ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 23-12-09, 10:22 PM
أبو عزام بن يوسف أبو عزام بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-08-09
المشاركات: 316
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

تطرق الإخوة الفضلاء لمسألة لم يتيسر لي بحثها بحثاً مطولاً فلذا لم أجد له ذكر فيما بحثت فيه من كتب أصول الفقه إلا ما يأتي بيانه وهي : هل ما وقع في زمن النبوة ولم يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم حجة أو لا ؟

قال ابن القيم في إعلام الموقعين في كلامه على التقرير : قد احْتَجَّ بِهِ جَابِرٌ في تَقْرِيرِ الرَّبِّ في زَمَنِ الْوَحْيِ كَقَوْلِهِ ( كنا نَعْزِلُ وَالْقُرْآنُ يَنْزِلُ فَلَوْ كان شَيْءٌ يَنْهَى عنه لنهي عنه الْقُرْآنُ )
قال ابن القيم : وَهَذَا من كَمَالِ فِقْهِ الصَّحَابَةِ وَعِلْمِهِمْ وَاسْتِيلَائِهِمْ على مَعْرِفَةِ طُرُقِ الْأَحْكَامِ وَمَدَارِكِهَا وهو يَدُلُّ على أَمْرَيْنِ:
أَحَدُهُمَا : أَنَّ أَصْلَ الْأَفْعَالِ الْإِبَاحَةُ وَلَا يَحْرُمُ منها إلَّا ما حَرَّمَهُ اللَّهُ على لِسَانِ رَسُولِهِ
الثَّانِي : أَنَّ عِلْمَ الرَّبِّ تَعَالَى بِمَا يَفْعَلُونَ في زَمَنِ شَرْعِ الشَّرَائِعِ وَنُزُولِ الْوَحْيِ وَإِقْرَارُهُ لهم عليه دَلِيلٌ على عَفْوِهِ عنه .

وفي المسودة - : مسألة : إذا قال الصحابي كنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نفعل كذا وكذا
القول الأول : إن كان من الأمور الظاهرة التي مثلها يشيع ويذيع ولا يخفى مثلها على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حجة مقبولة و إلا فلا وهذا قول الشافعي
القول الثاني : وقالت الحنفية ليس بحجة إذا لم ينقل بأن النبي صلى الله عليه سلم بلغه ذلك فأقر عليه
القول الثالث : وذكر أبو الخطاب أنه حجة مطلقا وكذلك أبو محمد ولم يفصلا . انتهى باختصار والذي يظهر أن هذا من كلام أبي البركات .
وفي المسودة بعد الكلام السابق مباشرة نقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية الآتي :
قول الصحابي كنا نفعل كذا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يحتج به من وجهين :
1. من جهة أن فعلهم حجة كقولهم
2. ومن جهة إقرار رسول الله صلى الله عليه وسلم
فالأول كقول أبى سعيد ( كنا نعزل والقرآن ينزل فلو كان شيئا ينهى عنه لنهانا عنه القرآن ) فهذا لا يحتاج إلى أن يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن هذا المأخذ قد ذكره أبو سعيد ولم أر الأصوليين تعرضوا له .
وأما الثاني : فيحتاج إلى بلوغ النبي صلى الله عليه وسلم وفيه الأقوال الثلاثة .
والشاهد من كلامه هو الأول الذي رجح شيخ الإسلام فيه أنه لا يحتاج إلى أن يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم .
فإن قيل : أن حكم العزل لا دلالة فيه على ما نحن بصدده لثبوت بلوغ ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فعن أبي سعيد الخدري ( خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء واشتدت علينا العزبة وأحببنا العزل فأردنا أن نعزل وقلنا نعزل ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا قبل أن نسأله فسألناه عن ذلك فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة ) متفق عليه وفي حديث جَابِرٍ عند مسلم ( قال كنا نَعْزِلُ على عَهْدِ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَبَلَغَ ذلك نَبِيَّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فلم يَنْهَنَا) ويوجد روايات متعددة بنحو ما سبق
فالجواب : أن الحجة ليس في بلوغ ذلك للنبي صلى الله عليه من عدمه في هذه المسألة بل الحجة في فقه جابر رضي الله عنه وهو ما أشار إليه ابن القيم رحمه الله ، حيث قال جابر (والقرآن ينزل ولو كان شيء ينهى عنه لنهانا عنه القرآن ) ، وأذكر أن الشيخ العثيمين رجحه في الشرح الممتع .

أما حديث سبيعة الأسلمية لولا ضيق الوقت لشاركت معكم في الجواب عنه ولعل الله ييسر ذلك فيما بعد ولكن أقول على عجالة أن المسألة السابقة يحتمل أن يكون له علاقة بحديث سبيعة ويحتمل عدم ذلك ووجهه أن صيغة سؤال سبيعة للنبي صلى الله عليه وسلم هي التي تحدد ذلك
فالاحتمالات الواردة في صيغة استفتائها أنها قالت له ما يلي :
الاحتمال الأول : يا رسول الله إني كنت تحت سعد بن خولة فتوفي عني فولدت قبل أن يمضي لي أربعة أشهر وعشر من وفاة فلما تعليت من نفاسي دخل علي أبو السنابل بن بعكك رجل من بني عبد الدار فرآني متجملة فقال : لها لعلك تريدين النكاح قبل أن يمر عليك أربعة أشهر وعشر ؟
فعلى هذا الاحتمال لا يكون للمسألة السابقة علاقة في هذا الحديث لبلوغ ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم وعلمه بأن أبا السنابل هو المنكر
ويؤيد هذا الاحتمال قولها (فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له ما قال أبو السنابل ) ولكن دلالاته ضعيفة

الاحتمال الثاني : أنها قالت : يا رسول الله إني كنت تحت سعد بن خولة فتوفي عني فولدت قبل أن يمضي لي أربعة أشهر وعشر من وفاة فلما تعليت من نفاسي دخل علي رجل فرآني متجملة فقال : لها لعلك تريدين النكاح قبل أن يمر عليك أربعة أشهر وعشر ؟ ويحتمل أنه قالت : فقيل لي في ذلك أو نحوه
فعلى هذا يكون للمسألة السابقة علاقة في هذا الحديث لعدم علم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك الرجل .
فإن قيل : لا بد أن النبي صلى الله عليه وسلم علم بذاك الرجل
فالجواب : علم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك من عدمه ليس له علاقة بصلب الفتوى التي سألت عنها فلذا لا يلزم السؤال عنه .
ولعل أحد الإخوة يبحث في طرق الحديث ليعلم صيغة السؤال مع ظني الغالب أنه لا يعثر على أكثر ما عثر عليه العلامة الألباني رحمه الله .
و أرجو أني شاركت بما فيه فائدة .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-12-09, 01:01 PM
أبو عزام بن يوسف أبو عزام بن يوسف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-08-09
المشاركات: 316
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

إضافة لما سبق :
قال ابن حجر في الفتح على حديث جابر : وقد أخرجه الإسماعيلي من طرق عن سفيان صرح فيها بالتحديث قال ... عن سفيان ( على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ) وزاد إبراهيم بن موسى في روايته عن سفيان أنه قال حين روى هذا الحديث أي لو كان حراما لنزل فيه وقد اخرج مسلم هذه الزيادة عن إسحاق بن راهويه عن سفيان فساقه بلفظ كنا نعزل والقرآن ينزل قال سفيان لو كان شيئا ينهى عنه لنهانا عنه القرآن فهذا ظاهر في أن سفيان قاله استنباطا واوهم كلام صاحب العمدة ومن تبعه أن هذه الزيادة من نفس الحديث فادرجها وليس الأمر كذلك فإني تتبعته من المسانيد فوجدت أكثر رواته عن سفيان لا يذكرون هذه الزيادة وشرحه بن دقيق العيد على ما وقع في العمدة فقال استدلال جابر بالتقرير من الله غريب ويمكن أن يكون استدل بتقرير الرسول لكنه مشروط بعلمه بذلك انتهى .
ثم قال ابن حجر : ويكفي في علمه به قول الصحابي أنه فعله في عهده والمسألة مشهورة في الأصول وفي علم الحديث وهي أن الصحابي إذا أضافه إلى زمن النبي صلى الله عليه وسلم
1. كان له حكم الرفع عند الأكثر لأن الظاهر أن النبي صلى الله عليه وسلم اطلع على ذلك وأقره لتوفر دواعيهم على سؤالهم إياه عن الأحكام
2. وإذا لم يضفه فله حكم الرفع عند قوم
ثم قال : وهذا _أي حديث جابر _ من الأول فإن جابرا صرح بوقوعه في عهده صلى الله عليه وسلم وقد وردت عدة طرق تصرح باطلاعه على ذلك
ثم قال ابن حجر : والذي يظهر لي أن الذي استنبط ذلك سواء كان هو جابرا أو سفيان أراد بنزول القرآن ما يقرأ أعم من المتعبد بتلاوته أو غيره مما يوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فكأنه يقول فعلناه في زمن التشريع ولو كان حراما لم نقر عليه وإلى ذلك يشير قول بن عمر كنا نتقي الكلام و الإنبساط إلى نسائنا هيبة أن ينزل فينا شيء على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم تكلمنا وانبسطنا أخرجه البخاري وقد أخرجه مسلم أيضا من طريق أبي الزبير عن جابر قال كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم ينهنا ومن وجه آخر عن أبي الزبير عن جابر أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أن لي جارية وأنا أطوف عليها وأنا أكره أن تحمل فقال اعزل عنها أن شئت فإنه سيأتيها ما قدر لها فلبث الرجل ثم أتاه فقال أن الجارية قد حبلت قال قد أخبرتك ووقعت هذه القصة عنده من طريق سفيان بن عيينة بإسناد له آخر إلى جابر وفي آخره فقال أنا عبد الله ورسوله وأخرجه أحمد وابن ماجة وبن أبي شيبة بسند آخر على شرط الشيخين بمعناه ففي هذه الطرق ما أغنى عن الاستنباط فإن في إحداها التصريح باطلاعه صلى الله عليه وسلم وفي الأخرى إذنه في ذلك . انتهى
قلت : و أورد ابن حجر رواية عن عطاء أنه سمع جابراً سئل عن العزل فقال : كنا نصنعه )
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-12-09, 01:11 PM
أسامة بن يحيى الجزائري أسامة بن يحيى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
المشاركات: 253
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

الحمد لله

لا مدخل لسوء التفاهم أيها الفاضل بإذن الرحمن، وإن حصل فسأنسل ...

أولا حتى لا نخرج الموضوع من سياقه :

ابتداء الحادثة لا تدل على جواز التجمل-بحسب العرف الحالي- للخطاب كما ذهب إليه البعض

فالرواية مفسرة -وقد أسلفت هذا- بالخضاب (وهذا قد أمر به صلى الله عليه وآله وسلم) والكحل(وو من الزينة المستثناة من تحريم الإبداء)

هذا هو فهمي للرواية أصالة

فإن أبى أحدهم إلا الاستدلال بهذا الرواية على أن التجمل للخطاب مطلق غير مشمول بعموم النهي عن إبداء الزينة

عارضته بأن الحادثة لا تدل على أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم علم تجملها (بالمعنى الذي فهمه الخصم) وأقره

فاعترض أخونا الكبير أبو سلمى بأن الأمر وإن خفي على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فلا يخفى على الله

وهو بهذا أصَل أصلا (وهو مسبوق بهذا) في الاحتجاج بالأفعال الفردية لبعض الصحابة رضي الله عنهم في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

وإن لم يعلمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بحجة أن الله لا يقرهم .

أقول : نعم هذه دعوى تحتاج برهانا أيها الفاضل وإن كانت عندك من الظهور بمكان فتنزّل لضعاف التفكير مثلي وقل لهم ، قال ربنا عز وجل كذا. وقال رسوله الكريم كذا

هذه هي الحجة التي تصك بها وجه المعترضين : )
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-12-09, 05:12 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن يحيى الجزائري مشاهدة المشاركة
الحمد لله
لا مدخل لسوء التفاهم أيها الفاضل بإذن الرحمن، وإن حصل فسأنسل ...
أخي أسامة ، أنا لم أقصد الشجار بقولي "سوء تفاهم" حتى أنت تنسل إنما قصدت ظاهر اللفظ فقط .
أولا حتى لا نخرج الموضوع من سياقه :
ابتداء الحادثة لا تدل على جواز التجمل-بحسب العرف الحالي- للخطاب كما ذهب إليه البعض
فالرواية مفسرة -وقد أسلفت هذا- بالخضاب (وهذا قد أمر به صلى الله عليه وآله وسلم) والكحل(وو من الزينة المستثناة من تحريم الإبداء)
هذا هو فهمي للرواية أصالة
وأنا أوافقك في هذا ولم أطلق الزينة إنما قلتُ لك في مشاركتي السابقة : [ ان ثبوت تزيّن الصحابية - رضي الله عنها - للخطّاب بما سَبَقَ ذكْرُهُ ] فكنت أعني الكحل والخضاب فقط ، يعني كلامي كان دقيقاً جداً .

فإن أبى أحدهم إلا الاستدلال بهذا الرواية على أن التجمل للخطاب مطلق غير مشمول بعموم النهي عن إبداء الزينة
عارضته بأن الحادثة لا تدل على أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم علم تجملها (بالمعنى الذي فهمه الخصم) وأقره
وأنا أوافقك هنا .. أنا متفق معك .. لايجوز التوسع في التزين بالزيادة على الكحل والخضاب
فاعترض أخونا الكبير أبو سلمى بأن الأمر وإن خفي على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فلا يخفى على الله
وأنا كنت أقصد تزينها للخطاب فقط بالكحل والخضاب ..
وهو بهذا أصَل أصلا (وهو مسبوق بهذا) في الاحتجاج بالأفعال الفردية لبعض الصحابة رضي الله عنهم في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم
وإن لم يعلمها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بحجة أن الله لا يقرهم .
أقول : نعم هذه دعوى تحتاج برهانا أيها الفاضل وإن كانت عندك من الظهور بمكان فتنزّل لضعاف التفكير مثلي وقل لهم ، قال ربنا عز وجل كذا. وقال رسوله الكريم كذا
هذه هي الحجة التي تصك بها وجه المعترضين : )
إذن .. سبحان الله كان بيننا سوء تفاهم
فانا متفق معك يا أخي أسامة على أن هذا الحديث لا يدل على جواز الزيادة على الكحل والخضاب في التزين للخطاب .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-12-09, 05:24 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

لكن يا أخي أسامة انظر الذي كتبته أنت في المشاركتك التي برقم 4 هنا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن يحيى الجزائري مشاهدة المشاركة
الحمد لله
تجمل سبيعة رضي الله عنها هو الاختضاب والكحل كما في رواية عبد الرزاق في مصنفه وأحمد من طريقه.
----------
سؤال :
هل تجمل سبيعة رضي الله عنها حجة في المسألة ؟
بمعنى : هل علم النبي صلى الله عليه وآله وسلم بتجملها على ذلك الوجه وأقرها عليه ؟
-- الجواب على سؤالك هو لا : تجمل سبيعة ليس حجة في المسألة ، لا يجوز التوسع في التزين فلا تزيد المخطوبة على الكحل والخضاب .
لكن أنا فهمت من قولك [ على ذلك الوجه ] أنك قصدتَ [ الاختضاب والحكل ]
فمن هنا بدأ الإشكال عندي فكان الذي كان .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 24-12-09, 06:32 PM
أسامة بن يحيى الجزائري أسامة بن يحيى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
المشاركات: 253
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

حصل خير إن شاء الله

وسبب بعض سوء الفهم :) هو ارتباك بعض عباراتي

وما تأخر هو الفيصل عندي ...

وبالمناسبة لست أقصدك حين تكلمت عمن زاد على الخضاب والكحل، فأقصد موضوعا آخر احتج بعضهم لوضع الماكياج وما شابهه بهذه الرواية

الآن نقطة الخلاف هي مسألة أصولية لا تعلق لها بالرواية إلا على سبيل التنزل لفهم الخصم

هل أفراد أفعال الصحابة رضوان الله عليهم التي لم يطلع عليها صلى الله عليه وآله وسلم حجة شرعية ؟!!

أنا هنا أميل إلى ما قرره يراع النحرير أبو محمد الأندلسي في غير ما موضع من عدم الحجية

وننتظر أرآء الإخوان وتفاعلهم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-12-09, 06:45 PM
أسامة بن يحيى الجزائري أسامة بن يحيى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
المشاركات: 253
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

وأيضا عندما أعتقد جواز إبداء الكحل ولخضاب للخاطب فليس استنادا لهذه الرواية إنما لآية إلا ما ظهر منها .

وفعل سبيعة رضي الله عنها للتأكيد
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 24-12-09, 06:52 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,084
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن يحيى الجزائري مشاهدة المشاركة
الآن نقطة الخلاف هي مسألة أصولية لا تعلق لها بالرواية إلا على سبيل التنزل لفهم الخصم
هل أفراد أفعال الصحابة رضوان الله عليهم التي لم يطلع عليها صلى الله عليه وآله وسلم حجة شرعية ؟!!
أنا هنا أميل إلى ما قرره يراع النحرير أبو محمد الأندلسي في غير ما موضع من عدم الحجية
وننتظر أرآء الإخوان وتفاعلهم
قولك [ أفراد أفعال ] هذا مجمل وعام
فـ :
1 - هل تقصد أفعال لهم في العبادات لم يدل عليها دليل شرعي
2 - أم تقصد مخالفات لهم لما نهى عنه الشرع ؟
1 و 2 - أم أنك تقصد الاثنين ؟
: )
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 24-12-09, 06:53 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,980
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

روى الشيخان وأصحاب السنن وغيرهم أن الصحابية ُسبَيْعَةَ بنت الحارث t توفي عنها في حجة الوداع وهي حامل، فلم تنشب أن وضعت حملها بعد وفاته، فلما تعلت من نفاسها تجملت للخطاب، فدخل عليها أبو السنابل بن بعكك t، رجل من بني عبد الدار، فقال لها: ما لي أراك تجملت للخطاب، ترجين النكاح؟ وفي الحديث أنها أخبرت النبي عليه الصلاة والسلام، فأقرها ولم ينكر عليها تزينها.

فماذا يقول المنكرون عن هذا الحديث؟ وقد جاء في حجة الوداع، أي بعد نزول آية الحجاب بخمسة سنين. قال ابن حجر في فتح الباري (9|475): «وفيه جواز تجمل المرأة بعد انقضاء عدتها لمن يخطبها، لأن في رواية الزهري التي في المغازي: فقال "ما لي أراك تجملت للخطاب". وفي رواية ابن إسحاق: "فتهيأت للنكاح واختضبت". وفي رواية معمر عن الزهري عند أحمد: "فلقيها أبو السنابل وقد اكتحلت". وفي رواية الأسود (مرسلة): "فتطيبت وتصنعت"». فقد اكتحلت وتطيبت واختضبت وتهيئت وتصنعت وتجمّلت، أي تزيّنت. وأبو السنابل ليس محرماً لها، بل هو ممن خطبها فلم ترضه.

وقد جاءت آثار كثيرة عن السلف في جواز ذلك. وهو تفسير قوله تعالى {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها}. فجعلوا الاكتحال والتخضب من الزينة الظاهرة المباحة. وقد روى ابن المنذر في "تفسيره" عن أنس بن مالك t قال: «الكحل والخاتم». قال ابن حزم: «هذا عنه في غاية الصحة». وروى ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن عطاء قال: «الزينة الظاهرة: الخضاب والكحل». وروى ابن معين في فوائده بإسناد صحيح عن عكرمة قال: «ثيابها وكحلها وخضابها». وروى روى ابن جرير في تفسيره بسند صحيح عن ابن جريج قال: قال مجاهد: «الكحل والخضاب والخاتم». وابن جريج إنما ينقل عن كتاب القاسم بن أبي بزة (ثقة) عن مجاهد، كما ذكر ابن حبان في الثقات (7|331). وروى ابن جرير في تفسيره (18|118) بإسناد صحيح عن قتادة قال: «الكحل والسواران والخاتم». وروى ابن جرير بإسناد صحيح عن عبد الرحمان بن زيد بن أسلم (ت 182هـ) قال: «الكحل والخضاب والخاتم. هكذا كانوا يقولون. وهذا يراه الناس». تأمل قوله "وهذا يراه الناس" فهذا يدل على جريان العمل من الناس على ذلك.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 24-12-09, 07:12 PM
أسامة بن يحيى الجزائري أسامة بن يحيى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-09
المشاركات: 253
افتراضي رد: هل يجوز إبداء الزينة للخاطب لحديث سبيعة الأسلمية أم ما الجواب عن حديث سبيعة ؟؟

ليس مجملا

أفراد أفعالهم التي ثبت فيها نهي ، وأفراد أعمالهم التي وافقوا فيها النص

لا إشكال في الصورتين ألبتة

الإشكال : أفراد الأفعال التي لم تُقرَّ ولا نعلم فيها نهيا ولا موافقة للنص.

وهذه قسمان :

1- ما يظهر من سياقه أن الأمر ضيق الدائرة لا يعدو أن يكون فعلا منعزلا، كمثل زكاة الفطر التي كان يخرجها أو سعيد الخدري رضي الله عنه، وليراجع المحلى.

2- ما يظهر من سياقه أن الأمر منتشر متسع كأن يقول الصحابي كنا نفعل على عهد رسول الله ...

ولعل الخلاف في القسم الثاني أقل من الأول .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:27 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.