ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-07-07, 09:31 PM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
Post استفسار عن قصيدة لأبي حامد الغزالي

سأل الزمخشري أبا حامد الغزالي عن آية ( و رحمتي وسعت كل شيء ) فأجابه بقوله : إذا استحال أن تعرف نفسك بكيفية أو أينية ، فكيف يليق بعبوديتك أن تصف الربوبية بأين أو كيف ، و هو مقدس عن الأين و الكيف ؟! ثم جعل يقول :

قل لمن يفهم عني ما أقول قصّر القول فذا شرح يطول
ثَـمَّ سـرٌّ غامـض مـن دونـه قَصرت و الله أعناق الفحول
أنـت لا تـعـرف إيّـاك و لا تدر من أنت و لا كيف الوصول
لا ولا تدري صفات رُّكبت فيك حارت في خفاياه العقول
أين منك الروح في جوهره هل تراها فترى كيف تجول
و كذا الأنفاس هل تحصرها لا و لا تدري متى عنك تزول
أين منك العقل و الفهم إذا غلب النوم فقل لي يا جهول
أنـت أكـل الـخبـز لا تـعـرفه كيف يجري منك أم كيف تبول
فـإذا كانـت طوايـاك الـتـي بين جنبيك كذا فيها ضلول
كيف تدري من على العرش استوى لا تقل كيف استوى كيف النزول
كيف يحكي الرب أم كيف يرى فلعـمـري لـيس ذا إلا فـضول
فـهو لا أيـن و لا كـيف لـه و هو رب الكيف و الكيف يحول
و هو فوق الفوق لا فوق له و هو في كل النواحي لا يزول
جـلّ ذاتـا و صفـات و سمـا و تـعالى قـدره عمـّا تـقول

وجدت هذه القصيدة المنسوبة إلى الإمام الغزالي رحمه الله،
أولا أود التأكد من صحة نسبتها إليه؟
ثانيا من خلال القصيدة،هل نستطيع معرفة في أية مرحلة قالها هذا الإمام ؟لقراءتي أن فكره العقدي تنقل عبر مراحل مختلفة في حياته الزاخرة ،وأنه مات وهو مكب على كتب السنة وأهل الحديث.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-07-07, 01:02 AM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

...............
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-07-07, 03:40 PM
أبو حميد المدني أبو حميد المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-07
المشاركات: 12
افتراضي

وافيدونا هل ثبت لقيا الزمخشري لابي حامد الغزالي
ويشم منها انها كانت في الطور التقريري لمذهب الاشاعرة
اذ فيها انكار الاين ونسبة الباري لكل مكان والله اعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-07-07, 04:34 PM
أبو علي الطيبي أبو علي الطيبي غير متصل حالياً
لطف الله به
 
تاريخ التسجيل: 11-11-05
المشاركات: 934
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حميد المدني مشاهدة المشاركة
وافيدونا هل ثبت لقيا الزمخشري لابي حامد الغزالي
ويشم منها انها كانت في الطور التقريري لمذهب الاشاعرة
اذ فيها انكار الاين ونسبة الباري لكل مكان والله اعلم
الزمخشري مات بعد الغزالي بـثلاثين سنة تقريبا..
لكن ذكر بعضهم أنه التقاه.

والأبيات ذكرها الشيخ زروق في شرح الرسالة.. دون أن ينسبها إلى أحد
وذكرها اللقاني في شرحه للجوهرة في التوحيد (عقيدة أشعرية) منسوبة إلى الغزالي، وأن الزمخشري أرسل يسأله عن آية الاستواء فأرسل إليه بهذا الجواب..

لكن لا أدري,, كأن أثر الوضع على هذه القصة بادٍ، فكيف يسأل الزمخشري، رأس المعتزلو وقتها. أبا حامد رأس الأشاعرة.. عن آية في صفات الباري؟؟؟!
كأن الأشاعرة وضعوا القصة.. وإن صحت نسبة الأبيات إلى أبي حامد!
(هذا تخمين فقط..)
__________________
تموت النفوس بأوصابها .... ولم تدر عُوّادها ما بها
وما أنصفت مهجة تشتكي .... أذاها إلى غير أحبابها
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-07-07, 12:21 AM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم مالك ،على هذه الإفادة القيمة.
وأنتظر المزيد.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-06-17, 09:42 PM
برعدي الحوات برعدي الحوات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-06
المشاركات: 66
افتراضي رد : استفسار عن قصيدة لأبي حامد الغزالي

...بل القصيدة للشيخ عبد السلام بن غانم المقدسي
نسبها إليه الإمام محمد بن علي الشطيبي (تـ: 963 هـ) في تفسيره: اللباب المختصر لأهل البدايات والنظر، وهو تفسير قيد التحقيق.
أوردها الشطيبي رحمه الله في سورة طـه عند تفسير قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى)
تحياتي لكل الزملاء الباحثين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-06-17, 12:58 PM
عبد الرزاق الرغاوي عبد الرزاق الرغاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-04-13
المشاركات: 6
افتراضي رد: استفسار عن قصيدة لأبي حامد الغزالي

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا حفص وأبو معاوية وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية كلاهما عن الأعمش ح وحدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا وكيع حدثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن يمتلئ جوف الرجل قيحا يريه خير من أن يمتلئ شعرا قال أبو بكر إلا أن حفصا لم يقل يريه



[ ص: 415 ] قوله صلى الله عليه وسلم : ( لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا يريه خير من أن يمتلئ شعرا ) وفي رواية : ( بينا نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعرج إذ عرض شاعر ينشد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خذوا الشيطان ، أو أمسكوا الشيطان ، لأن يمتلئ جوف رجل قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا )
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:57 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.