ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #161  
قديم 22-07-07, 05:29 PM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

اقتباس:
إنما يأتي العجب - هذه المرة فعلا - لو قلت إنك لم تأخذ رقم هاتفه ! ( ابتسامة )
لعلّه يطلبه منه المرة القادمة حين يذهب بجده لأبيه أو جده لأمه للحج أو العمرة،إن كانوا من الأحياء...
بوركت أخي الكريم على حسن برك و صلة رحمك ...وأكثر الله من أمثالك.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #162  
قديم 23-07-07, 12:10 AM
عبد الله الشافعي عبد الله الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-02-07
المشاركات: 273
افتراضي

روى الخطيب البغدادى فى ترجمة ابن الصباغ الشافعى هذا الاسناد قال :
أخبرني أبو طاهر محمد بن عبد الواحد أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز بن مدرك البرذعي قال: حدثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم حدثنا سعد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري حدثنا يحيى بن حسان البستي قال: حدثنا يحيى بن حمزة حدثني يحيى بن حارث الذماري عن أبي أسماء الربحي عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " صيام رمضان بعشرة أشهر وصيام ستة أيام بشهرين فذلك صيام سنة " . يعني رمضان وستة أيام بعده.
لا يحفظ حديث روى عن يحيى عن يحيى عن يحيى غير هذا
.
فلعل هذا من عجائب اتفاقات الاسانيد ولعل الاخوة يفردوه بصفحة فى الملتقى

رد مع اقتباس
  #163  
قديم 23-07-07, 03:07 AM
حيان حيان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-06
الدولة: أمريكا
المشاركات: 72
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة
إنما يأتي العجب - هذه المرة فعلا - لو قلت إنك لم تأخذ رقم هاتفه ! ( ابتسامة )
الاخ من شدة فقره لا يستطيع ان يتحمل تكاليف الهاتف حيث صارحني وقال انه يحاول ان يقتصد قدر المستطاع كي يتفرغ لطلب العلم في الحرم وانه يعمل اجيرا بعض الاحيان كي يرسل لاهله ما يجعلهم يخففون من لومه ولكنه اخذ رقم هاتفي اللذي لم اعد املكه فأسال الله أن يجمعني به ثانيه....

وأعجب من ذلك كله أني لو أخرت احدى جداتي عن السنة تلك لما استطعت اخذها بعدها لانه لم يعد باستطاعتهما زيارة الحرم مرة اخرى

بل وأعجب العجب أني عرضت على جدي لوالدي أن يأتي للحج مع زوجته حيث أنه لم يؤدي حجة الاسلام والححت عليه مرارا وتكرارا فأصر على أن يؤجل حتى السنة القادمة

ويا ليته لم يفعل فلم يمر به الا اشهر معدودات حتى خلف الامنيات
فيا ليت شعري الى متى تؤجل التوبة عن الغيبة يا طالب العلم
__________________
(لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم ! فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ، ويقعون في أعراضهم)
رد مع اقتباس
  #164  
قديم 23-07-07, 06:42 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,338
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الشافعي مشاهدة المشاركة
لا يحفظ حديث روى عن يحيى عن يحيى عن يحيى غير هذا.
فلعل هذا من عجائب اتفاقات الاسانيد ولعل الاخوة يفردوه بصفحة فى الملتقى
إليك ما هو أعجب من هذا :
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - :
أخبرنا محمد بن حمزة إجازة إن لم يكن سماعا، وقرأته على سليمان الفقيه، قالا: أنبأنا محمد بن عبد الواحد الحافظ، أنبأنا محمد بن مكي الحافظ، أنبأنا محمد بن أبي بكر بن أبي عيسى الحافظ، حدثنا محمد بن طاهر الحافظ، حدثنا محمد بن عبد الواحد البزار بالري، أنبأنا أبو طاهر محمد ابن أحمد بن علي بن حمدان (ح) وأنبأنا الخضر بن عبدان، أنبأنا محمد بن الحسين القزويني سنة اثنتين وعشرين وست مئة، أنبأنا محمد بن الحسن الارغندي، أنبأنا محمد بن الفضل الصاعدي، أنبأنا محمد بن علي الخبازي وأبو سهل محمد بن أحمد قالوا ثلاثتهم: أنبأنا محمد بن مكي الكشميهني، أنبأنا محمد بن يوسف بن مطر، أنبأنا محمد بن إسماعيل الجعفي الحافظ، أنبأنا محمد بن خالد، حدثنا محمد بن وهب، حدثنا محمد بن حرب، حدثنا محمد بن الوليد الزبيدي أنبأنا الزهري - هو محمد بن مسلم - عن عروة بن الزبير، عن زينب بنت أبي سلمة، عن أم سلمة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في بيتها جارية، في وجهها سفعة، فقال: " استرقوا لها ؛ فإن بها النظرة " .
متفق عليه من طريق محمد بن حرب، وقد تابعه عليه عبدالله بن سالم، عن الزبيدي.
وله علة لا تأثير لها إن شاء الله، فرواه عقيل، عن الزهري، عن عروة مرسلا، ومحمد بن خالد دلس اسمه البخاري، ونسبه إلى جد أبيه وهو الامام محمد بن يحيى بن عبدالله بن خالد الذهلي، الذي صنف حديث الزهري، وهذا الحديث من ثمانيات البخاري، وقد وقع له ثلاثيات معروفة، والله أعلم.
وقد وقع لنا عزيزا مسلسلا بالمحمدين إلى عروة ولا نظير له.
وعدتهم خمسة عشر محمدا وأنا السادس عشر.
" سير أعلام النبلاء " ( 6 / 283 ، 284 ) .
فهل رأيتم أعجب من هذا ؟
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #165  
قديم 23-07-07, 06:46 AM
عبد الله الشافعي عبد الله الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-02-07
المشاركات: 273
افتراضي

فعلا عجيبة جدا شيخنا احسان العتيبى
رد مع اقتباس
  #166  
قديم 23-07-07, 07:48 AM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيان مشاهدة المشاركة
الاخ من شدة فقره لا يستطيع ان يتحمل تكاليف الهاتف حيث صارحني وقال انه يحاول ان يقتصد قدر المستطاع كي يتفرغ لطلب العلم في الحرم وانه يعمل اجيرا بعض الاحيان كي يرسل لاهله ما يجعلهم يخففون من لومه ولكنه اخذ رقم هاتفي اللذي لم اعد املكه فأسال الله أن يجمعني به ثانيه....

وأعجب من ذلك كله أني لو أخرت احدى جداتي عن السنة تلك لما استطعت اخذها بعدها لانه لم يعد باستطاعتهما زيارة الحرم مرة اخرى

بل وأعجب العجب أني عرضت على جدي لوالدي أن يأتي للحج مع زوجته حيث أنه لم يؤدي حجة الاسلام والححت عليه مرارا وتكرارا فأصر على أن يؤجل حتى السنة القادمة

ويا ليته لم يفعل فلم يمر به الا اشهر معدودات حتى خلف الامنيات
فيا ليت شعري الى متى تؤجل التوبة عن الغيبة يا طالب العلم
أخي الكريم ،المفروض أنك تحمد الله على أن وفقك لمثل هذا الخير العظيم،بمساعدة جدتيك على أداء مناسك الحج و العمرة، بدل ترديد احتمالات بعدت أو قربت ،وقل قدر الله و ما شاء فعل ،أقصد حسرتكم على عدم استجابة جدكم لرغبة الحج ،فلا تنس أنه يمكنك الحج عنه ميتا رحمه الله ،فأكمل جميل صنيعك بالحج عنه ،تقبل الله منا و منكم.
ولكل مقام مقال أخي الفاضل ،فما هو مقام قولكم الأخير؟أقصد كلمة الغيبة التي لونتَها بالأحمر..
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #167  
قديم 23-07-07, 01:55 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي

أعجب ما وقع لي من المصادفات المتراكبة!
كنت أدرس في جامعة أمريكية قبل بضع وعشرين سنة، وتاقت نفسي لحضور مبارة مهمَّة جداً بين جامعتنا وجامعة أخرى، وكانت المباراة تقام عندهم، على بعد نحو 250 كيلاً من مدينتنا. وقد فازوا علينا في السنوات التسع السابقة، ولكن صورة الفريقين كانت متوازنة في هذا العام، وهناك احتمال معقول بالفوز عليهم، مع أن المباراة على ملعبهم.
وقبل المباراة بأربعة أيام وجدت تذاكر المباراة تباع في جامعتنا، فحدَّثتني نفسي بحضورها، ولكن الأسعار كانت فاحشة فصرفت النظر.
فانظر إلى جملة المصادفات التي ذهبت إلى تلك المدينة من غير اختيار، ثم ذهبت إلى الملعب في لحظة بدء المباراة، مجاناً، في أحسن المقاعد، مع الفوز الصريح المؤزَّر!
لم أكن أعرف في تلك المدينة إلا شخصاً واحداً لا غير، كان يدرس اللغة الإنجليزية في تلك الجامعة، وينتظر بفارغ الصبر قبوله للدراسة في أي جامعة، إذ طال غيابه عن والديه في السعودية. فمن تصاريف الأقدار أنه قبل المباراة بيومين بالضبط علم بقبوله للدراسة في جامعتنا، فذهب فوراً لإجراء حجز السفر إلى السعودية، ليقضي بقية أيام الفصل الأول والإجازة الفصلية مع والديه، وكانت رحلة الخطوط السعودية تسافر من نيويورك في الساعة العاشرة مساء من يوم المباراة، والرحلة من بلدته إلى نيويورك تغادر في الواحدة ظهراً، وهي لحظة بدء المباراة! وظل يتصل بي هاتفياً طوال ذلك اليوم، ولكنني كنت في الجامعة بطبيعة الحال، ولم تكن الهواتف المحمولة معروفة، فلما عدت إلى المنزل في التاسعة مساء أخبرني بقبوله، ورجاني أن أستلم أوراق قبوله في الغد وأُحضرها إليه بنفسي، لأنه يخشى من تأخرها أو ضياعها في البريد، وهو لا يستطيع أن يسافر إلا وهي معه، ولا أن يأتي بنفسه لاستلامها لضيق الوقت وانشغاله بترتيبات السفر. وما كان ليحجز على أول رحلة إلا لثقته بأنني سأحمل عبء إحضار الأوراق إليه.
وإذن لم يكن لذهابي إلى تلك المدينة صلة بالمباراة على الإطلاق. ولو كانت المباراة، أو القبول، أو المكالمة الهاتفية، أو موعد السفر، في أي يوم آخر، أو لم أعرف ذلك الرجل، أو كان له في جامعتنا صديق غيري، أو كان القبول في جامعة أخرى، أو كانت المسافة بين المدينتين 500 كيل مثلاً، لما حصل ما حصل، ولكن هكذا كان!
في الصباح وضعت أغراضي في السيارة، واستلمت الأوراق من مكتب القبول، وأنهيت محاضراتي قريباً من العصر، وتوجهت رأساً إلى تلك المدينة، ووصلت إلى صاحبي بعد المغرب. وفي اليوم التالي أخذته إلى المطار، ونودي على الرحلة في الساعة 40ر12 ظهراً، فودَّعته.
وعندما كنت أودّعه خُيِّل إليَّ أنني سمعت رجلاً خلفي يعرض تذكرة المباراة على رجل آخر، فيعتذر عن قبولها لأنه أيضاً لا يستطيع الذهاب! فلما استدرت إلى الوراء لمغادرة المطار انتبهت إلى الفرصة السانحة، وقلت لنفسي: المقادير جاءت بي إلى هذا المدينة، فلماذا لا أحاول الحصول على التذكرة وحضور المباراة مهما يكن الثمن؟! وإذا برجل طويل وسيم يعمل في شركة لتأجير السيارات، وعلى بُعد خمسة أمتار مكتب لشركة أخرى ليس فيه أحد. فقدَّرت أن الرجل الحاضر عرض التذكرة بصوت مسموع على جاره في الشركة الأخرى، فتقدَّمت إليه وطلبت التذكرة منه بعبارة لطيفة، ففتح الدرج وأعطاني إياها واقترح علي أن أذهب فوراً لأن المباراة على وشك أن تبدأ. وعندما سألته عن الثمن رفض بحزم، وقال إن الشركة تشتري لهم تذاكر الموسم كله تشجيعاً للفريق، وأن زميله في الشركة حصل له ظرف طارئ فاضطر للغياب عن المباراة ليحل محله، فالتذكرة ضائعة على أي حال، ويسره أن يستفيد منها شاب مثلي.
ووصلت إلى المدرجات مع بداية المباراة، ووجدت مقعدي من أفضل المقاعد على الإطلاق، مع أن الذين من حولي كانوا متعصبين لفريقهم طبعاً، وفزنا عليهم في عقر دارهم 37 - 9، ولا نزال منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذ ننتصف منهم ونفوز عليهم أكثر مما يفوزون عليناا!
وهذه الأمور كلها لا تكاد تعني لي شيئاً الآن، ولكنها ذكريات مرحلة من العمر!
سقى الله أيامَ الصِّبي ما يسرُّها *** ويفعل فعلَ البابلي المعتـَّقِ
رد مع اقتباس
  #168  
قديم 23-07-07, 02:10 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,338
افتراضي

هل هي مباراة في كرة " السلة " أم " الرجبي " ؟!
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #169  
قديم 24-07-07, 12:48 AM
أبو عبد الله الدرعمي أبو عبد الله الدرعمي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
الدولة: مصر
المشاركات: 321
افتراضي

لا أظنها في كرة السلة حيث النتيجة 37/9 فكرة السلة تكون النتيجة أعلى من ذلك كثيرا
ممكن الرجبي وإن كنت لا أظن كذلك
أما الأخيرة فأظن أنها البيس بول
__________________
(إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلا)
رد مع اقتباس
  #170  
قديم 24-07-07, 02:06 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي

في الفوتبول الأمريكي، وهي رياضة تشبه الرجبي وليست هي.
وبالمناسبة: لا يزال برنامج المبارة عندي للذكرى (على شكل مجلة)

سقط سهواً:
فانظر إلى جملة المصادفات التي ذهبت بي إلى تلك المدينة من غير اختيار، ثم ذهبت بي إلى الملعب في لحظة بدء المباراة، مجاناً، في أحسن المقاعد، مع الفوز الصريح المؤزَّر!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.