ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 18-12-09, 01:44 PM
النقاء النقاء غير متصل حالياً
نفع الله بها
 
تاريخ التسجيل: 06-05-07
المشاركات: 543
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

عفواً إخوتي ، تجدون في الرابط كلمة (الشركة) بدل (التركة) وهو خطأ مني في كتابة الكلمة، وإلا فالربط به المطلوب.
__________________
تفضل حمل شجيرات الدلالات
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...9&d=1251849974
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 19-12-09, 05:58 AM
هشام بن محمد البسام هشام بن محمد البسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 178
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

أركان الإرث

الأركان: جمع ركن، وهو في اللغة: جانب الشيء الأقوى. مشتق من الركون وهو الاعتماد.

وفي الاصطلاح: جزء ماهية الشيء، الذي يتوقف وجود ذلك الشيء عليه.

فأركان الشيء: هي أجزاؤه التي لا يوجد إلا بها.

كالركوع في الصلاة، فإنه ركن من أركانها، لأنه جزء منها، ولا تصح الصلاة إلا به. [ الصحة: هي الوجود الشرعي ].

وكالوقوف بعرفة، فإنه ركن من أركان الحج، لأنه جزء منه، ولا يصح الحج إلا به.

وأركان الإرث ثلاثة، وهي:

1- المُوَرِّث: وهو الميت، أو الملحق بالأموات كالمفقود.

2- الوارث: وهو الحي بعد موت المورِّث، أو الملحق بالأحياء وذلك في الحمل ولو نطفة.

3- المَوْرُوث: وهو التركة التي خلَّفها الموَرِّث.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 19-12-09, 06:04 AM
هشام بن محمد البسام هشام بن محمد البسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 178
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

شروط الإرث


الشروط: جمع شَرْط، وهو في الاصطلاح: ما يلزم من عدمه العدم، ولا يلزم من وجوده وجود ولا عدم، لذاته.

فمثلا: الطهارة شرط للصلاة، لأنه يلزم من عدم الطهارة عدم الصلاة، ولا يلزم من وجود الطهارة وجود الصلاة ولا عدمها، لذات الطهارة.

وشروط الإرث ثلاثة، وهي:

1- تَحَقُّق موت المورِّث، أو إلحاقه بالأموات كالمفقود.

2- تحقق حياة الوارث بعـد موت المورِّث، أو إلحاقه بالأحياء وذلك في الحمل.

3- العلم بالجهة المقتضية للإرث، من نكاح أو ولاء أو قرابة.

فإذا أردنا أن نطبق الشرط الأول على تعريف الشرط نقول: يلزم من عدم (تحقق موت المورِّث): عدم الإرث، ولا يلزم من تحقق موته: وجود الإرث ولا عدمه، لذاته.

ولفظة: ( لذاته ) إنما أتوا بها: احترازا من أمور، لا أريد أن أطيل عليكم بذكرها. والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 19-12-09, 07:07 AM
النقاء النقاء غير متصل حالياً
نفع الله بها
 
تاريخ التسجيل: 06-05-07
المشاركات: 543
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

ملاحظة: سقطت مني (ولا تبذير) عند تنسيق الخط خلف الشكل التلقائي في مؤن تجهيز الميت.
__________________
تفضل حمل شجيرات الدلالات
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...9&d=1251849974
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 19-12-09, 01:50 PM
النقاء النقاء غير متصل حالياً
نفع الله بها
 
تاريخ التسجيل: 06-05-07
المشاركات: 543
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

على الرابط مخططا أركان الإرث وشروطه:
http://www.4shared.com/file/17653020...06_online.html
__________________
تفضل حمل شجيرات الدلالات
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...9&d=1251849974
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 22-12-09, 02:24 AM
هشام بن محمد البسام هشام بن محمد البسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 178
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

أسباب الإرث


الأسباب: جمع سبب، وهو في اللغة: ما يتوصل به إلى غيره.
وفي الاصطلاح: ما يلزم من وجوده الوجود، ومن عدمه العدم، لذاته.
فمثلا: النكاح سبب للإرث، لأنه يلزم وجود النكاح وجود الإرث، ويلزم من عدم النكاح عدم الإرث، لذات النكاح.

وأسباب الإرث ثلاثة، وهي:
1- النكاح.
2- الولاء.
3- القرابة.

السبب الأول: النكاح: وهو عقد الزوجية الصحيح.
فدخل فيه: ما لو مات أحد الزوجين قبل الوطء والخلوة.
وخرج به: النكاح الفاسد، فلا توارث به لأن وجوده كعدمه، كنكاح ذات مَحْرَم بنسب أو رضاع، ونكاح الْمُعتدَّة، وخامسة، وكنكاح الْمُحْرِم، ونكاح الشِّغار، وغير ذلك.
ويُورث بهذا السبب من الجانبين، إجماعًا.
وإذا طلَّق الرجل زوجته طلاقا رجعيا: ورِث كلاً منهما الآخر إجماعا، ما دامت في العدة لا بعدها.

السبب الثاني: الوَلاء:
والمراد به هنا: ولاء العٍتاقة: وهو عصوبة سببها نعمة المُعتِق على رقيقه بالعتْق.
ويورث بهذا السبب من جانب واحد: وهو جانب الْمُعْتِق دون الْمُعتَق.
ويرث المعتِق عتيقه إجماعًا، لحديث عَائِشَةَ t قَالَتْ: قال رَسُولُ اللَّهِ r: (( إِنَّمَا الْوَلاءُ لِمَنْ أَعْتَقَ )) متفق عليه.
ولا يرث المعتَق معتِقه اتفاقًا.
وقولهم: ( عصوبة ): أي ارتباط بين المعتق والعتيق، كالارتباط بين الوالد والولد.
فعن عبد الله بن عمر t قال: قال رسول الله r: (( الوَلاءُ لُحْمَةٌ كَلُحْمَةِ النَّسَبِ، لا يُبَاعُ وَلا يُوْهَبُ )) رواه الشافعي والحاكم والبيهقي، وصححه ابن حبان والحاكم والألباني. و( اللُّحْمة ): القرابة.
ووجه التشبيه: أن السيد أخرج عبده بعتقه إياه، من حيز المملوكية، التي لا يَمْلِك فيها ولا يَتَصرَّف، إلى حيز المالكية، فأشبه بذلك الولادة، التي أخرجت المولود من العدم إلى الوجود.

السبب الثالث: القرابة:
القرابة في اللغة: مشتقة من القُرْب، وهو ضد البعد، والاقتراب: الدنو.
وفي الاصطلاح: الاتصال بين إنسانيين بالاشتراك في ولادة قريبة أو بعيدة.
والقرابة ثلاثة أقسام:
1- فروع : وهم الذين تفرعوا من الميت، كالابن، والبنت، وابن الابن، وبنت الابن.
2- أصول: وهم الذين تفرع عنهم الميت، كالأب، والأم، والجد، والجدة.
3- حواشي: وهم الذين تفرعوا من أصول الميت، كالإخوة وأبناؤهم، والأعمام وأبناؤهم.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-12-09, 03:50 PM
النقاء النقاء غير متصل حالياً
نفع الله بها
 
تاريخ التسجيل: 06-05-07
المشاركات: 543
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

بارك الله في علمكم شيخنا ، وإن أذنتم أدرج هذه الفائدة، وهي التعريف الشامل لأنواع القرابة:
القاربة تأتي من ثلاث جهات:
1- الأصول: وهم الوالدان ووالديهم وإن علوا.
2- الفروع: وهم الأولاد وأولادهم وإن نزلوا.
3- الحواشي: وهم الإخوة وأولادهم، والأعماموالعمات وأولادهم، والأخوال والخالات وأولادهم.
[المصدر: المنهج الحديث في علم المواريث، للشيخ د. عبد العزيز بن محمد الزيد، ملزمة أعدها لطلاب الفرائض بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، درسناها عليه، ص 29]
ولعل الله ييسر لي وقتا أرسم شجرة توضح هذه الجهات، وأرغب من شيخنا التعليق عليها ، إن أذن، لأن عندي اشتباه في بعض التفريع.
بارك الله في الشيخ، ونفع بعلمه.
__________________
تفضل حمل شجيرات الدلالات
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...9&d=1251849974
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 22-12-09, 04:21 PM
هشام بن محمد البسام هشام بن محمد البسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 178
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النقاء مشاهدة المشاركة
بارك الله في علمكم شيخنا ، وإن أذنتم أدرج هذه الفائدة، وهي التعريف الشامل لأنواع القرابة:
القاربة تأتي من ثلاث جهات:
1- الأصول: وهم الوالدان ووالديهم وإن علوا.
2- الفروع: وهم الأولاد وأولادهم وإن نزلوا.
3- الحواشي: وهم الإخوة وأولادهم، والأعماموالعمات وأولادهم، والأخوال والخالات وأولادهم.
[المصدر: المنهج الحديث في علم المواريث، للشيخ د. عبد العزيز بن محمد الزيد، ملزمة أعدها لطلاب الفرائض بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، درسناها عليه، ص 29]
ولعل الله ييسر لي وقتا أرسم شجرة توضح هذه الجهات، وأرغب من شيخنا التعليق عليها ، إن أذن، لأن عندي اشتباه في بعض التفريع.
بارك الله في الشيخ، ونفع بعلمه.
لا مانع من ذكر الفائدة، بأن يقال مثلا: وبعبارة أخرى الأصول ... إلخ.

مع نسبتها لقائلها.

وفقك الله وسددك.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 22-12-09, 04:58 PM
المحبرة المحبرة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-09
المشاركات: 650
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

جزاكم الله خيرا .. ونرجو الاستمرار في عرض الدروس فنحن متابعون إن شاء الله ..

سؤال : هل يرث المُعتِق العتيق في كل الأحوال ؟ وماذا إن كان للعتيق ورثة ؟

أثابكم الله .

استفسار : هل هناك أوقات منتظمة لتنزيل الدروس !
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 23-12-09, 05:39 AM
هشام بن محمد البسام هشام بن محمد البسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 178
افتراضي رد: درس في علم الفرائض

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبرة مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا .. ونرجو الاستمرار في عرض الدروس فنحن متابعون إن شاء الله ..

سؤال : هل يرث المُعتِق العتيق في كل الأحوال ؟ وماذا إن كان للعتيق ورثة ؟

أثابكم الله .

استفسار : هل هناك أوقات منتظمة لتنزيل الدروس !
إرث المعتِق من عتيقه سيأتي الكلام عليه في باب التعصيب إن شاء الله تعالى.

وبالنسبة لأوقات الدرس، فبحسب الموضوع، فإن كان الموضوع لا يحتاج لوضع تمرينات كما في أركان الإرث وشروطه وأسبابه، فيجعل بينه وبين الدرس الذي يليه ثلاثة أيام أو نحوها. وأما إن كان يحتاج لوضع تمارين كثيرة يقوم الإخوة بحلها، كما في باب الإرث والحساب وقسمة التركات، فإن المهلة تمتد إلى أسبوع.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:14 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.