ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 27-02-08, 10:40 AM
طارق بن إحسان طارق بن إحسان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-05
المشاركات: 222
افتراضي

ومن مناقب الشيخ حفظه الله ورعاه : أنه متوقف عن الفتوى الآن ، ولا يستقبل الأسئلة بعد درسه ، لأنه كما يقول عن نفسه - وحاشاه - : أنه ليس أهلاً للفتوى .. !!

وكذلك لما سألته ماسبب تميّز مشايخ الدعوة في الاسنكدرية بأن جلهم يحملون شهادات دنيوية وطبية !
فقال : نحن كنا فوجًا واحدًا أو جيلاً واحدًا ..
فقلت ياشيخنا معذرةً ! من كان السبب في تأثّر هذا الفوج .. هل هو أحد الأطباء مثلاً ؟
فقال : بعضهم يدّعي أنني أنا من كنت السبب في ذلك ، وهذا الكلام ليس بدقيق ..

فلله دره ، وأسأل الله جلا وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يحفظ الله ويبارك له في وقته وعلمه ، وأن يطيل في عمره وينفع به الإسلام والمسلمين .
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 27-02-08, 01:10 PM
أبو يوسف القويسني أبو يوسف القويسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-07
المشاركات: 165
Lightbulb

وللعلم -إخواني الكرام- فمن أواخر مؤلَّفات الشيخ محمد بن اسماعيل المقدم كتاب بعنوان "خواطر حول الوهابية" طبع بالإسكندرية أجاد فيه الدفاع عن التيار السلفي وعن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ... ودرء دعاوى المناوئين له والمشنعين عليه وعلى دعوته بالإفك والباطل ....
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 08-03-08, 08:29 AM
طارق بن إحسان طارق بن إحسان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-05
المشاركات: 222
افتراضي

....يقول أحد طلبة الشيخ عنه من حوالي ثلاث سنوات موقف أثناء خروجه من المسجد بعد إلقاء أحد دروسه و قد التف حوله طلاب العلم كالعادة :
قام واحد بمحاولة تقبيل يد الشيخ فسحب الشيخ يده و كان الشيخ يقابل طلبته بابتسامه حنونه و تواضع جم و قام ثاني بنفس المحاولة فسحب الشيخ يده و مع الثالثة تقربًا ذهبت الابتسامة من على وجه الشيخ و قال بكل أدب و بصوت منخفض و يبدو على وجهه الأسف :
" يا جماعة من فضلكم لو تكرر هذا الأمر سأضطر آسفًا لعدم السلام على أحد بعد الأن "
فالشيخ لا يرى نفسه أهلا لأن يقبل الطلبة يده
منتهى التواضع و ليس له مثيل في الأدب الجم حتى في النقد و في نفس الوقت ليس هناك مثيل له في الصراحة و الجرأة في الحق .
( تجد هذا وغيره عن الشيخ في المقال )
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...DA%E1%E3%C7%C1
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 08-03-08, 08:43 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,334
افتراضي

حفظ الله الشيخ ورعاه ووفقه
ولا خير في علم لا يظهر أثره على صاحبه
فلله دره
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 08-03-08, 09:02 AM
طارق بن إحسان طارق بن إحسان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-05
المشاركات: 222
افتراضي

وقد تأثّرت كثيرًا لما سمعته يتكلم - في هذا الموضوع في أحد دروسه - كلامًا يكتب بماء الذهب .. عنوانه : " بدع الإخوة " !!
وقال : لو لا أنه يشق علي أن أذكر عن إخواني أنهم يفعلون بدعًا لكتبت كتابًا حول هذا الموضوع !
ومن البدع التي ذكرها : انتشار تقبيل يد المشايخ في مصر خاصة ! حتى أنه بدل أن يُصافح الشيخ ، تُقبّل يده !
نعم تقبيل يد العالم جائز ، لكنه عارض وليس أصلًا !! وانتشاره أصلاً علامة من علامة أهل البدع ( الصوفية ) .
فانتشاره بين طلبة العلم يُعد من الغلو الذي لا أصل له ومن بدع الإخوة ..

ثم قال : أنا لا أعرف أين التوحيد عند الإخوة السلفيين ؟! ومن أنا حتى يخضع لي أحدهم ليقبل يدي ؟؟! كيف يرضى هذا لنفسه ؟! ثم حتى تقبيل الرأس هذا معروف وعادة عند إخواننا النجديين وليس عندنا .


ومما يحسن ذكره عنه - حفظه الله - أني لما سلمت عليه عند خروجه من المسجد ، طلبتُ منه موعدًا لزيارته ( وأنا في نفسي فاقد الأمل من ذلك لما علمتُ من صعوبته ) فأعطاني موعدًا مباشرةً في صباح الغد ، وأعطاني من وقته أكثر من ساعة .. !! مع أني على يقين أني لا أستحق هذا وأن ماعند الشيخ من مشاغل أهم بكثير من قبوله لزيارتي ! لكن تواضع وكرم الشيخ كان أكبر من ذلك .. !!
طبعًا هو الذي قدم الضيافة لي !! وعمل النسكافيه .. وسألني كيف تحبه ؟ حلوا .. أم ماذا ؟؟ قلت : مافي داعي للغلبة ياشيخنا ، فقال : قل ، فأنا سأعمل ! وقدمه لي بنفسه رفع الله قدره ومقامه !
وجلس نحوًا من نصف ساعة أو يزيد وهو يعاني في البحث عن أشرطة أو كتب يرسلها معي حفظه الله ورعاه ..
وأعطاني نسختين من كتابه " المهدي " لكن في النسختين وريقات بيضاء - بسبب خطأ المطبعة - ! وقال : هذان لك ، وأنا أستحيي والله أن أرسل هذا الكتاب لفضيلة الشيخ - يقصد والدي حفظه الله - لكن سامحني أنت واقبلهما مني !
ثم لما انتهت الزيارة .. قال : سامحني ماعندي سيارة ، والسيارة بالتصليح ، ولو كانت موجودة لأوصلتك بنفسي !!

فهذه هي أخلاقه التي يعيشها في حياته دونما تكلف أو عناء ..

وبالمناسبة : فقد أثنى الشيخ حفظه الله على هذا الملتقى الشامخ ، وقال - حسبما أذكر - :أنه لا يوجد فيما يعلم مثله في الساحة الآن .. علمي .. وبعيد عن الجدال والخصومات ..

وأستطرد فأقول : إن أمنية الشيخ - والحلم الذي يرجو أن يحقق - أن يخرج جيلٌ يطلق عليه جماعة "تبيلغية سلفية "
، لما تتميّز به تلك الجماعة - دون تجاهل ماعندهم - من الأوصاف التي يحتاجها السلفيون .. ، لأن الغالب على السلفية الآن : أنهم قواد ( يعني : كل واحد قائد ) مافي جندي عندهم !
بينما جماعة الدعوة : كلهم جنود .. ماعندهم قائد !

نعم من أسباب هذا عند الإخوة السلفيين : نور البصيرة والعلم الذي رزقهم الله .. ، لذلك تجده متربّصًا لأي معلومة يتلقفها ليتأكّد منها ويحققها ، وإذا سمع حديثًا تأكد من صحته .. ، لكن هذا أدّى أيضًا إلى كثرة الجدال والخصومات ، حتى أفرز قسوة في القلب وعدم اهتمام في تزكية النفس ، لذا فنحن بأمس الحاجة الآن إلى مثل صفات جماعة الدعوة : من التواضع وتزكية النفس والبعد عن الخصومات ، على منهج السلف الصالح ..

حفظ الله الشيخ وأطال في عمره وأحسن عمله ، وهدانا لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدي لأحسنها إلا هو سبحانه .
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 08-03-08, 07:36 PM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,523
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق بن إحسان مشاهدة المشاركة
ثم قال : أنا لا أعرف أين التوحيد عند الإخوة السلفيين ؟! ومن أنا حتى يخضع لي أحدهم ليقبل يدي ؟؟! كيف يرضى هذا لنفسه ؟!
ما علاقة التوحيد بتقبيل يد العالم ؟

لا أظن أن معنى الخضوع موجوداً في ذلك وإنما هو احترام وتقدير فحسب ! .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 08-03-08, 08:07 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,334
افتراضي

معنى التوحيد واضح إذا علمتَ وفقك الله أن بعض السلف كان يسمي ذلك " السجدة الصغرى "
ومقصود الشيخ واضحفي أنه أراد ديمومة ذلك ، وفي هذا مشابهة للتصوف ، وتعظيم للشيخ
ولهذا تعلق قوي بالتوحيد
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 09-03-08, 01:01 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,523
افتراضي

بارك الله فيكم .
لم أكن أعرف هذا الأثر .
وهو منقول عن سليمان بن حرب كما ذكره السفاريني في غذاء الألباب نقلا عن ابن عبد البر قال : وَرَخَّصَ فِيهِ - أي تقبيل اليد - أَكْثَرُ الْعُلَمَاءِ كَأَحْمَدَ وَغَيْرِهِ عَلَى وَجْهِ التَّدَيُّنِ ، وَكَرِهَهُ آخَرُونَ كَمَالِكٍ .
وَقَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ : هِيَ السَّجْدَةُ الصُّغْرَى .
قَالَ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ : يُقَالُ تَقْبِيلُ الْيَدِ إحْدَى السَّجْدَتَيْنِ " .

فربما ظهر للشيخ محمد حفظه الله هذا المعنى - الخضوع والذلة التي تمس التوحيد ولو من بعيد - فقال ما قال ، وإن كان عامة الناس يقبلون أيدي علمائهم احترماً لهم وتقديراً ، يبتغون بذلك التقرب إلى الله ، لا خضوعا وتذللا ، وهذا هو الأصل ، ولذا نقل عن كثير من السلف فعله بل قال بعضهم : " الْقُبْلَةُ سُنَّةٌ " .
قَالَ الْمَرُّوذِيُّ : سَأَلْت أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عَنْ قُبْلَةِ الْيَدِ ، فَقَالَ : إنْ كَانَ عَلَى طَرِيقِ التَّدَيُّنِ فَلَا بَأْسَ ، قَبَّلَ أَبُو عُبَيْدَةَ يَدَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا .
وَإِنْ كَانَ عَلَى طَرِيقِ الدُّنْيَا فَلَا إلَّا رَجُلًا تَخَافُ سَيْفَهُ أَوْ سَوْطَهُ .
وَقَالَ الْمَرُّوذِيُّ أَيْضًا : وَكَرِهَهَا عَلَى طَرِيقِ الدُّنْيَا .
وَقَالَ تَمِيمُ بْنُ سَلَمَةَ التَّابِعِيُّ : الْقُبْلَةُ سُنَّةٌ .
وَقَالَ مُهَنَّا بْنُ يَحْيَى : رَأَيْت أَبَا عَبْدِ اللَّهِ كَثِيرًا يُقَبِّلُ وَجْهَهُ وَرَأْسَهُ وَخَدَّهُ وَلَا يَقُولُ شَيْئًا .
وَرَأَيْته لَا يَمْنَعُ مِنْ ذَلِكَ ، وَرَأَيْت سُلَيْمَانَ بْنَ دَاوُد الْهَاشِمِيَّ يُقَبِّلُ جَبْهَتَهُ وَرَأْسَهُ ، وَلَا يَمْتَنِعُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا يَكْرَهُهُ .
وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْإِمَامِ : رَأَيْت كَثِيرًا مِنْ الْعُلَمَاءِ وَالْفُقَهَاءِ وَالْمُحَدِّثِينَ وَبَنِي هَاشِمٍ وَقُرَيْشٍ وَالْأَنْصَارِ يُقَبِّلُونَهُ يَعْنِي أَبَاهُ بَعْضُهُمْ يَدَهُ وَبَعْضُهُمْ رَأْسَهُ وَيُعَظِّمُونَهُ تَعْظِيمًا لَمْ أَرَهُمْ يَفْعَلُونَ ذَلِكَ بِأَحَدٍ مِنْ الْفُقَهَاءِ غَيْرَهُ ، وَلَمْ أَرَهُ يَشْتَهِي أَنْ يُفْعَلَ بِهِ ذَلِكَ .
وَقَالَ لَهُ إسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الثَّقَفِيُّ : تَرَى أَنْ يُقَبِّلَ الرَّجُلُ رَأْسَ الرَّجُلِ أَوْ يَدَهُ ؟ قَالَ : نَعَمْ .
وَقَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى : تَقْبِيلُ الْيَدِ لَمْ يَكُونُوا يَعْتَادُونَهُ إلَّا قَلِيلًا .

قال ابن الأعرابي في القبل والمعانقة والمصافحة : "ثنا أبو داود قال : ثنا أحمد بن يونس ، ثنا زهير ، ثنا يزيد بن أبي زياد ، أن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، حدثه ، أن عبد الله بن عمر حدثه ، وذكر ، قصة قال : « فدنونا من النبي صلى الله تعالى عليه وسلم ، فقبلنا يده »
ثنا إسحاق بن راهويه ، ثنا محمد بن فضيل بن غزوان ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه : « أنه قبل يد النبي صلى الله تعالى عليه وسلم ، هو وأصحابه »
وحدثنا أبو سعيد الحارثي ، إملاء قال : ثنا سعيد بن عامر قال : ثنا شعبة ، عن زياد بن علاقة ، عن أسامة بن شريك قال : « أتيت رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، وعنده أصحابه كأن على رءوسهم الطير ، فجاء الأعراب فسألوا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، ثم قام رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ، وقام الناس فجعلوا يقبلون يده ، فأخذتها ووضعتها على وجهي ، فإذا هي أطيب من ريح المسك ، وأبرد من الثلج »
حدثنا محمد بن إسماعيل ، ثنا الحسن بن علي ، ثنا عفان ، ثنا حماد بن سلمة ، أنبأ عاصم ابن بهدلة قال : « ما قدمت على أبي وائل قط من سفر إلا قبل كفي " .
حدثنا محمد بن إسماعيل ، ثنا قبيصة بن ذؤيب قال : ثنا سفيان ، عن زياد بن فياض ، عن تميم بن سلمة قال : لما قدم عمر رضي الله تعالى عنه الشام تلقاه أبو عبيدة قال : فقبل أبو عبيدة يد عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، فكانوا يرون أنها سنة ، ثم خليا فجعلا يبكيان
حدثنا محمد بن علي الصائغ ، ثنا سعيد ، ثنا سفيان ، عن مالك بن مغول ، عن طلحة : « أنه قبل يد خيثمة » قال مالك : وقبل طلحة يدي
حدثنا الصائغ ، ثنا الحسن قال : قال لي حسين الجعفي : « ربما فعله لي سفيان يعني ابن عيينة ، يعني يقبل يده »
حدثنا أحمد بن زيد ، ثنا ابن أبي عمر ، ثنا سفيان ، عن مسعر ، عن زياد بن الفياض ، عن تميم بن سلمة ، أن أبا عبيدة بن الجراح : « قبل يد عمر بن الخطاب رضي الله تعالى حين قدم الشام »
حدثنا أبو جعفر أحمد بن زيد ، ثنا ابن أبي عمر ، ثنا سفيان ، عن مالك بن مغول ، عن طلحة قال : « قبل خيثمة يدي » وقال مالك : قبل طلحة يدي
حدثنا أبو قلابة ، ثنا سكن بن نافع الباهلي ، ثنا شعبة ، عن مالك بن مغول قال : « رأيت خيثمة قبل يد طلحة بن مصرف »
حدثنا محمد بن العباس الغساني ، عن ابن أبي الحواري ، ثنا وكيع ، والفريابي ، جميعا عن مالك بن مغول ، عن طلحة قال : « دخلت على خيثمة ، فقبل يدي ، وقبلت يده » قال وكيع : « إنها صلحت حين قبلت للآخرة ، وإنها فسدت حين قبلت للدنيا » " .

والله أعلم .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 13-03-08, 04:04 AM
طارق بن إحسان طارق بن إحسان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-05
المشاركات: 222
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C8%E1%ED%DB%22 هذا قد يفيد أيضًا في ترجمة الشيخ حفظه الله
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 19-03-08, 02:43 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,523
افتراضي

المهم - أنت يا طارق - حينما قدم لك الشيخ النسكافيه قدمها حلوة أم فيها سكر قليل ؟ .
بالنسبة لي فأنا أفضلها حلوة .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.