ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 03-02-09, 03:13 PM
أبو البراء الثاني أبو البراء الثاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-07
المشاركات: 557
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
أخي: سؤالك ليس بغامض ولا هو من المشكلات، وسؤالك السابق يختلف عن هذا كما في هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=156641
ولبسط الجواب على سؤالك الجديد هذا :
ذكر النووي الخلاف في هذه المسألة في (المجموع) ، وهو على أربعة مذاهب:
الأول : تبقى طهارته ولا يلزمه شيء ، فيصلي بطهارته ما لم يحدث .
وهو مذهب الحسن البصري وقتادة وسليمان بن حرب ، وقال النووي :(هو المختار الأقوى) .
واختاره ابن حزم وشيخ الإسلام .
الثاني: يلزمه غسل القدمين فقط .
وقال به عطاء وعلقمة والأسود ، وهو مذهب أبي حنيفة وأصحابه ، والثوري وأبي ثور والمزني صاحب الشافعي ، ورواية عن أحمد.
الثالث : يلزمه الوضوء .
وبه قال مكحول والنخعي والزهري والأوزاعي وهو أصح الروايتين عن أحمد .
الرابع: يلزمه الوضوء إن طال الفصل بين النزع وغسل الرجلين ، وإلا كفاه غسل الرجلين .
وبه قال مالك والليث.
والصحيح هو الأول.
ومثل هذه المسألة مسألة نزع الممسوح.
والله أعلم.
والحمد لله رب العالمين.

أخى على وفقك الله .,,,,لعلك أخطأت
هذا فى النزع لا فى انتهاء المدة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-02-09, 03:26 PM
أبو البراء الثاني أبو البراء الثاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-07
المشاركات: 557
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
وما دليل النقض من فضلك ؟
الدليل عقلي كيف تصلي بشيء مكشوف حقه الغسل بلا غسل ولامسح
أم كيف تصلي بشيء قد مسحت عليه وخلعته ولعل بينك وبينه بعد المشرقين
وقدماك مكشوفان و متسخان من أمس بلا غسل
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-02-09, 04:39 PM
مصطفى الفاسي مصطفى الفاسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-04
الدولة: الدانمرك
المشاركات: 1,108
افتراضي

مادام الرجل في تعداد المتوضئين، فلا ينقض ذلك شيء حتى يحدث، أي يأتي بناقض من نواقض الوضوء، ونزع الخف ليس منها !

هذا دليل القائلين بعدم الانتقاض
__________________
الحمد لله على نعمة الإسلام
مصطفى الفاسي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-02-09, 05:07 PM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 773
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الثاني مشاهدة المشاركة
أخى على وفقك الله .,,,,لعلك أخطأت
هذا فى النزع لا فى انتهاء المدة
ما نقله شيخنا الفضلي، وفقه الله، أظنه نقلاً عن الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله، كما في مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين (11/135) وهو على هذا الرابط فقد جمع الشيخ رحمه الله مسألة النزع وانتهاء المدة في مسألة واحدة وأثبت لهما نفس الخلاف.

وإليك الرابط على الإنترنت: http://islamport.com/d/2/ftw/1/32/27...5+%D4%ED%C1%22


والله أعلم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-02-09, 05:25 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الثاني مشاهدة المشاركة
أخى على وفقك الله .,,,,لعلك أخطأت
هذا فى النزع لا فى انتهاء المدة
بارك الله فيكم ، أحسب أنه لا خطأ ، وأنت جزاك الله خيرا على كل حال.
والمبحث الذي نقلته كنت قد ذكرته لبعض الإخوة قبل أكثر من عشر سنوات ، وأنا أشرح عمدة الأحكام ، ولكني لم أعز هذا المبحث ، فنقلته لكم هنا على جناح السرعة ، فلما أوردتَ ما أوردت ، تذكرت أني استفدته من العلامة العثيمين ، وتوقعت أنه في فتاوى الطهارة له المجلد الرابع من مجموع فتاويه ، فكان كذلك ، وها أنا أنقله لك من كتاب الشيخ كما هو :
قال – رحمه الله تعالى - في " بحوث في المسح على الخفين " :
( البحث الخامس : إذا انتهت مدة المسح أو نزع الممسوح ، فهل تبقى الطهارة أو تنتقض ؟
في هذا خلاف بين العلماء ، ذكره في المجموع 1/511.
القول الأول : تبقى طهارته ولا يلزمه شيء ، فيُصلي بطهارته ما لم يُحدث ، وقد حكاه ابن المنذر عن الحسن البصري وقتادة وسليمان بن حرب ، واختاره . قال النووي : وهو المختار الأقوى . قلت : واختاره ابن حزم 2/94 ونقله في المسألة الأولى ( انتهاء المدة ) عن إبراهيم النخعي والحسن البصري وابن أبي ليلى وداود ، وقال : هذا هو القول الذي لا يجوز غيره . قال ص 95 : ولو مسح قبل انقضاء أحد الأمدين بدقيقة كان له أن يصلي به ما لم يحدث . وقال عن المسألة الثانية 2/105 إنه قول طائفة من السلف .
وهو أيضاً اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية في المسألتين .
القول الثاني : يلزمه غسل القدمين فقط ، وبه قال عطاء وعلقمة والأسود وحكى عن النخعي وهو مذهب أبي حنيفة وأصحابه والثوري وأبي ثور والمزني ورواية عن أحمد .
القول الثالث : يلزمه الوضوء ، وبه قال مكحول والنخعي والزهري وابن أبي ليلى والأوزاعي والحسن بن صالح وإسحاق ، وهو أصح الروايتين عن أحمد .
القول الرابع : يلزمه الوضوء إن طال الفصل بين النزع وغسل الرجلين ، وإلا كفاه غسل الرجلين وبه قال مالك والليث )اهـ.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-02-09, 05:30 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,100
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الثاني مشاهدة المشاركة
الدليل عقلي كيف تصلي بشيء مكشوف حقه الغسل بلا غسل ولامسح
سبحان الله ! دليل عقلي ؟
يعني في درس الفقه وفي كتب الفقه نضيف إلى قائمة نواقض الوضوء "نزع الخف" ؟
-
أم كيف تصلي بشيء قد مسحت عليه وخلعته ولعل بينك وبينه بعد المشرقين
ليتك تنتبه لما تكتب
بما أنني خلعتهُ كيف أصلي فيه أصلاً ؟
وقدماك مكشوفان و متسخان من أمس بلا غسل
وكيف رأيتَ قدماي أنهما متسخان ؟

صحيح دليلك عقلي .. وهذه مشكلة
العقول تختلف يا أخي
ثم نواقض الوضوء توقيفية ليست عقلية ألبتة !
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-02-09, 05:34 PM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 773
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
وما دليل النقض من فضلك ؟
أحيلك على المجموع للشيخ النووي فقد فصل الأمر وبين حجة كل فريق في هذه المسألة وكيف استدلوا على الحكم!

أخي الفاضل أبا سلمى رشيد، وفقه الله:

اعلم، علمني الله وإياك، أنّ المسألة تتعدى وجود أدلة صريحة، وإلا ما هو الفقه؟ أليس هو فهم الأدلة ,أصل المسائل ليستطيع العالم استنباط الأحكام!
فالأمر، كما ترى، يحتاج إلى أكثر من وجود نص صريح، وإلا لما سمي استنباط الأدلة فقهاً وما احتاج الناس إلى الفقهاء والعلماء!

على أي حال، فالمسألة خلافية وما أنت عليه هو مذهب مالك رضي الله عنه وهو قول معتبر أيضاً.

تنبيه: استحب الشيخ النووي استئناف الوضوء لمن نزع خفيه خروجاً من الخلاف وهذا هو اختياره، كما أنه قيد صحة الطهارة بعد نزع الخف بأن يكون الشخص على طهارة المسح! والله أعلم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-02-09, 05:49 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,100
افتراضي

إنما أردتُ أنا أن تسرد الأدلة هنا بدون الاكتفاء بالإحالة على المراجع
فكان جواب الأخ أن الدليل عقلي فتعجبتُ !
فقلتُ ما قلتُ خوفا مما سيؤول إليه مصير الفقه الاسلامي إذا صار العقل البشري من مصادره
ثم ها أنا قد وجدته استدل باستدلال منطقي لا أوافقه عليه
كيف دليل ناقض من نواقض الوضوء عقلي ؟
- أعدك بمراجعة "المجموع"
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-02-09, 06:01 PM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 773
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
إنما أردتُ أنا أن تسرد الأدلة هنا بدون الاكتفاء بالإحالة على المراجع
فكان جواب الأخ أن الدليل عقلي فتعجبتُ !
فقلتُ ما قلتُ خوفا مما سيؤول إليه مصير الفقه الاسلامي إذا صار العقل البشري من مصادره
ثم ها أنا قد وجدته استدل باستدلال منطقي لا أوافقه عليه
كيف دليل ناقض من نواقض الوضوء عقلي ؟

أخي الكريم،

العقل ليس بمصدر ولكنه أداة يستعان بها لفهم المصدر! فالمسألة خلافية بين السلف أصلاً والعبرة في فهم الأدلة وإلا لما وجدت خلافاً واحداً في مسألة معينة.

لكني أظنك تقصد الإستحسان، الذي رفضه الشافعي رحمه الله وأقره عليه الجمهور. وهذا مختلف عن المسألة هنا. فليس الأمر من باب الإستحسان وإعمال العقل بدلاً من الأدلة، ولكن الحكم مبني على إعمال العقل لفهم أصل المسألة بناءً على الأدلة المتاحة.

على كل حال، أنا الأن بعيد عن مكتبتي وعندما أرجع البيت سأنقل لك نص النووي في المجموع لتتبين المسألة وتتضح لك، إن شاء الله.

حفظكم الله ووفقكم

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-02-09, 06:15 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الثاني مشاهدة المشاركة
الدليل عقلي كيف تصلي بشيء مكشوف حقه الغسل بلا غسل ولامسح
أم كيف تصلي بشيء قد مسحت عليه وخلعته ولعل بينك وبينه بعد المشرقين
وقدماك مكشوفان و متسخان من أمس بلا غسل
بارك الله فيكم .
لا شك-عندي- أن الدليل العقلي في بقاء الوضوء أقرب من انتقاضه ، وبيانه بهذا المثل الذي سمعت العلامة العثيمين يضربه في هذه المسألة في بعض المواضع :
هب أن مكلفا توضأ في بيته ، ثم خرج إلى المسجد ، فمر في طريقه بالحلاق فحلق شعره بالموس ، فهل ينتقض وضوؤه؟!
قطعا إن وضوءه لا ينتقض ، فما ثبت بدليل لا يرتفع إلا بدليل ، فالوضوء ثبت بدليل شرعي ، فلا ينتقض إلا بدليل شرعي.
فالحق هنا مع أبي سلمى.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.