ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 09-02-15, 06:06 AM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,844
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اخي العزيز لا يبغض شيخ الاسلام الا رجل مبتدع ولا يحبه الا رجل صاحب سنة وشكرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-02-15, 03:43 AM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد السوري مشاهدة المشاركة
الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
انظرو اخوتي في هذا الرابط لعلَّكم تجدون فيه الرد على هذا الكذب والإفتراء ، ولولا ضيق الوقت لفندتُ هذا الكذب حرفا حرفا ، قاتلهم الله ما اجرأهم عل الكذب والتزوير :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=327516
أخوكم من الداخل السوري
أبو محمد السوري
أحسن الله إليك أخى الفاضل أبا محمد ورحمك ووفقك وفتح لك أبواب الخير كله
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-02-15, 05:33 AM
أبو أنس عبد الكريم أبو أنس عبد الكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-04-14
المشاركات: 133
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

الكلام غير منضبط و لم يأتي بدليل ينفي ما يريد نفيه و لا بدليل يثبت ما يريد اثباته و المسلمون لم يقاتلوا كل التتار آ نذاك وإذا أطلق لفظ (قتال التتر) فإنما يراد من عرفوا بالإفساد آنذاك وحتى لفظ التتار لا يتناول جميع المغول وبركة خان كان من المتحالفين مع المسلمين ضد بقية التتار ولم يحاربه المسلمون و لا علاقة له بمعركة شقحب التي كانت ضد غازان
و كون أن بعض أمراء التتر صالحا في بعض الجوانب لا يعني أنه لا توجد جوانب أخرى توجب قتاله
كما يحتاج الأمر إثباتا أنه كان ممن حاربه المسلمون في معركة شقحب.
علما أن معركة شقحب كانت 2 ر مضان 702 هـ ومن ذكروا في المقال :
ملك التتر أبو سعيد كان ما ذكر عنه في حوادث 720هـ أي بعد شقحب
وغاية ما تدل عليه النصوص أن التتار كان كثير منهم يظهر الإسلام فمنهم صاحب حق ومنهم منافق ومنهم الرافضي ومنهم الجاهل المعاند وعلى الباحث تمييز من قاتله المسلمون من هؤلاء مع تبيين الدوافع.
كما أن ما ذكر عن إراقة بعض التتار للخمر لا دليل عليه بل هو من افتراضات السقاف كما أن نفس الأمر ذكر عن ابن تيمية ، فلما جعل فعل بعض أمراء التتر دلالة على الصلاح وفعل ابن تيمية وغيره دلالة على انتشار الخمور؟!!!!
المشكل عند هؤلاء أن إظهار إسلام يدل على أن المرء جيد من كل الجوانب مادام في مدرسة مناوئة لابن تيمية!!
من هو سيف الدين قبجق :
كان نائب الشام تحت سلطان المنصور لاجين وتابع للخلافة للخلافة العباسية ثم انتقل إلى معسكر غازان خوفا من السلطان لاجين وكان حسن السيرة في أهل الشام
ثمّ أصبح من أهل السعاية والتوطيد لغازان ،قال ابن كثير في البداية و النهاية : (وفي يوم الاثنين عاشر الشهر قدم سيف الدين قبجق المنصوري فنزل في الميدان واقترب جيش التتر وكثر العيث في ظاهر البلد، وقتل جماعة وغلت الاسعار بالبلد جدا، وأرسل قبجق إلى نائب القلعة ليسلمها إلى التتر فامتنع أرجواش من ذلك أشد الامتناع، فجمع له قبجق أعيان البلد فكلموه أيضا فلم يجبهم إلى ذلك، وصمم على ترك تسليمها إليهم وبها عين تطرف، فإن الشيخ تقي الدين بن تيمية أرسل إلى نائب القلعة يقول له ذلك، لو لم يبق فيها إلا حجر واحد فلا تسلمهم ذلك إن استطعت، وكان في ذلك مصلحة عظيمة لاهل الشام فإن الله حفظ لهم هذا الحصن والمعقل الذي جعله الله حرزا لاهل الشام التي لا تزال دار إيمان وسنة)
وكان قبجق في تعب مع التتر قال ابن كثير : (وفي يوم الجمعة رابع عشر ربيع الآخر خطب لقازان على منبر دمشق بحضور المغول بالمقصورة ودعي له على السدة بعد الصلاة وقرئ عليها مرسوم بنيابة قبجق على الشام، وذهب إليه الاعيان فهنؤه بذلك، فأظهر الكرامة وأنه في تعب عظيم مع التتر، ونزل شيخ المشايخ محمود بن علي الشيباني بالمدرسة العادلية الكبيرة)
و رغم تبعيته لغازان فقد كان يعمل على إجلاء التتار المفسدين من الشام قال ابن كثير : (وفي عشية يوم السبت رحل بولاي وأصحابه من التتر وانشمروا عن دمشق وقد أراح الله منهم وساروا من على عقبة دمر فعاثوا في تلك النواحي فسادا، ولم يأت سابع الشهر وفي حواشي البلد منهم أحد، وقد أزاح الله عز وجل شرهم عن العباد والبلاد، ونادى قبجق في الناس قد أمنت الطرقات ولم يبق بالشام من التتر أحد، وصلى قبجق يوم الجمعة عاشر رجب بالمقصورة، ومعه جماعة عليهم لامة الحرب من السيوف والقسي والتراكيش فيها النشاب، وأمنت البلاد، وخرج الناس للفرجة في غيض السفرجل على عادتهم فعاثت عليهم طائفة من التتر، فلما رأوهم رجعوا إلى البلد هاربين مسرعين، ونهب بعض الناس بعضا ومنهم من ألقى نفسه في النهر، وإنما كانت هذه ا الطائفة مجتازين ليس لهم قرار، وتقلق قبجق من البلد ثم إنه خرج منها في جماعة من رؤسائها وأعيانها منهم عز الدين ين القلانسي ليتلقوا الجيش المصري وذلك أن جيش مصر خرج إلى الشام في تاسع رجب وجاءت البريدية بذلك، وبقي البلد ليس به أحد، ونادى أرجواش في البلد احفظوا الاسوار وأخرجوا ما كان عندكم من الاسلحة ولا تهملوا الاسوار والابواب، ولا يبيتن أحد إلا على السور، ومن بات في داره شنق، فاجتمع الناس على الاسوار لحفظ البلاد، وكان الشيخ تقي الدين بن تيمية يدور كل ليلة على الاسوار يحرض الناس على الصبر والقتال ويتلو عليهم آيات
الجهاد والرباط.
وفي يوم الجمعة سابع عشر رجب أعيدت الخطبة بدمشق لصاحب مصر ففرح الناس بذلك، وكان يخطب لقازان بدمشق وغيرها من بلاد الشام مائة يوم سواء.
وفي بكرة يوم الجمعة المذكور دار الشيخ تقي الدين بن تيمية رحمه الله وأصحابه على الخمارات والحانات فكسروا آنية الخمور وشققوا الظروف وأراقوا الخمور، وعزروا جماعة من أهل الحانات المتخذة لهذه الفواحش، ففرح الناس بذلك، ونودي يوم السبت ثامن عشر رجب بأن تزين البلد لقدوم العساكر المصرية، وفتح باب الفرج مضافا إلى باب النصر يوم الاحد تاسع عشر رجب، ففرح الناس بذلك وانفرجوا لانهم لم يكونوا يدخلون إلا من باب النصر،، وقدم الجيش الشامي صحبة نائب دمشق جمال الدين آقوش الافرم يوم السبت عاشر شعبان، وثاني يوم دخل بقية العساكر وفيهم الاميران شمس الدين قراسنقر المنصوري وسيف الدين قطلبك في تجمل، وفي هذا اليوم فتح باب العريش)
فالنص السابق يثبت فساد التتار وكراهة الناس لهم وأن تكسير الحانات وإراقة الخمور كانت بعد تأمين البلد من فساد التتار وخروجها من التبعية لغازان ومن يرجع إلى نصوص ابن كثير في البداية والنهاية يتبين له البتر وإخراج النصوص عن سياقها في هذا المقال
أما جبن وتردد الناس عن القتال فليس له أي أثر في تحديد الحق إنما العبرة بأهل العلم فالناس مترددة حتى في قتال الكفار الأصليين ولم يكن ترددهم لحب التتار ولا بغضا لقتالهم وإنما كانوا يحتاجون تثبيتا للقلوب وإلى معرفة التكييف الفقهي لهذه النازلة وهي قتال من يدعي الإسلام وفي هذا يقول ابن كثير في البداية والنهاية : (وقد تكلم الناس في كيفية قتال هؤلاء التتر من أي قبيل هو، فإنهم يظهرون الاسلام وليسوا بغاة على الامام، فإنهم لم يكونوا في طاعته في وقت ثم خالفوه.
فقال الشيخ تقي الدين: هؤلاء من جنس الخوارج الذين خرجوا على علي ومعاوية، ورأوا أنهم أحق بالامر منهما، وهؤلاء يزعمون أنهم أحق بإقامة الحق من المسلمين، ويعيبون على المسلمين ما هم متلبسون به من المعاصي والظلم، وهم متلبسون بما هو أعظم منه بأضعاف مضاعفة، فتفطن العلماء والناس لذلك)
فهم تكلموا في صورة القتال الشرعية وكان رد الشيخ ابن تيمية كافيا لهم ومقنعا فهم في أخر المطاف مقتنعون بكلام الشيخ الذي دحض شبهة يعاني منها صاحب المقال وهي أنه يعيب على المسلمين ما هم متلبسون به من المعاصي والظلم آنذاك وينسى ماتلبس به التتار ممّا هو أعظم وأشد
و صاحب المقال أراد نفي قتال ابن تيمية رحمه الله في معركة شقحب ثم أصبح يثبت أنه قاتل ولكن بشكل يصور فيه أن ابن تيمية كان يقاتل في صف الظالمين ضدّ مسلمين من أهل العدل!!
وهذا في غاية التناقض كما هو ظاهر
مع وضوح ابن كثير في أن قتال ابن تيمية كان ضد كافرين زنادقة يدّعون الاسلام و من أراد إثبات قتال ابن تيمية في معركة شقحب فما عليه إلا الرجوع للبداية والنهاية.
وليس على المرء أن ينقل كل ما يقوله أهل البدع والظلمة و يردّ عليه إنما يردّ ما كان فيه شبهة لبست مسوح الانصاف والمنهج العلمي أما غثاء المتناقضين فلا حاجة لنقله ولا لردّه ، ففي ذلك إسفاف والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-02-15, 12:33 AM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 972
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس عبد الكريم مشاهدة المشاركة
وليس على المرء أن ينقل كل ما يقوله أهل البدع والظلمة و يردّ عليه إنما يردّ ما كان فيه شبهة لبست مسوح الانصاف والمنهج العلمي أما غثاء المتناقضين فلا حاجة لنقله ولا لردّه ، ففي ذلك إسفاف والله أعلم.
هذا الواجب مع فراخ الكوثري بعد أن كشف أمرهم وعرف عنهم الكذب والتحريف وبتر النصوص والاعتماد على جهل وحماقة من يصغي إليهم.
__________________
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 14-02-15, 10:47 PM
نورالدين الجاك نورالدين الجاك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-13
المشاركات: 14
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس عبد الكريم مشاهدة المشاركة
الكلام غير منضبط و لم يأتي بدليل ينفي ما يريد نفيه و لا بدليل يثبت ما يريد اثباته و المسلمون لم يقاتلوا كل التتار آ نذاك وإذا أطلق لفظ (قتال التتر) فإنما يراد من عرفوا بالإفساد آنذاك وحتى لفظ التتار لا يتناول جميع المغول وبركة خان كان من المتحالفين مع المسلمين ضد بقية التتار ولم يحاربه المسلمون و لا علاقة له بمعركة شقحب التي كانت ضد غازان
و من أراد إثبات قتال ابن تيمية في معركة شقحب فما عليه إلا الرجوع للبداية والنهاية.وليس على المرء أن ينقل كل ما يقوله أهل البدع والظلمة و يردّ عليه إنما يردّ ما كان فيه شبهة لبست مسوح الانصاف والمنهج العلمي أما غثاء المتناقضين فلا حاجة لنقله ولا لردّه ، ففي ذلك إسفاف والله أعلم.
أحسن الله اليك أباأنس حفظك الله
__________________
كل نعمة دون الجنة فانية وكل بلاء دون النار عافية
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-11-19, 08:40 PM
أبو محمد السوري أبو محمد السوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-08
المشاركات: 562
افتراضي رد: أرجو الرد على هذا: أسطورة جهاد ابن تيمية للمسلمين التتر، وحقيقة دوره في معركة (شقحب)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين الجاك مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليك أخى الفاضل أبا محمد ورحمك ووفقك وفتح لك أبواب الخير كله
الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
وإياكم أخي الفاضل ..
أخوكم من الداخل السوري
أبو محمد السوري
__________________
قال سفيان :
" الملائكة حراس السماء ، وأصحاب الحديث حراس الارض ".
انظر
سير أعلام النبلاء(7/274).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:45 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.