ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-05-14, 02:06 PM
ماجد الجهني ماجد الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 6
افتراضي من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

و أغبطكم على هذا الجمع المبارك و أسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء.

أنا من عامّة الناس و طرأ على بالي سؤال :

لا أعلم من أول من تسمّى بـ عبدالله و لكن كيف عرف كفّار قريش أو حتى من قبلهم

أن الله سبحانه و تعالى اسمه الله ؟ و بغضّ النظر عن كلمة ربّ أو معبود.

أعني هل كان الله سبحانه و تعالى يعرف باسمه و بأنّه الله قبل الرسول محمد عليه الصلاة

و السلام ؟

فاسم أبي الرسول صلى الله عليه و سلم عبدالله ؟ فكيف عرف عبدالمطلب ذلك ؟

و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-05-14, 09:05 PM
طويلبة حديث طويلبة حديث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-06-13
الدولة: أرض الله
المشاركات: 378
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

وعليكم السﻻم ورحمة الله وبركاته
أنا أيضا ﻻ أعرف من أول من تسمى بهذا اﻻسم، لكنه ليس مستغربا وذلك ﻷن دين اﻹسﻻم هو خاتم اﻷديان وليس هو أولها ، قال تعالى ( ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة إبراهيم حنيفا ) ونقول في أذكار الصباح " أصبحنا على فطرة اﻹسﻻم وكلمة اﻹخﻻص ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين"و أين كان إبراهيم عليه السﻻم؟أ ليس في مكة ، لذا ليس من المستغرب أن يكون اسم عبدالله معروفا من قبل اﻻسﻻم في جزيرة العرب ﻷن كل اﻷنبياء ما جاءوا إلا باﻹسﻻم ، قال تعالى ( إن الدين عند الله اﻹسﻻم) هل قرأت يوما في كتاب ربك أو في سنة صحيحة أن النصارى دينهم يسمى الدين المسيحي أو النصراني وكذلك اليهود هل ذكر أن دينهم هو الدين اليهودي؟ ﻻ، ﻷن كل نبي من عهد نوح ما جاء إلا باﻹسﻻم.
__________________
اصبر نفسك على السنة؛ و قف حيث وقف القوم؛ و قل بما قالوا؛ وكف عما كفوا؛ و اسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-05-14, 02:52 PM
ابوعبدالله الجزراوي ابوعبدالله الجزراوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-14
المشاركات: 17
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

أاخي في الله ..في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم جميع الأديان موجودة في جزيرة العرب ومنها الحنيفية التي كان عليها ورقة بن نوفل..وكذلك الصرانية واليهودية....
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-05-14, 02:59 PM
سامي العنزي السلفي سامي العنزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-09
المشاركات: 257
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

ورقة بن نوفل كان على النصرانية والا ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-05-14, 03:13 PM
ابوعبدالله الجزراوي ابوعبدالله الجزراوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-14
المشاركات: 17
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

كان رحمه الله موحدا على الحنيفية وإن كان على النصرانية وأي موحد يكون حنيفا ..ملة أبينا إبراهيم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-06-14, 10:35 AM
اكرم غانم اكرم غانم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-13
المشاركات: 211
Post رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

عند أهل السنة والجماعة لفظ الجلالة مشتقّا وليس جامدا ، مشتقّ من الألوهيّة والإلهيّة، وهي العبوديّة، تقول العرب: أله الشّيءَ أي: عبده وذلّ له.
وأصل كلمة ( الله ) كما قال الكسائي والفرّاء وأبو الهيثم: الإله، حذفوا الهمزة وأدخلوا الألف واللاّم، ثمّ أدغمت اللاّم في الأخرى.
ونظيره كلمة ( الأُناس ): حذفوا الهمزة فقالوا: "النّاس".
فالله من إله بمعنى مألوه أي: معبود، ككتاب بمعنى مكتوب، وفراش بمعنى مفروش، وبساط بمعنى مبسوط، وإمام بمعنى مأموم يقصده النّاس.
وروى الطّبريّ عن ابن عبّاس رضي الله عنه قال:" هو الّذي يألهُه كلّ شيءٍ، ويعبده كلّ خلق "، وعن الضحّاك عن ابن عبّاس رضي الله عنه قال:" الله ذو الألوهيّة والعبوديّة على خلقه أجمعين ".
فإن قال قائل: وما الّذي يدلّ على أنّ الألوهية هي العبادة، وأنّ الإله هو المعبود ؟
فالجواب هو: أنّ العرب نطقت بذلك في كلامها:
قال ابن سيده: والإلاهة والألوهة والألوهية: العبادة، وقد قرأ ابن عبّاس: ( وَيَذَرَكَ وَإَلاَهَتَكَ ) – بكسر الهمزة – أي: وعبادتك.
ولفظ الجلالة اختصّ به سبحانه وتعالى، كما اختصّ القرآن بأن أُطلِق على كتاب الله المنزّل على محمّد صلّى الله عليه وسلّم دون غيره من الكتب، مع كونها مقروءة، ولم يمكن ترجمته كما تُرجمت الأسماء الأخرى. والله أعلم.
قال الشيخ محمد صالح العثيمين - رحمه الله وأسكنه فسيح جناته - :..

قال تعالى: { ولله الأسماء الحُسنى } والحُسنى بمعنى أنها بلغت في الحُسن أكمله
فأسماء الله كلها حسنى، فلا يوجد في أسمائه اسم جامد لا يدل على صفة أبدًا، كلها حُسنى
لأن الاسم الجامد ليس فيه معنى..
مثل أن نقول " أسد " فاسم أسد اسم جامد لا يتضمن صفة..
لكن جميع أسماء الله متضمّنة للمعنى ، ولهذا قيل ( إن أسماء الله تعالى أعلام وأوصاف )
كل اسم فهو علم باعتبار دلالته على الذات ، وهو أيضًا صفة باعتبار دلالته على المعنى.
طيب، هل يدخل في ذلك اسم الله ؟
نعم يدخل في هذا، بل هو أولى ما يدخل، وأول ما يدخل، مع أن بعض العلماء رحمهم الله قالوا إن الله ليس بمشتق بل هو مجرد عَلَم.
فنقول سبحان الله! إن الله يقول { ولله الأسماء الحسنى }، كيف تقول إنه مجرد عَلَم ؟!
وهذا أولى ما يكون وأول ما يكون من الأسماء التي هي حُسْنى،،
فما هو المعنى المشتق الذي يدل عليه "الله" ؟
قال في موضع رحمه الله:
"الله" علم على نفس الله عز وجل، ولا يسمى به غيره ومعناه: المألوه، أي: المعبود محبة وتعظيماً وهو مشتق على القول الراجح لقوله تعالى: {وهو الله في السموات وفي الأرض يعلم سركم وجهركم} [الأنعام: 3]، فإن {في السموات} متعلق بلفظ الجلالة، يعني: وهو المألوه في السموات وفي الأرض.

وقال في موضع آخر:
{الله}: هو العلم على ذات الله، المختص بالله عز وجل، لا يتسمى به غيره وكل ما يأتي بعده من أسماء الله فو تابع له إلا نادراً، ومعنى {الله}: الإله، وإله بمعنى مألوه أي: معبود، لكن حذفت الهمزة تخفيفاً لكثرة الاستعمال، وكما في (الناس)، وأصلها: الأناس، وكما في: هذا خير من هذا، وأصله: أخير من هذا لكن لكثرة الاستعمال حذفت الهمزة.
انتهى كلام الشيخ رحمه الله – بتصرف-

التعديل الأخير تم بواسطة اكرم غانم ; 01-06-14 الساعة 10:37 AM سبب آخر: خطأ في الطبع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-06-14, 10:55 AM
أبو يوسف السامرائي أبو يوسف السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-13
المشاركات: 212
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

اقتباس:
من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟
آدم عليه السلام ,
عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: «لما فرغ الله من خلق آدم وأجرى فيه الروح؛ عطس فقال: الحمد لله. فقال له ربه: يرحمك ربك!»
و قال تعالى و علم آدم الأسماء كلها
فعلّمه ربّه اسم الله
و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-06-14, 05:22 PM
أم عبد الله بن عمر أم عبد الله بن عمر غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المشاركات: 64
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

عرف سيدنا آدم وقابيل وهابيل وسيدنا نوح اسم الله كما في القرآن الكريم :

في سورة المائدة أخبر الله عز وجل عن قابيل وهابيل :(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)

قال تعالى : إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ( 1 ) قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ ( 2 ) أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ ( 3 )سورة نوح.

قال الله تعالى عن المشركين :وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ ۚ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38)

{ ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن اللّه} يعني المشركين كانوا يعترفون بأن اللّه عزَّ وجلَّ هو الخالق للأشياء كلها، ومع هذا يعبدون معه غيره، مما لا يملك لهم ضراً ولا نفعاً، ولهذا قال تعالى: { قل أفرأيتم ما تدعون من دون اللّه إن أرادني اللّه بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته} أي لا تستطيع شيئاً من الأمر، وفي الحديث: (احفظ اللّه يحفظك، احفظ اللّه تجده تجاهك، تعرف إلى اللّه في الرخاء يعرفك في الشدة) تفسير ابن كثير الزمر 38)



وفي سورة ص
وقال الله تعالى أيضا عن المشركين :( ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى ) يقول تعالى ذكره: والذين اتخذوا من دون الله أولياء يَتَوَلَّوْنَهُم, ويعبدونهم من دون الله, يقولون لهم: ما نعبدكم أيها الآلهة إلا لتقربونا إلى الله زُلْفَى, قربة ومنـزلة, وتشفعوا لنا عنده في حاجاتنا، وهي فيما ذُكر في قراءة أبي: " ما نَعْبُدُكُمْ", وفي قراءة عبد الله: ( قالوا ما نعبدهم ) وإنما حسن ذلك لأن الحكاية إذا كانت بالقول مضمرا كان أو ظاهرا, جعل الغائب أحيانا كالمخاطب, ويترك أخرى كالغائب, وقد بيَّنت ذلك في موضعه فيما مضى.(تفسير الطبري)

فلعل سؤالك هو كيف كانوا مشركين كفار وهم يعرفوا اسم الله ويسموا ابناءهم باسم عبد الله فالإجابة في سورة
ص هم كانوا معترفين بأن الله الخالق الرزاق والمدبر ولكن كانوا مشركين يعبدون الأصنام مع الله عز وجل كانوا يدعون أنهم يعبدوها لتقربهم إلى الله عز وجل ولتشفع لهم عند الله عز وجل فقال الله لهم في نهاية الأية أنهم كذبة كفار قال تعالى (أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ))[الزمر:3]؟
__________________
( المتشبع بما لم يعطي كلابس ثوبي زور ).
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-06-14, 08:37 AM
ماجد الجهني ماجد الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 6
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

بارك الله بكم جميعاً و جزاكم خيراً على هذا الإيضاح

و أشكر أخي أكرم غانم إذا بدا لي تعقيبه مميزاً

فقد كان الإشكال لدي في اسم الله و الديانات السابقة دعت إلى عبادة الله لكن بلغاتها

مثل إيل و ألوهيم و غيرها ..

و في القران الكريم و لكونه جاء باللغة العربية فقطعاً سيكون اسم الله هو الله سواءاً قاله هابيل و قابيل

أو غيرهم من الأنبياء لأن الله ذكر ما قاله بعض الأنبياء بكلامٍ عربي رغم أنهم لا يتحدثون العربية !

كـ حديث موسى مع فرعون مثلاً .

و كذلك الأمر في الحديث الشريف حين يذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم كلاماً لأحد الأنبياء أو الصالحين ممن كانوا في الأمم السابقة فبدهياً سينقل حديثهم بالعربية.

كان في بالي أن الله جل جلاله قد أطلع محمداً صلى الله عليه و سلم على اسمه و بأنّه الله

و أن كفار قريش كانوا يقولون لأصنامهم آلهة أو إله لكن لم يقل أحدهم لصنمه بأنه الله رغم أن

الأخ أكرم غانم مشكوراً قد أوضح أن الإسم مشتقّ.

عموماً بارك الله لكم و جزاكم خيراً على طرح إجاباتكم لسؤالٍ من شخصٍ عابر أبت أرواحكم إلا أن
تكرمه بالجواب.

وفقكم الله و أسأله لكم علماً نافعاً لكم و للمسلمين
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-06-14, 10:14 PM
أم عبد الله بن عمر أم عبد الله بن عمر غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-10
المشاركات: 64
افتراضي رد: من أول من عرف أن اسم الله هو الله ؟

أنتم سألتم في المشاركة الأولى


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد الجهني مشاهدة المشاركة

لا أعلم من أول من تسمّى بـ عبدالله و لكن كيف عرف كفّار قريش أو حتى من قبلهم

أن الله سبحانه و تعالى اسمه الله ؟ و بغضّ النظر عن كلمة ربّ أو معبود.

أعني هل كان الله سبحانه و تعالى يعرف باسمه و بأنّه الله قبل الرسول محمد عليه الصلاة

و السلام ؟

فاسم أبي الرسول صلى الله عليه و سلم عبدالله ؟ فكيف عرف عبدالمطلب ذلك ؟

و جزاكم الله خيرا
فالإجابة كما سبق واستشهدت بالآيات إن من أول سيدنا آدم إلى الرسول (صلى الله عليه وسلم )عرفوا لفظ الجلالة الله.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد الجهني مشاهدة المشاركة

فقد كان الإشكال لدي في اسم الله و الديانات السابقة دعت إلى عبادة الله لكن بلغاتها

مثل إيل و ألوهيم و غيرها ..و في القران الكريم و لكونه جاء باللغة العربية فقطعاً سيكون اسم الله هو الله سواءاً قاله هابيل و قابيل أو غيرهم من الأنبياء لأن الله ذكر ما قاله بعض الأنبياء بكلامٍ عربي رغم أنهم لا يتحدثون العربية ! كـ حديث موسى مع فرعون مثلاً .

و كذلك الأمر في الحديث الشريف حين يذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم كلاماً لأحد الأنبياء أو الصالحين ممن كانوا في الأمم السابقة فبدهياً سينقل حديثهم بالعربية.

كان في بالي أن الله جل جلاله قد أطلع محمداً صلى الله عليه و سلم على اسمه و بأنّه الله

و أن كفار قريش كانوا يقولون لأصنامهم آلهة أو إله لكن لم يقل أحدهم لصنمه بأنه الله رغم أن

الأخ أكرم غانم مشكوراً قد أوضح أن الإسم مشتقّ.

وفقكم الله و أسأله لكم علماً نافعاً لكم و للمسلمين
سيدنا إسماعيل عليه الصلاة والسلام هو من أول تكلم بالعربيه الفصحى كما في الأحاديث الصحيحة ( أوَّلُ مَنْ فُتِقَ لِسَانُهُ بِالْعَرَبِيَّةِ الْمُبَيَّنَةِ إسماعيلُ ، وَ هُوَ ابنُ أربعَ عشرةَ سنةٍ)صحيح الجامع.وكما في الحديث الصحيح الطويل في البخاري


قال ابنُ عباسٍ : قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( يرحمُ اللهُ أم إسماعيلَ ، لو كانت تركت زمزمَ - أو قال : لو لم تغرف من الماءِ - لكانت زمزمُ عينًا معينًا ) . قال : فشربت وأرضعتْ ولدها ، قال لها الملَكُ : لا تخافوا الضَّيْعَةَ ، فإنَّ ها هنا بيتُ اللهِ ، يبني هذا الغلامُ وأبوهُ ، وإنَّ اللهَ لا يُضَيِّعُ أهلَهُ . وكان البيتُ مرتفعًا من الأرضِ كالرابيةِ ، تأتيهِ السيولُ ، فتأخذُ عن يمينِهِ وشمالِهِ ، فكانت كذلك حتى مَرَّتْ بهم رفقةٌ من جُرْهُمَ ، أو أهلُ بيتٍ من جُرْهُمَ ، مقبلينَ من طريقِ كَدَاءٍ ، فنزلوا في أسفلِ مكةَ ، فرأوا طائرًا عائفًا ، فقالوا : إنَّ هذا الطائرَ ليدورُ على ماءٍ ، لعهدنا بهذا الوادي وما فيهِ ماءٌ ، فأرسلوا جَرِيًّا أَوْ جَرِيَّيْنِ فإذا هم بالماءِ ، فرجعوا فأخبروهم بالماءِ فأقبلوا ، قال : وأمُّ إسماعيلَ عند الماءِ ، فقالوا : أتأذنينَ لنا أن ننزلَ عندكِ ؟ فقالت : نعم ، ولكن لا حقَّ لكم في الماءِ ، قالوا : نعم . قال ابنُ عباسٍ : قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( فألفى ذلك أمُّ إسماعيلَ وهي تُحِبُّ الأُنْسَ ) . فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم ، حتى إذا كان بها أهلُ أبياتٍ منهم ، وشبَّ الغلامُ وتعلَّمَ العربيةَ منهم ، وأنفسهم وأعجبهم حين شبَّ ، فلما أدركَ زوَّجوهُ امرأةً منهم ، وماتت أمُّ إسماعيلَ ، فجاء إبراهيمُ بعد ما تزوجَ إسماعيلُ يُطالعُ تَرِكَتَهُ ، فلم يجد إسماعيلَ ، فسأل امرأتَهُ عنهُ فقالت : خرج يبتغي لنا ، ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم ، فقالت : نحنُ بشرٌ ، نحنُ في ضيقٍ وشدةٍ ، فشكت إليهِ ، قال : فإذا جاء زوجكِ فاقرئي عليهِ السلامَ ، وقولي لهُ يُغَيِّرْ عتبةَ بابِهِ ، فلما جاء إسماعيلُ كأنَّهُ آنسَ شيئًا ...)


نبي الله إبراهيم عليه السلام ونبي الله إسماعيل قالوا (الله) بالعربية كما بالأحاديث وطبعا هم قبل الديانة اليهودية والديانة النصرانية ...

دا غير إن اللفظ ثابت في كافة اللغات كما في الاقتباس :

اقتباس:
ففي السريانية "ألاها" والشرقيون منهم ينطقون به "أَلاَهُ" وهو كذلك في الأشورية "ألاهُ" بفتح الهمزة في اللغات الثلاثة.
فاعتقد الآن زال اللبس لأن اللفظ ثابت في كل اللغات !
__________________
( المتشبع بما لم يعطي كلابس ثوبي زور ).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:42 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.