ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 30-03-11, 03:07 AM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,001
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

يتبع إن شاء الله من البداية ......
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 30-03-11, 04:35 AM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,001
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
2 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
" ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 338 )، وقال : رواه أحمد والطبراني في الكبير وإسناده حسن .
أخرجه الطبراني في [مكارم الأخلاق ص: 367]:
ثنا مُطَّلِبُ بْنُ شُعَيْبٍ الْأَزْدِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ، ثني ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي قَبِيلٍ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «لَيْسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ لَمْ يُجِلَّ كَبِيرَنَا، وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا، وَيَعْرِفْ لِعَالِمِنَا حَقَّهُ»


اقتباس:
3 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : " إني محدثكم الحديث فليحدث الحاضر منكم الغائب " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 356 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون .

أخرجه الضياء بسنده إلي الطبراني في [لأحاديث المختارة 8/ 335] :
أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الأَصْبَهَانِيُّ أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرتهم أبنا مُحَمَّد بن عبد الله أبنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ ثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ حَدَّثَنِي أَبُو مُحَمَّدٍ عِيسَى بْنُ مُوسَى عَنْ إِسْمَاعِيل بن عبيد الله عَنْ قَيْسِ بْنِ الْحَارِثِ أَنَّهُ سَمِعَ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ (إِنِّي لأُحَدِّثُكُمُ الْحَدِيثَ فَلْيُحَدِّثِ الْحَاضِرُ مِنْكُمُ الْغَائِبَ)


اقتباس:
6 - عن عبادة بن الصامت قال : قالت الأنصار لي : متى يصلي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هذا الجريد ؟ فجمعوا له دنانير فأتوا بها النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا : نصلح هذا المسجد ونزينه فقال : " ليس لي رغبة عن أخي موسى عريش كعريش موسى " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 125 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه عيسى بن سنان، ضعفه أحمد وغيره، ووثقه العجلي وابن حبان وابن خراش في رواية .

أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 3/ 233]:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثَنَا كَامِلُ بْنُ طَلْحَةَ الْجَحْدَرِيُّ، ثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ النَّضْرِ الْعَسْكَرِيُّ، ثَنَا أَبُو خَيْثَمَةَ مُصْعَبُ بْنُ سَعِيدٍ، ثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، كِلَاهُمَا عَنْ أَبِي سِنَانٍ، عَنْ يَعْلَى بْنِ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: قَالَتِ الْأَنْصَارُ: إِلَى مَتَى نُصَلِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ إِلَى هَذَا الْجَرِيدِ؟ فَجَمَعُوا لَهُ دَنَانِيرَ، فَأَتَوُا النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالُوا: تُصْلِحُ هَذَا الْمَسْجِدَ وَتُزَيِّنُهُ، فَقَالَ: «لَيْسَ بِي رَغْبَةٌ عَنْ أَخِي مُوسَى، عَرِيشٌ كَعَرِيشِ مُوسَى»


اقتباس:
8 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
" من قرأ خلف الإمام فليقرأ بفاتحة الكتاب "
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 285 )، وقال : له حديث في الصحيح بغير سياقه، رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون .

رواه الطبراني في [مسند الشاميين 1/ 171] :
حَدَّثَنَا حَوَيْتُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَكِيمٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، ثنا أَبُو خُلَيْدٍ عُتْبَةُ بْنُ حَمَّادٍ , ثنا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ نُسَيٍّ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ صَلَّى خَلْفَ الْإِمَامِ فَلْيَقْرَأْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ»


اقتباس:
9 - عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا توضأ العبد فأحسن والوضوء ثم قام إلى الصلاة فأتم ركوعها وسجودها والقراءة فيها قالت : حفظك الله كما حفظتني ثم أصعد بها إلى السماء ولها ضوء ونور وفتحت لها أبواب السماء وإذا لم يحسن العبد الوضوء ولم يتم الركوع والسجود والقراءة قالت : ضيعك الله كما ضيعتني ثم أصعد بها إلى السماء وعليها ظلمة وغلقت أبواب السماء ثم تلف كما يلف الثوب الخلق ثم ضرب بها وجه صاحبها " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 304 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير والبزار بنحوه وفيه الأحوص بن حكيم وثقه ابن المديني والعجلي وضعفه جماعة وبقية رجاله موثقون .

أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 1/ 239] :
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ مَابَهْرَامَ الْإِيَدْجِيُّ ثنا جِرَاحُ بْنُ مَخْلَدٍ، ثنا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الرَّازِيُّ الْإِمَامُ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ فَأَتَمَّ رُكُوعَهَا وَسُجُودَهَا وَالْقِرَاءَةَ فِيهَا قَالَتْ: حَفِظَكَ اللَّهُ كَمَا حَفِظْتَنِي , ثُمَّ أُصْعِدَ بِهَا إِلَى السَّمَاءِ وَلَهَا ضَوْءٌ وَنُورٌ وَفُتِحَتْ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَإِذَا لَمْ يُحْسِنِ الْعَبْدُ الْوُضُوءَ وَلَمْ يُتِمَّ الرُّكُوعَ وَالسُّجُودَ وَالْقِرَاءَةَ فِيهَا قَالَتْ: ضَيَّعَكَ اللَّهُ كَمَا ضَيَّعْتَنِي ثُمَّ أُصْعِدَ بِهَا إِلَى السَّمَاءِ وَعَلَيْهَا ظُلْمَةٌ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ثُمَّ تُلَفُّ كَمَا يُلَفُّ الثَّوْبُ الْخَلِقُ فَيُضْرَبُ بِهَا وَجْهُ صَاحِبِهَا "


اقتباس:
13 - عن عبادة بن الصامت قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين ومن قرأ مئة آية كتب له قنوت ليلة ومن قرأ مئتي آية كتب من القانتين ومن قرأ أربع مئة آية كتب من المخبتين ومن قرأ ألف آية أصبح وله قنطار - ألف ومائتا أوقية الأوقية خير مما بين السماء والأرض - ومن قرأ ألفي آية كان من الموجبين " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 547 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه يحيى بن عقبة بن أبي العيزار وهو ضعيف .

أخرجه الضياء بسنده إلى الطبراني كما في [لأحاديث المختارة 8/ 278] :
أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الصَّيْدَلانِيُّ أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرَتْهُمْ أبنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أبنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ الرَّبِيعِ بْنِ ثَعْلَبٍ حَدَّثَنِي أَبِي ثَنَا يَحْيَى بْنُ عُقْبَةَ بْنِ أَبِي الْعَيْزَارِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حُجَادَةَ عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (مَنْ قَرَأَ عَشْرَ آيَاتٍ فِي لَيْلَةٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنَ الْغَافِلِينَ) وَمَنْ قَرَأَ مِائَةَ آيَةٍ كُتِبَ لَهُ قُنُوتُ لَيْلَةٍ وَمَنْ قَرَأَ مِائَتَيْ آيَةٍ كُتِبَ مِنَ الْقَانِتِينَ وَمَنْ قَرَأَ أَرْبَعَ مِائَةٍ كُتِبَ مِنَ الْمُخْبِتِينَ وَمَنْ قَرَأَ أَلْفَ آيَةٍ أَصْبَحَ وَلَهُ قِنْطَارٌ أَلْفٌ وَمِائَتَا أُوقِيَةٍ الأُوقِيَةُ خَيْرٌ مِمَّا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَمَنْ قَرَأَ أَلْفَيْ آيَة كَانَ من الموجبين)


اقتباس:
16 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوماً وحضر رمضان : " أتاكم رمضان شهر بركة يغنيكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء، ينظر الله إلى تنافسكم ويباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيراً فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله عز وجل " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 344 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه محمد بن أبي قيس ولم أجد من ترجمه .

أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 3/ 271] :
حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى، ثَنَا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، ثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي قَيْسٍ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ نُسَيٍّ، عَنْ جُنَادَةَ بْنِ أَبِي أُمَيَّةَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَوْمًا وَحَضَرَ رَمَضَانُ: «أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرُ بَرَكَةٍ، فِيهِ خَيْرٌ يُغَشِّيكُمُ اللَّهُ [فِيهِ] ، فَتَنْزِلُ الرَّحْمَةَ، وَتُحَطُّ الْخَطَايَا، وَيُسْتَجَابُ فِيهِ الدُّعَاءُ، فَيَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى تَنَافُسِكُمْ، وَيُبَاهِي بِكُمْ مَلَائِكَتَهُ، فَأَرُوا اللَّهَ مِنْ أَنْفُسِكُمْ خَيْرًا، فَإِنَّ الشَّقِيَّ مِنْ حُرِمَ فِيهِ رَحْمَةَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ»


اقتباس:
9 - عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة : " أيها الناس إن الله عز و جل تطول عليكم في هذا اليوم فغفر لكم إلا التبعات فيما بينكم ووهب مسيئكم لمحسنكم وأعطى محسنكم ما سأل فادفعوا بسم الله " .
فلما كان بجمع قال : " إن الله قد غفر لصالحيكم وشفع صالحيكم في طالحيكم، تنزل الرحمة فتعمهم ثم تفرق المغفرة في الأرض فتقع على كل تائب ممن حفظ لسانه ويده وإبليس وجنوده على جبل عرفات ينظرون ما يصنع الله بهم فإذا نزلت المغفرة دعا هو وجنوده بالويل يقول : كنت أستفزهم حقباً من الدهر ثم جاءت المغفرة فغشيتهم . فيتفرقون وهم يدعون بالويل والثبور " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 568 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه راو لم يسم وبقية رجاله رجال الصحيح .

أخرجه ابن الجوزي بسنده إلى الطبراني كما في [الموضوعات 2/ 215] :
أَنْبَأَنَا أَبُو نَصْرٍ عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ مَنْدَهْ أَنْبَأَنَا عَمِّي يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ أَنبأَنَا مُحَمَّد بن عبد الله بْنِ أَحْمَدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الضَّبِّيُّ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّيْرِيُّ أَنبأَنَا عبد الرزق أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنْ مَنْ سَمِعَ قَتَادَةَ يَقُولُ حَدَّثَنَا خِلاسُ بْنُ عَمْرو عَن عبَادَة ابْن الصَّامِتِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَرَفَة: " يَا أَيهَا النَّاسُ إِنَّ اللَّهَ تَطَوَّلَ عَلَيْكُمْ فِي هَذَا الْيَوْمِ فَغَفَرَ لَكُمْ إِلا التَّبِعَاتِ فِيمَا بَيْنَكُمْ وَوَهَبَ مُسِيئَكُمْ لِمُحْسِنِكُمْ وَأَعْطَى مُحْسِنَكُمْ مَا سَأَلَ، فَادْفَعُوا بِاسْمِ اللَّهِ، فَلَمَّا
كَانُوا بِجَمْعٍ قَالَ: إِنَّ اللَّهَ قَدْ غَفَرَ لِصَالِحِيكُمْ وَشَفَّعَ صَالِحِيكُمْ فِي طَالِحِيكُمْ يُنْزِلُ الْمَغْفِرَةَ فَتَعُمَّهُمْ ثُمَّ يُفَرِّقُ الْمَغْفِرَةَ فِي الأَرْضِ فَتَقَعُ عَلَى كُلِّ تَائِبٍ مِمَّنْ حَفِظَ لِسَانَهُ وَيَدَهُ.
وَإِبْلِيسُ وَجُنُودُهُ عَلَى جِبَالِ عَرَفَاتٍ يَنْظُرُونَ مَا يَصْنَعُ اللَّهُ فِيهِمْ، فَإِذَا نَزَلَتِ الْمَغْفِرَةُ دَعَا وَجُنَودُهُ بِالْوَيْلِ يَقُولُ: كُنْتُ اسْتَفْزَزْتُهُمْ حِينًا مِنَ الدَّهْرِ، ثُمَّ جَاءَتِ الْمَغْفِرَةُ فَغَشِيَتْهُمْ، فَيَتَفَرَّقُونَ وَهُمْ يَدْعُونَ بِالْوَيْلِ وَالثُّبُورِ ".


اقتباس:
20 – عن عبد الله بن عباد الزرقي أنه كان يصيد العصافير في بئر إهاب وكانت لهم . قال : فرآني عبادة بن الصامت وقد أخذت العصفور فينتزعه مني ويقول : أي بني رسول الله صلى الله عليه وسلم حرّم ما بين لابتيها كما حرّم إبراهيم مكة .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 652 )، وقال : رواه أحمد والبزار والطبراني في الكبير، وفيه عبد الله بن عباد الزرقي ولم أجد من ترجمه وبقية رجاله ثقات .

أورد ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 623] :
[قال الطبرانى: فمن قال أبو عبادة قال اسمه سعد بن عثمان بن خلدة بن مخلد بن حارثة بن مالك بن عضب بن جشم بن الخزرج. بدرىّ.
ثم قال الطبرانى: حدثنا موسى بن هارون، حدثنا إبراهيم بن المنذر الخزاعى، حدثنا أنس بن عياض، عن عبد الرحمن بن حرملة، عن يعلى بن عبد الرحمن: أن عبد الله بن عبادة الزرقى أخبره: أنه كان
يصيد العصافير فى بئر إهاب- وكانت لهم- فرآنى عبادة، وقد أخذت عصفورًا، فانتزعه منى، فأرسله. وقال: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حرَّمَ ما بين لابَتَيْهَا كما حرم إبراهيم مكة.
وكان عبادة من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .] ا.هـ
وأخرجه الضياء في [لأحاديث المختارة 8/ 316] من طريق الطبراني السابق

وأخرجه الطبراني في [المعجم الكبير للطبراني 6/ 67] :
حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بْنُ سَعْدٍ الْعَطَّارُ الْمَكِّيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ، ثنا أَبُو ضَمْرَةَ أَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُبَادَةَ الزُّرَقِيَّ حَدَّثَهُ، أَنَّهُ كَانَ يَصِيدُ عَصَافِيرَ فِي بِئْرِ إِهَابٍ وَكَانَتْ لَهُمْ، فَرَآنِي عُبَادَةُ، وَقَدْ أَخَذْتُ عُصْفُورًا فَانْتَزَعَهُ مِنِّي وَقَالَ: «إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَرَّمَ مَا بَيْنَ لَابَتَيْهَا»


اقتباس:
22 - عن عبادة بن الصامت قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم يشكو إليه الوحشة فأمره أن يتخذ زوج حمام .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 4 / 116 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه الصلت بن الحجاج وهو ضعيف .

أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين1/ 239] ومن طريقه أبو نعيم في [حلية الأولياء 5/ 216]:
حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، ثنا أَبُو الرَّبِيعُ الزَّهْرَانِيُّ، ثنا الصَّلْتُ بْنُ الْحَجَّاجِ، ثنا ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: " جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُوهُ الْوَحْشَةَ فَأَمَرَهُ أَنْ يَتَّخِذَ زَوْجَ حَمَامٍ


اقتباس:
25 - عن عبادة بن الصامت قال : أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع خلال قال : " لا تشركوا بالله شيئاً وإن قطعتم أو حرقتم أو صلبتم، ولا تتركوا الصلاة متعمداً فمن تركها متعمداً فقد خرج من الملة، ولا تركبوا المعصية فإنها سخط الله، ولا تشربوا الخمر فإنها رأس الخطايا كلها، ولا تفروا من الموت وإن كنتم فيه، ولا تعص والديك وإن أمراك أن تخرج من الدنيا كلها فاخرج، ولا تضع عصاك عن أهلك وأنصفهم من نفسك " .
نقله
الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 4 / 393 )، وقال : رواه الطبراني وفيه سلمة بن شريح، قال الذهبي : لا يعرف . وبقية رجاله رجال الصحيح .

أورده ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 549] :
قال الطبرانى: حدثنا يحيى بن أيوب العلاف، حدثنا سعيد بن أبى موسى، حدثنا نافع بن يزيد، حدثنا سيار بن عبد الرحمن، عن يزيد بن قَوْذَر ، عن سلمة بن شريح، عن عبادة بن الصامت، قال: أوصانا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسبع خلال، فقال: «لا تُشْرِكُوا بالله شَيْئًا، وإنْ قُطِّعْتُمْ أوْ حُرِّقْتُمْ أوْ صُلِّبْتُمْ، ولا تَتْرُكُوا الصَّلاةَ مُتَعَمدّيِنَ، فَمَنْ تَرَكَهَا مُتَعَمِدّاً فَقَدْ خَرَجَ مِنَ المِلَّةِ، وَلا تَرْكَبُوا الْمَعْصِيَة فإنَّهَا سَخَطُ الله، ولا تَقْرَبُوا الْخَمْرَ فإنَّهَا رَأْسُ الْخَطَايَا كُلِّهَا، ولا تَفِرُّوا مِنَ الْمَوْتِ- أوِ الْقَتْلِ- وإنْ كُنْتُم فِيهِ، ولا تَعْصِ وَالِدَيْكَ وَإِنْ أَمَرَاكَ أَنْ تَخْرُجَ مِنَ الدُّنْيَا فاخْرُجْ، ولا تَضَعْ عَصَاكَ عَنْ أَهْلِكَ، وَأَنْصِفْهُمْ مِنْ نَفْسِكَ .

ومن طريق الطبراني أخرجه الضياء بسنده إليه كما في [لأحاديث المختارة 8/ 287]


يتبع إن شاء الله ...
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 30-03-11, 06:26 PM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,001
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

32 - عن عبادة بن الصامت قال : كنت أرقي من حمة العين في الجاهلية فلما أسلمت ذكرتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " اعرضها علي "، فعرضتها عليه فقال : " ارقِ بها فلا بأس بها " . ولولا ذلك ما رقيت بها إنسانا أبداً .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 191 )، وقال : رواه الطبراني وإسناده حسن .
b
أورده ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 592] :
[ قال الطبرانى: حدثنا العباس بن الفضل الأسفاطى، حدثنا عياش بن الوليد الرقام، حدثنا عبد الأعلى، عن محمد بن إسحاق، حدثنى عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت. عن أبيه. عن جده. قال: كنت أرقى من حمة العين فى الجاهلية، فلما أسلمت ذكرتها لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقال: «اعْرِضْهَا عَلَىَّ» . فعرضتها عليه، فقال «ارْقِ بِهَا فَلا بَأْسَ بها يَا عُبَادَةُ» .
فلولا ذلك ما رقيت بها إنسانًا أبدًا .]ا.هـ

وأخرجه الضياء من طريق الطبراني السابق [لأحاديث المختارة 8/ 355]


اقتباس:
34 - عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
كان فص خاتم سليمان بن داود سماوي فألقى عليه فأخذه فوضعه في خاتمه وكان نقشه أنا الله لا إله إلا أنا محمد عبدي ورسولي " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 271 )، وقال : رواه الطبراني وفيه محمد بن مخلد الرعيني وهو ضعيف جدًّا .
أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 1/ 405] :
حَدَّثَنَا أَزْهَرُ بْنُ زُفَرٍ الْمِصْرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مَخْلَدٍ الرُّعَيْنِيُّ، ثنا حُمَيْدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحِمْصِيُّ، عَنْ أَرْطَاةَ بْنِ الْمُنْذِرِ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كَانَ فَصُّ [خَاتَمِ] سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ سَمَاوَيًا فَأُلْقِيَ إِلَيْهِ فَأَخَذَهُ , وَوَضَعَهُ فِي خَاتَمِهِ , وَكَانَ نَقْشُهُ أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا , مُحَمَّدٌ عَبْدِي وَرَسُولِي»


اقتباس:
35 - عن عبادة بن الصامت قال : بصر رسول الله صلى الله عليه و سلم برجل في مؤخر مسجده عليه ملحفة معصفرة فقال : " ألا رجل يستر بيني وبين هذه النار ؟ " . ففعل ذلك رجل .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 279 )، وقال : رواه الطبراني ورجاله ثقات .
أخرجه الضياء بسنده إلى الطبراني في [لأحاديث المختارة 8/ 359] :
أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الصَّيْدَلانِيُّ أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرَتْهُمْ أبنا مُحَمَّدُ بْنُ رِيذَةَ أبنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفرْيَابِيّ ثَنَا صَفْوَان بن صَالح الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ثَنَا عَلِيُّ بْنُ حَوْشَبٍ الْفَزَارِيُّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا سَلامٍ الأَسْوَدَ يُحَدِّثُ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ بَصُرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ فِي مُؤَخِّرِ مَسْجِدٍ عَلَيْهِ مَلْحَفَةٌ مُعَصْفَرَةٌ فَقَالَ (أَلا رَجُلٌ يَسْتُرُ بَيْنِي وَبَيْنَ هَذِهِ النَّارِ) فَفَعَلَ ذَلِك رجل


اقتباس:
36 - عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
من عبد الله تبارك وتعالى لا يشرك به شيئاً فأقام الصلاة وآتى الزكاة وسمع وأطاع فإن الله تبارك وتعالى يدخله من أي أبواب الجنة شاء ولها ثمانية أبواب، ومن عبد الله تبارك وتعالى لا يشرك به شيئاً وأقام الصلاة وآتى الزكاة وسمع وعصى فإن الله تبارك وتعالى من أمره بالخيار إن شاء رحمه وإن شاء عذبه " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 389 )، وقال : رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد ثقات .
أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 2/ 416] :
حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ خَلَفٍ الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ،
حَ
وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْمُعَلَّى الدِّمَشْقِيُّ، ثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ،
حَ
وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ نَجْدَةَ، ثَنَا أَبِي
قَالُوا: ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عَقِيلِ بْنِ مُدْرِكٍ، عَنْ لُقْمَانَ بْنِ عَامِرٍ، عَنْ أَبِي رَاشِدٍ الْحُبْرَانِيِّ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: قَامَ فِينَا عِنْدَ كَنِيسَةِ مُعَاوِيَةَ فَحَدَّثَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: «مَنْ عَبَدَ اللَّهَ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَسَمِعَ وَأَطَاعَ فَإِنَّ اللَّهَ يُدْخِلَهُ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شَاءَ , فَإِنَّ لَهَا ثَمَانِيَةَ أَبْوَابٍ , وَمَنْ عَبَدَ اللَّهَ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَسَمِعَ [وَعَصَىَ] , فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ أَمْرِهِ بِالْخِيَارِ»


اقتباس:
عن عبادة بن الصامت قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمراء فقال : " يكون عليكم أمراء إن أطعتموهم أدخلوكم النار وإن عصيتموهم قتلوكم "، فقال رجل منهم : يا رسول الله سمِّهم لنا لعلنا نحثوا في وجوههم التراب ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لعلهم يحثون في وجهك ويفقؤون عينك " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 429 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه سنيد بن داود ضعفه أحمد ووثقه ابن حبان وأبو حاتم الرازي، وبقية رجاله ثقات
أورده ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 586] :
قال الطبرانى: حدثنا جعفر بن سنيد بن داود، حدثنا أبى، حدثنا حجاج بن محمد، حدثنا شعبة، عن الحكم، عن ميمون بن أبى شبيب، عن عبادة بن الصامت، قال: ذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الأمراء، فقال: «يَكُونُ عَلَيْكُم أُمَرَاءُ إِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ أَدْخَلُوكُم النَّارَ، وَإِنْ عَصَيْتُمُوهُم قَتَلُوكُم» ، فقال رجلٌ: يا رسول الله سمهم لنا لعلنا نحثوا فى وجوههم التراب، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «لَعَلَّهُمْ يَحْثُونَ فى وَجْهِكَ، وَيَفْقَئُونَ عَيْنَكَ»


اقتباس:
40 - عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " جاهدوا في سبيل الله، فإن الجهاد في سبيل الله تبارك وتعالى باب من أبواب الجنة ينجي الله تبارك وتعالى به من الهم والغم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 496 )، وقال : رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط أطول من هذا أحد أسانيد أحمد وغيره ثقات .
أخرجه الضياء بسنده إلي الطبراني [لأحاديث المختارة 8/ 281] :
أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ نَصْرٍ الْأَصْبَهَانِيّ بهَا أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرتهم أبنا مُحَمَّد بن عبد الله أبنا سُلَيْمَان بن أَحْمد الطَّبَرَانِيّ ثَنَا عبد الله بن أَحْمد بن حَنْبَل وَمُحَمّد بن عبد الله الْحَضْرَمِيّ قَالَا ثَنَا عبد الله ين سَالِمٍ ثَنَا عُبَيْدَةُ بْنُ الأَسْوَدِ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ الْوَلِيدِ عَنْ أَبِي صَادِقٍ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ نَاجِذٍ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْخُذُ الْوَبَرَةَ مِنْ جَنْبِ الْبَعِيرِ مِنَ الْمَغْنَمِ وَيَقُولُ (مَا لِي فِيهِ إِلا مِثْلُ مَا لأَحَدِكُمْ) إِيَّاكُمْ وَالْغُلُولَ فَإِنَّهُ خِزْيٌ عَلَى صَاحِبِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَدُّوا الْخِياطَ وَالْمَخِيطَ وَمَا فَوْقَ ذَلِكَ وَأَقِيمُوا حُدُودَ اللَّهِ فِي الْقَرِيبِ وَالْبَعِيدِ وَلا تَأْخُذُكُمْ فِي اللَّهِ لَوْمَةُ لائِمٍ الْجِهَادُ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ يُنَجِّي اللَّهُ صَاحِبَهُ مِنَ الْهم وَالْغَم)


اقتباس:
42 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من نفس تموت وهي من الله على خير تحب أن ترجع إليكم ولها نعيم الدنيا وما فيها إلا القتل في سبيل الله، فإنه يحب أن يرجع فيقتل مرة أخرى لما يرى من ثواب الله له " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 542 )، وقال : رواه الطبراني وفيه محمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي وهو ضعيف .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 527] :
قال الطبرانى: حدثنا الحسين بن إسحاق التُّسْتَرِىّ، حدثنا محمد بن إبراهيم بن العلاء الحمصى، حدثنا بقية بن الوليد، حدثنى ثوبان، قال: سمعت أبى يرده إلى مكحول، يرده إلى جبير بن نفير، يرده إلى عبادة بن الصامت: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «مَا مِنْ نَفْسٍ تَمُوتُ [وَهِىَ] مِنَ الله عَلَى خَيْرِ تُحِبُّ أَنْ تَرْجِعَ إِلَيْكُم وَلَهَا نَعيمُ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا إلا القتيلِ فِى سبيلِ الله، فَإِنَّهُ يُحِبُّ أَنْ يَرْجِعَ، فَيُقْتَلَ مَرَّةً أُخْرَى لِمَا يَرَى مِنْ ثَوابِ الله لَهُ» .



اقتباس:
43 - عن عبادة بن الصامت قال : دخلنا على عبد الله بن رواحة نعوده فأغمي عليه فقلنا : يرحمك الله إن كنا لنرجو أن تموت على غير هذا وإن كنا لنرجو لك الشهادة فدخل النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نذكر هذا فقال : " وفيم تعدون الشهادة ؟ " فأزمّ القوم، وتحرك عبد الله فقال : ألا تجيبون رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ثم أجابه هو فقال : نعد الشهادة في القتل . فقال : " إن شهداء أمتي إذاً لقليل إن في القتل شهادة وفي الطاعون شهادة وفي البطن شهادة وفي الغرق شهادة وفي النفساء يقتلها ولدها جمعاً شهادة " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 544 )، وقال : رواه الطبراني وأحمد بنحوه ورجالهما ثقات .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 552] :
قال الطبرانى: حدثنا الحسين بن إسحاق التسترى، حدثنا عثمان ابن أبى شيبة، حدثنا جرير، عن منصور، عن أبى بكر بن حفص، عن أبى مصبح، عن شرحبيل بن السمط، عن عبادة بن الصامت: قد دخلنا على عبد الله بن رواحة نعوده، فأغمى عليه، فقلنا: يرحمك الله إن كنا نحب أن نموت على غير هذا، وإن كنا لنرجو لك الشهادة، فدخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن نذكر هذا، فقال:
«وَفِيمَ تَعُدُّون/ الشَّهَادَةَ؟» فأزم القوم، وتحرك عبد الله، فقال: ألا تحبون رسول الله؟ ثم أجابه هو، فقال: يا رسول الله تعد الشهادة فى القتل، فقال: «إِنَّ شُهَدَاء أُمَّتِى إذًا لَقَلِيلٌ. إنَّ فى القَتْلِ شَهَادَةٌ، وَفِى الطَّاعونِ شَهَادَةٌ. [وفى البَطْنِ شَهَادَةٌ] ، وَفى الغَرَقِ شَهَادَةٌ، وفى النَّفَسَاءِ يقتلها وَلَدُهَا جُمْعًا شَهَادَةٌ».


اقتباس:
44 - عن عبادة بن الصامت قال : خرجت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فشهدت معه بدرا فالتقى الناس فهزم الله عز وجل العدو فانطلقت طائفة في آثارهم يهزمون ويقتلون، وأكبت طائفة على العسكر يحوزونه ويجمعونه، وأحدقت طائفة برسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصيب العدو منه غرة، حتى إذا كان الليل وفاء الناس بعضهم إلى بعض، قال الذين جمعوا الغنائم : نحن حويناها وجمعناها فليس لأحد فيها نصيب، وقال الذين خرجوا في طلب العدو : لستم بأحق بها منا نحن نفينا عنها العدو وهزمناهم، وقال الذين أحدقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم : لستم بأحق بها منا نحن أحدقنا برسول الله صلى الله عليه وسلم وخفنا أن يصيب العدو منه غرة واشتغلنا به، فنزلت : { يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم } فقسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم على فواق بين المسلمين .
وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أغار في أرض العدو نفل الربع وإذا أقبل راجعاً وكل الناس نفل الثلث وكان يكره الأنفال ويقول : " ليرد قوي المؤمنين على ضعيفهم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 126 )، وقال : رواه أحمد والطبراني، ورجال أحمد ثقات .
أخرجه الضياء بسنده إلى الطبراني كما في [لأحاديث المختارة 8/ 294] :
وَأَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ نصر الْأَصْبَهَانِيّ أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرتهم أبنا مُحَمَّد بن عبد الله أبنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ثَنَا أَبُو زيد الْقَرَاطِيسِيُّ ثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ثَنَا عبد الرَّحْمَن بن أبي الزِّنَاد حَدثنِي عبد الرَّحْمَن ابْنُ الْحَارِثِ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ مُوسَى عَنْ مَكْحُولٍ عَنْ سَلامٍ الْبَاهِلِيِّ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّهُ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بَدْرٍ فَلَقِيَ الْعَدُوَ فَلَمَّا هَزَمَهَمُ اللَّهُ اتَّبَعَتْهُمْ طَائِفَةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يَقْتُلُونَهُمْ وَأَحْدَقَتْ طَائِفَةٌ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاسْتَوْلَتْ طَائِفَةٌ بِالْعَسْكَرِ وَالنَّهْبِ فَلَمَّا نَفَى اللَّهُ الْعَدُوَ وَرَجَعَ الَّذِينَ طَلَبُوهُمْ قَالُوا لَنَا النَّفْلُ نَحْنُ طَلَبْنَا الْعَدُوَ وَبِنَا نَفَاهُمُ اللَّهُ وَهَزَمَهُمْ وَقَالَ الَّذِينَ اسْتَوْلَوْا عَلَى الْعَسْكَرِ وَاللَّهِ مَا أَنْتُمْ بِأَحَقَّ مِنَّا نَحْنُ حَوَيْنَاهُ وَاسْتَوْلَيْنَا عَلَيْهِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنْفَالِ قُلِ الأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} فَقَسَمَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَهُمْ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلم ينفلهم اذ خَرجُوا بادئين الرّبع ينفلهم إِذَا قَفَلُوا الثُّلُثَ


اقتباس:
46 – عن عبادة بن الصامت قال : لما نزلت آية الرجم على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو بين أصحابه - وكان إذا نزل عليه الوحي أخذه كهيئة السبات - فلما انقضى الوحي استوى جالسا فقال : " إن الله عز و جل جعل لهن سبيلاً، الثيب بالثيب جلد مائة والرجم والبكر بالبكر جلد مئة ونفي سنة "، فقال أناس لسعد بن عبادة : يا أبا ثابت قد نزلت الحدود أرأيتك لو أنك وجدت مع امرأتك رجلاً كيف كنت صانعاً ؟ قال : كنت أضربه بالسيف حتى يسكنا فأنا أذهب فأجمع أربعة فإلى ذلك قد قضى الخائب حاجته فأنطلق ثم أجيء فأقول رأيت فلاناً فعل كذا وكذا فيجلدوني ولا يقبلون لي شهادة أبداً فضحك القوم واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا : يا رسول الله ألم تر إلى أبي ثابت ؟ إنه أشد الناس غيرة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كفى بالسيف شاهداً " . ثم قال : " لولا أني أخاف أن يتتابع فيه السكران والغيران " . فقالوا : يا رسول الله إنه أشد الناس غيرة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " هو شديد الغيرة وأنا أغير منه والله غيرة مني ولذلك جعل الحدود " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 405 )، وقال : في الصحيح طرف من أوله .
رواه الطبراني وفيه الفضل بن دلهم وهو ثقة وأنكر عليه هذا الحديث من هذه الطريق فقط وبقية رجاله ثقات .
أورده ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 550] فقال :
وقد رواه الطبرانى بطوله.
5745 - فقال: حدثنا يحيى بن عبد الباقى، حدثنا محمد بن عوف، حدثنا الربيع بن روح، حدثنا محمد بن خالد، عن الفضل بن دلهم، عن الحسن، عن سلمة ابن المجبر، عن عبادة بن الصامت، قال: لما نزلت آية الرجم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وهو بين أصحابه، وكان إذا نزل عليه الوحى أخذه كهيئة السبات فلما انقضى الوحى استوى جالسًا فقال:
«إنَّ الله قَدْ جَعَلَ لَهُنَّ سَبيلا الثَّيِبُ بالثَّيب جَلْدُ مِائَةٍ والرَّجْم، وَالبِكْرُ بِالبِكْرِ جَلْدُ مِائةٍ وَنَفْىْ سَنَةً» .
فقال أناس لسعد بن عبادة: يا ابا ثابت قد نزلت الحدود، أرأيتك لو وجدت مع امرأتك رجلاً كيف كنت صانعًا؟ قال: كنت ضاربه بالسيف حتى يسكُنا، فأنا أذهب فأجمع أربعة فإلى ذلك قد قضى الخائب حاجته؛ فأنطلق ثم أجىءُ فأقول/ رأيت فلانًا فعل كذا وكذا، فيجلدونى، ولا يقبلون لى شهادة أبدًا، قال: فضحك القوم واجتمعوا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
فقالوا: يا رسول الله ألم تر إلى أبى ثابت، قلنا كذا وكذا؛ فقال كذا وكذا، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «كَفَى بِالسَّيْفِ شَاهِدًا» ، ثم قال: «لَوْلا أَنِّى أَخَافُ أَنْ يَتَتَابَعَ فِيهِ السَّكْرانُ والغَيْرانُ؟» فقالوا: يا رسول الله إنه أشد الناس غيرة، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «هُوَ شَديدُ الْغَيْرَةِ، وَأَنَا أَغْيَرُ منهُ، والله أَشَدُّ غَيْرةً مِنِى وَلِذَلِكَ جَعَلَ الحُدُودَ»


اقتباس:
عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى في دية العظمى المغلظة بثلاثين حقة وثلاثين جذعة وعشرين بنات لبون وعشرين بني لبون ذكور .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 464 )، وقال : رواه الطبراني وإسحاق بن يحيى لم يسمع من عبادة .
أورده ابن كثير في [جامع المسانيد والسنن 4/ 513] :
قال الطبرانى:حدثنا عبد الله، حدثنى أبو كامل الجحدرى، حدثنا الفضيل بن سليمان، حدثنا موسى بن عقبة، عن إسحاق بن يحيى بن الوليد بن عبادة بن الصامت، عن عبادة بن الصامت، قال: إن من قضاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: أن المعدن جبار،....


اقتباس:
49 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تجعلوا على العاقلة من قول معترف شيئاً .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 472 )، وقال : رواه الطبراني وفيه الحارث بن نبهان وهو متروك .
أخرجه الطبراني في [مسند الشاميين 3/ 220] :
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، ثَنَا هَارُونُ بْنُ مَعْرُوفٍ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ نَبْهَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ رَجَاءِ بْنِ حَيْوَةَ، عَنْ جُنَادَةَ بْنِ أَبِي أُمَيَّةَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا تَجْعَلُوا عَلَى الْعَاقِلَةَ مِنْ قَوْلِ مُعْتَرِفٍ شَيْئًا»

وأورده ابن كثير عن الطبراني بالسند السابق كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 535]


اقتباس:
50 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " رؤيا المؤمن كلام يكلم به العبد ربه في المنام " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 7 / 362 )، وقال : رواه الطبراني وفيه من لم أعرفه .
أورده ابن كثير عن الطبراني في [جامع المسانيد والسنن 4/ 542] :
قال الطبرانى: حدثنا إبراهيم بن محمد بن عوف، حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا أبى، حدثنا محمد بن مهاجر، عن حنبل بن ميمون أبى عبد الحميد، عن خمزة بن الزبير، عن عبادة بن الصامت: أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال: «رُؤْيَا الْمُؤْمِنِ كَلامٌ يُكَلِّمُ بِهِ الْعَبْدُ رَبَّهُ فى المَنَام» .


اقتباس:
52 - عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيف أنت إذا كنت في حثالة من الناس واختلفوا حتى يكونوا هكذا ؟ " وشبك بين أصابعه . قال : الله ورسوله أعلم، قال : " خذ ما تعرف ودع ما تنكر " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 7 / 540 و 549 )، وقال : رواه الطبراني وفيه من لم أعرفه وزياد بن عبد الله البكائي وثقه ابن حبان وضعفه جماعة .
أورده ابن كثير عن الطبراني في [جامع المسانيد والسنن 4/ 538] :
قال الطبرانى: حدثنا. . . . . بن عبد الله الحضرمى، حدثنا عبد الله بن عامر بن زُرَارَةَ، حدثنا زياد بن عبد الله، عن منصور،عن خَيْثَمة، عن الحسن، عن عبادة بن الصامت، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «كَيْفَ أَنْتَ إِذَا كُنتَ فى حُثَالَةٍ من النَّاس، وَاخْتَلَفُوا حَتَّى يَكُونُوا هَكَذا؟» - وشبك بين أصابعه-، قال: الله ورسوله أعلم، قال «خُذْ مَا تَعْرِفُ، وَدَعْ ما تُنْكِرُ».


اقتباس:
54 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 8 / 33 )، وقال : رواه أحمد والطبراني وإسناده حسن
أخرجه الضياء بسنده إلى الطبراني كما في [لأحاديث المختارة 8/ 361] :
وَأَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدٌ الصَّيْدَلانِيُّ أَنَّ فَاطِمَةَ أَخْبَرَتْهُمْ أبنا مُحَمَّدٌ أبنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ ثَنَا إِسْمَاعِيلُ ابْنُ الْخَفَّافِ الْمِصْرِيُّ ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ ثَنَا ابْنُ وَهْبٍ ثَنَا مَالِكُ بْنُ الْخَيْرِ الزَّبَادِيُّ عَنْ أَبِي قَبِيلٍ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (لَيْسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ لَمْ يُجِلَّ كَبِيرَنَا وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيَعْرِفْ لِعَالِمَنَا)


اقتباس:
55 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " خيار أمتي الذين إذا رؤوا ذُكِر الله، وإن شرار أمتي المشاؤون بالنميمة المفرقون بين الأحبة الباغون للبرآء العنت " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 8 / 176 )، وقال : رواه الطبراني وفيه يزيد بن ربيعة وهو متروك .
أورده ابن كثير عن الطبراني في [جامع المسانيد والسنن 4/ 604] :
قال الطبرانى: حدثنا محمد بن عبدة المصيصى ، حدثنا أبو توبة: الربيع بن نافع ، حدثنا يزيد بن ربيعة، عن يزيد بن ابى مالك، عن أبى الأزهر، عن عبادة بن الصامت: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال: «إِنَّ خِيَارَ أُمَّتِى الَّذينَ إِذَا رُءُوا ذُكِرَ الله، وإِنَّ شِرَارَ أُمَّتِى المشَّاءُونَ بالنَّمِيمَةِ، المُفَرِّقون بَيْنَ الأَحِبَّةِ الْبَاغُون لِلْبُرَآءِ الْعَنتَ» .
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 30-03-11, 07:13 PM
سعد أبو إسحاق سعد أبو إسحاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-05
المشاركات: 1,246
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

جزاكم الله خيرا عمل طيب نسأل الله تعالى القبول
__________________
أبو إسحاق
خويدم ومحب القرءان الكريم والسنة الشريفة
عفا الله عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 30-03-11, 08:03 PM
مصعب الجهني مصعب الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: ( دار الهـجرة - بلاد جهـينة )
المشاركات: 2,116
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

ما شاء الله تبارك الرحمن /
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يبارك لكـ في عمرك ووقتك وينفع بعلمك ولا يضيع جهدك .
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 31-03-11, 12:45 AM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,001
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
56 - عن عبادة بن الصامت قال : جاء رجل من بني ليث إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أنشدك ؟ قالها ثلاث مرات، فأنشده الرابعة مديحه له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن كان أحد من الشعراء يحسن فقد أحسنت " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 8 / 220 )، وقال : رواه الطبراني وفيه راو لم يسم وعطاء بن السائب اختلط .
أخرجه الطبراني في [المعجم الكبير 5/ 64] :
حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ الْفَضْلِ الْأَسْفَاطِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْخَطَّابِ، ثنا مَسْعُودُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، عَنِ ابْنِ عَبَّادٍ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي لَيْثٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ أَنْشُدُكَ قَالَهَا ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، فَأَنْشَدَهُ الرَّابِعَةَ مِدْحَةً لَهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنْ كَانَ أَحَدٌ مِنَ الشُّعَرَاءِ يُحْسِنُ فَقَدْ أَحْسَنْتَ»


اقتباس:
57 - عن عبادة بن الصامت قال : خلوت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : أي أصحابك أحب إليك حتى أحب من تحب كما أحب ؟ قال : " اكتم عليّ يا عبادة حياتي " . قلت : نعم، قال : " أبو بكر ثم عمر ثم علي " . ثم سكت فقلت : ثم من ؟ قال : " من عسى أن يكون بعد هؤلاء إلا الزبير وطلحة وسعد وأبو عبيدة ومعاذ وأبو طلحة وأبو أيوب وأنت يا عبادة وأبي بن كعب وأبو الدرداء وابن مسعود وابن عوف وابن عفان، ثم هؤلاء الرهط من الموالي : سلمان وصهيب وبلال وسالم مولى أبي حذيفة، هؤلاء خاصتي وكل أصحابي علي كريم إليَّ حبيب، وإن كان عبداً حبشيًّا " .
قال : قلت : لم تذكر حمزة ولا جعفراً ؟ فقال عبادة إنهما كانا أصيبا يوم سألت، إنما كان بأخرة، أو كما قال .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 247 )، وقال : رواه الطبراني وفيه إسحاق بن إبراهيم، روى عن أبي قلابة، ذكره في الميزان ولم يذكر فيه كلاماً لأحد وإنما ذكر أن له حديثاً في الفضائل باطل، ولم أدرِ ما بطلانه، والله أعلم .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 563] "
قال الطبرانى: حدثنا/ محمد بن العباس المُؤَدِّب، حدثنا سريج بن النعمان، حدثنا حَشْرَجُ بن نُباتة، عن إسحاق بن إبراهيم: أنه سمع ابا قِلابَة يقول: حدثنى أبو عبد الله الصنابحى أن عبادة بن الصامت حدثه، قال: خلوت برسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقلت: أى أصحابك أحب إليك؟ حتى أحب من تحب، قال: «اكْتُمْهُ عَلَىّ يا عُبَادَةُ حَياتِى؟» [قلت: نعم] ، قال: «أَبُو بَكْرٍ، ثُمّ عُمَرُ، ثُمّ عَلِىٌّ» . ثم سكت، فقلت: ثم من؟ قال: «مَنْ عَسَى أَنْ يكُون بَعْدَ هَؤُلاءِ إلا الزُّبَيْرُ، وَطَلْحَةُ، وَسَعْدٌ، وَأَبُو عُبَيْدَة، وَمُعَاذٌ، وَأَبُو طَلْحَةَ، وَأَبُو أَيُّوبَ، وَأَنْتَ يَا عُبَادَةُ، وَأُبَىُّ بنُ كَعْبٍ، وَأَبُو الدَّرْدَاءِ، وَابنُ مَسْعودٍ، وابنُ عَوْفٍ، وابنُ عَفَّانَ، ثم هَؤُلاء الرَّهْطُ مِنَ الْمَوالِى: سَلْمانُ، وَبِلالٌ، وَصُهَيْبٌ، وَسَالِمٌ: مَوْلَى أبى حُذَيْفَة.
هَؤُلاءِ خَاصَّتِى، وَكُلُّ أَصْحَابِى عَلَىّ كَرِيمٌ، إلىَّ حَبيبٌ، وَإِنْ كَانَ عَبْدًا حَبَشِيًا» [قال: قلت:] ولم نذكر حمزة ولا جعفرًا؟ فقال عبادة: إنهما كانا احتُسِبا يوم سألت عن هذا، إنما كان هذا بأخرة، أو كما قال.


اقتباس:
59 - عن عبادة بن الصامت، أن معاوية قال لهم : يا معشر الأنصار ما لكم لا تلقوني مع إخوانكم من قريش ؟ قال عبادة : الحاجة، قال : فهلا النواضح قالوا : أنضيناها يوم بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 532 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه عطاء بن السائب وهو ثقة ولكنه اختلط، وبقية رجاله ثقات .
ونقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 778 ) بزيادة فقال :
عن عبادة بن الصامت أن معاوية قال لهم : يا معشر الأنصار ما لكم لم تلقوني مع إخوانكم من قريش ؟ قال عبادة : الحاجة قال : فهلا على النواضح ؟ قال : أنضينا يوم بدر مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فما أجابه فقال : قال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إنها ستكون عليكم أثرة بعدي " . قال معاوية : فما أمركم ؟ قال : أمرنا أن نصبر حتى نلقاه قال : فاصبروا إذا حتى تلقوه .
وقال الهيثمي : رواه الطبراني، وفيه راوٍ لم يسمّ، وعطاء بن السائب اختلط .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 592] :
قال الطبرانى: حدثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهانى، حدثنا عبيد بن عبيدة التمار، حدثنا معتمر بن سليمان، عن أبيه، عن عطاء بن السائب، عن ابن عبادة بن الصامت، عن أبيه: أن معاوية قال لهم: يا معشر الأنصار ما لكم لم تلقونى مع إخوانكم من قريش؟ فقال عبادة: الحاجة. قال: فهلا على النواضح؟ فقال: أنضيناها يوم بدر مع رسول/ الله - صلى الله عليه وسلم -. فما أجابه. قال: قال لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إنَّهَا سَتَكُونُ عَلَيْكُم أَثَرَةٌ بَعْدِى» ، قال معاوية: فما أمركم؟ قال: أمرنا أن نصبر حتى نلقاه، قال: فاصبروا إذًا حتى تلقوه .


اقتباس:
60 – عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يزال في أمتي ثلاثون بهم تقوم الأرض وبهم تمطرون وبهم تنصرون " .
قال قتادة : إني أرجو أن يكون الحسن منهم .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 10 / 45 )، وقال : رواه الطبراني من طريق عمر، والبزار عن عنبسة الخواص، وكلاهما لم أعرفه، وبقية رجاله رجال الصحيح .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 606] :
قال الطبرانى: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا محمد بن الفرج، حدثنا زيد بن الحباب، أخبرنا عمرو البزار، عن عنبسة الخواص، عن قتادة، عن أبى قلابة، عن أبى الأشعث، عن عبادة بن الصامت، قال: رسول - صلى الله عليه وسلم -: «لا يَزَالُ فى أُمَّتِى ثَلاثُونَ بِهِمْ تَقُومَ الأَرْضُ، وَبِهِم تُمْطَرُونَ، وَبِهِمْ تُنْصَرُونَ» .
قال قتادة: فإنى أرجو أن يكون الحسن منهم


اقتباس:
62 – عن عبادة بن الصامت قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى الهلال قال : " الله أكبر، الحمد لله، لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني أسألك خير هذا الشهر وأعوذ بك من شر المحشر " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 10 / 202 )، وقال : رواه عبد الله والطبراني، وفيه راو لم يسم .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 621]:
رواه الطبرانى عن عبيدة بن غنام، عن أبى بكر بن أبى شيبة،حدثنا محمد بن بشر، حدثنا عبد العزيز بن عمر، حدثنى من لا أتهم من أهل الشام، عن عبادة بن الصامت، قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رأى الهلال، قال: «اللهُ أَكْبَرُ، والحَمْدُ للهِ، ولا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلاَّ باللهِ، اللَّهُمّ إنِّى أَسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَا الشَّهْرِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ الْقَدَرِ، وَمِنْ شَرِّ يَوْمِ الحَشْرِ»


اقتباس:
66 – عن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اللهم أحيني مسكيناً، وتوفني مسكيناً، واحشرني في زمرة المساكين " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 10 / 463 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه بقية بن الوليد وقد وثق على ضعفه، وشيخ الطبراني وعبيد الله بن زياد الأوزاعي لم أعرفهما، وبقية رجاله ثقات .
أخرجه الطبراني في [الدعاء ص: 422] :
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ، ثنا أَبِي، ثنا بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ، ثنا الْهِقْلُ بْنُ زِيَادٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ زِيَادٍ، قَالَ: سَمِعْتُ جُنَادَةَ بْنَ أَبِي أُمَيَّةَ، يَقُولُ: ثنا عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مِسْكِينًا، وَتَوَفَّنِي مِسْكِينًا، وَاحْشُرْنِي فِي زُمْرَةِ الْمَسَاكِينِ»

وأخرجه الضياء في المختارة [8/ 271] من طريق الطبراني السابق ، وأخرجه من طريق آخر للطبراني فقال في [لأحاديث المختارة 8/ 270] :
أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الصَّيْدَلانِيُّ أَن فَاطِمَة بنت عبد الله أَخْبَرَتْهُمْ أبنا مُحَمَّدُ بْنُ رِيذَةَ أبنا سُلَيْمَانُ بن أَحْمد الطَّبَرَانِيّ ثَنَا أَحْمد بن عبد الله الْإِيَادِي ثَنَا عبد الْوَهَّاب بْنُ نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ ثَنَا بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ ثَنَا هِقْلُ بْنُ زِيَادٍ ثَنَا عُبَيْدُ بْنُ زِيَادٍ الأَوْزَاعِيُّ ثَنَا جُنَادَةُ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ ثَنَا عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مِسْكِينًا وَتَوَفَّنِي مِسْكِينًا وَاحْشُرْنِي فِي زُمْرَةِ الْمَسَاكِينِ)


اقتباس:
68 - عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ذات يوم فسار على راحلته وأصحابه معهم لم يتقدم منهم أحد بين يديه فقال معاذ بن جبل : يا رسول الله أسأل الله أن يجعل يومنا قبل يومك أرأيت إن كان شيء ولا يرينا الله ذلك أي الأعمال نعملها بعدك ؟ فصمت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " الجهاد في سبيل الله " . قلت : بأبي أنت وأمي يا رسول الله قال : " نعم الشيء الجهاد في سبيل الله وعاد بالناس أملك من ذلك " . قال : الصيام والصدقة ؟ قال : " نعم الشيء الصيام والصدقة وعاد بالناس أملك من ذلك " . فذكر معاذ كل خير يعلمه كل ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وعاد بالناس أملك من ذلك " . قال : يا رسول الله عاد بالناس أملك من ذلك فأشار رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى فيه قال : " الصمت إلا من خير " . قال : وهل نؤاخذ بما تكلمت ألسنتنا ؟ فضرب رسول الله صلى الله عليه و سلم على فخذ معاذ ثم قال : " ثكلتك أمك " وما شاء الله أن يقول " وهل يكب الناس على مناخرهم في جهنم إلا ما نطقت به ألسنتهم ؟ فمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت عن شر قولوا خيرا تغنموا واسكتوا عن شر تسلموا " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 10 / 536 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح، غير عمرو بن مالك الجنبي وهو ثقة .
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 4/ 572]:
قال الطبرانى: حدثنا إسماعيل بن الحسين الخفاف المصرى، حدثنا أحمد بن صالح، حدثنا ابن وهب، حدثنا أبو هانئ،عن عمرو بن مالك، عن فضالة ابن عبيد، عن عبادة بن الصامت: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خرج ذات يوم، [فسار على راحلته] وأصحابه معه لم يتقدم منهم أحد بين يديه، فقال معاذ بن جبل: يا نبى [الله] اسأل الله أن يجعل يومنا قبل يومك، أرأيت إن كان شىءٌ ولا يرينا الله ذلك أى الأعمال نعملها بعدك؟
فصمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال: الجهادُ فى سبيلِ الله؟ قال: «نَعَمْ الجِهادُ فى سبيلِ الله، وَعَادَ بِالنَّاسِ أملكُ من ذَلِكَ» ، قال: فالصيام والصدقة؟ قال: «نِعْمَ الشَّىْءُ الصِّيَامُ وَالصَدَقَةُ، وَعَادَ بِالنَّاسِ أَمْلَكُ مِنُ ذَلِكَ» ، فذكر معاذ كل خير يعلمه، كل ذلك يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «وَعَادَ بِالنَّاسِ أَمْلَكُ مِنْ ذَلِكَ» .
فقال معاذ: بأبى أنت يا رسول الله ما عاد بالناس أملك من ذلك، فاشار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى فيه، قال: «الصَّمْتُ إلا مِنَ خَيْرٍ» ، قال: وهل نؤاخذُ بما تكلمت به ألسنتنا؟ فضرب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فخذ معاذ بن جبل، فقال: «يَا مُعَاذَ بنَ جَبَلٍ ثَكِلَتْكَ أُمُكَ» - أَوْ مَا شَاءَ الله أنْ يقول- «وَهَلْ يُكِبُّ النَّاسَ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ إلا مَا نَطَقَتْ بِهِ أَلْسِنِتُهُم فَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بالله [واليوم الآخر] فَلْيَقُلْ خَيْرًا أوْ لِيَسْكُتْ عَنْ شَرٍّ. قولوا خَيْرًا تَغْنَمُوا، وَاسْكُتُوا عَنْ شَرًّ تَسْلَمُوا»

وأخرجه الضياء في [لأحاديث المختارة 8/ 333] بسنده إلى الطبراني بالسند السابق.


يتبع إن شاء الله . . . .
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 08-04-11, 05:39 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!


بارك الله فيكم وجزاكم خيراً .



مسند أبي اليقظان عمّار بن ياسر رضي الله عنه


1 - عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال : ثلاث خلال من جمعهن فقد جمع خلال الإيمان، فقال له بعض أصحابه : يا أبا اليقظان ما هذه الخلال التي زعمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من جمعهن فقد جمع الإيمان ؟ فقال عمار عند ذلك : سمعته يقول : " الإنفاق من الإقتار والإنصاف من نفسك وبذل السلام للعالم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 219 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه القاسم أبو عبد الرحمن وهو ضعيف .


2 - عن سعد بن حذيفة قال : قال عمار بن ياسر يوم صفين وذكر أمرهم وأمر الصلح فقال : والله ما أسلموا ولكن استسلموا وأسروا الكفر، فلما رأوا عليه أعواناً أظهروه .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 308 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وسعد بن حذيفة لم أر من ترجمه .

3 - عن أبي مريم قال : سمعت عمار بن ياسر يقول لأبي موسى : أنشدك الله ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار " ؟ فسكت أبو موسى ولم يقل شيئاً .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 370 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه علي بن الحزور ضعفه البخاري وغيره ويقال له : علي بن أبي فاطمة .

4 - عن عمار بن ياسر وعن المغيرة بن شعبة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله كره لكم قيل وقال وكثرة السؤال ومنع وهات ووأد البنات وعقوق الأمهات " .
قلت ( أي الهيثمي ) : حديث المغيرة في الصحيح .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 391 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه يحيى بن كثير صاحب البصري لا يحل الاحتجاج بما انفرد به .

5 - عن عمار بن ياسر قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حي من قيس أعلمهم شرائع الإسلام فإذا قوم كأنهم الإبل الوحشية طامحة أبصارهم ليس لهم هم إلا شاة أو بعير، فانصرفت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا عمار ما عملت ؟ "، فقصصت عليه قصة القوم وأخبرته بما فيهم من السهوة قال :
" يا عمار ألا أخبرك بأعجب منهم قوم علموا ما جهل أولئك ثم سهوا كسهوهم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 441 )، وقال : رواه البزار والطبراني في الكبير، وفيه عباد بن أحمد العزرمي قال الدارقطني : متروك .

6 - عن عمار بن ياسر قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة بعد النهي لغائط أو بول .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 486 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه جعفر بن الزبير وقد أجمعوا على ضعفه

7 - عن عمار بن ياسر قال : رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أسقي رجلين من ركوة ( إناء صغير من جلد ) بين يدي، فتنخمت فأصابت نخامتي ثوبي، فأقبلت أغسل ثوبي من الركوة التي بين يدي فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " يا عمار ما نخامتك ودموع عينيك إلا بمنزلة الماء الذي في ركوتك، إنما تغسل ثوبك من البول والغائط والمني من الماء الأعظم والدم والقيء " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 629 - 630 )، وقال : رواه الطبراني في الأوسط والكبير بنحوه وأبو يعلى .
وقال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا محمد بن حيان المازني قال ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال نا ثابت بن حماد الحراني قال نا علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن عمار بن ياسر قال : رآني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أسقي رجلين من ركوة بين يدي، فتنخمت فأصابت نخامتي ثوبي، فأقبلت أغسل ثوبي من الركوة التي بين يدي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " يا عمار، ما نخامتك ودموع عينيك إلا بمنزلة الماء في ركوتك، إنما تغسل ثوبك من البول والغائط والمني من الماء الأعظم والدم والقيء " . لم يرو هذا الحديث عن سعيد بن المسيب إلا علي بن زيد، تفرد به ثابت بن حماد، ولا يروى عن عمار بن ياسر إلا بهذا الإسناد .

8 –

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 08-04-11, 08:22 PM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,001
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم وجزاكم خيراً .



مسند أبي اليقظان عمّار بن ياسر رضي الله عنه


1 - عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال : ثلاث خلال من جمعهن فقد جمع خلال الإيمان، فقال له بعض أصحابه : يا أبا اليقظان ما هذه الخلال التي زعمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من جمعهن فقد جمع الإيمان ؟ فقال عمار عند ذلك : سمعته يقول : " الإنفاق من الإقتار والإنصاف من نفسك وبذل السلام للعالم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 219 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه القاسم أبو عبد الرحمن وهو ضعيف .
أخرجه أبو نعيم من طريق شيخه الطبراني كما في [حلية الأولياء 1/ 141] :
حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ حَمْدَانَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ سُوَيْدٍ الْكُوفِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ، قَالَ: " ثَلَاثُ خِلَالٍ مَنْ جَمَعَهُنَّ فَقَدْ جَمَعَ خِلَالَ الْإِيمَانِ، فَقَالَ لَهُ بَعْضُ أَصْحَابِهِ: يَا أَبَا الْيَقْظَانِ وَمَا هَذِهِ الْخَلَّالُ الَّتِي زَعَمْتَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ جَمَعَهُنَّ فَقَدْ جَمَعَ خِلَالَ الْإِيمَانِ» ؟ فَقَالَ عَمَّارٌ عِنْدَ ذَلِكَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: «الْإِنْفَاقُ مِنَ الْإِقْتَارِ، وَالْإِنْصَافُ مِنْ نَفْسِكَ، وَبَذْلُ السَّلَامِ لِلْعَالَمِ»


اقتباس:
3 - عن أبي مريم قال : سمعت عمار بن ياسر يقول لأبي موسى : أنشدك الله ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار " ؟ فسكت أبو موسى ولم يقل شيئاً .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 370 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه علي بن الحزور ضعفه البخاري وغيره ويقال له : علي بن أبي فاطمة .
أخرجه الطبراني في جزء في [طرق حديث من كذب علي متعمدا ص: 65] :
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَا: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ يَعِيشَ، قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي فَاطِمَةَ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: سَمِعْتُ عَمَّارَ بْنَ يَاسِرٍ، يَقُولُ لِأَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ: أَنْشُدُكَ اللَّهَ أَلَمْ تَسْمَعْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ» فَسَكَتَ أَبُو مُوسَى وَلَمْ يَقُلْ شَيْئًا


اقتباس:
6 - عن عمار بن ياسر قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة بعد النهي لغائط أو بول .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 486 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير وفيه جعفر بن الزبير وقد أجمعوا على ضعفه
أورده ابن كثير كما في [جامع المسانيد والسنن 6/ 335] :
قال الطبرانى: حدثنا محمد بن الفضل الثقفى، حدثنا الحكم بن موسى، حدثنا عيسى بن يونس، عن جعفر بن الزبير، عن القاسم، عن عمار. قال: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مستقبل القبلة بعد النهى لغائط أو بول .
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 14-04-11, 09:31 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!



8 – عن عمار بن ياسر قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فسلّمت عليه فلم يرد علي .
قلت ( أي الهيثمي ) : لعمار عند النسائي : أنه سلم فرد عليه . فيكون هذا ناسخا لذاك والله أعلم .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 235 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات .

9 - عن عمار بن ياسر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه وعن يساره : السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 342 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير والأوسط، وفيه أبو بكر بن عياش، رواه الكوفيين، وهو ضعيف فيما رواه عن غير أهل بلده، وبقية رجاله ثقات .

وقال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا أحمد قال : حدثنا سعيد بن سليمان عن أبي بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن صلة بن زفر عن عمار عن النبي أنه كان يسلم عن يمينه وعن شماله السلام عليكم ورحمة الله . لم يرو هذا الحديث عن أبي إسحاق إلا أبو بكر .

10 - عن عمار بن ياسر قال : كنا نصلي الجمعة ثم ننصرف فما نجد للحيطان فيئاً نستظل به .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 406 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه سعيد بن حنظلة ولم أجد من ترجمه .

11 - عن محمد بن عمار بن ياسر قال : رأيت عمار بن ياسر يصلي بعد المغرب ست ركعات وقال : رأيت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بعد المغرب ست ركعات وقال : " من صلى بعد المغرب ست ركعات غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 483 )، وقال : رواه الطبراني في الثلاثة، وقال : تفرد به صالح بن قطن البخاري، قلت : ولم أجد من ترجمه .
وقال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا محمد بن يحيى ثنا صالح بن قطن البخاري نا محمد بن عمار بن محمد بن عمار بن ياسر حدثني أبي عن جدي قال : رأيت عمار بن ياسر صلى بعد المغرب ست ركعات، فقلت : يا أبه ما هذه الصلاة ؟ قال : رأيت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بعد المغرب ست ركعات وقال : " من صلى بعد المغرب ست ركعات غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر "، لا يروى هذا الحديث عن عمار إلا بهذا الإسناد، تفرد به صالح بن قطن .

12 - عن عمار بن ياسر قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أوتر قبل أن تنام وصلاة الليل مثنى مثنى " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 541 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه الربيع بن بدر وهو ضعيف .

13 - عن عمار بن ياسر قال : قيل لأبي بكر : لم تخافت في قراءتك ؟ قال : إني أسمع من أناجي . وقيل لعمر : لم تجهر بقراءتك ؟ قال : أوقظ الوسنان، وقيل لرجل آخر : لم تخلط في قراءتك ؟ قال : تسمعني أزيد فيه ما ليس فيه ؟ قال : لا . قال : فإنه طيب أخلط بعضه ببعض .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 2 / 544 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه أيوب؛ وثقه أحمد وعمرو بن علي وضعفه ابن المديني وابن معين .

14 - عن عمار بن ياسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مثل المؤمن مثل السنبلة يميل أحياناً ويقوم أحياناً، ومثل الكافر كمثل أرز يخر ولا يشعر به " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 15 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وفيه مهلب بن العلاء، ولم أجد من ذكره .

15 - عن عمار بن ياسر قال : أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة، فسرنا في يوم شديد الحر فنزلنا في بعض الطريق، فانطلق رجل منّا فدخل تحت شجرة فإذا أصحابه يلوذون به وهو مضطجع كهيئة الوجع، فلما رآهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما بال صاحبكم ؟ " قالوا : صائم . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ليس من البر أن تصوموا في السفر، عليكم بالرخصة التي أرخص الله لكم فاقبلوها " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 380 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير، وإسناده حسن .

16 –



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 21-04-11, 08:18 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: جمع المفقود الكثير من معجم الطبراني الكبير !!




16 – عن عمار بن ياسر قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : " أي يوم هذا ؟ " قلنا : يوم النحر . قال : " أي شهر هذا ؟ " . قلنا : ذو الحجة شهر حرام . قال : " فأي بلد هذا ؟ " . قلنا : بلد حرام . قال : " فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا ليبلغ الشاهد الغائب " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 590 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير والأوسط، وفيه من لم أعرفه .
قال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال : ثنا عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة الباهلي قال : نا عمرو بن النعمان، عن كثير أبي الفضل، عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال : سمعت عمار بن ياسر يقول : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " أي يوم هذا فقلنا يوم النحر فقال أي شهر هذا فقلنا ذو الحجة شهر حرام قال فأي بلد هذا قلنا بلد حرام قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا ليبلغ الشاهد الغائب " .
لا يروى هذا الحديث عن عمار بن ياسر إلا بهذا الإسناد، تفرد به عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة .

17 - عن عمار بن ياسر، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات فمن توقاهن كان أتقى لدينه وعرضه ومن واقعهم يوشك أن يواقع الكبائر كالمرتع إلى جانب الحمى يوشك أن يواقعه وإن لكل ملك حمى وحمى الله حدوده " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 4 / 129 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير والأوسط، وفيه موسى بن عبيدة الربذي وهو ضعيف .
وقال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن بشار النسائي قال : حدثنا إسحاق بن راهويه قال : أخبرنا أبو ثميلة يحيى بن واضح قال : حدثنا موسى بن عبيدة، عن أخيه عبد الله بن عبيدة، عن عمار بن ياسر، عن رسول الله قال : " الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات فمن توقاهن كان أتقى لدينه وعرضه ومن واقعهن يوشك أن يواقع الكبائر كالمرتع إلى جانب الحمى يوشك أن يواقعه وإن لكل ملك حمى وحمى الله حدوده " .
لا يروى عن عمار إلا بهذا الإسناد .

18 – عن عمار بن ياسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من ضرب مملوكه ظلماً أقيد منه يوم القيامة " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 4 / 436 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله ثقات .

19 – عن عمار بن ياسر عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " ثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً : الديوث والرجلة من النساء والمدمن الخمر "، قالوا : يا رسول الله أما المدمن الخمر فقد عرفناه، فما الديوث ؟ قال : " الذي لا يبالي من دخل على أهله " قلنا : فما الرجلة من النساء ؟ قال : " التي تشبه بالرجال " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 4 / 599 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه مساتير، وليس فيهم من قيل إنه ضعيف .

20 - عن عمار بن ياسر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأكل من هدية حتى يأمر صاحبها أن يأكل منها للشاة التي أهديت له بخيبر .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 17 )، وقال : رواه البزار والطبراني، ورجال الطبراني ثقات .

21 - عن عمار بن ياسر أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألا أعلّمك رقية رقاني بها جبريل عليه السلام "، قلت : بلى يا رسول الله، قال : " بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء يعنيك خذها فليهنيك " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 196 )، وقال : رواه الطبراني عن شيخه المقدام بن داود، وهو ضعيف، وبقية رجاله ثقات .

22 – عن عمار بن ياسر أنه قال يوم صفين : الجنة تحت الآبار قفوا الظمآن يرد الماء موارده .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 5 / 506 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله ثقات .

23 - عن عامر بن سعد بن أبي وقاص أن عمار بن ياسر قال لسعد بن أبي وقاص : ما لك لا تخرج مع علي ؟ أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ما قال فيه ؟ قال : " يخرج قوم من أمتي يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية يقتلهم علي بن أبي طالب "، قالها ثلاث مرات، قال : إي والله لقد سمعته ولكني أحببت العزلة حتى أجد سيفا يقطع الكافر وينبو عن المؤمن .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 352 )، وقال : رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه عمر بن أبي عائشة، ذكره في الميزان وذكر له هذا الحديث وقال : هذا حديث منكر .
وقال الطبراني في " المعجم الأوسط " : حدثنا سهل بن موسى قال :نا عيسى بن شاذان قال : نا يحيى بن قزعة من أهل مكة كوفي الأصل قال : نا عمر بن أبي عائشة المدني قال : سمعت ابن مسمار يعني مهاجراً مولى آل سعد بن أبي وقاص يذكر عن عامر بن سعد بن أبي وقاص : أن عمار بن ياسر قال لسعد بن ابي وقاص : ما لك لا تخرج مع علي؟ أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يخرج قوم من أمتي يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية يقتلهم علي بن أبي طالب " ؟ قالها ثلاث مرار، قال : إي والله لقد سمعته ولكني أحببت العزلة حتى أجد سيفاً يقطع الكافر وينبو عن المؤمن .
لا يروى هذا الحديث عن عمار إلا بهذا الإسناد، تفرد به عيسى بن شاذان .

24 - عن عمار بن ياسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يحل دم المؤمن إلا في إحدى ثلاث : النفس بالنفس والثيب الزاني والمرتد عن الإيمان " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 384 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه أيوب بن سويد، وهو متروك، وقد وثقه ابن حبان وقال : رديء الحفظ .

25 - عن فاطمة بنت علي وعبد الله بن جعفر قالا : دخل علي بن أبي طالب على عمار بن ياسر وهو آخذ بتلابيب الحسن بن علي فقال له علي : [ ما لك ] ما لك ولابن أخيك ؟ قال : زعم أنه لا يكفر عثمان، فقال له علي : تؤمن بما يكفر به عثمان وتكفر بما يؤمن به عثمان ؟ قال : لا، قال : فأرسل ابن أخيك، فلما خرج الحسن قال له علي : يا عمار، أما تعلم أن عثمان آمن بالله وكفر باللات والعزى ؟ قال : بلى .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 7 / 468 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه المسور بن الصلت وهو متروك .

26 –

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.