ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-12-07, 12:03 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية- جدة
المشاركات: 2,081
افتراضي حديث في قضاء الصلاة الفائته هل هو صحيح؟

هذاحديث في قضاء الصلاة الفائته هل هو صحيح؟؟؟؟
قال بعض العلماء
وَلَنَا قَوْلُهُ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ { مَنْ نَامَ عَنْ صَلَاةٍ أَوْ نَسِيَهَا فَلَمْ يَذْكُرْهَا إلَّا وَهُوَ مَعَ الْإِمَامِ فَلْيُصَلِّ الَّتِي هُوَ فِيهَا ثُمَّ لِيُصَلِّ الَّتِي ذَكَرَهَا ، ثُمَّ لِيُعِدْ الَّتِي صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ }
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-12-07, 12:27 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أخي الكريم أبو محمد وفقني الله وإياك
هذا الحديث أخرجه الدارقطني في سننه ( 1 / 421 ) والبيهقي في السنن الكبرى ( 2 / 221 ) وابن عدي في الكامل ( 3 / 400 ) والخطيب في تاريخه ( 7 / 67 ) من طريق أبي إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني ثنا سعيد بن عبد الرحمن عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال : " من نسي صلاة فلم يذكرها إلا وهو مع الإمام فليصل مع الإمام فإذا فرغ من صلاته فليعد الصلاة التي نسي ثم ليعد الصلاة التي صلى مع الإمام "
والحديث تفرد برفعه أبو إبراهيم الترجماني .
ورواه الدارقطني في سننه ( 1 / 421 ) والبيهقي في السنن الكبرى ( 2 / 221 ) من طريق يحيى بن أيوب ثنا سعيد بن عبد الرحمن الجمحي عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر به موقوفاً .

ورواه مالك في الموطأ ( 1 / 168 ) عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما موقوفاً عليه ومن طريقه رواه عبد الرزاق في المصنف ( 2 / 5 ) والبيهقي في السنن الكبرى ( 2 / 222 )

ورواه البيهقي في السنن الكبرى أيضاً ( 2 / 222 ) من طريق عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن ابن عمر موقوفاً .
ولذا رجح أبو زرعة كما في العلل لابن أبي حاتم ( 1 / 108 ) والنسائي ( نصب الراية 2 / 109 ) والدارقطني في السنن والعلل والبيهقي في سننه وغيرهم وقفه على ابن عمر رضي الله عنهما .

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-12-07, 12:36 AM
ابولينا ابولينا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-05
المشاركات: 306
افتراضي

بَابُ قَضَاءِ الْفَوَائِتِ الْحَدِيثُ السَّادِسُ وَالْعِشْرُونَ بَعْدَ الْمِائَةِ : قَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : { مَنْ نَامَ عَنْ صَلَاةٍ أَوْ نَسِيَهَا فَلَمْ يَذْكُرْهَا إلَّا وَهُوَ مَعَ الْإِمَامِ ، فَلْيُصَلِّ الَّتِي هُوَ فِيهَا ، ثُمَّ لِيُصَلِّ الَّتِي ذَكَرَهَا ، ثُمَّ لِيُعِدْ الَّتِي صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ } ، قُلْت : أَخْرَجَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ ، ثُمَّ الْبَيْهَقِيُّ فِي " سُنَنِهِمَا " عَنْ إسْمَاعِيلَ بْنِ إبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُمَحِيِّ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { مَنْ نَسِيَ صَلَاةً فَلَمْ يَذْكُرْهَا إلَّا وَهُوَ مَعَ الْإِمَامِ ، فَلْيُتِمَّ صَلَاتَهُ ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ صَلَاتِهِ ، فَلْيُعِدْ الَّتِي نَسِيَ ، ثُمَّ لِيُعِدْ الَّتِي صَلَّاهَا مَعَ الْإِمَامِ } .
انْتَهَى .
قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ : رَفَعَهُ أَبُو إبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيُّ ، وَوَهِمَ فِي رَفْعِهِ .
وَزَادَ فِي " كِتَابِ الْعِلَلِ " : وَالصَّحِيحُ مِنْ قَوْلِ ابْنِ عُمَرَ هَكَذَا ، رَوَاهُ عُبَيْدُ اللَّهِ وَمَالِكٌ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ انْتَهَى .
وَقَالَ الْبَيْهَقِيُّ : وَقَدْ أَسْنَدَهُ غَيْرُ أَبِي إبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، فَوَقَفَهُ ، وَهُوَ الصَّحِيحُ .
انْتَهَى .
أَمَّا حَدِيثُ مَالِكٍ : فَهُوَ فِي " الْمُوَطَّأِ " عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ مَنْ نَسِيَ صَلَاةً ، الْحَدِيثَ .
وَأَمَّا حَدِيثُ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ فَهُوَ فِي " سُنَنِ الدَّارَقُطْنِيِّ " عَنْهُ ثَنَا سَعِيدٌ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُمَحِيِّ مَوْقُوفًا ، وَرَوَاهُ النَّسَائِيّ فِي " الْكُنَى " عَنْ التَّرْجُمَانِيِّ مَرْفُوعًا ، ثُمَّ قَالَ : رَفْعُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ ، وَأَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، قَالَ : سَأَلْت يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ إبْرَاهِيمَ التَّرْجُمَانِيِّ ، فَقَالَ : لَا بَأْسَ بِهِ انْتَهَى .
وَكَذَلِكَ قَالَ أَبُو دَاوُد وَأَحْمَدُ : لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ ، وَنَقَلَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ فِي " عِلَلِهِ " عَنْ أَبِي زُرْعَةَ ، أَنَّهُ قَالَ
: رَفْعُهُ خَطَأٌ ، وَالصَّحِيحُ وَقْفُهُ .
وَقَالَ عَبْدُ الْحَقِّ فِي " أَحْكَامِهِ " : رَفَعَهُ سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُمَحِيُّ ، وَقَدْ وَثَّقَهُ النَّسَائِيّ وَابْنُ مَعِينٍ ، وَذَكَرَ شَيْخُنَا الذَّهَبِيُّ فِي " مِيزَانِهِ " تَوْثِيقَهُ عَنْ جَمَاعَةٍ ، ثُمَّ قَالَ : وَقَالَ ابْنُ حِبَّانَ إنَّهُ خَسَّافٌ قَصَّابٌ ، رَوَى عَنْ الثِّقَاتِ أَشْيَاءَ مَوْضُوعَةً ، وَذَكَرَ مِنْ مَنَاكِيرِهِ هَذَا الْحَدِيثَ .
انْتَهَى .
وَقَالَ ابْنُ عَدِيٍّ فِي " الْكَامِلِ " : لَا أَعْلَمُ رَفَعَهُ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ غَيْرُ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُمَحِيِّ ، وَقَدْ وَثَّقَهُ ابْنُ مَعِينٍ ، وَأَرْجُو أَنَّ أَحَادِيثَهُ مُسْتَقِيمَةٌ ، لَكِنَّهُ يَهِمُ فَيَرْفَعُ مَوْقُوفًا ، وَيَصِلُ مُرْسَلًا ، لَا عَنْ تَعَمُّدٍ .
انْتَهَى .
فَقَدْ اضْطَرَبَ كَلَامُهُمْ ، فَمِنْهُمْ مَنْ يَنْسُبُ الْوَهْمَ فِي رَفْعِهِ لِسَعِيدٍ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْسُبُهُ لِلتَّرْجُمَانِيِّ الرَّاوِي عَنْ سَعِيدٍ ، وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .
قَوْلُهُ : فَلَوْ كَانَ فِي الْوَقْتِ سَعَةٌ ، وَقَدَّمَ الْوَقْتِيَّةَ لَا يَجُوزُ ، لِأَنَّهُ أَدَّاهَا قَبْلَ وَقْتِهَا الثَّابِتِ بِالْحَدِيثِ .
قُلْت : يُشِيرُ إلَى حَدِيثِ أَنَسٍ ، أَخْرَجَهُ الْجَمَاعَةُ عَنْهُ مَرْفُوعًا : { مَنْ نَسِيَ صَلَاةً فَلْيُصَلِّهَا إذَا ذَكَرَهَا } ، زَادَ فِي " الصَّحِيحَيْنِ { لَا كَفَّارَةَ لَهَا إلَّا ذَلِكَ } .
انْتَهَى .
وَفِي لَفْظٍ لِأَبِي دَاوُد : { فَلْيُصَلِّهَا حِينَ تَذَكَّرَهَا } ، الْحَدِيثَ .
أَحَادِيثُ الْبَابِ : رَوَى أَحْمَدُ فِي " مُسْنَدِهِ " وَالطَّبَرَانِيُّ فِي " مُعْجَمِهِ " مِنْ طَرِيقِ ابْنِ لَهِيعَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَوْفٍ عَنْ أَبِي جُمُعَةَ حَبِيبِ بْنِ سِبَاعٍ ، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى الْمَغْرِبَ ، وَنَسِيَ الْعَصْرَ ، فَقَالَ لِأَصْحَابِهِ : هَلْ رَأَيْتُمُونِي صَلَّيْتُ الْعَصْرَ ؟ قَالُوا : لَا يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا صَلَّيْتَهَا .
وَنَقَضَ الْأُولَى ، ثُمَّ صَلَّى الْمَغْرِبَ } .
انْتَهَى وَأَعَلَّهُ الشَّيْخُ تَقِي الدِّينِ فِي " الْإِمَامِ " بِابْنِ لَهِيعَةَ فَقَطْ .
وَقَالَ فِي " التَّنْقِيحِ " : ابْنُ لَهِيعَةَ لَا يُحْتَجُّ بِهِ إذَا انْفَرَدَ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ ، هُوَ : ابْنُ أَبِي زِيَادٍ الْفِلَسْطِينِيُّ صَاحِبُ حَدِيثِ الصُّوَرِ ، رَوَى عَنْهُ جَمَاعَةٌ ، لَكِنْ أَبُو حَاتِمٍ قَالَ : هُوَ مَجْهُولٌ ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَوْفٍ ، هُوَ الْقَارِي ، رَوَى عَنْهُ الزُّهْرِيُّ وَغَيْرُهُ ، وَكَانَ زَمَنَ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَلَى دِيوَانِ فِلَسْطِينَ .
انْتَهَى .
وَاسْتَدَلَّ الشَّيْخُ فِي " الْإِمَامِ " عَلَى وُجُوبِ التَّرْتِيبِ فِي الْفَائِتَةِ بِحَدِيثِ جَابِرٍ { أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَوْمَ الْخَنْدَقِ ، جَعَلَ يَسُبُّ كُفَّارَ قُرَيْشٍ ، وَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا كِدْتُ أُصَلِّي الْعَصْرَ حَتَّى كَادَتْ الشَّمْسُ تَغْرُبُ ، فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : فَوَاَللَّهِ إنْ صَلَّيْتُهَا ، فَنَزَلْنَا إلَى بَطْحَانَ ، فَتَوَضَّأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَوَضَّأْنَا ، فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَصْرَ بَعْدَمَا غَرَبَتْ الشَّمْسُ ، وَصَلَّيْنَا بَعْدَهَا الْمَغْرِبَ } ، رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ ، وَبِحَدِيثِ صَلَاتِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَوْمَ الْخَنْدَقِ ، فِي وَقْتِ الْمَغْرِبِ أَرْبَعَ صَلَوَاتٍ ، وَسَيَأْتِي فِي الْحَدِيثِ الْآتِي ، وَلَيْسَ بِظَاهِرٍ فِيهِمَا ، بَلْ هُمَا ظَاهِرَانِ فِي امْتِدَادِ وَقْتِ الْمَغْرِبِ وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-12-07, 12:37 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية- جدة
المشاركات: 2,081
افتراضي

أخي الكريم أبو حازم وفقني الله وإياك لكل خير
قلت تفرد برفعه أبو إبراهيم الترجماني هل هو ثقة وزيادته مقبولة اوضعيف وزيادته مردودة ؟؟؟
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-12-07, 12:52 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

قال ابن عبد البر في التمهيد ( 6 / 408 ) : ( ولا مخالف له في هذه المسألة من الصحابة مع دلالة قول رسول الله فليصلها إذا ذكرها ) وكذا قال الطحاوي في كتاب اختلاف العلماء وقد روى الطحاوي الحديث في شرح معاني الآثار ( 1 / 467 ) مرفوعاً من طريق أبي إبراهيم الترجماني عن سعيد به ، وموقوفاً من طريق مالك عن نافع عن ابن عمر ومن طريق الليث عن سعيد بن عبد الرحمن عن عبيد الله عن ابن عمر رضي الله عنهما .
وعلى وجوب الترتيب بين الفوائت أكثر العلماء وهو قول الحنفية والمالكية والحنابلة والثوري والليث وإسحاق والزهري والنخعي وغيرهم .
وذهب إلى الإستحباب الشافعية وابن جرير الطبري والظاهرية .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-12-07, 01:00 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

إسماعيل بن إبراهيم أبو إبراهيم الترجماني
قال عنه أحمد وابن معين وأبو داود والنسائي : ليس به بأس .
وقال أبو حاتم : شيخ .
وقال ابن قانع : ثقة .
وذكره بن حبان في الثقات .

لكنه خالف الثقات هنا ولو لم يكن فيهم إلا مالك بن انس رحمه الله لكفى فرفعه غير محفوظ بل هو شاذ والصواب الوقف كما قال الأئمة .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-12-07, 01:50 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية- جدة
المشاركات: 2,081
افتراضي

أخي الكريم أبو حازم
شكرالك وجزاك الله خيرا واحسن الله اليك
تبين لنا من خلال النقل عن الائمة انه شاذ وان فيه اضطراب
وان الصواب فيه الوقف كما قال الأئمة
أخي الكريم ابولينا
شكرالك وجزاك الله خيرا على اضافتك القيمة
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-12-07, 09:18 AM
يحيى القضاه يحيى القضاه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-07
المشاركات: 29
افتراضي

جزاك الله خيراً.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-12-07, 07:26 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية- جدة
المشاركات: 2,081
افتراضي

شكرالك وجزاك الله خيرا
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-01-17, 04:33 AM
سلطان فريح سلطان فريح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-14
المشاركات: 29
افتراضي رد: حديث في قضاء الصلاة الفائته هل هو صحيح؟

تتمة :
قال ابن رجب :
"وقد اختلف من اشترط الترتيب للقضاء فيمن ذكر فائتة وهو يصلي حاضرة.
فقيل: يسقط عنه الترتيب في هذه الحال؛ لأن الحاضرة قد تعين إتمامها بالشروع فيها؛ لتضايق وقت الحاضرة.
وحكي عن الحسن وطاوس، وهو قول أبي يوسف، واختاره بعض أصحابنا؛ لأن الجماعة عندنا فرض.
وقيل: لا يسقط، وهو قول أبي حنيفة ومالك وأحمد" اهـ
والقول الثاني هو المذهب عند متأخري الحنابلة لقول ابن عمر رضي الله عنه
ثم قال ابن رجب :
" وعلى هذا؛ فهل يبطل الحاضرة أم يقطعها؟ على قولين.
أحدهما: أنه يقطعها – وهو قول مالك وأبي حنيفة وأحمد -، إلا أن يكون مأموماً فيتمها كما قاله ابن عمر.
والثاني: يتمها نفلاً، وهو قول الليث والثوري وأحمد في رواية
فعلى هذا؛ إن قلنا: يصح ائتمام المفترض بالمتنفل صح ائتمام المأمومين به، وإلا فلا.
وذكر ابن عبد البر: أن مذهب مالك: أن المأموم يتم صلاته، ثم يصلي الفائتة، ثم يعيد الحاضرة، كما قاله ابن عمر... وقال (ابن عبدالبر ) قال أبو حنيفة: من ذكر فائتة، وهو في صلاة أخرى من الصلوات الخمس، فإن كان بينهما أكثر من خمس صلوات مضى فيما هو فيه، ثم صلى التي عليه، وإن كان أقل من ذلك، قطع ما هو فيه، وصلى التي ذكر، إلا أن يضيق وقتها، فيتمها، ثم يصلي الفائتة"اهـ
قلت :
والمذهب عند متأخري الحنابلة : يتمها منفرد ومأموم نفلا إما ركعتين أو أربعا ما لم يضق الوقت عن أداء الفائتة ثم الحاضرة تامة في وقتها لقول ابن عمر وأما إن كان إماما فيجب قطعها نصا مع سعة الوقت لهما لئلا يلزم اقتداء المفترض بالمتنفل قال في كشاف القناع على الإقناع للبهوتي : (واستثنى جمع الجمعة) فلا يقطعها الإمام إذا ذكر الفائتة في أثنائها .
فرع :
إن تذكر الفائتة أثناء صلاته الحاضرة ولا يتسع الوقت إلا لها أتم الجميع الإمام والمنفرد والمأموم الحاضرة ثم الفائتة فإن كان الوقت يتسع للفائتة والحاضرة فقط قطعها الجميع الإمام والمنفرد والمأموم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:43 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.