ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-09-19, 10:16 PM
هداية الرحمان هداية الرحمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-17
المشاركات: 66
افتراضي أحب الأعمال إلى الله عزوجل(في السنة النبوية)

أحب الأعمال إلى الله عزوجل التي وردت في السنة النبوية (أكثر من 30 عملا)

بسم الله الرحمان الرحيم نوالصلاة والسلام على رسول الله
في الجزء الأول تناولنا أحب الأعمال إلى الله التي ذكرها الله عزوجل في القرآن الكريم
هذا الجزء الثاني نتناول أحب الأعمال إلى الله التي وردت في السنة النبوية

*أدوم العمل وإن قل : ورد في الحديث المتفق عليه : أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل .
إعلم أن القليل المتصل يصبح كثيرا والكثير المنقطع يصبح قليلا، بل منعدما لأنك مع الوقت ستتركه.
ضع لك برنامجا يوميا:*برنامجا للذكر تحافظ عليه كل يوم ،وليكن لديك موعد مع القرآن ولو بتدبر آية كل يوم ،في سنة تكون قد تدبرت أكثر من 300آية *برنامجا لصلاة النافلة :على الأقل صلاة الضحى *برنامجا للصيام :على الأقل صيام 3أيام في الشهر مجتمعة أو متفرقة تفوز بصيام الدهر كما ورد في الحديث الصحيح في صحيح الجامع: من صام من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صيام الدهر

* المحافظة على الفرائض:
ورد في الحديث القدسي : .......وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ........ (صحيح) في صحيح الجامع1782
*الصلاة على وقتها : سأل عبد الله ابن مسعود رسول الله : أي العمل أحب إلى الله قال: الصلاة على وقتها قلت ثم أي قال بر الوالدين قلت ثم أي قال الجهاد في سبيل الله . رواه البخاري ومسلم .
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:( إنه في عصرنا الحاضر يتعذر القيام بالجهاد في سبيل الله بالسيف و نحوه , لضعف المسلمين ماديا و معنويا و عدم إتيانهم بأسباب النصر الحقيقية , ولأجل دخولهم في المواثيق و العهود الدولية , فلم يبق إلا الجهاد بالدعوة إلى الله على بصيرة )

* كثرة النوافل: حديث قدسي :وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه . (صحيح) في صحيح الجامع
المحافضة على :صلاة الضحى ،ركعتي الوضوء ،سنن الرواتب 12ركعة ،صيام النافلة .
*ان يكون لسانك رطبا من ذكر الله : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :أحب الأعمال إلى الله أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله . ‌ .‌حديث حسن في صحيح الجامع الألباني
هل وضعت لنفسك برنامجا يوميا لذكر الله؟ الذي يشمل :أذكار الصباح والمساء ،والأذكار بعد الصلوات الخمس ،والاشتغال بالذكر بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب ،والاشتغال بالذكر من صلاة الصبح إلى شروق الشمس ،مع ورد يومي لتلاوة القرآن الكريم

* إيمان بالله :
أحب الأعمال إلى الله إيمان بالله ثم صلة الرحم ثم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأبغض الأعمال إلى الله الإشراك بالله ثم قطيعة الرحم . .(حديث حسن) في صحيح الجامع.‌‌

* سرور تدخله على مسلم :
أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تطرد عنه جوعا أو تقضي عنه دينا. حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب
و العكس أبغض الأعمال إلى الله أن تدخل حزنا على مسلم ،فكم من إنسان أصيب بشلل نصفي او قرحة في المعدة ،أو السكري ،أو ارتفاع الضغط ،أو حالة نفسية وأرق أو.....بسبب كلمة جارحة أو سوء معاملة .اللهم اجعل هذا الحديث سببا لإدخال الفرحة على كل مسلم ،وتوبة كل من أذى مسلم.

*الله يحب العطاس :العطاس من الله والتثاؤب من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه وإذا قال آه آه فإن الشيطان يضحك من جوفه وإن الله عز وجل يحب العطاس ويكره التثاؤب .‌ (حديث حسن)

*صيام وصلاة داود:
أحب الصيام إلى الله صيام داود وكان يصوم يوما ويفطر يوما وأحب الصلاة إلى الله صلاة داود كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه . ‌ (صحيح) في صحيح الجامع

*كثرة الأيدي على الطعام :
أحب الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي . (حديث صحيح) في صحيح الجامع

* التأمين خلف الإمام:
إذا صليتم فأقيموا صفوفكم ثم ليؤمكم أحدكم فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولوا آمين يحبكم الله. حديث صححه الألباني

* أحب خطوة إلى الله :
«إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف الأُوِل، وما من خطوة أحب إلى الله؛ من خطوة يمشيها العبد يصل بها صفًا. صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب

ازهد في الدنيا يحبك الله:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما أيدي الناس يحبك الناس . ‌
(حديث صحيح) في صحيح الجامع922.‌

إن الله يحب الجود والكرم ومعالي الأخلاق :
إن الله كريم يحب الكرماء جواد يحب الجودة يحب معالي الأخلاق ويكره سفسافها .
(صحيح) 1800 في صحيح الجامع.‌

إن الله يحب الحياء والستر:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن الله تعالى حيي ستير يحب الحياء والستر فإذا اغتسل أحدكم فليستتر .
(حديث صحيح) في صحيح الجامع.‌

إن الله يحب المحسنين:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
1-إذا حكمتم فاعدلوا وإذا قتلتم أحسنوا فإن الله محسن يحب المحسنين . ‌ (حديث حسن) في صحيح الجامع494.‌

لكن هل تعلم ما معنى الاحسان؟ وكم أنواعه ؟

الجواب :قال الشيخ السعدي في تفسيره :والإحسان نوعان:
-1-الإحسان في عبادة الخالق. فسرها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"
-2- الإحسان إلى المخلوق: فهو إيصال النفع الديني والدنيوي إليهم، ودفع الشر الديني والدنيوي عنهم، فيدخل في ذلك أمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر، وتعليم جاهلهم، ووعظ غافلهم، النصيحة لعامتهم وخاصتهم، والسعي في جمع كلمتهم، وإيصال الصدقات والنفقات الواجبة والمستحبة إليهم على اختلاف أحوالهم وتباين أوصافهم، فيدخل في ذلك بذل الندى وكف الأذى، واحتمال الأذى.

*أحب الذكر إلى الله :
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
1- «أَحَبُّ الْكَلَامِ إِلَى اللهِ أَرْبَعٌ: سُبْحَانَ اللهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَاللهُ أَكْبَرُ. لَا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ» .
رواه مسلم.
-2- أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد سبحان الله وبحمده .(صحيح): 174 في صحيح الجامع.‌.

* الله يحب المقسطين :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‌((إِنَّ الْمُقْسِطِينَ عِنْدَ الله عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ، عَنْ يَمِينِ الرَّحْمَنِ، وَكِلْتَا يَدَيْهِ يَمِينٌ، الَّذِينَ يَعْدِلُونَ فِي حُكْمِهِمْ وَأَهْلِيهِمْ وَمَا وَلُوا)). رواه مسلم
إذا أردت أن تكون على منبر من نور على يمين الرحمن فكن عادلا مع جميع الناس، إنها خسارة وندامة أن يخرج الانسان من الدنيا ولم يكن من المقسطين ورد في القرآن : إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ قال السعدي في تفسيره أي: العادلين في حكمهم بين الناس وفي جميع الولايات، التي تولوها، حتى إنه، قد يدخل في ذلك عدل الرجل في أهله، وعياله، في أدائه حقوقهم.

* أحب الأسماء إلى الله :
«أحب الأسماء إلى الله عبدالله وعبدالرحمن» . (صحيح) في صحيح الجامع.

* الله يحب حسن الخلق :
«أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خُلُقاً». (صحيح) في صحيح الجامع

* الله يحب الرفق: :
إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي عليه مالا يعطي على العنف. صححه الألباني

*إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده :
إذا آتاك الله مالا فلير عليك فإن الله يحب أن يرى أثره على عبده حسنا ولا يحب البؤس ولا التباؤس . ‌
(حديث حسن) 255 في صحيح الجامع.‌

* أداء الأمانة +الصدق +حسن الجوار :
إن أحببتم أن يحبكم الله تعالى ورسوله فأدوا إذا ائتمنتم واصدقوا إذا حدثتم وأحسنوا جوار من جاوركم .‌
(حديث حسن) 1409 في صحيح الجامع.

* يحب الجمال:
إن الله تعالى جميل يحب الجمال ويحب معالي الأخلاق ويكره سفسافها . (صحيح)

* الله يحب العفو :
إن الله تعالى عفو يحب العفو . (حسن) 1779 في صحيح الجامع.‌

* إن الله يحب الوتر:
إن الله تعالى وتر يحب الوتر . (صحيح) 1829 في صحيح الجامع.

‌* الله يحب إتقان العمل::
إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه . (حسن) في صحيح الجامع.‌

* الله يحب العبد التقي الخفي:
إن الله تعالى يحب العبد التقي الغني الخفي . (صحيح) في صحيح الجامع.‌

* يحب الحلم والأناة::
إن فيك لخصلتين يحبهما الله تعالى الحلم والأناة . (صحيح) في صحيح الجامع.‌

* إن الله يحب معالي الأمور :
إن الله يحب معالي الأمور ويكره سفسافها . حديث صححه الألباني

* كثرة السجود: :
سأل أحد الصحابة عن أحب الأعمال إلى الله فقال: عليك بكثرة السجود فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط بها عنك خطيئة. رواه مسلم

نسأل الله عزوجل أن يرزقنا العمل بهذه الأعمال التي وردت في القرآن والسنة النبوية لعل الله يحبنا لأن الجزاء من جنس العمل فإذا أحبنا فلن نشقى أبدا إن شاء الله

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.