ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 04-12-07, 04:24 PM
أم أحمد المكية أم أحمد المكية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 286
افتراضي

أحبك الله أخيتي الغالية كما أحببتني فيه ، لقد دخلت أخيتي لموضوعك وخرجت حزينة ، وما استطعت أن أعلق بشيء ، لأنه كان في نفسي مثل ما كان في نفسك ، كنت سأرحل لأسباب ، ولعل أسبابي تختلف عن أسبابك ، ولعلي أكتب لكن نصيحة ، من باب لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ، وحزنت جداً لفراق أخيتنا ، وقلت إذا خرجت سارة من هنا ، فأولى بنا أن نغلق المنتدى ، أما أنا فسأخرج كما دخلت ولا أثر لي ، لأنني لم أستطع أن أفيد أخواتي - لشدة شغلي - كما أفادت سارة ، لعلك ياسيدة الحور بعد الحج تراجعين نفسك ، وتعودين كما عهدناك ، فأخواتك بحاجة لك ، فاصبري وصابري حتى تصلي لمبتغاك ، ياصاحبة الهمة العالية هذه أيدي أخواتك في الملتقى خذي بهن نحو القمة .
__________________
من أجلك يا مكة .. نرسم لوحة جميلة : ألوانها حشمة و حياء وعفاف ..إطارها حب ووفاء وصفاء"
فهل من مساعدة بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-12-07, 05:23 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته


الى أين ياسارة ؟؟

الى أين ستتركينا ؟ وهل فعلا تشبعتي من الملتقى ... لا أظن ذلك فسوف يأخذك الشوق الينا

ونتمنى أن لاتفارقي الملتقى

فإنت والأخوات الفاضلات عبيرا يفوح في هذا الملتقى

ونتمنى أن لايفارقنا عبير قلمك

والى أين يا أم أحمد فالمنتدى لايستغني عنكن

قد لاتكون لي مشاركات كثيرة معكن ولكني متابعة جيدة وربما لايسعفني الوقت كثيرا للمشاركة هنا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-12-07, 08:17 PM
طالبة العلم سارة طالبة العلم سارة غير متصل حالياً
أعلى الله همّتها
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
الدولة: اتمنى ... الجنة
المشاركات: 1,589
افتراضي

والله يا أخيتي أم أحمد حديثك أثر فيني كثيرا ...

طيب نستأذن ممن نجله .. إن كان يحق لي الإستمرار أم لأ ...

وفقنا الله لطاعته ..
__________________
كان ابن مسعود رضي الله عنه يقول : إن لله عبادا يحييهم في عافية .. ويبعثهم في عافيه .. ويدخلهم الجنة في عافية >
الله أجعلنا منهم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-12-07, 12:24 AM
أم عبدالله الجزائرية أم عبدالله الجزائرية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
المشاركات: 595
افتراضي

اقتباس:
المشاركة بواسطة أختنا الكريمة سارة:

طيب نستأذن ممن نجله .. إن كان يحق لي الإستمرار أم لأ ...

وفقنا الله لطاعته ..
أسأل الله أن يحفظك ، ويردك سالمة ، وأن يرجعك إلى هنا بهمة أعلى وإرادة أقوى على المضي في طريق الدعوة إلى الله تعالى بإخلاص،ونحسبك مخلصة والله حسيبك.

اقتباس:
نستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

يسر الله امرك ، وتقبل طاعتك ، وحفظك أينما كنت
__________________
{يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ }
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-12-07, 12:31 AM
طالبة علم الشريعة طالبة علم الشريعة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 190
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبدالله الجزائرية مشاهدة المشاركة
أسأل الله أن يحفظك ، ويردك سالمة ، وأن يرجعك إلى هنا بهمة أعلى وإرادة أقوى على المضي في طريق الدعوة إلى الله تعالى بإخلاص.
آميـــــــن
__________________
من أرادَ أن يغمرَ اللهُ قلبهُ بألوانِ العطاءِ ، فليتحققْ بالافتقار التام بين يدي الله سبحانه ..فإنما الصدقاتُ للفقراءِ والمساكين.. فافهم!!
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-12-07, 12:51 AM
ريحانة طيبة ريحانة طيبة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-07
المشاركات: 23
افتراضي

تشدو الطيور وما بها من شدوى ... إلا الفراق على أخت كانت توافينا

فلما تقادم العهد وانطوت صفحاته ... صارت بتغاريد الشوق تنادينا

أيا سارة الخير والأكف ضارعة .... بالدعا لمن كانت بملتقانا تناجينا

كم من نحلة طارت وانثنى .... رفيف الجنح ومنها الآثار نجنيها

أمتع المولى بك حيثما انصرفت ... آمالك وصار الخير فينا مهنينا


دعائك الطيب

هذه أبيات خاصة بك
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-12-07, 11:07 AM
طالبة العلم سارة طالبة العلم سارة غير متصل حالياً
أعلى الله همّتها
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
الدولة: اتمنى ... الجنة
المشاركات: 1,589
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريحانة حجازية مشاهدة المشاركة
تشدو الطيور وما بها من شدوى ... إلا الفراق على أخت كانت توافينا

فلما تقادم العهد وانطوت صفحاته ... صارت بتغاريد الشوق تنادينا

أيا سارة الخير والأكف ضارعة .... بالدعا لمن كانت بملتقانا تناجينا

كم من نحلة طارت وانثنى .... رفيف الجنح ومنها الآثار نجنيها

أمتع المولى بك حيثما انصرفت ... آمالك وصار الخير فينا مهنينا


دعائك الطيب

هذه أبيات خاصة بك
لبا قلبي والله ...يا ريحانة .. أسم على مسمى ...

خلاص يا أخوات استبدلوا حفظ المنظومة بأبيات أختنا ريحانه حفظها الله ... :)
وراح أسمع لكم كلكم ...بالجملة
والله أحرجتيني يا ريحانة ومن باب البر والإحسان أن أرد لك بمثل هذه الأبيات ولكن الله يرحم الحال مانجود إلا بالدعاء ...
جزاك الله خيرا ... وجمعنا بكم بدار كرامته ... اللهم آمين
ناوين تبكوني ؟ أنا والله بحاجة لدعاؤكم لي بالتوفيق ...

للفائدة : من باب تغير النية ...
سبحان الله السلف كان إهتمامهم بالنية عجيب وخصوصا الإمام أحمد رحمه الله ...
أذكر لكم حادثة أثرت فيني كثيرا ...
اتفق أحمد مع أحد إخوانه للرحلة في اليمن للسماع من أحد المشايخ هناك فقرر أن يذهب للعمرة ثم اليمن وعندما وصلوا واعتمروا وجد صاحب أحمد الشيخ الذي هم سيرحلون له فأقبل عليه وسلم وقال يا شيخ كم ستجلس قال ما شاء الله من الأيام فقال أريد أن أسمع منك فقال لا بأس ... وذهب الصاحب مستبشرا لأحمد فقال أحمد وجدت الشيخ وقلت له نريد أن نسمع منك فقال أحمد ...


ويحك وما نفعل بنياتنا !!!

إذهب له وقل بل أنت أحق أن نأتيك ...


فمو تصدقون وتحفظون أبيات ريحانة وتخلون المنظومة وإذا فيكم همة عاااااالية مثل ما انا شايفة وبتزيدون فهذا فضل منكم علي كبيييير !!
__________________
كان ابن مسعود رضي الله عنه يقول : إن لله عبادا يحييهم في عافية .. ويبعثهم في عافيه .. ويدخلهم الجنة في عافية >
الله أجعلنا منهم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-12-07, 12:57 AM
أم أحمد المكية أم أحمد المكية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 286
افتراضي

لا عدمناك يا غالية ، تقتنصين لنا الفرائد من بطونها ، وتودعينها بين أيدينا درراً ، وتريدين منا أن نتركك تذهبين ،
أسأل الله أن يجمعنا على طاعته ويوفقنا لرضاه .
__________________
من أجلك يا مكة .. نرسم لوحة جميلة : ألوانها حشمة و حياء وعفاف ..إطارها حب ووفاء وصفاء"
فهل من مساعدة بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-12-07, 01:23 AM
محبة لطيبه محبة لطيبه غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
الدولة: دبي
المشاركات: 1,115
افتراضي

أنا الآن مستعدة لتسميع قصتي : )

لم أقرأ المنظومة كلها بل مقتطفات من هنا وهناك.. ولكن ركزت على قصتي وقصة الدب لأنني شفت قصة الدب في الرسوم المتحركه : ) ولا أخفيك علماً أنني لم أجد في هذه المنظومه شيء مميز يجعلني أحفظها... بل هي أمور أغلبنا يعرفها...

- وأول ما قرأت الإمام الصادق.. قلت القصيدة أكيد لشخص غير سني... وأنا هنا لن أتطرق لهذا الموضوع لأنني إن تطرقت لن أسكت : ).. لذا علينا أخذ الفائده من كلامه

- كما أن هناك الكثير من الكلمات الغير مفهومه أولها والتي أضحكتني كثيراً " الشمقمقا " : ) هاي الكلمه بروحها يبالها قاموس : )

- ولا ادري هل يصح أن نقول " الصديق الأعظم " ؟

- وكذلك " وصاف من صافاهم وناف من نافاهم " لماذا؟ لعل الصديق يصاف من لا أحب أنا أن أصافيهم وينافي من أحب أنا أن لا أنافيهم.... باختصار: الإنسان ما يكون إمعه وتبعيه...

- " اذا صحبت فاصحب ذا حسب ونسب " أرى أنه لم يوفق هنا بقوله ذا حسب ونسب !؟؟

وهناك الكثير ولكنني آثر التوقف هنا... وكما قلت لم تتميز بشيء جديد... وفيها إطالة لا داعي لها.... لذا الأفضل لنا لو حفظنا الأحاديث الكثيرة التي تتكلم عن الأخوة وبحفظنا لها نكسب الحسنات ونوظفها في كل موقف نمر به نفيد ونستفيد..

وهنا بعضاً من هذه الأحاديث ولعل بعضكم قد حفظها

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة )

( المؤمن للمؤمن كالبنيان ، يشد بعضه بعضا . ثم شبك بين أصابعه . وكان النبي صلى الله عليه وسلم جالسا ، إذ جاء رجل يسأل ، أو طالب حاجة ، أقبل علينا بوجهه فقال : اشفعوا فلتأجروا ، وليقض الله على لسان نبيه ما شاء )

( أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى . فأرصد الله له ، على مدرجته ، ملكا . فلما أتى عليه قال : أين تريد ؟ قال : أريد أخا لي في هذه القرية . قال : هل لك عليه من نعمة تربها ؟ قال : لا . غير أني أحببته في الله عز وجل . قال : فإني رسول الله إليك ، بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه )

أخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم ( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظلَّ إلا ظلِّي )

( إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منزله فليخبره أنه يحبه لله )

قال صلى الله عليه وسلم ( دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة ، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به : آمين ولك بمثل )

( انصر أخاك ظالما أو مظلوما . فقال رجل : يا رسول الله ، أنصره إذا كان مظلوما ، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره ؟ قال : تحجزه ، أو تمنعه ، من الظلم فإن ذلك نصره )

( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )

( المسلم على المسلم ست . قيل : ما هن ؟ يا رسول الله ! قال : إذا لقيته فسلم عليه . وإذا دعاك فأجبه . وإذا استنصحك فانصح له . وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده . وإذا مات فاتبعه )

أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الإسلام خير ؟ قال ( تطعم الطعام ، وتقرأ السلام ، على من عرفت ، وعلى من لم تعرف )


أتمنى أن وجهت نظري قد اتضحت.....



نسيت أن اسمعك القصه .. التالي باختصار قصة الفأر النشمي والحمامه الحكيمه
( السالفه وما فيها أن مجموعه من الحمام كل يوم الحمد لله يتريقن ويتغدن ويتعشن... وفي يوم من الأيام كانن يوعانات ولمحن على الأرض أكل يسد اليوع... فطارن كلهن ناحية الوليمه وقبل لا يتقدمن قالتلهن وحده حكيمه لا تتقدمن تراه فخ وبتروحن فيها قالن نحن يوعانات وتبينا بس انشوف وما ناكل " عندنا مثل يقولون فيه - شوف وحراق يوف " المهم نصحتهن كمن مره لكن اليوع ما خلا فيهن عقل وتقدمن وأظني كلن وشبعن وخلاف اكتشفن الفخ بعد فوات الأوان..وهني عاد الحكيمه كلت إلهن فوادهن أكل واتذكرهن بنصحها لهن وتعيد وتزيد.. وهن وحليلهن يكسرن الخاطر بروحهن في حاله يرثى لها وهيه اتزيدهن غصه.. عاد قالولها بسج عاد عرفنا خطأنا الحين فكينا من هالإزعاج والحنه وطلعينا من هالورطه.. قالتلهن اجتمعن كلكن وطيرن مره وحده وبنسير عند نشمي بيفك اسركن.. وصلن وادي وشافن فاره تتحوط قالتلهم شو تبون قالولها نبا النشمي ونادته وما قصر صراحه وفك اسرهن.. وعاد هن عقب الحاله اللي مرن بها اصابهن اليوع من الزياغ " الخوف " وصاحبنا راعي واجب سوالهن العشا واتعشن واستضافهن ثلاث .. وبعدين عاد حانت ساعت الفراق واستوى الصياح والدموع اربع اربع لكن شو نسوي الفراق لا بد منه... لكن انا استغرب القطو ما له ذكر في القصه... يمكن نسوه : )

قصدت الكتابه بهذه الطريقه وبهذه اللهجه لكي نعلم أن القصة ستصل بأي طريقة كانت إلا اللهجه تختلف ويفهمها البعض والبعض الآخر يحتاج لقاموس مثل قاموس - الشمقمقا - : )

أخيراً
هذه وجهة نظري ولكل وجهة نظر نحترمها... بارك الله في الجميع

__________________
اللهم تقبل الأمير مهند في الشهداء

اقرا واحفظ القران على هذا الرابط
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09-12-07, 02:37 AM
ريحانة طيبة ريحانة طيبة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-07
المشاركات: 23
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة لطيبه مشاهدة المشاركة

نسيت أن اسمعك القصه .. التالي باختصار قصة الفأر النشمي والحمامه الحكيمه
( السالفه وما فيها أن مجموعه من الحمام كل يوم الحمد لله يتريقن ويتغدن ويتعشن... وفي يوم من الأيام كانن يوعانات ولمحن على الأرض أكل يسد اليوع... فطارن كلهن ناحية الوليمه وقبل لا يتقدمن قالتلهن وحده حكيمه لا تتقدمن تراه فخ وبتروحن فيها قالن نحن يوعانات وتبينا بس انشوف وما ناكل " عندنا مثل يقولون فيه - شوف وحراق يوف " المهم نصحتهن كمن مره لكن اليوع ما خلا فيهن عقل وتقدمن وأظني كلن وشبعن وخلاف اكتشفن الفخ بعد فوات الأوان..وهني عاد الحكيمه كلت إلهن فوادهن أكل واتذكرهن بنصحها لهن وتعيد وتزيد.. وهن وحليلهن يكسرن الخاطر بروحهن في حاله يرثى لها وهيه اتزيدهن غصه.. عاد قالولها بسج عاد عرفنا خطأنا الحين فكينا من هالإزعاج والحنه وطلعينا من هالورطه.. قالتلهن اجتمعن كلكن وطيرن مره وحده وبنسير عند نشمي بيفك اسركن.. وصلن وادي وشافن فاره تتحوط قالتلهم شو تبون قالولها نبا النشمي ونادته وما قصر صراحه وفك اسرهن.. وعاد هن عقب الحاله اللي مرن بها اصابهن اليوع من الزياغ " الخوف " وصاحبنا راعي واجب سوالهن العشا واتعشن واستضافهن ثلاث .. وبعدين عاد حانت ساعت الفراق واستوى الصياح والدموع اربع اربع لكن شو نسوي الفراق لا بد منه... لكن انا استغرب القطو ما له ذكر في القصه... يمكن نسوه : )

الظاهر ما بقي شيء من نون النسوة إلا وحطيته :)

أيل إنتي كويتية خوش مَرَه , وخوش قصة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.