ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الرواية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-05-18, 02:20 PM
أبو هاشم الحسني أبو هاشم الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-05
المشاركات: 1,439
افتراضي إجازة عجيبة في زمن العجائب

بسم الله الرحمن الرحيم

لحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وصلتني الإجازة المرفقة بهذا الموضوع، وقد دلس معدّها تدليسًا قبيحًا جدًا (وذلك في أحسن حالات إحسان الظن)، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
فليس كل المشايخ المذكورين ممن قرئ عليه الصحيح كاملًا، بل لعل ليس واحد من المشايخ الحاضرين ممن أسمع الصحيح كاملًا بسبب نوم أهمهم المتكرر وقت المجلس لتعبه وضعفه، وخروج آخرين أثناءه، وعدد ما أسمع إلا قدرًا قليلًا، فكيف يُطلق أنهم أسمعوا الصحيح؟
وهذا التدليس والإيهام ليس الأول من المنسق، بل في نفس الدورة وقبل ذلك حصل التدليس والتغرير عبر الإعلان عن العدد من المشايخ للإسماع فوق العشرة، وتأهب عدد للسفر بناء على ذلك، وإذا بالموضوع خلاف المعلن، ولعله ما أكمل واحد منهم الإسماع.
وقد جاء في بالي قول الإمام الشافعي: (ومن عرفناه دلس مرة، فقد أبان لنا عورته في روايته).
وقال شعبة بن الحجاج فيما رواه الإمام الشافعي قال: قال شعبة: (التدليس أخو الكذب).
فليت شعري من يدلس بهذا الوضوح، هل يوثق بإطلاقاته الأخرى؟

وقد أحببت تبيين هذا الأمر القبيح الذي طار به البعض شرقًا وغربًا، والذي قد يكون له عاقبة وخيمة مستقبلًا.
وأسأل الله سبحانه ان يحفظ دينه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وأن يطهرهما من كل من يريد بهما شرًا.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-05-18, 02:24 PM
أبو هاشم الحسني أبو هاشم الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-05
المشاركات: 1,439
افتراضي رد: إجازة عجيبة في زمن العجائب

الملف المرفق
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	WhatsApp Image 2018-05-15 at 2.55.09 PM.jpg‏
المشاهدات:	86
الحجـــم:	701 بايت
الرقم:	123187  
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-05-18, 06:56 AM
ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-08
الدولة: أمريكا
المشاركات: 1,990
افتراضي رد: إجازة عجيبة في زمن العجائب

سَلِمتَ وسَلِمتْ يَمينُكَ أخي الشيخَ أبا هاشمٍ فيما كتبتَ، فهذا تنبيهٌ لطيفٌ، وتوجيهٌ سديدٌ لطلبة العلم لتحرِّي الدقة في ضبط مسموعاتِهم، فجزاك الله خيرا على هذا التحذير الذي لا نظنُّ من صاحبه إلا أنه أراد الخير لعموم المسلمينَ..

وكم رأينا في ميدانِ الرواية من الأعاجيب والكذبِ الصريح ممن ينتسبون ويتصدّرون للإقراء من طلبة العلم للأسف

ولا أُخفيك أنني واحدٌ ممن غُرِّرَ به في أمر هذا المجلس بعد أن رأتْ عيناي هذه الأسماء من الشيوخ المعمَّرينَ فتجهَّزتُ لهذا الأمرِ بالفعل وحصلتُ على تأشيرة السفر إلى الهند -من مكتبٍ تابعٍ للسفارة الهندية في مدينة نيويورك/ أمريكا بعد دفع أكثر من 140 دولارا للحصول عليها - لحضور هذا المجلس- وحصلتُ كذلك على تذكرة السفر ودفعتُ ثمنها من حسابي البنكي عن طريق (الفيزا كارد)، ولكن أصابني خوفٌ عجيبٌ وتردّدٌ بعد الاستخارةِ جعلني أتصلُ ببعض شيوخي في الهند للاستفسار عن أمر هذا المجلس فأخبرني اثنانِ منهم بحضورهما -مع ظهور تردد أحدهما في الحضور بقوله: وأنا لا أدري بعد (أو قال كلمةً نحوها)- وقد قال هذا الكلام بعد أن أخبرني عن عدم حضور ثلاثة من الشيوخ الآخرينَ، واتصلت بثالثٍ فقال لي: لا علم لي بالمجلس..

ثم إنني راسلتُ أحدَهم عبرَ الواتس الأخ فلان -ولم أعرف مسبقا- أنه مَنِ اتَّفَقَ مع الشيوخ (اللهم إلا أنني عَرفتُ ذلك لاحقا من أحد الشيوخ المعروفين جدا بأنَّ فلانا هو الذي اتفق معه -وأخبرني الشيخُ بأنه من سوريةَ، فقلت في نفسي: الشيخ -حفظه الله- لا يعرف من أي البلاد هذا الشخص) وانتظرتُ إجابةَ الأخِ على الأسئلةِ فلم يردَّ عليَّ بجوابٍ ولم يَنْبِسْ حوله بكلمة واحدةٍ

وفوجئتُ بالنبأِ اليقين من أحد إخواننا الذين حضروا المجلسَ -بالفعل- وأرسلَ لي رسالةً صوتيةً مَفادُها: بأنه لم يَحضرْ إلا اثنان -في اليوم الأول- ثم قال: وإن شئتَ فقل ثلاثة أو قال: خليهم ثلاثة، قلتُ: أي من الشيوخ، والرسالةُ ما زلتُ محتفظا بها ولم أستأذنْ صاحبَها بعدُ في إدراجها في مشاركتي، وبذلك ذهبَ عني بعض الذي أصابني من الخوف وعدم الطمأنينة

ثم أرسل إليّ أحدُهم صورًا كثيرةً جدا تبيّنُ عددَ المشايخ وعددَ الحاضرينَ من طلبة العلم

وبعدَ سردِ هذا الكلام أستخرجُ منه بعضَ الشواهدِ:

* كيف لإدارةٍ تديرُ مجلسا حديثيّا كهذا ثم تقومُ بتوزيع شهادةِ حضورٍ وسماعٍ لكامل صحيح البخاري على الشيوخ المذكورين في الشهادة ولم يحضرْ أكثرُهم من أول المجالس - حضورُ بعضهم كان حضورا جزئيا في اليوم- بعضُهم غاب يوما أو أياما ؟!!

* لم يُكتبْ في الشهادة مقدارُ سماعِ كل شيخ من كتاب أو باب كذا إلى باب كذ - أو في محضرٍ منفردٍ - حتى يُميِّزَ طلبةُ العلمِ القدرَ الذي تلقَّوْه سماعا من غيره بالإجازة!!

* تعليمُ طلبةِ العلمِ التدليسَ على شيوخهم وشاهدُهُ: الشهادات التي بين أيديهم تدلُّ على سماعٍ لجميع صحيح البخاري على جميع الشيوخ المذكورين في الشهادة ولم يحصل ذلك !!

* إساءةُ الظنِّ بالشيخِ الذي قام بتوقيع الشهادة بإسماعٍ لجميع الكتاب عليه (ولم يحصل ذلك) واعتقادي بأنه تمَّ التدليس على الشيوخ فقاموا بالتوقيع ولم يقرأوا ما في الشهادات بناء على الثقة في منظم البرنامج

* الكذبُ الصريحُ من المنظم للمجلس ودليلُهُ: توقيعه على الشهادة مع علمه بعدم حضور جميع من قاموا بالتوقيع عليها لجميع المجالس!! وهذا أكبر دليل على أنه دلّس -هو نفسه- على الشيوخ

* من الأمانة الترتيب مع الشيوخ والتثبت من حضورهم يقينا قبل الإعلان عن المجلس -فليس من المعقول أن يتم الإعلان عن 12 أو أكثر ويحضر منهم 6 أو سبعة حضورا جزئيا- حتى لا يحصل تغريرٌ بالناس كما حصل معي، فقد خسرتُ في إرجاع التذكرة أكثر من 650 دولارا غير الخسارة التي حصلتْ في إلغائي لكثيرٍ من المواعيد في مكتبي

* لقد تمَّ التغريرُ كذلك بالحضور بمنحهم شهادات سماع (كامل) لصحيح البخاري على المذكورين من الشيوخ فتشبّعوا بما لم يُؤْتوْا، ومِن ثَمَّ سيقومون بالتحديث عن شيوخهم المذكورين بجميع الكتاب ولم يتمَّ لهم ذلك.. وبذلك هم بين صدقٍ وكذبٍ، صدقوا حيث قالوا قرأنا الصحيح كاملا، وكذبوا إذا لم يُبينوا أنه سماعٌ كامل على بعضهم وجزئي على آخرين، فخلطوا عملا صالح بآخر سيئا...
.
قال الله تعالى: " واتقوا يوما تُرجعون فيه إلى الله ثم تُوفَّى كلُّ نفسٍ ما كسبت وهم لا يُظلمون"

فياليت قومي يعلمون

وكتب/ محمدُ بنُ فاروقٍ الحنبليّ
__________________
أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمدا رسول الله ( صفحتي)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-05-18, 10:46 PM
أبو هاشم الحسني أبو هاشم الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-05
المشاركات: 1,439
افتراضي رد: إجازة عجيبة في زمن العجائب

جزاكم الله خير الجزاء على هذه المشاركة الطيبة المفصلة المشحونة بالمعلومات والتفصيلات المهمة، وما قد يكون من خبايا الكواليس التي يحرص بعضهم على إخفائها، وعوضكم الله خيرًا، وإنما الأعمال بالنيات.
وقد أبنتم عن تحقق ما توجسنا منه من دلالة التدليس وأنه شيء مبيت ومقصود ومتأصل عن سبق إصرار وترصد كما يقال.

وبشكل علم فهذا الموضوع على ما فيه من توجيه لضبط المسموعات ومقدارها وهيئتها، فهو دعوة لنفسي ولإخواني للتحري كذلك في انتقاء الشيوخ المسمِعين علمًا أو علوًا.
ودعوة لانتقاء المفيدين كذلك.

وكنت قد ألمحت إلى أمر ثالث في مشاركتي السابقة، وشجعتني مشاركتك إلى زيادة في بيانه، وهو استقصاء مقاصد أية جهة داعية لأي مجلس، وأن لا يكون طلاب العلم ظهرًا يركبه كل أحد لبلوغ ما يؤمله من تصدر وشهرة وغير ذلك مما هو أكبر وأخطر.


فالاستكثار من الإجازات والمسموعات ليس مقصودًا لذاته، وحري بطلاب العلم أن يحسنوا انتقاء مجالس السماع من خلال ملاحظة ثلاثة أمور مهمة في زمننا اليوم:
1- البحث والتفتيش عن الشيخ المسمِع، واختيار ذي العلم، أو السند العالي، أو أن يكون صاحب لطيفة وميزة كشيخ صاحب سماع محقق، أو اتحاد بلد المسمِع مع بلد المصنّف، أو اتحاد اسميهما أو نسبهما، أو أن يكون صاحب طريق نادر (ولو كان نازلًا)، وغيرها من اللطائف. وهذا مما يجب أن ينظر فيه طلبة الحديث اليوم.
2- انتقاء المسموع وبذل الجهد والاحتياط في ضبط سماعه ومقداره وهيئته وما يتعلق به.
3- البحث والتقصي عن الجهة الداعية ومقاصدها وممولها وحالها وشهرتها وتزكيتها من جهات معروفة، وهذا لعله من أخطر الأمور اليوم، خصوصًا مع ما نعايشه من مؤامرات تضرب أمتنا في شتى المجالات، وتعمل على إضعافها واختراقها، والله غالب على أمره.

جزاكم الله مرة أخرى على هذه المشاركة المفصلة التي تبين الكثير مما خفي في هذا المجلس، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-06-18, 05:23 PM
بدر ناصر بدر ناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-11
المشاركات: 185
افتراضي رد: إجازة عجيبة في زمن العجائب

هذا فيه شرح واضح في كيفية حصول التدليس في الزمن الماضي والحاضر..
فطالب العلم يفرح بشهادة السماع حتى لو لم يسمع كل الأحاديث ويبرر لنفسه جواز أن يقول عن نفسه سمعت وهو لم يسمع.. وبعض المشائخ هو نفسه يساعد طلابه على التدليس..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.