ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #241  
قديم 03-12-11, 11:42 AM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال الربيع بن برة –رحمه الله-:
عجبت للخلائق كيف ذهلوا، عن أمر حق تراه عيونهم وشهد عليه معاقد قلوبهم إيمانا وتصديقا مما جاء به المرسلون، ثم ها هم في غفلة عنه سكارى يلعبون، ثم يقول: وايم الله ما تلك الغفلة إلا رحمة من الله لهم، ونعمة من الله عليهم، ولولا ذلك لألفي المؤمنون طائشة عقولهم طائرة أفئدتهم محلقة قلوبهم، لا ينتفعون مع ذكر الموت بعيش أبدا حتى يأتيهم الموت وهم على ذلك أكياس مجتهدون قد تعجلوا إلى مليكهم بالاشتياق إليه بما يرضيه عنهم قبل قدومهم عليه، فكأني والله أنظر إلى القوم قد قدموا على ما قدموا من القربة إلى الله تعالى مسرورين والملائكة من حولهم يقدمونهم على الله مستبشرين يقولون: سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون
[6/297]

قال الربيع بن برة –رحمه الله-:
قطعتنا غفلة الآمال عن مبادرة الآجال، فنحن في الدنيا حيارى لا ننتبه من رقدة إلا أعقبتنا في أثرها غفلة، فيا إخوتاه نشدتكم بالله هل تعلمون مؤمنا بالله أغر ولنقمه أقل حذرا من قوم هجمت بهم الغير على مصارع النادمين فطاشت عقولهم وضلت حلومهم عندما رأوا من العبر والأمثال ثم رجعوا من ذلك إلى غير عقله ولا نقله، فبالله يا إخوتاه هل رأيتم عاقلا رضي من حاله لنفسه بمثل هذه حالا والله عباد الله لتبلغن من طاعة الله تعالى رضاه أو لتنكرن ما تعرفون من حسن بلائه وتواتر نعمائه، إن تحسن أيها المرء يحسن إليك وإن تسئ فعلى نفسك بالعتب فارجع فقد بين وحذر وأنذر فما للناس على الله حجة بعد الرسل: {وكان الله عزيزا حكيما} [النساء: 158]
]
[6/298]

قال الربيع بن برة –رحمه الله-:
كم عاملته تبارك اسمه بما يكره فعاملك بما تحب؟ قلت: ما أحصي ذلك كثرة، قال: فهل قصدت إليه في أمر كربك فخذلك؟ قلت: لا والله ولكنه أحسن إلي وأعانني، قال: فهل سألته شيئا قط فما أعطاك؟ قلت: وهل منعني شيئا سألته؟ ما سألته شيئا قط إلا أعطاني ولا استعنت به إلا أعانني قال: أرأيت لو أن بعض بني آدم فعل بك بعض هذه الخلال ما كان جزاؤه عندك؟ قلت: ما كنت أقدر له على مكافأة ولا جزاء قال: فربك تعالى أحق وأحرى أن تدأب نفسك في أداء شكر نعمه عليك وهو قديما وحديثا يحسن إليك والله لشكره أيسر من مكافأة عباده إنه تبارك وتعالى رضي بالحمد من العباد شكرا
[6/298]

قال أبو عبد الله البراني–رحمه الله-:
سمعت رجلا من العباد يبكي ويقول في بكائه: بكت قلوبنا إلى الذنوب ارتياحا إلى مواقعتها ثم بكت عيوننا حزنا على الذي أتينا منها، فليت شعري أيها المصيب برحمته من يشاء أحد البكائين مستولى علينا غدا في عرصة القيامة عندك، لئن كنت لم تقبل التوبة يا كريم لقد حانت لنا إليك الأوبة يا رحيم، ولئن أعرضت بوجهك الكريم عنا فبحق أعرضت عن المعرضين عنك، ولئن تطولت بمنك ومننت بطولك علينا فلقديما ما كان ذلك منك على المذنبين، قال: وسمعته يقول: أوثقتنا عقد الآثام فنحن في الدنيا حيارى قد ضلت عقولنا عن الله عز وجل
[6/299]

قال الربيع بن عبد الرحمن: إن لله عبادا أخمصوا له البطون عن مطاعم الحرام، وغضوا له الجفون عن مناظر الآثام وأهملوا له العيون لما اختلط عليهم الظلام رجاء أن ينير ذلك لهم قلوبهم إذا تضمنتهم الأرض بين أطباقها، فهم في الدنيا مكتئبون وإلى الآخرة متطلعون نفذت أبصار قلوبهم بالغيب إلى الملكوت فرأت فيه ما رجت من عظم ثواب الله فازدادوا والله بذلك جدا واجتهادا عند معاينة أبصار قلوبهم ما انطوت عليه آمالهم فهم الذين لا راحة لهم في الدنيا وهم الذين تقر أعينهم غدا بطلعة ملك الموت عليهم، قال: ثم بكى حتى بل لحيته بالدموع
[6/299]

قال الربيع بن برة –رحمه الله-:
سمعت الحسن، تلا: {يا أيتها النفس المطمئنة} [الفجر: 27] وقال الحسن: النفس المؤمنة اطمأنت إلى الله واطمأن إليها وأحبت لقاء الله وأحب الله لقاءها ورضيت عن الله ورضي الله عنها، فأمر بقبض روحها فغفر لها وأدخلها الجنة وجعلها من عباده الصالحين
[6/299]

قال الربيع بن برة –رحمه الله-:
إنما يحب البقاء من كان عمره له غنما وزيادة في عمله، فأما من غبن عمره واستتر له هواه فلا خير له في طول الحياة
[6/300]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #242  
قديم 09-12-11, 10:29 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال أبو محمد خزيمة -رحمه الله-:
قال رجل لمحمد بن واسع: أوصني؟ قال: أوصيك أن تكون ملكا في الدنيا والآخرة قال: كيف لي بذلك؟ قال: ازهد في الدنيا
[6/302]

قال الربيع بن صبيح –رحمه الله-:
قلنا للحسن: يا أبا سعيد عظنا، فقال: إنما يتوقع الصحيح منكم داء يصيبه، والشاب منكم هرما يفنيه، والشيخ منكم موتا يرديه، أليس العواقب ما تسمعون؟ أليس غدا تفارق الروح الجسد؟ المسلوب غدا أهله وماله، الملفوف غدا في كفنه، المتروك غدا في حفرته، المنسي غدا من قلوب أحبته الذين كان سعيه وحزنه لهم، ابن آدم نزل بك الموت فلا ترى قادما ولا تجيء زائرا ولا تكلم قريبا ولا تعرف حبيبا، تنادى فلا تجيب، وتسمع فلا تعقل، قد خربت الديار وعطلت العشار وأيتمت الأولاد، قد شخص بصرك وعلا نفسك واصطكت أسنانك وضعفت ركبتاك وصار أولادك غرباء عند غيرك
[6/304]

قال الربيع بن صبيح –رحمه الله-:
قلت للحسن: إن ههنا قوما يتبعون االسقط من كلامك ليجدوا إلى الوقيعة فيك سبيلا فقال: لا يكبر ذلك عليك فلقد أطمعت نفسي في خلود الجنان فطمعت وأطمعتها في مجاورة الرحمن فطمعت، وأطمعتها في السلامة من الناس فلم أجد إلى ذلك سبيلا لأني رأيت الناس لا يرضون عن خالقهم فعلمت أنهم لا يرضون عن مخلوق مثلهم
[6/305]

قال الربيع بن صبيح –رحمه الله-:
وعظ الحسن يوما فانتحب رجل فقال الحسن: أما والله ليسألنك الله ماذا أردت بهذا
[6/305]

قال الحسن –رحمه الله-:
إن العز والغنى يجولان في طلب التوكل، فإذا ظفرا أوطنا وأنشد:
[البحر الطويل]
يجول الغنى والعز في كل موطن ... ليستوطنا قلب امرئ إن توكلا
ومن يتوكل كان مولاه حسبه ... وكان له فيما يحاول معقلا
إذا رضيت نفسي بمقدور حظها ... تعالت وكانت أفضل الناس منزلا
[6/305]

قال معاوية بن عبد الكريم–رحمه الله-:
ذكروا عند الحسن الزهد، فقال بعضهم: اللباس، وقال بعضهم: المطعم، وقال بعضهم: كذا، وقال الحسن: لستم في شيء، الزاهد إذا رأى أحدا قال: هو أفضل مني
[6/314]

قال الفضل بن زياد القطان –رحمه الله-:
سألت أحمد بن حنبل: من ضرب مالك بن أنس، قال: ضربه بعض الولاة لا أدري من هو إنما ضربه في طلاق المكره كان لا يجيزه فضربه لذلك.
[6/316]

__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #243  
قديم 13-12-11, 06:52 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
ما أفتيت حتى شهد لي سبعون أني أهل لذلك
[6/316]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
ما أجبت في الفتيا حتى سألت من هو أعلم مني: هل يراني موضعا لذلك؟ سألت ربيعة وسألت يحيى بن سعيد فأمراني بذلك، فقلت له: يا أبا عبد الله فلو نهوك، قال: كنت أنتهي لا ينبغي لرجل أن يرى نفسه أهلا لشيء حتى يسأل من هو أعلم منه
[6/316]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
ما بت ليلة إلا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
[6/317]

قال ابن أبي أويس–رحمه الله-:
كان مالك إذا أراد أن يحدث توضأ وجلس على فراشه وسرح لحيته وتمكن في الجلوس بوقار وهيبة، ثم حدث فقيل له في ذلك، فقال: أحب أن أعظم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحدث به إلا على طهارة متمكنا، وكان يكره أن يحدث في الطريق وهو قائم أو يستعجل، فقال: أحب أن أتفهم ما أحدث به، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
[6/317]

قال معن بن عيسى–رحمه الله-:
كان مالك بن أنس يتقي في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الباء والتاء ونحوهما
318

قال أبو يونس المدني–رحمه الله-:
أنشدني بعض أصحابنا من المدنيين في مالك بن أنس رضي الله تعالى عنه:
[البحر الكامل]
يدع الجواب فلا يراجع هيبة ... والسائلون نواكس الأذقان
أدب الوقار وعز سلطان التقى ... فهو المطاع وليس ذا سلطان
[6/318]

قال خالد بن خداش–رحمه الله-:
ودعت مالك بن أنس فقلت: أوصني يا أبا عبد الله قال: تقوى الله وطلب الحديث من عند أهله
[6/319]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #244  
قديم 25-12-11, 10:42 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
العلم نور يجعله الله حيث يشاء ليس بكثرة الرواية.
[6/319]

قال عبد الله بن يوسف–رحمه الله-:
سئل مالك بن أنس، عن الداء العضال، فقال: الخبث في الدين
[6/319]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
وحق على من طلب العلم أن يكون له وقار وسكينة وخشية، والعلم حسن لمن رزق خيره وهو قسم من الله فلا تمكن الناس من نفسك فإن من سعادة المرء أن يوفق للخير، وإن من شقوة المرء أن لا يزال يخطئ، وذل وإهانة للعلم أن يتكلم الرجل بالعلم عند من لا يطيعه
[6/320]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
وبلغني أن لقمان قال لابنه: يا بني ليس غناء كصحة، ولا نعيم كطيب نفس
[6/320]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
كان الرجل يختلف إلى الرجل ثلاثين سنة يتعلم منه
[6/320]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
إذا لم يكن للإنسان في نفسه خير لم يكن للناس فيه خير
[6/321]

قال مطرف–رحمه الله-:
قال لي مالك: ما يقول الناس في؟ قلت: أما الصديق فيثني وأما العدو فيقع، قال: ما زال الناس كذا لهم صديق وعدو ولكن نعوذ بالله من تتابع الألسنة كلها
[6/321]

قال ابن وهب –رحمه الله-:
لو شئت أن أملأ ألواحي من قول مالك بن أنس: لا أدري فعلت
[6/323]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #245  
قديم 25-12-11, 10:47 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال عبد الرحمن بن مهدي–رحمه الله-:
رأيت رجلا جاء إلى مالك بن أنس يسأله عن شيء أياما ما يجيبه فقال: يا أبا عبد الله إني أريد الخروج قال: فأطرق طويلا، ثم رفع رأسه وقال: ما شاء الله يا هذا إني إنما أتكلم فيما أحتسب فيه الخير وليس أحسن مسألتك هذه
[6/323]

قال عبد الرحمن بن مهدي–رحمه الله-:
سأل رجل مالكا عن مسألة، فقال: لا أحسنها، فقال الرجل: إني ضربت إليك من كذا وكذا لأسألك عنها فقال له مالك: فإذا رجعت إلى مكانك وموضعك فأخبرهم أني قد قلت لك إني لا أحسنها.
[6/323]

قال سعيد بن سليمان–رحمه الله-:
قلما سمعت مالكا، يفتي بشيء إلا تلا هذه الآية: {إن نظن إلا ظنا وما نحن بمستيقنين} [الجاثية: 32]
[6/323]

قال عمرو بن يزيد، - شيخ من أهل مصر - صديق لمالك بن أنس -رحمهما الله-:
قلت لمالك: يا أبا عبد الله يأتيك ناس من بلدان شتى قد أنضوا مطاياهم وأنفقوا نفقاتهم يسألونك عما جعل الله عندك من العلم تقول: لا أدري فقال: يا عبد الله يأتيني الشامي من شامه والعراقي من عراقه والمصري من مصره فيسألونني عن الشيء لعلي أن يبدو لي فيه غير ما أجيب به فأين أجدهم؟ قال عمرو: فأخبرت الليث بن سعد بقول مالك
[6/324]

قال الشافعي–رحمه الله-:
كان مالك بن أنس إذا جاءه بعض أهل الأهواء قال: أما إني على بينة من ربي وديني، وأما أنت فشاك إلى شاك مثلك فخاصمه
[6/324]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
القرآن كلام الله وكلام الله من الله وليس من الله شيء مخلوق
[6/325]

قال جعفر بن عبد الله –رحمه الله-:
كنا عند مالك بن أنس فجاءه رجل فقال: يا أبا عبد الله الرحمن على العرش استوى كيف استوى ، فما وجد مالك من شيء ما وجد من مسألته فنظر إلى الأرض وجعل ينكت بعود في يده حتى علاه الرحضاء - يعني العرق - ثم رفع رأسه ورمى بالعود وقال: الكيف منه غير معقول، والاستواء منه غير مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة، وأظنك صاحب بدعة وأمر به فأخرج
[6/325]

__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #246  
قديم 10-01-12, 05:04 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
{وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة} [القيامة: 23] قوم يقولون إلى ثوابه. قال مالك: كذبوا فأين هم عن قول الله تعالى: {كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون} [المطففين: 15]
[6/326]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
إياكم وأصحاب الرأي فإنهم أعداء أهل السنة
[6/326]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
من تنقص أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أو كان في قلبه عليهم غل فليس له حق في فيء المسلمين، ثم تلا قوله تعالى: {ما أفاء الله على رسوله} [الحشر: 7] حتى أتى قوله {والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا} الآية، فمن تنقصهم أو كان في قلبه عليهم غل فليس له في الفيء حق
[6/326]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
أنه بلغه أن عمر بن الخطاب، قال: إني لأحب النظر إلى القارئ أبيض الثياب
[6/328]

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
لفتى من قريش: يا ابن أخي تعلم الأدب قبل أن تتعلم العلم
[6/330]

قال ابن المبارك –رحمه الله-:
ما رأيت رجلا ارتفع مثل مالك بن أنس ليس له كثير صلاة ولا صيام إلا أن تكون له سريرة
[6/330]

قال أبو خليد–رحمه الله-:
أقمت على مالك فقرأت الموطأ في أربعة أيام فقال مالك: علم جمعه شيخ في ستين سنة أخذتموه في أربعة أيام لا فقهتم أبدا
[6/331]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #247  
قديم 10-01-12, 05:12 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال مالك بن أنس–رحمه الله-:
لا يبلغ أحد ما يريد من هذا العلم حتى يضر به الفقر ويؤثره على كل حاجة.
[6/331]

قال مبارك بن سعيد –رحمه الله-:
رأيت عاصم بن أبي النجود يجيء إلى سفيان الثوري يستفتيه، ويقول: أتيتنا يا سفيان صغيرا وأتيناك كبيرا
[6/357]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
كان الرجل إذا أراد أن يكتب الحديث تأدب وتعبد قبل ذلك بعشرين سنة.
[6/361]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
زينوا العلم بأنفسكم ولا تزينوا بالعلم.
[6/361]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
العلم طبيب الدين والدرهم داء الدين فإذا جذب الطبيب الداء إلى نفسه فمتى يداوي غيره
[6/361]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
: إنما فضل العلم على غيره ليتقى الله به.
[6/362]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
كان يقال حسن الأدب يطفئ غضب الرب عز وجل
[6/362]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #248  
قديم 10-01-12, 05:22 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
إنما هو طلبه، ثم حفظه، ثم العمل به، ثم نشره.
[6/362]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
كان يقال أول العلم الصمت، والثاني الاستماع له وحفظه، والثالث العمل به، والرابع نشره وتعليمه
[6/362]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
من حدث قبل أن يحتاج إليه ذل.
[6/362]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
الحديث أكثر من الذهب والفضة وليس يدرك، وفتنة الحديث أشد من فتنة الذهب والفضة.
[6/363]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
من ازداد علما ازداد وجعا
[6/363]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
وددت أن أنجو، من هذا الأمر كفافا لا علي ولا لي
[6/363]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
من رق وجهه رق عمله
[6/364]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #249  
قديم 10-01-12, 05:28 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال يحيى بن يمان –رحمه الله-:
ما سمعت سفيان يعيب العلم قط ولا من يطلبه قالوا: ليست لهم نية قال: طلبهم العلم نية
[6/364]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
لولا أن للشيطان فيه نصيبا ما ازدحمتم عليه - يعني العلم
[6/364]

: سمعت قبيصة، يقول: ما رأيت الأغنياء أذل منهم في مجلس سفيان الثوري ولا الفقراء أعز منهم في مجلس سفيان الثوري.
[6/365]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
- وسأله شيخ، عن حديث، فلم يجبه، قال: فجلس الشيخ يبكي فقام إليه سفيان فقال: يا هذا تريد ما أخذته في أربعين سنة أن تأخذه أنت في يوم واحد
[6/365]

قال خلف بن تميم – رحمه الله -:
قال سفيان الثوري، بمكة - وقد كثر الناس عليه -:
ضاعت الأمة حين احتيج إلي
[6/365]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
ينبغي للرجل أن يكره ولده على طلب الحديث فإنه مسئول عنه
[6/365]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
إن هذا الحديث عز، من أراد به الدنيا فدنيا، ومن أراد به الآخرة فآخرة
[6/365]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
  #250  
قديم 10-01-12, 05:32 PM
جهاد حِلِّسْ جهاد حِلِّسْ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
الدولة: فلسطين - غزة -
المشاركات: 5,084
افتراضي رد: المنتقى النفيس من كتاب (حلية الأولياء ، وطبقات الأصفياء)

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
ما أخاف على شيء أن يدخلني النار إلا الحديث
[6/366]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
وددت أني حين قرأت القرآن وقفت عنده فلم أتجاوزه إلى غيره
[6/366]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
لو لم يأتني أصحاب الحديث لأتيتهم في بيوتهم
[6/366]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
لو أني أعلم أن أحدا يطلب الحديث بنية لأتيته في منزله حتى أحدثه
[6/366]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
إنما العلم عندنا الرخص عن الثقة فأما التشديد فكل إنسان يحسنه
[6/367]

قال أبوعيسى الحواري –رحمه الله- :
لما قدم سفيان الثوري الرملة - أو بيت المقدس - أرسل إليه إبراهيم بن أدهم تعال حدثنا، فقيل له: يا أبا إسحاق تبعث إليه بمثل هذا قال: إنما أردت كيف تواضعه قال: فجاء فحدثهم
[6/367]

قال سفيان الثوري–رحمه الله-:
إنما العلم بالآثار
[6/367]
__________________
حسابي على تويتر

قال الشافعي : «لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.