ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 23-05-10, 11:14 PM
أبوسليم السلفي أبوسليم السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-09
المشاركات: 222
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

كفانا الله وإياكم شر المحتالين والنصّابين .
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 17-12-10, 03:01 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!



أثناء خروجي من البناية التي أسكن فيها عصر أمس، استوقفني الناطور وأعطاني إيصالاً عنوانه ( القديسة تيريزا – الطفل يسوع )، يشكرونني فيه على التبرّع بمبلغ عشرين دولاراً لهم – تُدْفَع عند أخذ الإيصال - وكُتِبَ فيه أنه يُسَلّم لحضرة الأستاذ ( بحصلي ) – وهو اسم عائلتي – مع كيس فيه أغراض متعلّقة بعيد النصارى الآتي !!!
وكان المحتال قد جاء واحتال على الناطور وأخبره أنه دقّ على بابي ولم يجد أحداً في المنزل، وأنه قيل له أن يأتي لعندي ويسلّمني الكيس ويقبض مني مبلغ عشرين دولاراً، وأنه مستعجل وطلب من الناطور أن يعطيه المبلغ ليتيسّر في طريقه فأعطاه المبلغ !
فقلت للناطور – وهو من المصلّين - أنه هل من المعقول أن يتبرّع مسلم في هيئتي ولباسي لجمعية نصرانية !! وهل طلبت منك ولو مرة في حياتي أن تدفع عني فاتورة من الفواتير !! ولو فكّرت فيها لبان لك حقيقة المحتال فوراً، والمحتال حتى لم يكتب اسمي بل كتب اسم عائلتي وهو موجود على مدخل البناية !! لقد احتالوا عليك أيها الناطور، وعليك أن تتعلّم من كيسك .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 17-12-10, 06:25 PM
فاطمة الزهراء بنت العربي فاطمة الزهراء بنت العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-09
المشاركات: 289
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

الم تعطي الناطور المسكين العشرين دولارا؟

المسكين عشرون دولار عنده قد تكون معيشة شهر.
__________________
المرأة المسلمة تهز المهد بيمينها و تزلزل عروش الكفر بشمالها

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 17-12-10, 10:43 PM
أحـمد السـويد أحـمد السـويد غير متصل حالياً
وفقه الله في الدارَين
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
المشاركات: 462
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

ذات يوم رأيت في قائمة المكالمات الفائتة في جوالي رقما غريبا من خارج المملكة، وكأن صاحبه اتصل بي مرات، غير أن جهازي كان في وضع "الصامت" فلم أستطع الرد، فاتصلت به فورا، فإذا شخص أعجمي يتكلف التحدث بالعربية، يقول لي: (ألف مبارك! لقد ربحتَ مبلغا قدره مليون ريال) هكذا بدون مقدمات! وأفاد أنْ ليس علي سوى تحويل مبلغ قدره عشرون ألف ريال إلى حساب كذا وكذا، وقال (خذ قلما وسجل رقم الحساب بسرعة، فوقتُنا ضيق!)، فلما فرغ؛ قلت له: (أشكرك يا أخي، وأرجوك رجاء حارا أن تدفع لأجلي من جيبك الخاص عشرين ألفا؛ لأني لا أملك هذا المبلغ الآن، فإن أنا حزت المليون ريال على حد زعمك؛ أعطيتك نصفه!).
ثم قلت له: اتق الله، ولا تظن الناس لا يتفطنون لألاعيبكم!
فانقطع، ولم يحر جوابًا.

وقد رأيت عجائب وأحوالا لعصابات من الشحاذين، احترفت استنزاف أموال الناس، وقد أُخبرت أنهم يتلقون دورات تدريبية مكثفة في طرق استمالة قلوب الدهماء لملء الجيوب!
__________________
قال مسروق : ( بحسب الرجل من العلم أن يخشى الله عز وجل ، وبحسب الرجل من الجهل أن يُعجب بعلمه ) !
رواه أبو خيثمة في "العلم" بإسناد صحيح .
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 18-12-10, 04:43 AM
أم عبد الملك السلفية أم عبد الملك السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 549
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

حدث مرة ان كنا انا وزوجي في عمان , فركبنا مع صاحب تكسي وعندما وصلنا مقصدنا , كان العداد قد مرر ربما 5 او 6 دنانير لكن صاحب التكسي اطفاه بسرعة حتى لا ينتبه زوجي , فقال له كم تريد , وكعادة اصحاب التكسي يقولون :خليها علينا . فأعطاه 20 دينار على ان يعيد اليه 15 دينار الباقي , فعندما اعطاه وبحركة خفية بيده حولها الى دينار واحد وقال لزوجي ما هذا انه دينار واحد , فأدرك زوجي الحيلة و دخلا في مشادة كلامية و هدده زوجي انه سيأخذ رقم السيارة ويتصل بالشرطة , فخرجت على الفور من السيارة وحفظت الرقم , فخاف صاحب التكسي وارتبك واعاد لنا النقود وهو يتسخط ويقول : و الله ما بتوفي معي 5 دنانير (يعني لا تكفي ).
ولا بد وانه يستخدم هذه الحيلة ( السحر) كثيرا خصوصا على كبار السن الذين ربما لا يدكون ذلك .

حسبنا الله ونعم الوكيل
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 18-12-10, 08:38 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء بنت العربي مشاهدة المشاركة
الم تعطي الناطور المسكين العشرين دولارا؟

المسكين عشرون دولار عنده قد تكون معيشة شهر.
اطمئني،
العشرون دولاراً هي عُشر راتبه .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 19-12-10, 11:57 PM
أبو المعالي الأسلمي أبو المعالي الأسلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: السعودية
المشاركات: 47
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

ذكرتني بشخص أتى للوالد حفظه الله بأمر لا أتذكره وأعطاه مبلغ مالي وبعد عدة شهور أتى للوالد بأمر أخر فقال له الوالد ألم تأتني فيما قبل تقول بان عندك مشكلة والأن عندك مشكلة أخرى فما كان منه الا أن قال لم أتتك وبعدها خرج ولم يستفد من رجعته الينا،يحسب بأن ما يحدث مره سيدث معه أكثر من مره.
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 20-12-10, 12:35 AM
أحمد بن حمود الرويثي أحمد بن حمود الرويثي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 125
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

هناك متسول قابلني ثلاث مرات في خلال خمس سنوات في أماكن متفرقة

وفي كل مرة يقول : زوجتي عندها ولادة في المستشفى، عندها نزيف، أحتاج 200 ريال

والله أرجعها لك !

آخر مرة قلتُ له: يا كذاب يا حرامي ، النزيف ما خلص من خمس سنوات!!

فولى هارباً لما عرف أني اكتشفتُ حيلته
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 20-12-10, 03:08 AM
الفضيل الفضيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-03
المشاركات: 346
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

كنت أمشي في ساحة المسجد النبوي وأسمع خلفي صوتا يقول : يا شيخ يا شيخ
فمشيت سريعا وقلت : كالعادة هذا يطلب شيئا من المال ...
فأصر علي فلما التفت إليه
قال ممكن عندي سؤال ...
وفعلا المسكين عنده سؤال ومعه أحد أبنائه وهو من سلطنة عمان
فأجبته بما أعرف....

====
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 20-12-10, 08:36 AM
محمود الحلبي محمود الحلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-10
المشاركات: 83
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

أما أخباري مع المحتالين فكثيرة، وقد وقعت في شرك بعضهم، ونجوت من بعضهم بفضل الله..، ولا زلت أعاني إلى هذا اليوم من هذه المشكلة، فإنك تريد أن تساعد الناس، ولا ترغب أن ترد أحدا، ولكن المؤمن ليس بمغفل، وكم سيشتد غضبك حين تعلم أن فلانا خدعك... وخصوصا أن بعضهم يتعمد من ظاهره الالتزام بالدين، فإلى الله نشكو ظلم العباد..
وسأذكر باختصار بعضا من أخباري، أبتدئ بذكر بعض من نجوت منهم:
1- دُقَّ باب منزلنا فخرجت إحدى النساء لتعود قائلة: اخرج لترى من بالباب، فخرجت، فإذا بشاب، طويل اللحية، رث الهيئة، فسلمت فرد بالمثل، فسألت: ما تريد؟ فقال: إن بيتكم مسحور وجئت لتخليصكم، فقلت: وكيف عرفت؟ قال: أنا أعرف، قلت: تعلم الغيب؟ قال: نعم، قلت: أعوذ بالله، لا يعلم الغيب إلا الله، ألا تخشى عقاب الله، أما تخاف من ربك.... فما كان منه إلا أن ولى هارباً.
2- كنت في أحد شوارع دمشق، وإذا برجل يسلم، فرددت بالمثل، فقال: أريدك أن تساعدني، فقلت: إن شاء الله، ما المشكلة؟ فقال: أنا رجل أردني، ونفدت نقودي ولا أستطيع العودة لدياري، فساعدني أعانك الله، فبدأت أتفرس في الرجل في شكله، في لهجته، فههمت بمساعدته ولكني أردت التأكد، فقلت له: أرني ما يدل على أنك أردني، كالجواز أو البطاقة، فإذا بالرجل خاف وارتعد، فلما رأيت هذا عرفت كذبه، فأصررت على طلبي! فازداد خوفا وأخرج لي البطاقة الشخصية فإذا هو من درعا (منطقة قريبة من الأردن)! فقلت: من درعا؟ فقال: أسافر إلى الأردن أحيانا..! فوعظته وخوفته من الله، فما كان منه إلا أن جر ذيول الخيبة وانصرف.
3- خرجت من المسجد فإذا شاب قوي، أوتي بسطة في الجسم، فإذا به يسأل، فقلت له: لماذا تسأل الناس، وأنت شاب قوي لو كلفت بنقل جبل لنقلته؟ قال: والله، بحثت عن العمل ولم أجد، فقلت: أنا أجد لك عملا، تعال معي، فرفض، قلت: طيب، أعطني رقم جوالك وأنا سأتصل بك، قال: لا أملك جوالا..! (وهو كاذب). فتركته وانصرفت، بعد أن ذكرته بالله.
وسأذكر هنا من وقعت في فخهم- فالله المستعان-:
1- شاب لطيف، في سيارة حديثة، يظهر عليه أثر النعمة، واقف أمام المسجد، فسلم بأدب فرردت بالمثل، فسألته حاجته، فألح بركوب السيارة؛ لأن الأمر خطير، ولا يصلح الكلام في الشارع، وفعلا أجبته، وقعد يحدثني قصته العجيبة الغريبة! ويطعّمها بدموع الكذب والخديعة، وخلاصة قصته: (أنه مدين بمبلغ لأشخاص مجرمين، ولم يستطع سداده فأخذوا امرأته عوضا عن الدين!) ولك أن تتصور معي حال الرجل وهو يحكي هذه القصة مع البكاء والنحيب، ثم هو لا يظهر عليه أمارة من أمارات الكذب، فرقّ قلبي وقررت مساعدته، فقلت: دعني لحظة حتى اتصل، فنزلت لاتصل من هاتف عمومي، وأنا أتلمح قسمات الرجل فإذا به قد خاف وارتبك من اتصالي، فكلمت صديقي واستدنت منه المبلغ المطلوب للرجل، فقلت للشاب: أنا وأنت سنذهب لأخذ المبلغ، ولكني دعني أتأكد من هويتك، فأخرج لي رخصة قيادته، فطلبت البطاقة الشخصية، فقال: (أخذها مني المجرمون مع الزوجة)! فحفظت اسمه المدون في رخصة القيادة، وقلت: دون رقم هاتفك، فكتبه، وهو في قمة البرود، ما أزال كثيرا من الشك في نفسي، ثم هو يكرر أني سأرد هذا المبلغ خلال أسبوع، وأخذ رقم جوالي، وفعلا سلمته المبلغ ظانا صدقه، ومضت أسابيع ولم يتصل الرجل، وقد اتصلت بالرقم المدون لدي فإذا بالرقم مفصول، فعلمت حينها أني خدعت فشكوت أمري إلى الله، ثم سددت المبلغ المستدان لصاحبي، فلا حول ولا قوة إلا بالله، وقد مضى على هذه القصة سنوات، ولا أذكرها إلا وأشعر بغصة في قلبي، ليس لأجل المال، ولكني لا أحب أن يخدعني أحد...!!
2- في أحد شوارع دمشق تقف بقربي سيارة أجرة (تاكسي)، ينزل الزجاج الخلفي، فإذا امرأة مبرقعة، تتكلم باللهجة السعودية، بجانبها امرأة مغطاة تماما، فسألتني المرأة: هل أنت سعودي؟ فقلت: لا، قالت: هل تعيش في السعودية؟ قلت: لا، فقلت لها: لما تسألين؟ فقالت: أمي مريضة، وقد أدخلتها المستشفى وقد نفدت فلوسنا، وأريد أن آخذها أخرى للعلاج ثم نسافر، فما شككت للحظة كذب المرأة، فأعطيتها ما كان في جيبي من نقود، ثم أخبرني صديقي بعد أيام أن أمرأة سورية من البادية (ولهجتهم واحدة) تطوف في هذا الحي مع سائق تاكسي، تقتنص الشباب السعوديين لتطلي حيلتها عليهم، وكنت أنا أحد الضحايا، مع أنني لست بسعودي!!
والأخبار كثيرة ويكفي ما ذكرته أعلاه. ولعل الأخوة أن يذكروا من حصل لهم من أخبار كي يحذر إخوانهم ولا يقعوا في فخ المحتالين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.