ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 06-08-15, 10:57 AM
أبو عبد القوي محمد السلفي أبو عبد القوي محمد السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-07-15
المشاركات: 364
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

كيف لا تستحق كل هذا التهويل وهي بدعة فرقت المسلمين بعد اجتماعهم؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-08-15, 06:35 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الونشريسي مشاهدة المشاركة
المسألة لا تستحق كل ذالك التهويل و الخطب فيها قريب وكل المذاهب - السنية الأربعة - و أتباعها على خير و كل مريد للخير و قد أصابه - في نظر نفسه -
قال الشيخ أحمد شاكر رحمه الله في تعليقه على " سنن الترمذي " ( 1 / 431 ) :

فشت بدعة منكرة في الجوامع العامة، مثل
الجامع الأزهر والمسجد المنسوب للحسين رضي الله عنه
وغيرهما بمصر، ومثل غيرهما في بلاد أخرى، فجعلوا في المسجد الواحد إمامين راتبين أو أكثر، ففي الجامع الأزهر - مثلاً - إمام للقبلة القديمة، وآخر للقبلة الجديدة،

ونحو ذلك في
مسجد الحسين، وقد رأينا فيه أن الشافعية لهم إمام يصلّي بهم الفجر في الغلس، والحنفيّون لهم إمام يصلّي الفجر بإسفار، ورأينا كثيراً من الحنفيين - من علماء وطلاّب وغيرهم - ينتظرون إمامهم ليصلّي بهم الفجر، ولا يصلّون مع إمام الشافعيين، والصلاة قائمة، والجماعة حاضرة،

ورأينا فيهما وفي غيرهما جماعاتٍ تُقام متعدّدة في وقتٍ واحدٍ ،
وكلّهم آثمون، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً !!!


وقال الشيخ أحمد شاكر رحمه الله في تعليقه على " سنن الترمذي " ( 1 / 432 ) :

بل قد بلغنا أن هذا المنكر كان في الحرم المكي، وأنه كان يصلي فيه أربعة أئمة، يزعمونهم للمذاهب الأربعة، لكننا لم نَرَ ذلك، إذ أننا لم ندرك هذا العهد بتمامه، وإنما حججنا في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود حفظه الله، وسمعنا أنه أبطل هذه البدعة، وجمع الناس في في الحرم على إمام واحد راتب، ونرجو أن يوفّق الله علماء الإسلام لإبطال هذه البدعة في جميع المساجد في البلدان، بفضل الله وعونه، إنه سميع الدعاء .


قال الإمام الألباني في "أصل صفة الصلاة" ( ظ¢ / ظ¦ظ¢ظ¢ ) :

لقد كانت هذه المسألة وأمثالها مثار فتن عظيمة بين الحنفية والشافعية، حتى لقد دفعتهم إلى وضع القاعدة المشهورة عند الفريقين : ( وتكره الصلاة وراء المخالف في المذهب )! وهي كراهة تحريم عند علمائنا ( يقصد الشيخ الأحناف )،
ولا تزال آثار هذه القاعدة بادية في مساجدنا ! ففيها المحاريب الأربعة، وترى فيها ناسا يصلون مع الإمام، وآخرين ينتظرون إمام مذهبهم !
حتى لقد قلت مرة لبعض هؤلاء : حي على الصلاة; فإنها أقيمت . فكان جوابه أن قال : " إنها لم تقم لنا; إنها للشافعية " !!!

قال أبو معاوية البيروتي: بل سجّل التاريخ مواقف مخزية عن التقاتل بين بعض أهل المذاهب الفقهية ( انظر معجم البلدان لياقوت كمثال ) ، بل سجّل أفظع!!

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 14-11-15, 05:45 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!


قال العلامة خير الدين الزركلي في كتابه ((ما رأيت وما سمعت من دمشق إلى مكة)) :

في جملة ما عثرتُ عليه بالطائف من الكتب المخطوطة قطعة من كتاب للعالم المكي المرحوم الشيخ عثمان الراضي ... وضعه في نقد الرحلة الحجازية لمحمد لبيب بك البتنوني ( مؤرخ ورحّالة مصري، ت 1357 هـ / 1938 م، واسمها الكامل ((الرحلة الحجازية لولي النعم الحاج عباس حلمي باشا الثاني خديوي مصر)) )، وقد توفي الشيخ عثمان قبل أن ينجز هذا الكتاب، فرأيتُ أنْ أُلخِّص ما أصبته منه حرصاً على مادته من الضياع والانتشار ...

في الرحلة (ص 86) من الأولى و(99) من الثانية: ((الحنفي يبتدئ بالصلاة في جميع الأوقات، ويتلوه المالكي، ثم الشافعي، ثم الحنبلي)).

قال الراضي: هذا غير صحيح، وإنما الأوقات التي يبتدئ فيها الحنفي بالصلاة أربعة: الظهر والعصر والمغرب والعِشاء، ويتلوه في كلّها الشافعي لا المالكي، ثم يصلي المالكي، ثم الحنبلي. أما وقت الصبح فيبتدئ فيه الشافعي، ويتلوه المالكي، ثم الحنبلي، ويتأخر الحنفي في الصبح عن الجميع للأسفار، والمغرب لا يصلّي فيه غير الحنفي ثم الشافعي فقط، وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة، وقد كان الشافعي في السابق يتقدم في الأوقات كلّها.

قال أبو معاوية البيروتي: قول عثمان راضي ((وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة)) غير صحيح، لأنّ د. صالح معتوق بحث هذه المسألة في كتابه ((علم الحديث في مكة المكرمة))، ورجّح أن بداية حدوث هذه المقامات كانت بين سنة 442 و 497 هـ، لأن ناصر خسرو عندما حجَّ سنة 442 هـ لم يذكر هذه المقامات، وذكر الفاسي في ((شفاء الغرام)) أن مقامات الحنفية والمالكية والزيدية كانت موجودة في سنة 497 هـ .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-01-16, 06:10 AM
سيدي محمد اندَيَّه سيدي محمد اندَيَّه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-07
الدولة: موريتانيا
المشاركات: 1,649
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

فوائد نفيسة بارك الله فيكم.
لا غرابة أن تبدأ في هذه الفترة الحملات الصليبية وأن تنال من المسلمين ما دام المسلمون مشتتين مختلفين حتى في المسائل الضرورية من دينهم.
فالنتيجة القدرية للاختلاف هي ذهاب الريح وتسليط العدو والهوان والصغار أمام الأعداء.
__________________
اللهم أحينا حياة السعداء وأمتنا ميتة الشهداء
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-05-16, 07:08 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

قال الشيخ الألباني: ... بينما الخلف نجد آثارهم في محاريبهم حتى اليوم؛ فنجد في المسجد الكبير أربعة محاريب؛ المحراب الأول للحنابلة، والثاني للشافعية، والثالث -وهو يكون في الوسط- للحنفية، والأخير إلى الشرق المحراب للمالكية؛ لأنهم أقل عددًا في تلك البلاد، فكان يؤم الناس في المسجد الكبير الإمام الحنفي إلى عهد قريب إلى عهد استعمار فرنسا للبلاد السورية، ذلك ميراث ورِثه الناس في سوريا من العهد العثماني؛ لأن العثمانيين كلهم كانوا حنفيين، فلما احتلت فرنسا سوريا ثم أقامت رئيسًا للجمهورية هو المسمّى بتاج الدين الحسيني؛ الذي هو من أولاد بدر الدين الحسيني؛ الذي كانوا يقولون في زمانه: (إنه محدث الديار الشامية) ولستُ الآن في هذا الصدد، المهم أنّ هذا الشيخ تاج الدين بن بدر الدين كان رئيس جمهورية وعلى رأسه عمامة بيضاء على [طربوش] لأنه هكذا عاش، وكان ذلك طبعًا من السياسة الفرنسية لإقرار الهدوء في البلاد المستعمرة من قبلهم، فرأوا أن ينصبوا رئيس جمهورية على المسلمين شيخًا ذو عمامة.
هذا الرجل كان شافعيًا فغير نظام الصلاة فجعل الإمام الشافعي يصلي قبل الإمام الحنفي، هذا من آثار التعصب المذهبي والبحث هنا طويل الذيل ...
تفريغ فتاوى جدة/ شريط 13

=================
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 19-05-16, 06:24 PM
سليمان الخراشي سليمان الخراشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-09-02
المشاركات: 794
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

بورك فيكم أبا معاوية ..

الصوفي الرفاعي الكويتي يتحسر على ذهاب هذه البدعة عن الحرم !!

ثم يزعمون أننا نُفرّق المسلمين !
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 31-05-16, 08:31 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 421
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

بسم الله الرحمن الرحيم :
الجمع بالصحيح مع عدم الاضطراب :
فعلاً المسألة من الناحية التي يجب النظر إليها بإنصاف تقتضي إقامة إمام واحد حذق فهيم مجتهد عالم ، يجمع الأمة على صلاة واحدة بشرطين : 1- اتباع الصحيح فيما فيه نص قاطع ، ولامسوغ فيه للاختلاف بعد تدارسه مع مختلف أصحاب المذاهب من كبار العلماء والأصوليين ، ثم الاتفاق على ماتصح به الصلاة على أقوالهم جميعاً ، بحيث يراعي الشرط الثاني 2- الأولى الخروج من الخلاف .
بالتوسع والفهم يمكن الجمع ، واعذر الناس للناس أعرفهم باختلاف الناس ،
من فقه الظاهرية وجوب الاستعاذة للأمر فيه ، ومن فقه الشافعية البسملة آية منها - دون وجوب الجهر - ومن فقه الحنفية عدم الحركة إلا للضرورة - وإلا بطَلت ، ونحوها من جمع الواجبات والأركان ، والتحرز من المبطلات نصيحة للأمة ... وجمع الأمة واجب من الواجبات..
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-06-16, 11:04 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,582
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 20-09-16, 06:33 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

قال الشيخ إبراهيم الهاشمي الأمير:

تعجب شيخنا وصي الله عباس أنه بالرغم من مطالعته في كتب تواريخ مكة وأعلامها ومناسكها لم يقف إلى اليوم على سبب نشأة المقامات الأربعة وصلاة كل إمام مذهب بمتبوعيه على حدة.

نقلها عنه أثناء لقائه به في منزله في مكة في ٨ ذو الحجة ١٤٣٧ هـ .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 20-09-16, 05:30 PM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 845
افتراضي رد: تعدد أئمة الصلوات في الحرمين !!

بارك الله فيكم أبا معاوية على ما تقدمون من فوائد شوارد.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

في الرحلة (ص 86) من الأولى و(99) من الثانية: ((الحنفي يبتدئ بالصلاة في جميع الأوقات، ويتلوه المالكي، ثم الشافعي، ثم الحنبلي)).

قال الراضي: هذا غير صحيح، وإنما الأوقات التي يبتدئ فيها الحنفي بالصلاة أربعة: الظهر والعصر والمغرب والعِشاء، ويتلوه في كلّها الشافعي لا المالكي، ثم يصلي المالكي، ثم الحنبلي. أما وقت الصبح فيبتدئ فيه الشافعي، ويتلوه المالكي، ثم الحنبلي، ويتأخر الحنفي في الصبح عن الجميع للأسفار، والمغرب لا يصلّي فيه غير الحنفي ثم الشافعي فقط، وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة، وقد كان الشافعي في السابق يتقدم في الأوقات كلّها.

قال أبو معاوية البيروتي: قول عثمان راضي ((وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة)) غير صحيح، لأنّ د. صالح معتوق بحث هذه المسألة في كتابه ((علم الحديث في مكة المكرمة))، ورجّح أن بداية حدوث هذه المقامات كانت بين سنة 442 و 497 هـ،

[/COLOR][/SIZE]
كلام الراضي ــ فيما يبدو ــ عن تقديم الإمام الحنفي على الشافعي في أداء معظم الفروض ويبين مقصوده قوله في ختام كلامه:وقد كان الشافعي في السابق يتقدم في الأوقات كلّها.
__________________
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.