ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > خزانة الكتب والأبحاث
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 27-04-10, 06:54 PM
حسين بن محمد حسين بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-07
المشاركات: 1,560
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
ووضعك الهمزة يا أخي فوق الألف في (يُخَطِّأ) ، هل هو أيضا اصطلاح وصواب ؟
لقد صدقتَ في هذي . وقد أخطأتُ إذ تسرعتُ في كتابتها ، فهو سبق قلم عن عجلة ، والصحيح أن تكتب ( يخطئ ) ، وإن كانت الأخرى لها وجه في الكتابة صحيح ( ابتسامة ) لكني لم أقصدها ، فسامحني ، كما سامحتك على ظنك بأخيك وتصيدك لحروفه .
__________________
...
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 02-05-10, 05:14 PM
خالد أبو بسام خالد أبو بسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
المشاركات: 200
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

يا أخانا الكريم
هل استوت النسخة الثانية على سوقها ؟
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 03-05-10, 05:08 AM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 430
Lightbulb رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
صدقت أخي الكريم؛ فهي وإن كان طابعها إسلاميًّا! -كما يصفه البعض-؛ إلا أنها لم توضع على كل ياء في القرآن!. من ذلك على سبيل المثال: «هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ»؛ فكيف توضع تلك الألِف! مع تنوين ياء كلمة «هدى» -على مذهب من يضع التنوين على الياء-؟!.
ولذلك؛ فأنا أعمل على جعل تلك الألِف الصغيرة اختيارية، وليست افتراضية!! كما جعلها الإخوة سابقًا في لوتس لينوتايب!؛ بأن كانت على كل ياء أصلها ألف (=ى)!!.
فالله المستعان.
وقد فعلت؛ والحمد لله.
فالأليف (تصغير ألف) تستطيعون وضعها الآن بخاصية إدراج الرمز الموجودة في الوورد. ويستطيع المستخدم تعيين اختصار لها ليسهل عليه إدراجها. وسوف ياتي شرح ذلك بالتفصيل إن شاء الله.
الشاهد: أن الأليف أصبحت اختيارية!؛ من شاء وضعها، ومن شاء أهملها !!.
وذلك إرضاء للجميع.

وكذلك تستطيعون إدراج الحروف الفارسية؛ كما سياتي شرحه إن شاء الله.
__________________

رد مع اقتباس
  #74  
قديم 03-05-10, 05:26 AM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 430
Lightbulb رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة

ربما غمض عليك قصدي كما غمضت إجابتي على سؤالك أو شبهتك في كتابة اللام ألف ، فضحكتَ منها وعليها (في المشاركة رقم 51) ثم أعدتَ سؤالك قائلا :
(مع العلم - =استفزاز=(ابتسامة) - = أنك لم تجبني على شبهتي! السابقة):
ثم كررتَ شبهتك بقولك :
فالهمزة في كل الحالات تحت اللام؛ سواء كانت في أولها أو آخرها. إلا إن كنت ستطيل قاعدة الألف لتخترق اللام وصولاً لرأس! الهمزة (ابتسامة).

مع العلم بأن إجابتي التي ضحكت منها كانت (الإجابة التفصيلية) على هذه الشبهة ، لم تصل إليك فضحكت عليها ثم كررت نفس السؤال ! نعم يا أخي الحبيب ، الأمر كما تقول : إن الألف طالت لتخترق اللام وصولا لرأس الهمزة ، وقد شرحت لك ذلك بالتفصيل الممل ، فقلت لك :

(الذي يهمك في هذه القضية : أين تنتهي اللام وأين تنتهي الألف ؟
إن الألف في (لإ) بدأ مائلا من أعلى ، ونزل وقطع اللام ، ثم تحرك تحت اللام أفقيا إلى اليسار ، ثم انتهى بالتقائه باللام .
ف(نقطة الالتقاء) هي نهاية الحرف الذي توضع تحته الهمزة (كما هو في الواقع) ، وليس (نقطة التقاطع) [الأولى] للألف مع الهمزة .

وكلمة (الأولى) خطأ ، لأن معناها أن هناك أكثر من نقطة تقاطع ، لكني ذكرتها لأفرّق بين النقطتين اللتين تلتقي فيهما الألف من اللام :
• الأولى مجرد نقطة تقاطع ، لا ينتهي بها حرف الألف .
• والثانية (نقطة التقاء) ، عندها ينتهي حرف الألف وحرف اللام معا .

ولما كانت (نقطة التقاطع) ليست نهاية حرف الألف لكي توضع تحتها الهمزة ، لم يضع القرآن تحتها همزة .
ولما كان (نهاية حرف الألف) هو نقطة التقاء الألف مع اللام ، وضَع القرآنُ الهمزةَ تحت نقطة الالتقاء ، التي يلتقي فيها (نهاية حرف الألف ونهاية حرف اللام معا) ، فجاء بهذه الصورة : (لإ) .
فلا خطأ في الرسم القرآني ولا في الرسم الإملائي للألف المهموزة المكسورة بعد لام التعريف في أول الكلمة ، لأنها موضوعة في نهاية الألف ، تحت الألف) .

وبعد أن شرحت لك هذا الشرح التفصيلي ، إذا بي أجدك تكرر نفس السؤال ، وكأني لم أكتب شيئا ... فسكتُّ ... فإن الشبهة التي قلتها ضاحكا ، هي الحق على ما هو عليه .
وسكوتي أمر طَبَعي ، فأنت إذا سألك شخص سؤالا ، فأجبتَهُ إجابة تفصيلية ، فإذا به يقول لك : (ها ... لم تجبني على سؤالي) ، ثم كرّرَ السؤال ، ماذا ستفعل معه ؟ هل ستكرّرُ الإجابة ، أم ستسكت ؟
فكيف إذا كان هذا الشخص حبيبا إلى قلبك ، صاحب فضل عليك وعلى كثير من الناس ؟
بل لم تجب على سؤالي إلى الآن!!
فكلامي كان عن وضع الهمزة في هذه الصورة للام-ألف (ـلإ) وليس هذه الصورة (لإ)
فالهمزة في الصورة الأولى تحت اللام في جميع الأحوال سواء زحزحتها يمينًا أم يسارًا؛ إلا إذا كنت ستمدد قاعدة الألف لتخترق اللام وصولاً لرأس الهمزة.
ولو سلمت لك بأن كلامي كان عن الصورة الثانية (لإ)؛ فأنت نفسك ذكرتَ أن الخلاف فيها شديد؛ فلا يُدرَى إلى الآن!! أيهما الألف ؟!؛ الأولى أم الثانية ؟!
وعلى صحة الاحتمال الثاني -وهو كون الألف هي الثانية-؛ فالهمزة لاتزال بعيدة عن الألف.

يا أخي الفاضل:
هون عليك، وأرح نفسك -وأدمغتنا- من متابعة تلك الصفحات الطوال! التي تتناقش في أمور اصطلاحية لا تخطئة فيها.

وكما ذكرتَ أنت -من قبل- أن التنقيط والهمزات والتشكيلات لم يكن لها وجود أصلاً!!، ثم وجدت بعد ذلك باجتهادات من المسلمين والكفرة! على السواء!!

فلا تسود الصفحات الطوال لتثبت أن هذا خطأ وذاك لا يجوز !!؛ بل الكل جائز وحسن بحسب اختيار الناس وأذواقهم وما اعتادوا عليه وفهموه.

ولأنك لستَ نبي الرسم والإملاء؛ ولا أنا كذلك؛ فأرح -بالنا- وبالك.

وفي ظني: أنك لو صرفت نصف همة كتابة تلك الصفحات! في عملية المقارنة؛ لخرجنا بما يعود على الخط بالفلاح والنجاح؛ بدلا من أن يتحول الموضوع عن هدفه -الذي أنشيء له- إلى دروس تفصيلية! في تاريخ الرسم والإملاء.

أرجو ألا يكون كلامي ثقيلاً! على قلبك.
__________________

رد مع اقتباس
  #75  
قديم 03-05-10, 05:43 AM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 430
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

ومما تم إصلاحه كذلك:
الفاصلة العشرية بين الأرقام (1,5)
حيث كانت في الإصدار الذي معكم تكتب نقطة! (1.5). أما الآن؛ فتكتب فاصلة عشرية (1,5)؛ كتلك التي في الخط الأصلي وسائر الخطوط.
__________________

رد مع اقتباس
  #76  
قديم 03-05-10, 05:48 AM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 430
Lightbulb رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

ومما لاحظته، وأريد أخذ رأيكم فيه:
وضع اللام مع الميم المنتهية بألف مثل «لما»؛ مقارنة بالخط قبل التعديل.



وللعلم؛ فهذا الفرق لم يكن مقصودًا، وإنما نشأ نتيجة فقدان بعض شروط برمجة مقطع الميم-ألف المتطرف (= ـما).
فلما رأيت أن الشكل الجديد أفضل من سابقه؛ سَكَتُّ عنه، ولم أنبهكم عليه.

وفي رأيي! أن الشكل الجديد أفضل من القديم
:
وتكمن تلك الأفضلية في سهولة
تمييز تشكيل حرفي اللام والميم فيه عن بعضهما؛ كما هو موضح في الصورة السابقة.
بخلاف
الخط القديم؛ فليس فيه ذاك التمييز؛ بل فيه صعوبة في تمييز تشكيل الحرفين؛ لاسيما إذا كان الحرفان مفتوحان!!!. فهو بذلك يحتوي على نفس مشكلة اللام-ميم المبتدئة (لمــ)، والتي عانينا جميعًا من تراكب التشكيل فيها.

فهل لكم اعتراض على الشكل الجديد، وما وجهه ؟!

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	LamI-MeemM-AlifF.jpg‏
المشاهدات:	6320
الحجـــم:	14.8 كيلوبايت
الرقم:	75438  
__________________

رد مع اقتباس
  #77  
قديم 03-05-10, 10:01 AM
شتا العربي شتا العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 2,801
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
ومما لاحظته، وأريد أخذ رأيكم فيه:
وضع اللام مع الميم المنتهية بألف مثل «لما»؛ مقارنة بالخط قبل التعديل.



وللعلم؛ فهذا الفرق لم يكن مقصودًا، وإنما نشأ نتيجة فقدان بعض شروط برمجة مقطع الميم-ألف المتطرف (= ـما).
فلما رأيت أن الشكل الجديد أفضل من سابقه؛ سَكَتُّ عنه، ولم أنبهكم عليه.

وفي رأيي! أن الشكل الجديد أفضل من القديم
:
وتكمن تلك الأفضلية في سهولة
تمييز تشكيل حرفي اللام والميم فيه عن بعضهما؛ كما هو موضح في الصورة السابقة.
بخلاف
الخط القديم؛ فليس فيه ذاك التمييز؛ بل فيه صعوبة في تمييز تشكيل الحرفين؛ لاسيما إذا كان الحرفان مفتوحان!!!. فهو بذلك يحتوي على نفس مشكلة اللام-ميم المبتدئة (لمــ)، والتي عانينا جميعًا من تراكب التشكيل فيها.

فهل لكم اعتراض على الشكل الجديد، وما وجهه ؟!

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم أخي الفاضل

الشكل الجديد بالفعل أجمل كما تفضلتم
__________________
حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
الإمام القحطاني في «النونية»
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 03-05-10, 10:41 AM
أحمد بن بدوي أحمد بن بدوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-09
المشاركات: 111
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ وَعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلِّمْ .
الفاضل حسين بن محمد
قلتم – أكرمكم الله – : لا يصح أن توضع (الأليف) على الياء في مثل ( هدى أو مصطفى) على كل حال ؛ ذلك أنها تحذف في مثل ( هدى الله ) وغيرها ؛ إذ وُضع الضبط على الوصل ، وهي في الوصل محذوفة لالتقاء الساكنين .
كلامك يا أخي خطأ ، فالألف الصغيرة لا تُحذَفُ في ( هدى الله ) عند الكتابة ، وكذلك هي غير محذوفة في الوصل (لالتقاء الساكنين) كما تقول ، اكتُبْ ( هدى الله ) بالألف الصغيرة من غير أن تحذفها ، وتكون كتابتك صحيحة مائةً في المائة .
لقد التبس الأمر عليك يا أخي بين الحذف عند (النطق) والحذف عند (الكتابة) ، فالألف في كلمة (هدى) تحذف في عبارة ( هدى الله ) نطقا لا كتابةً ، فتنطقها هكذا (هُدَالله) ، هذا في النطق فقط ، لكن في الكتابة فأنت تُثْبِتُ الألف وتكتبها ( هدى الله ) ... ومناقشتنا كلها حول كتابة الألف ، لا حول نطقها.

الأخ البشير الزيتوني - بُشِّرَ بما يَسُرُّه في الدارين - علمنا من أين أتيت بما تقول من كتب أهل العلم ولك الأجر والثواب عند الله، فإني أرى مثلا: كلمة (موسى) توضع فيها الألف في المصحف عندما تكون ألفها ستنطق، وتحذف عندما تكون ألفها ستسقط بسبب ما بعدها؛ إن كان ساكنا تحذف، أو كان متحركا تثبت وتنطق، وكنت أظن أنها ما هي في الكتابة إلا للنطق أصلا، وانظر مشكورا في مصحفك الآية 51: {وإذ آتينا موسى الكتاب} بلا ألف صغيرة في الرسم، وانظر الآية 55 من سورة البقرة: {وإذ قلتم يا موسى لن} بألف صغيرة في الرسم؛ لأن بعد الأولى ساكنا هو اللام القمرية، وبعد الثانية متحركا هو لامُ (لن)، فضع لنا قاعدة في هذا أو أرشدنا إلى قاعدته في كتب العلماء، أجزل الله لك المثوبة، وأرجو ألا تعجب مني كما عجبت من أبي رقية لأن هذا رأيي أيضا وكتبته كذلك في الألوكة في موضوع أبي رقية نفسه.
وقولك - أعزك الله - بوجود خلاف بين الرسم القرآني والرسم الإملائي وإن كان صحيحا إلا أني لا أظنه ينسحب على ما ذكرته لك الآن، فبيِّن لي بالإحالة على كتب أهل التخصص مشكورا إن كنتُ مخطئا.
وأنا معك في تعليقك على الأخ الفاضل حسين في كلمة (الأليف) فإن كنتُ حمدت له حسن التخلص بالقول بالتصغير، إلا أني لا أدري ماذا يقول في إرجاعه الضمائر إلى الأليف بالتأنيث! أيجوز هذا بعد التصغير كما كان يجوز قبله، والمسألة هينة جدا، خطأ يد.
وقولك - بارك الله فيك -:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
ولنعد إلى قضية (الخط القرآني) و (الخط الإملائي) ، إن الخطاطين كاتبي القرآن قد وضعوا الألف اللينة في (هُدًى) ولم يضعوها في (الْهُدَى) ، للتمييز بين الاسم المنون والاسم غير المنون ، فجعلوها علامة فارقةً بين الأمرين : فالاسم المنون يُكتَبُ بدون ألف لينة ، والاسم الغير المنون يُكتَبُ بألف لينة .
وأنا أقول لك أن تضعها للتمييز والتفرقة بين (الألف المنقلبة) إلى ياء ، وبين (الياء) ، وليس للتمييز بين الاسم المنون والاسم غير المنون ، فهذه القضية في (الخط القرآني) ليست مطروحة في (الخط الإملائي) ... هذه مسألة أخرى .

إن (الخط الإملائي) مخالف (للخط القرآني) في أمور كثيرة ، وللعلماء أن يضيفوا ويغيروا ويعدلوا في (الخط الإملائي) بما يحقق المطلوب : (الوضوح) و (البيان) ، و(الدقة) لعدم اللَّبس ، من غير مخالفة الصحة الإملائية .
ولهذا خالف (الخط الإملائي) (الخط القرآني) في أمور كثيرة لا علاقة لها بالخط العثماني الذي يكتب (الصلاة) هكذا (الصَّلوٰةَ) ، ويكتب (الحياة) هكذا : (الْحَيَوٰة ) ، و(الزكاة) هكذا : (الزَّكَوٰةَ) ... إلخ.

عندي في المصحف مثلا في سورة البقرة الآية 16: {أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى} وعلى الهدى ألف، فماذا تقصد بأن الخطاطين كاتبي القرآن تبعا لعلماء الرسم لم يضعوا ألفا، أنا أتحدث عن مصحف المدينة والمصحف المصري، فلعل مصحفينا مختلفان! أو أن فهمي أيضا قصر عن نكتة أرجو التنبيه إليها.

وقولك - بارك الله فيك -:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
أقول : خالف (الخط الإملائي) (الخط القرآني) في أمور كثيرة ، مثل كتابة كلمة : (مائة) ، فهي في القرآن : (مئة) ، و (مائتين) فهي في القرآن (مئتين) بدون ألف [الأنفال 65] .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
وأضاف (الخط الإملائي) الألف المحذوفة من آلاف الكلمات القرآنية ، التي يشار إليها بالألف اللينة ، فقد استبدل بها الخط الإملائي ألفا كاملة :
فأضاف الألف إلى (إِسْمَـٰعِيلَ) ، فصار : إسماعيل .
وأضاف الألف إلى (سُلَيْمَـٰنَ) ، فصار : (سليمان) .
وإلى (الْكِتَـٰب) ، فصار : (الكتاب) .
ما أعلمه أن ما ذكرته مخصص بكتابة القرآن، بل هو في كثير جدا من المخطوطات العربية، وفي كتب الإملاء كلام كثير عن زيادة ألف مئة وسببها التاريخي، وعن جواز حذف الألفات مما ذكرتَ من الأمثلة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
وهكذا في آلاف الكلمات ، وقداسة القرآن لم تمنع الخطاطين واللغويين من أن يغيروا في الخط الإملائي بما يفيد (الوضوح) و (البيان) ، و(الدقة) لعدم اللَّبس ، حتى لو خالفوا (الخط القرآني) ، فخط الإملاء ليس منزلا من السماء ، لكنه اجتهاد بشر ، بما يساعد على الكتابة بوضوح وبيان ، من غير مخالفة الصحة اللغوية .

أظن ظنا أن من العلماء من قال إن الرسم توقيفي، ومن أجل ذلك أخذوا يعللون لما ورد منه في المصحف! وهو رأي ضعيف.
وقولك:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
ولهذا لم يستنكف المغاربة أن يخالفوا (الخط القرآني) و(الخط المشرقي) معا في كلمات كثيرة ، مثل كلمة (لكن) ، فهم يكتبونها هكذا : (لاكن)
هلا ذكرت لي أين هذا وأنا أعلم أن هذا خطأ محض يفعله نعم بعض الجهال من النساخ كما ذكره العلامة الهوريني لا أنه مذهب للمغاربة.

وقولك:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
أما (كتابة) همزة القطع نفسها فلم تعرفها اللغة العربية منذ نشأتها وحتى عصر المطبعة .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة

فكتابة همزة القطع بدعة !! أول من أدخلها إلى لغتنا (الفرنجة) ... (العلوج) على رأي الصّحّاف ... حين أتى نابليون إلى مصر واحتلها ، وأتى معه بالعلماء الفرنسيين ، وأتى معه بذلك الاختراع الجديد العجيب : المطبعة .
فعند تصميم خط الكتابة ، تم (اختراع) حرف الألف المهموزة لأول مرة ! رغم أنها لم تكن موجودة في اللغة العربية ، لا في المصحف ولا خارجه ، وذلك لأن الغرض من الخط : الوضوح والبيان ، فأراد الفرنجة أن يفرّقوا بين همزة الوصل وهمزة القطع ، فلم يكتفوا بوضع الفتحة على الألف للدلالة على أن ثَمّةَ همزة قطع مفتوحة ، ولم يكتفوا بوضع كسرة أو تنوين تحت الألف للدلالة على أن ثَمّةَ همزة قطع مكسورة ، كما كان موجودا في القرآن والخط اليدوي على السواء ، بل أضافوا بدعتهم الحسنة الرائعة إلى الخط العربي ؛ وهي همزة القطع .

فبدلا من الدلالة على همزة القطع بوضع فتحة أو ضمة أو كسرة فوق أو تحت الألف ، أضافوا علامة أخرى فارقة للدلالة على همزة القطع ، يفهمها مَن يفهم ومَن لا يفهم ، العالم والعامي ؛ وهي الهمزة .
يعني بدلا من الدلالة على همزة القطع بعلامة واحدة (الحركة) ، جعلوا الدلالة عليها بعلامتين : الهمزة والحركة .

وقد رضي اللغويون عن هذه البدعة الحسنة ، فأضافوها إلى القرآن ، فكل همزات القطع الموجودة في آلاف الكلمات القرآنية ، لم تكن مكتوبة بهذه الصورة ، صورة وجود همزة القطع ، (مثل همزة أحمد و إبراهيم ونحو ذلك) قبل أن يأتي الغزاة بها ، فأضافها العلماء المسلمون إلى المصحف رغم أنها لم تكن موجودة فيه ، لأنها بدعة حسنة ، تزيد الكلام وضوحا وبيانا ، وتبعد بالقارئ عن الخطأ ، لأن الدلالة على همزة القطع بعلامتين أفضل وأوضح من الدلالة عليها بعلامة واحدة ، كما يقول العقل السليم .
لم أقف على هذا الكلام لأحد في الدنيا قبلك، ولقد مرست المخطوطات منذ أمد بعيد وإني لواجد فيها همزات القطع فوقها قطعة في كثير منها، مع أني أسلم أيضا أن هناك الكثير منها يتساهل بعدم وضع القطعة الصغيرة على الألف، لكنها كانت معلومة منذ زمن بعيد أكاد أزعم أنها معلومة منذ زمن وضع علامات الضبط، ليس لي سند في ذلك، وأحتاج بحثه.

وقولك:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
لأننا غير ملتزمين في (الخط الإملائي) (بالخط القرآني) ، بل ملتزمون بالوضوح مع الصحة اللغوية .
أوافقك لكن نحن ملتزمون أيضا باصطلاحات علماء الرسم وعلى ما استقروا عليه.

هذا بعض ما رأيته من التعليق على مشاركتك الكريمة، وفيها عندي غير ذلك، واعذرني كل العذر على ما كتبت وما تركت!
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 03-05-10, 11:10 AM
أحمد بن بدوي أحمد بن بدوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-09
المشاركات: 111
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

تصحيح [QUOTE=أحمد بن بدوي;1275710][/COLOR][/SIZE]
وقولك - بارك الله فيك -: ما أعلمه أن ما ذكرته غير مخصص بكتابة القرآن، بل هو في كثير جدا من المخطوطات العربية، وفي كتب الإملاء كلام كثير عن زيادة ألف مئة وسببها التاريخي، وعن جواز حذف الألفات مما ذكرتَ من الأمثلة.
[COLOR=blue][COLOR=blue]
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 03-05-10, 01:43 PM
خالد أبو بسام خالد أبو بسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
المشاركات: 200
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
ومما لاحظته، وأريد أخذ رأيكم فيه:
وضع اللام مع الميم المنتهية بألف مثل «لما»؛ مقارنة بالخط قبل التعديل.



وللعلم؛ فهذا الفرق لم يكن مقصودًا، وإنما نشأ نتيجة فقدان بعض شروط برمجة مقطع الميم-ألف المتطرف (= ـما).
فلما رأيت أن الشكل الجديد أفضل من سابقه؛ سَكَتُّ عنه، ولم أنبهكم عليه.

وفي رأيي! أن الشكل الجديد أفضل من القديم
:
وتكمن تلك الأفضلية في سهولة تمييز تشكيل حرفي اللام والميم فيه عن بعضهما؛ كما هو موضح في الصورة السابقة.
بخلاف الخط القديم؛ فليس فيه ذاك التمييز؛ بل فيه صعوبة في تمييز تشكيل الحرفين؛ لاسيما إذا كان الحرفان مفتوحان!!!. فهو بذلك يحتوي على نفس مشكلة اللام-ميم المبتدئة (لمــ)، والتي عانينا جميعًا من تراكب التشكيل فيها.

فهل لكم اعتراض على الشكل الجديد، وما وجهه ؟!

نعم ... هو كما ذكرت أخانا الكريم ، وأحسن منه -في ظني- أن تكون الميم مستديرة ، وذلك بإضافة (كشيدة) .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.