ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-02-11, 07:12 PM
موقع الملتقى الفقهي موقع الملتقى الفقهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-10
المشاركات: 169
افتراضي حوار مع الشيخ إسماعيل بن عتيق ( يتضمّن ترجمة )

رحلة في قلب وعقل الشيخ إسماعيل بن عتيق
حوار: يعقوب العتيبي وأحمد مخيمر
الاحد 24 ربيع الأول 1432 الموافق 27 فبراير 2011
عدد القراء : 38







رحلة في قلب وعقل الشيخ إسماعيل بن عتيق
· زرت 57 دولة من دول العالم.
· عملت مع الشيخ بن باز لمدة 20عاما.

حينما توجهنا لإجراء حوار مع فضيلة الشيخ إسماعيل بن سعد بن إسماعيل بن العلامة حمد بن عتيق، خاص بموقع "الملتقى الفقهي" رحب بنا على الفور في منزله بجنوب الرياض، وفتح لنا قلبه وعقله قبل أن يفتح لنا بيته، فكانت رحلة استعرض فيها النشأة والترحال وطلب العلم والدعوة ومصاحبة العلماء الأفذاذ..
* بدايةً نود تعريفاً بسيرتكم العلمية والعملية؟
** الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين.
الحياة التي عشتها ابتداءً من عام 1357هـ، ولدت بوادي الدواسر (الخماسين) قاعدة الوادي، تلقيت مبادئ القرآن الكريم والكتابة في الكتاتيب على يد العم عبد العزيز بن إسماعيل والعم محمد بن عبد اللطيف العتيق، وفي عام 1367هـ سافرت مع والدي إلى الرياض لطلب العلم، وفي عام 1369هـ افتُتحت المدارس النظامية في الوادي فالتحقت بها لمدة سنتين، وفي عام 1371هـ سافرت إلى الرياض والتحقت بحِلق التعليم في المساجد بعد وفاة الوالد ـ رحمه الله ـ
ودرست على الشيخ محمد المهدي الشنقيطي القرآن الكريم في مسجد الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله، وفي عام 1373هـ التحقت بالمعاهد العلمية للسنتين التمهيدية ثم الثانوية فكلية الشريعة.
وفي عام 1384هـ تخرجت ورشحت لقضاء محكمة بني سعد في منطقة الطائف فاعتذرت ولم أباشر العمل بالقضاء.
وفي عام 1386هـ انتقل عملي لدار الإفتاء مراقباً للمطبوعات, ثم رئيساً للدعوة والإرشاد، ثم مديرا عاما للتفتيش، ثم باحثاً علمياً في هيئة كبار العلماء، وفي عام 1417هـ أُحلت للتقاعد بالمرتبة الثالثة عشرة.
* من هم أبرز المشايخ والعلماء الذين تلقيت عليهم العلم؟
** التقيت بعلماء كثر, لكن ممن لازمته الشيخ محمد بن إبراهيم ـ رحمه الله ـ وكنت مدرساً في بيت الشيخ محمد، ثم بعد مراحل التعليم انتقلت إلى منطقة جازان والتقيت بالشيخ حافظ الحكمي، ثم انتقلت إلى عنيزة والتقيت بالشيخ عبدالرحمن بن سعدي ـ رحمه الله ـ، وأخيراً كنت في القصيم في بريدة مع الشيخ عبدالله بن حميد ومع الشيخ صالح الخريصي ومنهم استفدت كثيراً، فدرست علم الفقه والتوحيد والحديث لمدة ثلاث سنوات متتابعة لم أسافر فيها إلى بلدي.

* من المعروف يا شيخ أن أسرتكم (آل عتيق) من الأسرة العلمية.. نأمل لو ذكرتم لنا أبرز مشايخ آل عتيق أو علمائها؟
** لاشك أن أبرز العلماء هو الشيخ حمد بن علي بن عتيق ـ رحمه الله ـ، قدِم إلى الرياض عام 1241هـ وتلقى العلم على الشيخ عبد الرحمن بن حسن، ثم كُلف بالقضاء في الدلم ثم الحوطة ثم الأفلاج، ويليه ابنه الشيخ سعد بن حمد بن عتيق، تلقى العلم في الهند على الشيخ نذير حسين الدهلوي، وعلى صديق حسن خان القنّوجي وغيره من العلماء، وكان قاضياً في الرياض من عام 1329 إلى عام 1349 ـ رحمه الله ـ.

* من خلال لقائكم أو حياتكم مع المفتي الأسبق محمد بن إبراهيم -رحمه الله- لو تذكرون لنا لمحة أو أبرز ما شاهدتم من سيرته؟
** كان الشيخ ـ رحمه الله ـ شخصية بارزة، وألفت فيه كتاباً أسميته: (تاريخ من لا ينساه التاريخ) كما جمعت مراثيه في كتيّب آخر، والشيخ ـ رحمه الله ـ إمام وداعية ومصلح وزعيم بالفعل، فكان ـ رحمه الله ـ لمدة خمسين سنة هو المعلم وهو الجامعة وهو المدرس في الرياض، وله مواقف وله صفات حميدة، فالشيخ محمد بن إبراهيم مفتي المملكة السعودية ورائد التعليم في المملكة قبل الجامعات.
والشيخ له مواقف كثيرة، منها الغيرة الدينية، كان ـ رحمه الله ـ ذا غيرة وذا حمية على الإسلام والمسلمين، وكان يعتبر الجبل الذي إذا لجأ الناس إليه وجدوا الحل، والشيخ له مواقف كثيرة، وله صفات حميدة، ونجملها أنه كان هو المفتي الأكبر للمملكة العربية السعودية، وهو رائد التعليم في هذه البلاد، وهو المرجع للعلماء وللحكام ولسائر الناس.

* وماذا عن طريقته في التدريس؟
** طريقة التدريس كما تعلمون سابقاً كانت حِلق للتعليم في المساجد وليس هناك حُصُر ولا فرشٌ، كانت مساجد الرياض مفروشة بالبطحاء والحصباء، وكان الشيخ يجلس من بعد الفجر حتى إشراق الشمس، وفي الضحى حتى قبل الظهر، وكان الشيخ ـ رحمه الله ـ كل حياته تدريس قبل أن يتولى مناصب الإفتاء والمناصب الحكومية، أخيرا الشيخ تولى مرافق عديدة في التعليم, والفتوى, ودرس القضاء, والرابطة, والجامعة الإسلامية, والمعاهد والكليات, قرابة 17مرفقا كان الشيخ ـ رحمه الله ـ يتولاها.

* عرف عنكم يا شيخنا كثرة الترحال والتجوال في أقطار الأرض.. لو ذكرتم لنا أبرز الشخصيات العلمية التي التقيتموها؟
** ألَّفتُ كتاباً في هذا الموضوع أسميته: (أعلام وعلماء عايشتهم)، علماء الداخل معروفون، وأما الخارج فكثر جداً، من كل بلد اخترت شخصاً واحداً: مثلاً في نيجيريا الشيخ أبو بكر جومي من العلماء الفطاحل، ومحيي السنة وماحي البدعة, وفي نيجيريا أيضاً الشيخ آدم الألوري له مركز تعليمي كبير كنت اشتركت معه ثمانية أشهر، له مركز إسلامي في أغيغي قريباً من لاقوس, وكذلك قابلت علماء في سيريلانكا وفي باكستان وفي الهند وفي كل بلد أختار شخصية.

* وماذا عن لقائكم بالشيخ المحدّث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله؟
** نعم. هو شيخ الجميع الشيخ ناصر، التقيته عام 1408هـ في مكتبته وفي دكانه، كان يصلح الساعات، وفي المكتبة الظاهرية، وكان الشيخ مرجعاً للكل خاصة في علم الحديث وعلم الرواية والدراية (رحمه الله).

* وكذلك لقائكم بالشيخ عبدالرحمن بن سعدي؟
** نعم جلست عنده فترة واستفدت من دروسه في عنيزة.
الشيخ ـ رحمه الله ـ رجل سمح ومتواضع وداعية، ولم يعمل أعمالا رسمية ولهذا كان رجلاً شعبياً يعني تسهل مقابلته ويسهل التحدث معه، فكان متواضعا غايةً في التواضع ـ رحمه الله ـ

* وماذا عن عملكم مع الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله؟
** نعم هو شيخ الجميع ـ رحمه الله ـ، عملت معه قرابة عشرين سنة، الشيخ بن باز كان آخر أعماله رئيس الإفتاء.

* وماذا عن لقائكم بالشيخ تقي الدين الهلالي؟
** نعم التقيته في المغرب وجلست معه.. كانت مجرد زيارة، وكان الشيخ شديد الإنكار على أهل البدع والخرافات حتى أني ذهبت معه إلى المسجد فقال: "انتظر حتى يصلي الكفار يعني التيجانيين! ثم نصلي بعدهم", فكان شديد اللهجة على المبتدعين وعلى الخرافيين.

* وماذا عن عنايتكم بمخطوطات أئمة الدعوة؟
** عندي كثير من المخطوطات خاصة رسائل أئمة الدعوة وأحتفي بهذه المخطوطات عندي في بيتي، وهي أيضا من السهل تصويرها والاطّلاع عليها، واستفاد منها الكثير بحمد الله.

* من خلال حياتكم العملية باحثاً في الإفتاء: كيف رأيتم أثر إدارة البحوث العلمية والإفتاء في العالم الإسلامي، وكيف تتلقى فتاواها وقراراتها؟
* أذكر أن أحد رؤساء الجمهوريات في الخارج أرسل استفتاء لليبيا وللعراق ولمصر ولقطر وانتظر الإجابة من كل الدول، فكان أن تأخر ورود الفتوى من السعودية، فكان يقول: أنتظر حتى تصل فتوى السعودية!..(وذلك لمكانة فتوى دار الإفتاء).

* ماذا عن رحلاتكم واهتماماتكم الأخرى؟
أخوكم له ولع في الرحلات، فقد زرت سبعاً وخمسين دولة من دول العالم الإسلامي والعربي، ولي كتابات بسيطة في الصحف والمجلات، وأول لقاء كان في مجلة الشهاب في لبنان التقيت بهم وتحدثت معهم كثيراً في صحيفتهم، ثم في مجلة الدعوة ثم في صحيفة الجزيرة والرياض.. وهكذا لي ولع بالكتابة كما لي ولع بالرحلات والسياحة.

* كذلك عُرف عنكم علاقتكم بالأدب والشعر والنظم؟

* لي قصائد، ولي ديوان أسميته: (إتحاف القارئ) طبع مرةً واحدة ولازلت أجمع بعض الأشعار فيه.

* من خلال متابعتكم لما تبثه الفضائيات من فتوى، ما هي رؤيتكم لتناول الإعلام للفتاوى؟
* الفتوى لها مختصون، لها رجالها، كما أن القضاء له رجاله، والسياسة لها رجالها، كلٌ له تخصصه.
وإذا كانت على طريق الإرشاد والتوجيه فهو شيء طيب، ولكن الأحكام الشرعية خاصة الأشياء العامة أن يفتي فيها غير المختصين فهذا ليس مناسباً, هناك رابطة العالم الإسلامي وهناك مجلس القضاء وهناك غيرها من المجامع المعترف بها، وعلماء مختارون هم من يتولى هذا الشيء، لكن إذا كان من باب الدعوة والإرشاد والتوجيه والنصح والتعليم فحسَن.

* من خلال متابعتكم لنوعية المستفتين اليوم ومسائل الفتوى ما بين التقليد والاجتهاد؛ هل لازال التعصب للمذاهب موجودا كما في السابق؟
* الآن ذاب التعصب للمذاهب كثيرا، وممن كان له أثر في نبذ التقليد هو سماحة الشيخ بن باز ـ رحمه الله ـ، كان يفتي بالدليل، وكذلك الشيخ بن عثيمين ـ رحمهما الله ـ وغيرهم، هؤلاء ألغوا أو كادوا يلغون التعصب للمذاهب، إنما يجتهدون ويأخذون بالدليل والنص، ويجتهدون في الواقع ولا يَذكرون أنهم حنابلة ولكن يفتون باجتهادهم وما يرونه الواقع.

* بعض طلبة العلم يقصرون دائماً الحكم الشرعي في رأي واحد، ولا يقبلون رأيا آخر؟
** الصحابة رضي الله عنهم اختلفوا في الفتوى، وكلٌ له اجتهاده، والأمر واسع الحمد لله في الأشياء الفرعية، أما الأصول لا يجوز الاختلاف فيها، أما الفروع فلكلٍ اجتهاده، الشافعي ـ رحمه الله ـ كان له قول في العراق ثم لما تحول إلى مصر كان له قول آخر، والإمام أحمد قد يكون له أربعة أقوال أو خمسة في مسألة واحدة وهو إمام.

* في الختام هل من كلمة توجهونها لموقع الملتقى الفقهي ومؤسسة رسالة الإسلام؟
ما شاء الله, هذه إن شاء الله مؤسسة مباركة، لاسيما وأن الأعضاء فيها رجال معروفون موثوقون أمثال الشيخ ابن منيع والشيخ صالح الحصين وسمو الأمير خالد والدكتور عبد العزيز الفوزان، خاصة وأنها تنطلق من بلد الدعوة الإسلامية ومهد الرسالة، نرجو أن ينفع الله بها.

http://www.fiqhforum.com/articles.as...=450&aid=22050
__________________
موقع الملتقى الفقهي ضمن مواقع رسالة الإسلام بإشراف الشيخ الدكتور عبد العزيز الفوزان

منتدى الفقهاء
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-03-11, 01:46 PM
بندر الجحلي بندر الجحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-11
المشاركات: 257
افتراضي رد: حوار مع الشيخ إسماعيل بن عتيق ( يتضمّن ترجمة )

نطلب من الشيخ عبدالاله الشائع وهو من الملازمين للشيخ


أن يعطينا من المواقف التربوية مع الشيخ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-04-11, 07:45 PM
موقع الملتقى الفقهي موقع الملتقى الفقهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-10
المشاركات: 169
افتراضي رد: حوار مع الشيخ إسماعيل بن عتيق ( يتضمّن ترجمة )

الرابط ( معدّلا ) :
http://fiqh.islammessage.com/NewsDetails.aspx?id=1583

وشكرا لأخينا الكريم بندر الجحلي على إثارته للسؤال .. ولعل الشيخ عبد الإله يجيب مشكورا
__________________
موقع الملتقى الفقهي ضمن مواقع رسالة الإسلام بإشراف الشيخ الدكتور عبد العزيز الفوزان

منتدى الفقهاء
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-10-18, 08:09 PM
الجعفري الجعفري غير متصل حالياً
غفر الله له وهداه
 
تاريخ التسجيل: 17-07-05
المشاركات: 695
افتراضي رد: حوار مع الشيخ إسماعيل بن عتيق ( يتضمّن ترجمة )

نسأل الله أن يبارك في علم الشيخ وعمره ..

أمس التقيت الشيخ في منزله بعد العصر وهو فاتح بابه للزوار وجاء الشيخ عبد الإله وقرأ على الشيخ في التفسير ..

كانت جلسة جميلة ..

وأهدانا الشيخ أحد كتبه ..

جزاه الله خيراً ..
__________________
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم *** إن التشبه بالكرام فلاح
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:00 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.