وَأَقَامَ عَلَى « أَنْ لاَ يُورِدُ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ ». قَالَ فَقَالَ الْحَارِثُ بْنُ أَبِى ذُبَابٍ - وَهُوَ ابْنُ عَمِّ أَبِى هُرَيْرَةَ - قَدْ كُنْتُ أَسْمَعُكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ تُحَدِّثَنَا مَعَ هَذَا الْحَدِيثِ حَدِيثًا آخَرَ قَدْ سَكَتَّ عَنْهُ كُنْتَ تَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لاَ عَدْوَى ». فَأَبَى أَبُو هُرَيْرَةَ أَنْ يَعْرِفَ ذَلِكَ وَقَالَ « لاَ يُورِدُ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ ». فَمَا رَآهُ الْحَارِثُ فِى ذَلِكَ حَتَّى غَضِبَ أَبُو هُرَيْرَةَ فَرَطَنَ بِالْحَبَشِيَّةِ فَقَالَ لِلْحَارِثِ أَتَدْرِى مَاذَا قُلْتُ قَالَ لاَ. قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ. قُلْتُ أَبَيْتُ. قَالَ أَبُو سَلَمَةَ وَلَعَمْرِى لَقَدْ كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ عَدْوَى ». فَلاَ أَدْرِى أَنَسِىَ أَبُو هُرَيْرَةَ أَوْ نَسَخَ أَحَدُ الْقَوْلَيْنِ الآخَرَ . اهـ .
وفي كتاب " العلل ومعرفة الرجال " ( 4865 – 4866 ) للإمام أحمد ، أن أبا سلمة قال : فما سَمِعتُهُ نسي حديثًا قط قبله، وأشهد بالله لقد سَمِعتُهُ منه . اهـ .

196 –
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.