ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-07-17, 02:56 AM
فؤاد الطاهر فؤاد الطاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-14
المشاركات: 7
Exclamation القدر (الموت والرزق) ما بين التغير والتأثر، عقلا،،، هل ما فهمته صحيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عند القراءة في المنتديات والمواقع عن القدر وخاصة فيما يتعلق بالموت والرزق، وحقيقة تغير القدر، وحول الأسباب وفائدة الأسباب، وحول كون الإنسان مخير أم مسير، تم الإستنتاج التالي:

ما قدره الله سبحانه وتعالى لا يتغير أبدا، وان الإنسان مخير بأفعاله لا مجبرا، وان هذه الأسباب لا تغير قدرا وإن كان دعاءا.

ولكن ما فائدة كون الإنسان مخير، وفائدة الأخذ بالأسباب إن كان ما قدره الله لا يتغير،

حقيقة الجواب اننا نخلط زماننا، ولا نأخذ بعين الإعتبار بأن الله سبحانه وتعالى يعلم الغيب المطلق، واننا نحن البشر خاضعون للزمان، والزمان يخضع لله سبحانه وتعالى، فما فهمته من هنا وهناك انه قد تحصل إستجابة لما أختاره من أسباب، وهذه الأسباب قد تكون مؤثرة (بمشيئة الله) على ما قدره الله من البداية.

مثال ذلك شخص يقوم بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى بأن يطيل عمره، أو أن يزيد رزقه، فإذا كانت مشيئة الله سبحانه وتعالى بأن يكون الدعاء مستجابا له فإن الدعاء يكون مؤثرا لتقدير الله مسبقا (بمشيئته)، أي تقدير عمره أو رزقه من البداية قبل وقوع التقدير أصلا يكون فيه إستجابة على الدعاء، لأن الله سبحانه وتعالى يعلم مسبقا بالدعاء، أي لم يحصل تغيير على قدر كان موجودا أصلا، وإنما حصلت إستجابة من البداية قبل وجود القدر.

هذا ما فهمته، فهل هو صحيح أم خاطئ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.