ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 04-04-11, 06:43 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: هديتي لابني عمر : " مختصر كتاب العيال " لابن أبي الدنيا رحمه الله .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
الحمد لله،
عندما رزقني الله ولدي عمر في السابع عشر من شوال سنة 1424 هـ،
أحببتُ أن أُهديه شيئاً ينفعه عندما يكبر وينفع المسلمين عامة،
فوقع اختياري على " كتاب العيال " لابن أبي الدنيا رحمه الله،
وهو كتاب قيّم ونافع جدًّا في بابه،


فقُمتُ بدراسة أحاديث وآثار الكتاب لتمييز صحيحها من سقيمها، وبعد ذلك انتقيت من الأحاديث والآثار الصحيحة ما يفي بمدلول الباب الذي ذكره المؤلف، ... بعدها أضفتُ بعض الفوائد الفقهية المتعلقة بالأحاديث وبعض الشرح لغريب الحديث إتماماً للفائدة،
الحمد لله على توفيقه،

وقد ألّف الحافظ
ابن حجر ( ت 852 هـ ) كتاب " بلوغ المرام " من أجل ابنه محمد ( ت 869 هـ ) .
قال السخاوي في " الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر " ( 3 / 1220 ) :

كنت أسمع أن والده صنّف " بلوغ المرام " لأجله، ولا أستبعد ذلك . اهـ .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 06-04-11, 06:43 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"

نصيحة سيدنا عمرو بن العاص للكبار : لا تنحوا الصغار عن المجالس، بل أوسعوا لهم وأدنوهم وحدِّثوهم وأفهموهم الحديث



قال ابن سعد ( ت 230 هـ ) في " الطبقات الكبرى " ( 4 / 192 ) : أخبرنا عفان بن مسلم ووهب بن جرير بن حازم وسليمان بن حرب قالوا : حدثنا جرير بن حازم قال : سمعت عبد الله بن عبيد الله بن عمير قال : بينما حلقة من قريش جلوس في هذا المكان من المسجد في دبر الكعبة إذ مر عمرو بن العاص يطوف، فقال قوم : هشام بن العاص أفضل في أنفسكم أم أخوه عمرو بن العاص ؟ فلما قضى عمرو طوافه جاء الى الحلقة فقام عليهم فقال : ما قلتم حين رأيتموني ؟ فقد علمت أنكم قلتم شيئاً، فقال القوم : ذكرناك وأخاك هشام فقلنا هشام أفضل أو عمرو ؟ فقال على الخبير سقطتم، سأحدِّثكم عن ذاك، إني شهدتُ أنا وهشام اليرموك، فبات وبت ندعو الله أن يرزقنا الشهادة، فلما أصبحنا رُزِقَها وحُرِمْتها، فهل في ذلك ما يبين لكم فضله عليَّ ! ثم قال :
ما لي أراكم قد نحّيتم هؤلاء الفتيان عن مجلسكم، لا تفعلوا، أَوْسِعوا لهم وأَدْنوهم وحدِّثوهم وأفهموهم الحديث، فإنهم اليوم صغار قوم ويوشكون أن يكونوا كبار قوم، وإنا قد كنا صغار قوم ثم أصبحنا اليوم كبار قوم .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 23-04-11, 09:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"



من هدي الإمام ابن باز في تربية أولاده وأحفاده وهم صغار



- سؤال لابنته جوهرة : ما طريقة سماحة الوالد في أمركنّ بالصلاة وأنتنّ صغار، ومنذ أي سن يبدأ بإيقاظكن لصلاة الفجر ؟

بدأ في سن السابعة، أمر بها باستمرار ويتحدّث عن فضلها ويحذّر دائماً من إهمالها أو تأخيرها، ويقول إذا أخّرتها كأنّي تركتها، أذكر أنني كنتُ صغيرة ونسيتُ أداء صلاتَي الظهر والعصر، فلمّا علم غضب كثيراً وقال لي : ( تعوّدي إذا سمعتِ الأذان أن تهبّي لأداء الصلاة، وإن لم تنتبهي للوقت اسألي النساء لتعرفي الوقت ) .
وإذا صار عمرنا تقريباً تسع سنوات يبدأ بإيقاظنا لصلاة الفجر، يمرُّ علينا كلّنا واحداً واحداً، يوقظنا وهو يردِّد أذكار الاستيقاظ من النوم ويهلِّل ويقول لنا : ( قُل كذا وكذا )، فيكرّر على مسامعنا الأذكار، ثم يذهب قليلاً ويرجع مرّة أخرى للتأكّد أننا استيقظنا، ولمّا صار عندنا هاتف فيه توصيل داخلي، أصبح يكلِّم كلّ واحد بغرفته ليوقظه لصلاة الفجر، حتى أخي المتزوّج الذي يسكن بجوارنا يتصل عليه .

- سؤال : وماذا عن الحجاب واللباس ؟

كنا نلبس العباءات في سنٍّ مبكرة - العاشرة تقريباً - .. وكان يحرص على أن تكون العباءة سميكة ولا تشف، ويذكّرنا بهذا باستمرار، ولمّا كبرنا كان يحذِّرنا دائماً من موديلات العباءات غير الساترة، واللباس كان يحب الثياب الطويلة ذات الأكمام الطويلة، ولمّا كانت والدتي في حالات قليلة تحضر لنا ثياباً أكمامها قصيرة ونحن صغار ينزعج منها ويطلب منها أن تنتبه وتجعل أكمامها طويلة، حتى قبيل وفاته رحمه الله كان أثناء سلامنا عليه أو حينما تمسك إحدانا بيده لتوصيله فكان يلمس يدها ليرى طول كمّها، فإن رآه قصيراً نصحها بالسّتر .

- سؤال : من ضمن المواقف التربويّة الكثيرة التي تلقّيتيها من سماحة الوالد، هل تذكرين موقفاً تربويًّا أثّر فيكِ وتحاولين تطبيقه على أبنائك ؟

من ضمن المواقف التي أذكرها عندما كنتُ صغيرة، كنت أُخطئ في ترتيب طريقة الوضوء للصلاة، واختلفتُ في ذلك مع أحد إخوتي، فأخبر والدي بهذا الموقف، فجمعنا الوالد رحمه الله أنا وأخي وطلب منِّي أن أحضر له أحد كتب الفقه، ثم طلب منِّي أن أفتح على الكتاب على صفة الوضوء، ثم طلب منِّي القراءة، وعندما قرأتُ في الكتاب اتّضح لي خطئي في ترتيب الوضوء، فقال : هل عرفتِ الآن ؟ فقلتُ : نعم، فقال : الحمد لله، ثم شرح لي صفة الوضوء زيادة في الإيضاح، وهذا يدل على أنه رحمه الله كان حريصاً على تنبيهنا وتشجيعنا على الاطِّلاع والبحث عن جميع المسائل في الكتب الجيدة .

- سؤال لحفيدته وفاء : وأنتن صغار، هل كنتن تشاهدن التلفزيون عند جدّكن ؟

لا يوجد في منزل جدّي أيٌّ من وسائل الترفيه المتداولة مثل التلفزيون وغيره .

- سؤال لحفيدته مها : هل لكِ أن تنقلي لنا بعض المواقف الطريفة في مداعبة أطفاله أو أحفاده ؟

كان رحمه الله لطيفاً في مداعبة أطفاله أو أحفاده وأطفال العائلة عموماً، وكان أكثر ما يسألهم عنه أسئلة معيّنة، مثل : من ربّك ؟ من نبيّك ؟ ما دينك ؟ هل تحفظ شيئاً من القرآن ؟ ثم يعلِّمهم الإجابة بعد ذلك إذا لم يعرفوها، ولكن كان وقته قصيراً للجلوس معهم بحكم مشاغله الكثيرة


مقتطف من :

كيف كانت تربية الإمام ابن باز رحمه الله في بيته لعائلته وأقاربه ؟

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 23-04-11, 06:46 PM
أسامة بن محمد أسامة بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 5
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"

أخي الكريم أبو معاوية

جزاك الله خيرا على ما أشرت إليه من كتب قيمة ،وأرجو أن تتكرم وتذكر الخطوات العملية -ولو بإيجاز -التي اتبعتها لتربية ابنك على الفصحى
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 29-04-11, 06:40 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"

أخي أسامة بارك الله فيك،
ما سألته طُلِبَ مني عدة مرات،
لكن لا أدري لِمَ لا تطاوعني نفسي على كتابته،
لعلّه خجلاً مني لتقصيري في تربية أبنائي،
وأستغفر الله !




شفقة العلاّمة المعلّمي على ولده وحرصه على صلاحه وتعليمه ووصيته بذلك




قال إبراهيم الصبيحي في " موسوعة المعلّمي اليماني وأثره في علم الحديث " ( 1 / 37 – 38 / ط . دار طيبة ) : للمعلّمي ولد واحد اسمه عبد الله، وُلِد – كما ذكر الشيخ – ضُحى يوم الثلاثاء سادس شهر ربيع الثاني من عام 1351 هـ، وكان للشيخ يوم وُلِد ابنه عبد الله 39 عاماً .

وممّا وجده الزيادي بخط الشيخ – متحدِّثاً عن ولده عبد الله – قال :
اللهم اجعله من عبادك المخلصين، العلماء العاملين، الهداة المهديين، وإني أُعيذه بك وذريته من الشيطان الرجيم، وأسألك أن تجعله من العلماء الراسخين، العارفين بكتابك المبين، وسنة نبيك الأمين صلى الله وسلّم وبارك عليه وعلى آله، وأن تجعله قرة عين لأبويه، إنك أنت الكريم الوهاب، الرازق لمن تشاء بغير حساب .

وقال أيضاً :
أوصي إلى الشيخ إبراهيم رشيد أن يحتاط لولدي عبد الله – أصلحه الله – إذا توفاني الله تعالى قبل بلوغه، ويجتهد في تربيته تربية صالحة، ويمنعه من الاختلاط بالأطفال السفهاء، وينفق عليه وعلى أمه - ما لم تتزوّج – ممّا يجده من متروكي هنا، وممّا لعلّه يسّره الله تعالى من الدائرة، ثم إذا وصل حدّ القراءة ألزمه حفظ القرآن الكريم، ولقّنه التوحيد الحق، ثم يربّيه تربية دينية علمية . اهـ .


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 05-05-11, 07:06 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


صدر منذ أيام عن دار البشائر الإسلامية / بيروت :

رسالةٌ في رياضة الصبيان وتعليمهم وتأديبهم
تأليف : شيخ الجامع الأزهر محمد بن محمد الأنبابي ( ت 1313 هـ )
تحقيق : د . الوليد بن محمد العليّ
وممّا قال فيها :

فإنْ عُوِّد الخير وعُلِّمه، نشأ عليه، وسَعِدَ في الدنيا والآخرة، وشاركه في ثوابه أبواه، وكُلُّ معلِّم له ومؤدِّب .
وإنْ عُوِّد الشر وأُهمِلَ إهمال البهائم، شَقِيَ وهَلَكَ، وكان الوزر على قيِّمه ووليِّه، قال الله عز وجل : (
يا أيها الذين ءامنوا قُوا أنفسكم وأهليكم ناراً ) .
وإذا كان الأب يصونه عن نار الدنيا، فعن نار الآخرة أولى .
وصيانته بأن يُؤدِّبه ويُهذِّبه ويعلّمه محاسن الأخلاق، ويحفظه من قرناء السوء، ولا يُعَوِّده التنعُّم والتزيُّن .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 17-05-11, 09:19 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


صرخة نذير !! أفلام الكارتون .. نظرة فاحصة، والآثار السلبيّة للرسوم المتحركة على أطفالنا
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 26-05-11, 07:36 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


35فكرة لربط طفلك بالقران الكريم
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 19-06-11, 06:04 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"

اقتباس:
عندما رزقني الله ولدي عمر في السابع عشر من شوال سنة 1424 هـ،
أحببتُ أن أُهديه شيئاً ينفعه عندما يكبر وينفع المسلمين عامة،
فوقع اختياري على " كتاب العيال " لابن أبي الدنيا رحمه الله،
وهو كتاب قيّم ونافع جدًّا في بابه، ...
فقُمتُ بدراسة أحاديث وآثار الكتاب لتمييز صحيحها من سقيمها، وبعد ذلك انتقيت من الأحاديث والآثار الصحيحة ما يفي بمدلول الباب الذي ذكره المؤلف، ... بعدها أضفتُ بعض الفوائد الفقهية المتعلقة بالأحاديث وبعض الشرح لغريب الحديث إتماماً للفائدة،


.

اقتباس:
وقد ألّف الحافظ ابن حجر ( ت 852 هـ ) كتاب " بلوغ المرام " من أجل ابنه محمد ( ت 869 هـ ) .
قال السخاوي في " الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر " ( 3 / 1220 ) :
كنت أسمع أن والده صنّف " بلوغ المرام " لأجله، ولا أستبعد ذلك . اهـ .



يقال ان كتاب (تحفة المودود بأحكام المولود) لابن القيم كان قد أهداه لابنه ، كما جاء في صفحة العنوان من المخطوط :

(إن سبب تصنيف هذا الكتاب أنه لمّا ولد الشيخ أمين الدين محمد ابن الشيخ برهان الدين [إبراهيم] ابن المصنف ، لم يكن عنده في ذلك الوقت ما يفعله الوالد مع الولد من البر بشيء من الدنيا ، فصّنف هذا الكتاب وأعطاه لولده برهان الدين ، فقال له : أتْحٍفُكَ بهذا الكتاب إذ لم يكن عندي شيء من الدنيا أعطيك ... )

============

كتبه ( الدرع ) في 5 / 9 / 2002



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 20-06-11, 08:16 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الحمد لله ..... ابني الصغير من "الغرباء"


هل يجوز تدريس العقيدة للأطفال على شكل قصص حكايات؟


سؤال: تفهيم العقيدة للأطفال الصغار (هل) هناك مانع أن تكتب هذه العقيدة على صورة حوار بين أشخاص ليس لهم حقيقة على شكل قصة أو حكاية ... بأسلوب ممتع ومشوق؟

الشيخ الألباني : الجواب : إذا كان ممكناً تفهيم الأطفال أن هذه القصة هي من بنات خيال جاز وإلا فلا.

"الهدى والنور" (25/ 00:41:49).

" جامع تراث الإمام الألباني في العقيدة "، تأليف : د . شادي آل نعمان .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.