ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-11-18, 02:49 PM
خولة بنت محمد عبد الكريم خولة بنت محمد عبد الكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-16
الدولة: Hamburg
المشاركات: 15
Question حينما يبدل القاضي عياض الصاد بالسين أرجو الإفادة في الموضوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
في شرحه لصحيح مسلم, في كتاب القدر, لاحظت ان القاضي غيّر حرفا في كلمة حديث عندما قام بشرحها مما قلب المعنى كليا. في مايلي اعرض عليكم الحديث و الشرح.
الحديث: "إنّ النطفة تقع في الرحم اربعين ليلة يتصور عليها الملك".
الشرح: "وقوله هنا: " ثم إن النطفة تقع فى الرحم أربعين ليلة، ثم يتسور عليها الملك فيقول: يا رب، أذكر أو أنثى؟ " ومعنى " يتسور عليها ": أى ينزل، مستعارة من تسورت الدار: إذا نزلت فيها من أعلاها، ولا يكون التسور إلا من فوق."

و هنا الرابط للكتاب: http://shamela.ws/browse.php/book-122406#page-4558

سؤالي لمن يتكرم عليا بجواب: كيف لعلاّمة مثل القاضي عياض ان يقوم بهذا الخطإ؟ او هل قام به عن وجه قصد ؟ و ما الدافع وراء ذلك؟ هل من الممكن تغييرالنص الحديثي لكي يتماشى مع فكر؟ علما ان هذا الحديث يؤكد مجيء الملك في الاربعين و حديث بن مسعود يؤخره الى المائة و العشرين, و قول عياض هو انه ياتي في المائة و العشرين و بعد ذلك يتم نفخ الروح.
ما رأيكم في هذا؟
أرجو الإفادة في الموضوع.
شكرا جزيلا.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-18, 05:19 PM
أبو إلياس الغريسي أبو إلياس الغريسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-18
المشاركات: 42
افتراضي رد: حينما يبدل القاضي عياض الصاد بالسين أرجو الإفادة في الموضوع

القاضي عياض ذكر عدة أحاديث في الباب، فأثبت لفظة "فيصورها" في حديث ابن مسعود ولفظة "يتسور" في حديث حذيفة بن أسيد:
وفى حديث ابن مسعود فى الرواية الأخرى فقال: " إذا مر بالنطفة ثلاث وأربعون - ويروى: ثنتان وأربعون - بعث الله لها ملكاً فيصورها".
وقال فى حديث حذيفة بن أسيد: " يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر فى الرحم بأربعين أو خمس وأربعين، فيقول: يا رب، أشقى أم سعيد؟ "، وفى الرواية الأخرى: " أن النطفة تقع فى الرحم أربعين ليلة، ثم يتسور عليها الملك فيقول..
الحديث.
وأيضا ذكر رواية فيها لفظ"يدخل الملك". أليس هذا مجيء؟
وأشار النووي إلى ذكر عياض للرواية التي فيها "يتسور عليها" فقال بما معناه أنها "يتصور" في جميع نسخ بلادنا ويحتمل أن الصاد مبدلة من السين.
كذلك ذكر شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى الرواية التي فيها "يتسور" دون الإشارة إلى القاضي عياض - والله أعلم.
إذا القاضي عياض لم يغير اللفظ ليتماشى مع رأيه في المسألة فهو لم ينكر مجيء الملك قبل المائة والعشرين ولكن قال: اختلفت ألفاظ هذا الحديث فى مواضع، ولم يختلف أن نفخ الروح فيه بعد مائة وعشرين يوماً
__________________
تمنيتَ أن تمسي فقيهاً مناظراً ... بغير عناء والجنون فنون
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.