ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 28-06-17, 11:19 AM
محمد التلمساني محمد التلمساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-11
المشاركات: 552
افتراضي رد: إخوانكم يُقمَعون في إقليم شينجيانج، وحتى القرآن يحتاج إلى رقابة ورخصة حيازة ! فلا تنسوهم من الدعاء !

الشرطة الصينية تدخل بيوت المسلمين في ”تركستان” فى رمضان و تجبرهم على الإفطار
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	19399054_1880737352180325_1184130155727470142_n.jpg‏
المشاهدات:	40
الحجـــم:	68.9 كيلوبايت
الرقم:	122615  
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-07-17, 11:47 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: إخوانكم يُقمَعون في إقليم شينجيانج، وحتى القرآن يحتاج إلى رقابة ورخصة حيازة ! فلا تنسوهم من الدعاء !

لعنهم الله!
وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ !!
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-07-17, 12:40 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: إخوانكم يُقمَعون في إقليم شينجيانج، وحتى القرآن يحتاج إلى رقابة ورخصة حيازة ! فلا تنسوهم من الدعاء !


شكك بعض الإخوة بصحة بعض الأخبار السابقة، فهاكم بعض المقالات مع روابطها:

فى الصين.. إفطار المسلمين بالقانون

أخبار وتقارير
الأربعاء, 02 يوليو 2014

كتبت - زينب زهران:

يدخل شهر رمضان على المسلمين جالبا معه الاحتفالات من صلاة تراويح، زيارة الأقارب، العزائم والفوانيس إلا أن لرمضان وجه آخر فى الصين، فيُمنع بالإكراه مسلمو منطقة "شينجيانج" من الصوم، ويجبروا على تناول الأطعمة فى نهار رمضان عن طريق السلطات الصينية بل ويتلقى الذين يفطرون علنا إشادة وترحيبا

والحقيقة أن منع المسلمين من ممارسة شعائرهم الدينية فى "شينجيانج" ليس جديدا ولكن أصبح أكثر تشددا خلال السنوات القليلة الماضية وتعكس هذه الإجراءات تفاقم قمع السلطات الشيوعية فى هذا الإقليم الشاسع للمسلمين.
فالكثير من المسلمين لا يعلمون أن ما يدعى (إقليم شينجيانج) كان فى الأصل (تركستان الشرقية), ولكن قامت الصين بتغيير اسم البلد لتنزع منه الصبغة الإسلامية من تلك المساحة الكبيرة البالغة 1,6 مليون كم, والتى يمثل المسلمون فيها أغلبية بنسبة 90%, وهو ما أزعج الحكومة الصينية التى تحاول بشتى الوسائل تقليل هذه الأغلبية من خلال سياسات الاضطهاد والتهجير.
وفتحت تركستان فى عهد الخليفة الأموى "عبد الملك بن مروان" على يد قائده الباسل "قتيبة بن مسلم الباهلي" الذى تمكّن فى الفترة من (83- 94هـ - 702- 712م) من السيطرة على ربوع التركستان ونشر الإسلام بين أهلها.
وتوطد الإسلام فى تركستان الشرقية، سنة (322هـ - 934 م)، بعد ما اعتنق الخان "ستاتول بوجرا" الإسلام، وأسلم لإسلامه معظم السكان، وبمرور الوقت أصبح شرق تركستان مركزًا رئيسيًا من مراكز الإسلام فى آسيا.
ويذكر الباحثون أن اسم تركستان ينقسم إلى كلمتين: "ترك" و"ستان" ومعناها أرض الترك, وقد نالت استقلالها لفترة وجيزة عن الصين عام 1944, إلا أن قيام ثورة عام 1949 والإعلان عن قيام الشيوعية فيها أعادت تركستان الشرقية إلى الاحتلال الصينى مرة أخرى.
ووفقا لوثائق أعدتها مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة فإن سكان تركستان الشرقية من أكثر الشعوب المضطهدة التى تعرضت للغزو على ظهر الأرض.
وتاريخ الاضطهاد الصينى لمسلمى الإيجور طويل يعود إلى عام 1863 حيث قتل الصينيون من مسلمى الايجور أكثر من مليون شخص, واستمر الاضطهاد فى عام 1873م فى عهد أسرة كينج, ليأتى عام 1949 داميا أيضاً بعد انتهاك الجيش الصينى الشيوعى لسيادة تركستان الشرقية واستقلالها, وضمها ثانية إلى الصين.
ويبدو أن أشكال الاضطهاد متعددة, ومنها توطين الصينيين بتركستان الشرقية وتهجير المسلمين الإيجور منها ليصبحوا أقلية فى الأقاليم الصينية كافة, تطبيق قانون (الولد الواحد للعائلة الواحدة) على مسلمى الايجور خاصة للتقليل من أعدادهم, تلويث البيئة فى تركستان الشرقية من خلال إجراء التجارب الذرية الصينية هناك, وهدم مساجدهم وإزالة مدارسهم ومنع الشباب والنساء من الذهاب للمساجد لأداء الصلاة والتعلم وحفظ القرآن، واعتقلت السلطات الصينية السيدات اللاتى يدرسن مبادئ الإسلام, واتهامهم الدائم والمستمر بالإرهاب رغم براءتهم منه لتبرير عمليات الاضطهاد والعنصرية الممارس عليهم.
ورغم هذا الكبت والاضطهاد للمسلمين إلا أنهم ما زالوا صامدين وثوراتهم لم تتوقف ضد السلطات القمعية، ومنها ثورة (1386هـ - 1966م) فى مدينة "كاشجر"، التى حاول فيها المسلمون أداء صلاة عيد الأضحى داخل أحد المساجد، فاعترضتهم القوات الصينية وارتكبت فى حقهم مذبحة بشعة، وانتشرت الثورة فى الإقليم، وقام المسلمون بحرب عصابات ضد الصينيين، واستشهد فى هذه الثورة -خلال أحد شهورها- حوالى 75 ألف شهيد، ولا تكف الأخبار عن تناقل أنباء انتفاضات للمسلمين فى تركستان الشرقية ضد الاحتلال الصينى الدموى اللا إنساني.

https://alwafd.org/%D8%A3%D8%AE%D8%A...86%D9%88%D9%86

.
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-07-17, 12:45 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: إخوانكم يُقمَعون في إقليم شينجيانج، وحتى القرآن يحتاج إلى رقابة ورخصة حيازة ! فلا تنسوهم من الدعاء !



للعام الثانى.. الصين لـ المسلمين: عفوا رمضان لا يمر من هنا

24/06/2015


الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

للعام الثانى.. الصين لـ المسلمين: عفوا رمضان لا يمر من هنا
تقرير بكر العطار

فى اقليم شينجيانج (تركستان الشرقية) تمنع الحكومة الصينية مرور شهر رمضان على المسلمين اذا تتعمد اجبار المسلمين فى الأقليم على الافطار فى نهار رمضان وعدم الذهاب للمساجد لأداء فريضة الصلاة، اذا تتجه الحكومة فى العام الجارى الى تجريم الصيام على المسلمين بعد أن منعته فى المدارس العام الماضى.

تمارس الحكومة ضغوطات كبيرة على مسلمي “الإيغور” لمنعهم من صوم رمضان وممارسة الشعائر الدينية بعد ان منعتهم على بيع المحرمات (السجائر والخمور) عنوة ومنعتهم من الذهاب الى المساجد.

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، بأن الحكومات المحلية في إقليم شينجيانغ المضطرب بأقصى غرب الصين تشدد رقابتها على ممارسة الشعائر الدينية التي تتبعها أقلية “الإويغور” المسلمة مع اقتراب شهر رمضان، وتضغط على المسؤولين المحليين لأداء القسم بأنهم لن يصوموا الشهر”.

و نشرت وسائل الإعلام الرسمية ومواقع حكومية على الإنترنت في شينجيانغ (تركستان) تقارير وإخطارات رسمية تطالب أعضاء الحزب والموظفين العموميين والطلاب والمدرسين بشكل خاص عدم صوم رمضان وهو أمر حدث في العام الماضي أيضا.

وأصدرت مؤسسات حكومية أخرى تعليمات مماثلة. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أنه في إقليم مارالبيشي قدم مسؤولو الحزب تعهدات شفوية وكتابية “بعدم ممارسة أي شعائر وعدم المشاركة في أنشطة دينية وسيقودون الدعوة إلى عدم صوم رمضان”.

وتقول جماعات “الإويغور” وناشطو حقوق الإنسان إن السياسات القمعية للحكومة في شينجيانغ، ومن بينها وضع قيود على الممارسات الدينية، أثارت الاضطرابات.

وقال ديلشات راشيت، المتحدث باسم مؤتمر “الويغور” العالمي الذي يمثل الويغور في المنفى في بيان، “الصين تزيد من محظوراتها ومراقبتها مع قدوم رمضان. ممارسة الشعائر الدينية للويغور تم تسييسها بشكل كبير وزيادة القيود يمكن أن تسبب مقاومة حادة”.

ويعانى المسلمين الايجور فى اقليم تركستان الشرقية الذى يسكنه أكثر من 95 % من المسلمين من الاضطهاد الدينى حيث تحرمهم الحكومة الصينة من الذهاب الى المساجد لأداء فريضة الصلاة.

وكانت الحكومة الصينية قد أجبرت الشهر الماضى الأئمة المسلمين على الرقص فى الميادين العامة فى خطوة منها على اهانة الأئمة الذين يعتبرهم المسلمين رموز للدين الاسلامى.

وفرضت الحكومة على المسلمين فى الإقليم بيع المحرمات (الخمور والسجائر) وأقرت بمعاقبة الممتنع عن البيع بالسجن.

ويطالب المسلمين فى الاقليم بالاستقلال عن الحكومة الصينية ويسمون الصين بالدولة المحتلة للاقليم المسلم، ويظهر تمسك الصين به فى كونه كنز استرراتيجى.

جدير بالذكر أن تركستان الشرقية هي ثاني أكبر منتج للنفط.. أكبر منتج للغاز الطبيعي.. المنتج الأول للقطن طويل التيلة.. النافذة الوحيدة على حدود 8 دول مجاورة.. النافذة الوحيدة على دول آسيا الوسطى بالنسبة للصين.

http://www.turkistan***.com/?p=3909

.
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.