ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-10-16, 12:59 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي يا كِرام/ اعذروا طُلّاب العلم!

في كلّ مرحلةٍ من مناحي الحياة؛ أجد فيّ مشاعرَ ما تُجاه فئة طُلاب العلم!

فتارةً أراني في تقديسٍ لهم، لا أرى فيهم عيباً ولا مثلبة!
وأخرى أجدُني لائمةً لهم مُثرّبة على غياب بعض الحكمةِ والتوازن في سلوكاتهم وبذلهم للكلمة ...

إلى أن وقفتُ ذات يوم على كتبي القديمة وكراريسي التي جاوز طولُها في أسفل مكتبي النّصف متر!
أخذتُ أقلبها وأبكي .. نعم أبكي على صباحاتٍ تنسّمتُ فيها لذّةَ التعرُّف والعلم .. على حاجبٍ ارتفع كثيراً-دهشةً وانبهاراً- وأنا أمرّ على تفسير آيةٍ أو شرح مقطعٍ من حديث في تأصيل مسألةٍ فقهيّة، وكيف تراوحت الأقوالُ فيها والأدلّة، ومدى دقّة الأعلام من الفقهاء في سبر أغوارها، وإسقاط الدّليل على محلّ التّعليل، وموطن التّأويل، ثمّ لا يملُّ من بعدهم من ذوي علمٍ؛ فيردّون على كلّ دليل؛ وقد يبلُغ عددُ الأدلّة عشر أدلّة ثمّ يكون التعليلُ لكلّ الأدلّة بنحو خمسة عشر تعليلاً؛ فيكون الردُّ على التعليلات بنحو خمسة وعشرين تفنيداً. إنّك في خضمّ غوصك في هذي المطارحات العلميّة الحثيثة، تتوقّف لبرهة، لتقول في دواخل نفسك وبعمقٍ شديد:
ما أحوج هؤلاء العلماء ليغوصوا كلّ هذا الغوص ويدقّقوا كلّ هذا التدقيق؟!
ما يحوجهم ليوقظوا هذي العقول لفتراتٍ طويلةٍ، يعكفون فيها على الجمع والتأليف والتّصنيف؟!
إنّهُ همٌّ واحدٌ يجمعهم جميعاً: أن يحقّقوا آيةُ واحدة (يا يحيى خُذ الكتاب بقوّة)!!
وخذ فوق ذلك ماكان مادياً كالمكابدات وضرب أكباد الإبل بحثاً عن محدّث يسمعون منه الحديثين والثّلاثة ..
يا ربّــــاه! إنّ هذه التأمُّلات تأخذ منّي مأخذاً صعباً جدا.. إنّها تبكيني، ترهقُني، تُضنيني!

ثمّ ماذا؟ ثمّ نأتي وقد بلغ بنا من مسكنة الحال ما بلغ! لننطح تلكم الشّامات، ونسلّط أعيُننا على طالبيهم ..

اعذروا طُلّاب العلم: فوالله إنّ اللذة التي يجدونها في باحات الكُتب وأفنية الشّريعة؛ هي السّبب وراء عدم استلذاذهم في (حُبّ غانية، أو همس تافهةٍ، وقهقهاتٍ جوفاء)!

اعذروا طُلّاب العلم: فوالله إنّ القلوب التي رواها النّبعُ المُحمديّ الصّافي تأبى أن يطول بها الأمد في هزلٍ وقت الجدّ والعمل! ...

اعذروا طُلّاب العلم: فإنّ الجدّ الذي عاينوه لَيُنبيهم أنّ الأمر كبير، وأنّ الأيّام حُبلى، وأنّ (السّاعات تتطايرُ تطايُر الرذاذ في وادٍ غير ذي قاع)!

اعذروا طُلّاب العلم، نعم أعذروهم فإنّ الصّلابة التي عاينوها في قدواتهم الذين سبقوهم، أولئك الذين أخذوا هذا الدّين بمتانة وقوّة؛ لتجعلهم يتشنّجون عند المنكرات، ويصلبُّون في بذل بعض كلماتهم وإشاراتهم ، هي السّبب وراء تلكم البسمات الصّفراء التي ترونها منهم (حين معاينتهم المُنكرات)! نعم اعذروهم فإنّهم يحبّون أن يكونوا (ريلاكس) و (أريحيين) لكنّ ذلك ليس باليسير عليهم في خضمّ صراعهم بين داعي الخير الذي يُشعل غيرتهم، وداعي الشرّ الذي يقول لهم: (الأمر عادي)!!

في النّهاية، همسة:
في كلّ طالب علم رغبةٌ عارمة لبذل الخير والحُبّ للعالمين، فقط قل لهم بصدق:

إنّنا نقدّر هذا الشّرع الذي تتشبّثون به بين أيديكم، ونرغبُ أن تقتحموا ميادين العصيان بجُرأةٍ (مع لُطفٍ و حكمة).

"يايحيى خّذ الكتاب بقوّة" ..
" ادعُ إلى سبيل ربّك بالحكمة" .

الله يربط على قلوبنا جميعاً، ويبلّغنا التوازُن الذي نروم.
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-10-16, 10:00 PM
تلميذة السلف تلميذة السلف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-15
المشاركات: 1
افتراضي رد: يا كِرام/ اعذروا طُلّاب العلم!

جزاكِ الله خيرًا يا أمّ الحارث ونفع بكِ ..

وأعانَ كل طالبٍ في طلبهِ , فلكم أغبطُهم غبطةً شديدة على نهمهم في الطلب
وما غِرتُ من أحدٍ غيرتي ممّن يقضي حياته وأنفاسه في الطلب :"))

اللهم أعنّا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-11-16, 12:06 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: يا كِرام/ اعذروا طُلّاب العلم!

وخيراً جزاك الله أخيّتنا / (تلميذة السّلف) وحيّاك بين رفيقاتك.

الله يباركك وينفع بك، ويبلغنا وإياك المنازل التي نروم!
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:19 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.