ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 10-06-16, 04:49 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!


روى أبو الشيخ الأصبهاني رحمه الله في طبقات المحدثين بأصبهان ( 2/ 108 ) عن سفيان الثوري يحدث عن منصور عن إبراهيم قال :
((لا تعطوا السؤّال في المساجد ، فإنكم تعينوهم على أذى الناس)).

وذكر صالح بن أحمد بن حنبل في سيرة أبيه أنه ما رأى أباه أعطى سائلاً على باب الجامع إلا مرة .
==============
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 20-08-16, 05:56 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

اقتراح شيخ الأزهر لحلّ مشكلة الشحّاذين


سُئل شيخ الأزهر عبد الحليم محمود (ت 1399 هـ) : هل يجوز أن يكون في مصر متسولون؟
فأجاب:
هناك أمرٌ في غاية الأهمية وهو انصراف المجتمع عن أداء الزكاة، لو أدّيت الزكاة على ما ينبغي أن تكون عليه لِمَا كان هناك هذا الجمع الغفير من المتسولين. الواقع أن هؤلاء المتسولين سَبَّة في جبين مصر! المسألة يجب أن تنتهي على الفور،
يجب أن نأويهم ثم نعمل على تدريبهم على الحرف اليدوية حتى نوفّر لهم الحياة الكريمة، يجب أن نقيم المؤسسات لأجلهم.
* ((آخر لقاء مع (20) عالماً مفكِّراً إسلاميًّا))

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 01-02-17, 05:39 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

قال الفقيه محمد الخضر حسين (ت 1377 هـ) في رحلته ((مشاهد برلين)): لا يلاقي المتجول في أنحاء المدينة - على سعة منطقتها - طائفة تتسول، أو يسمع لها نغمًا، وتخطر لي ذكرى أني لم ألق من السائلين في أشهر الإقامة هناك أكثر من عدد أنامل الكف الواحدة، وهم إما رجل قطع جناحه، أو عجوز بلغت من الكبر عتياً، ولا عجب إذ لم نشاهد كثيراً من العجزة يتكففون؛ فإن في الباب التاسع عشر من قوانينهم المدنية: أن تقوم الحكومة بعيش من قعد به العجز على الاكتساب بنفسه.
=================
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 01-02-17, 06:20 PM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

هو يتكلم في وادٍ
ومستعمر الشعوب الداخلي ( أو ما يُسمى بالحكومات ) تريد إذلال الشعوب ، وبيعهم لدينهم ةأرضهم .
وإنني لأعجب ممن ينتظر من السفاح الرفق بالمذبوحين !!!
حينما لم يفهم الناس أو الشيوخ الضية أصبحوا - يا حسرة عليهم - يتكلمون في السراب .

لا تنتظروا ممن باع دينه وأرضه أن يرفعوا لكم أي شعيرة ، وليعش الذين يريدون الحق كأمة واحدة ، تتوكل على الله تعالى ، وتحاول أن تأخذ بأسباب نصرة الدين ، ثم قوام المعيشة .
غير هذا فالمتكلمون كحاصدٍ في السراب .
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 04-02-17, 08:30 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

عجائب الشحاذين وأصحاب الملايين!


هذه العجائب وتلك - كلتاهما من عجائب أميركا.

وهي بلاد العجائب بغير حدود من المكان ولا من طبقات السكان؛ فإنها لتجود بالعجائب في الشمال وفي الوسط وفي الجنوب، وإنها لتجود بها على أيدي (المتسولين) كما تجود بها على أيدي أصحاب الملايين.

وأعجب العجائب حقاً ما جاء من الوسط على رواية بعض الأنباء البرقية. ولا عجب. . . فانك لتستطيع أن تقول (اعجب العجائب الوسط) كما تقول خير الأمور الوسط. فلا تعدوا الصواب.

وبلاد المكسيك هي البلاد الوسطى بين الشمال والجنوب في القارتين الأمريكيتين.

وعجيبتها المروية هي عجيبة الشحاذين، وهي أعجب ما سمعناه من بلاد العجائب في هذه الأيام.

روي عن صحيفة (اليونفرسال جرافيكو) المكسيكية أن الشحاذين في عاصمة المكسيك قد اتفقوا على الحد الأدنى الذي ينبغي أن يقبلوه ليكون لهم عمل مجد على قدر المستطاع. وقرروا أن يرفضوا على نصف المليم ولا يمدوا أيديهم إلى مادون خمسة مليمات، وعليهم أن يرفضوا الصدقة إذا نقصت عن القيمة المقررة على الوجه الذي يرونه بالغاً في التأنيب والملامة. حسبما يقتضيه الموقف أو يقتضيه الحال)

هذا هو الخبر العجيب!

وهو ولا شك من (علامات الزمن) كما يقولون. لأننا في زمن الادعاء والطلب بالحق والباطل: كل يزعم له حقاً وكل يطالب بحق، حتى من لا يعمل له ولا معمول له على نفسه. وما من أحد قط تذكر الواجب عليه أو ينظر حقوق الآخرين.

وقد كانت مصر تدعى من قديم الزمن ببلاد العجائب، أو تدعى على الأصح ببلاد المفارقات.

وكان أهل مصر يقولون على سبيل الإغراب في الدلالة على التبجح والصفاقة: (حسنة وأنا سيدك!) ويخيل إليهم أنها غاية الغايات في الإدعاء وقلة الحياء. ولكنه عصر غابر وعجائب تاريخية وأزمنة متأخرة. . . وما هي في حساب بلاد العجائب على الطراز الحديث إلا من وقائع الصحافة وأخبار كل يوم!

ترى ماذا يمون لو قوبلت هذه (الحقوق) بالرفض والإهمال من فريق (المغتصبين)؟

أيضرب أصحاب الحقوق؟

لو فعلوا لكان خطراً جسيماً على المحسنين. لأنهم يبحثون على أبواب السماء فلا يجدونها، ويدورون على أبواب الوجاهة والمظاهر فيقال لهم (يحنن) أو يرزقكم الله. ودقة بدقة أو بدقات، وطرقة على الأبواب بطرقة على الأبواب أو بطرقات! ويكون الجزاء على هذا من جنس العمل!

.......
عباس محمود العقاد
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 04-02-17, 12:07 PM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
لأنهم يبحثون على أبواب السماء فلا يجدونها، ويدورون على أبواب الوجاهة والمظاهر فيقال لهم (يحنن) أو يرزقكم الله. ودقة بدقة أو بدقات، وطرقة على الأبواب بطرقة على الأبواب أو بطرقات!.......
عباس محمود العقاد[/COLOR][/SIZE]
يقولها العقاد ، هو وشأنه ، لكن لا تكتبها أبا معاوية .
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 26-04-17, 03:10 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

جزاكم الله خيرا.
بعض النساء تسلكن هذه الحيلة: تقول لك: لقد ذهبت للعمل عند بعض الناس لكنني لم أجدهم، وليس لي مال أعود به إلى بيتي، وقد كنت أصدق ذلك في البداية، لكن تبين لي بعد تكرر هذه القصة أنها مجرد حيلة، ويغلب على الظن أنهن لسن بحاجة. ومنهن من تقول لك: أعطني مقدار كذا وكذا.

وقد شغلني السؤال: هل يأثم الشخص إذا لم يتصدق على من غلب على ظنه أنه محتال؟ فوجدت بعض هذه الفتاوى:

https://ar.beta.islamway.net/fatwa/2...84%D9%8A%D9%86

السؤال: يتجول عدد كبير من المتسولين من رجال ونساء وأطفال بمختلف الأعمار، والهيئات بين الناس في الأسواق، والشوارع، والمساجد، وغيرها من الأماكن العامة طالبين المساعدة ومد يد العون لهم، وأمام هذه الظاهرة يحتار كثير من الناس في كيفية التصرف مع هؤلاء؛ وهل ندفع لهم من أموالنا من صدقات وزكاة؟
الإجابة: إن الحكم يختلف باختلاف الأحوال والأشخاص؛ وقد عُرف أن الكثير من المتسولين ليسوا ذوي حاجة؛ بل فيهم مَن هم أثرياء وذو أموال كثيرة؛ ولكن اتخذوا هذا التسوُّل حرفة ولا يستطيعون تركه، فمن رأيتم من الرجال ذا قوة ونشاط وجلد فلا تعطوه؛ حيث إنه يقدر على التكسب كسائر العمال.

أما الأطفال فيُعرف المحتال منهم بجرأته وقوة جنانه مما يدل على أنه اتخذ التسول عادة فاعتاد الكلام بقوة وحفظ الأدعية والأوصاف. وأما النساء فيعرفن بالاعتياد وكثرة ترددهن، وبكل حال من عُرف أنه من أهل الاحتراف الدائم بدون حاجة فخذُوه فغلُّوه، ثم ابعثوا به إلى مكافحة التسول كما هو معلوم.


****************
https://islamqa.info/ar/104781

ما نراه كثيراً في الشارع ، أو في المساجد من متسولين يسألون الناس أموالهم : ليسوا جميعاً محتاجين على الحقيقة ، بل قد ثبت غنى بعضهم ، وثبت وجود عصابات تقوم على استغلال أولئك الأطفال للقيام بطلب المال من الناس ، ولا يعني هذا عدم وجود مستحق على الحقيقة ، ولذا نرى لمن أراد أن يعطي مالاً لأحد هؤلاء أن يتفرس فيه ليرى صدقه من عدمه ، والأفضل في كل الأحوال تحويل هؤلاء على لجان الزكاة والصدقات لتقوم بعملها من التحري عن أحوالهم ، ومتابعة شئونهم حتى بعد إعطائهم .
فمن علمتَه أنه ليس بحاجة ، أو غلب على ظنك هذا : فلا تعطه ، وإذا علمتَ أنه بحاجة ، أو غلب على ظنك هذا : فأعطه إن شئت ، ومن استوى عندك أمره : فلك أن تعطيه ، ولك أن تمنعه .
ومن أعطى أحداً ممن يجوز له إعطاؤه ظانّاً أنه محتاج : فله الأجر على صدقته تلك ، حتى لو تبين فيما بعد أنه غير محتاج ، وحتى لو كان المال المُعطى له زكاة مال فإنها تجزئه ولا يُلزم بتكرار أدائها .
https://ar.beta.islamway.net/fatwa/2...84%D9%8A%D9%86
__________________
للراغبين بحفظ المتون والمعلقات بطريقة ميسرة إن شاء الله، راجعوا هذا الموضوع "الجامع لدورات حفظ المتون والشعر"
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 24-06-17, 05:20 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: قصتي مع محتال أراد خداعي ... أرويها لكم لتحذروا !!

انتشار آفة «الشحاتين» في لبنان
غسان بركات 15 يونيو، 2016

يلاحظ المرء وهو يقود سيارته داخل شوارع العاصمة بيروت، ظاهرة انتشار موضة التسول والمتسولين أي “الشحاتين” وبكثرة على الطرقات الفرعية والعامة وتحديداً عند تقاطع الطرقات وإشارات المرور، يفترشون الأرصفة وتجدهم تحت الجسور، ويتنقلون بين الأحياء السكنية، وذلك كله لكسب العطف من الناس بهدف الصدقة والإحسان، وذلك من دون مكافحة هذه الآفة أو الظاهرة من قبل الدولة اللبنانية ودوائرها المختصة من قبل وزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية.
قبلاً كان التسول في طرقات وشوارع العاصمة بيروت مجرد ظاهرة، ولكن الآن أصبحت شوارع لبنان محاصرة تماماً من قبل “الشحاتين” وبكثرة، خصوصاً بعد اندلاع الحرب السورية، وذلك دون رقيب أو حسيب بسبب الغياب التام للدولة اللبنانية عن هذا الموضوع.
“الشحاتين” في لبنان يتمتعون بالجرأة والوقاحة، فهم يتجولون ويتسولون ويتوسلون من المارة والسيارات وبحرية تامة، وذلك أمام مرأى عيون دوريات قوى الأمن الداخلي، دون أن يتم توقيفهم أو حتى على الأقل منعهم، مع العلم أن القانون اللبناني يعتبر ممارسة التسول على الطرقات بمثابة جرم يعاقب عليه القانون صاحبه خصوصاً إذا كان هناك عملية استغلال لأولاد قاصرين؛ كما أن الذين يحترفون التسول في لبنان هم من مختلف الجنسيات من بينهم لبنانيين وسوريين، ناهيك عن “النَّوَر” أي العرب الرحل، الذين يشكلون الأغلبية أو الأكثرية الساحقة من المتسولين في لبنان.
التسول في لبنان هي مهنة واحتراف، وطريقة عملها تتراوح بين الاحتيال والسرقة والمسْكنة؛ يتظاهرون بالفقر من خلال إرتداء ملابس مهترئة كي يظر لك أنهم مساكين، ومنهم من يظهر بمظهر لائق لا يوحي بانه متسول، ومنهنّ من تحمل أطفالاً صغاراً لاستدرار عطف الناس وشفقتهم، أو من يقرع عليك الباب ويظهر امامك شخص يبدو عليه أمارات الوقار والاحترام، ويبرز لك وصفات طبية لمرض ما لاحد من افراد عائلته بحاجة إلى عملية عاجلة، أو من يتظاهر بإعاقة يجلس على كرسي مدولب يجره شخص آخر، وبعد فترة من الزمن تجد الشخص نفسه يتجول على رجليه ويتسول بإحدى الأسواق، أساليب وأساليب عدة لا تستعمل إلا ضمن الإحتيال يسمونها باللهجة العامية “عدة الشغل”.
===============

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:49 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.