ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 06-05-15, 10:07 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

وقال فيه أيضا (14/116):

"فَالْمُؤَاخَذَةُ لَمْ تَقَعْ إلَّا بِمَا اجْتَمَعَ فِيهِ كَسْبُ الْقَلْبِ مَعَ عَمَلِ الْجَوَارِحِ، فَأَمَّا مَا وَقَعَ فِي النَّفْسِ: فَإِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ عَنْهُ مَا لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ أَوْ يَعْمَلْ، وَمَا وَقَعَ مِنْ لَفْظٍ أَوْ حَرَكَةٍ بِغَيْرِ قَصْدِ الْقَلْبِ وَعِلْمِهِ: فَإِنَّهُ لَا يُؤَاخِذُ بِهِ".
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-05-15, 10:08 PM
فواز ذيب فواز ذيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-10
المشاركات: 687
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

بإسلوبك هذا
لا أستطيع أن أعلِّمك
أذكر شبهك واحدة واحدة
ولا تضطرب .....
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-05-15, 10:08 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

وقال فيه (14/118):
"وَأَمَّا إذَا كَانَ يَعْلَمُ مَا يَقُولُ: فَإِنْ كَانَ مُخْتَارًا قَاصِدًا لِمَا يَقُولُهُ فَهَذَا هُوَ الَّذِي يُعْتَبَرُ قَوْلُهُ، وَإِنْ كَانَ مُكْرَهًا: فَإِنْ أُكْرِهَ عَلَى ذَلِكَ بِغَيْرِ حَقٍّ فَهَذَا عِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ أَقْوَالُهُ كُلُّهَا لَغْوٌ؛ مِثْلُ كُفْرِهِ وَإِيمَانِهِ وَطَلَاقِهِ وَغَيْرِهِ، وَهَذَا مَذْهَبُ مَالِكٍ وَالشَّافِعِيِّ وَأَحْمَد وَغَيْرِهِمْ".
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-05-15, 10:09 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

وقال في الصارم (6/32):
"والكلمة الواحدة تكون في حال سباً وفي حال ليست بسب؛ فعلم أنَّ هذا يختلف باختلاف الأقوال والأحوال، وإذا لم يكن للسب حد معروف في اللغة ولا في الشرع، فالمرجع فيه إلى عرف الناس، فما كان في العرف سباً للنبي فهو الذي يجب أن ننزل عليه كلام الصحابة والعلماء، وما لا فلا".
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-05-15, 10:17 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

هل انتهينا من شيخ الإسلام ؟؟؟؟

فانا صابر على جهلك فليس هناك من يعارض ابن القيم بابن تيمية !!!!

ولا زلت تصر على الباطل وتريد ان تسمي بدعتك دين فلا حول ولا قوة إلا بالله

فلم تجب عن الاحاديث كلها ولا عن سؤالي عن النائم

واتيت بحرف لشيخ الإسلام وقد رجمنا استلالك به على باطلك من عدم التفريق بين القصد إلى الفعل والقصد إلى الكفر فهلا ارعويت هداك الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-05-15, 10:17 PM
فواز ذيب فواز ذيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-10
المشاركات: 687
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

الاضطراب :حركات متوالية في جهتين مختلفتين وهو افتعال من ضرب، يقال اضطرب الشئ كأن بعضه يضرب بعضا فيتمحص.
ولا يكون الاضطراب إلا مكروها.
هذا بالحد .

وأما بالمثال ففعلك السابق.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-05-15, 10:21 PM
فواز ذيب فواز ذيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-10
المشاركات: 687
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومحمد الموصلي مشاهدة المشاركة
قال رحمه الله:



ولم يقل: ولم يلزم الجاهل على فعل الكفر الكفر!

قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: (فالحاصل أن الذي يتكلم بكلمة الكفر لا يخلو من خمس حالات:
الحالة الأولى: أن يكون معتقدا ذلك بقلبه، فهذا لا شك في كفره.
الحالة الثانية: أن لا يكون معتقدا ذلك بقلبه، ولم يكره على ذلك، ولكن فعله من أجل طمع الدنيا أو مداراة الناس وموافقتهم، فهذا كافر بنص الآية: ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآَخِرَةِ [النحل: 107].
الحالة الثالثة: من فعل الكفر والشرك موافقة لأهله وهو لا يحبه ولا يعتقده بقلبه، وإنما فعله شحا ببلده أو ماله أو عشيرته.
الحالة الرابعة: أن يفعل ذلك مازحا ولاعبا، كما حصل من النفر المذكورين. وهذا يكون كافرا بنص الآية الكريمة.
الحالة الخامسة: أن يقول ذلك مكرها لا مختارا، وقلبه مطمئن بالإيمان، فهذا مرخص له في ذلك دفعا للإكراه.
وأما الأحوال الأربعة الماضية فإن صاحبها يكفر كما صرحت به الآيات.
وفي هذا رد على من يقول: إن الإنسان لا يحكم عليه بالكفر ولو قال كلمة الكفر أو فعل أفعال الكفر حتى يعلم ما في قلبه، وهذا قول باطل مخالف للنصوص، وهو قول المرجئة الضلال) شرح كشف الشبهات 122
رائعة
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-05-15, 10:28 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

قال ابن القيم في إعلامه

"فصل [ لا بد من اعتبار النية والمقاصد في الألفاظ ]

وهذا الذي قلناه من اعتبار النيات والمقاصد في الألفاظ ، وأنها لا تلزم بها أحكامها حتى يكون المتكلم بها قاصدا لها مريدا لموجباتها ، كما أنه لا بد أن يكون قاصدا للتكلم باللفظ مريدا له ، فلا بد من إرادتين : إرادة التكلم باللفظ اختيارا ، وإرادة موجبه ومقتضاه ، بل إرادة المعنى آكد من إرادة اللفظ ; فإنه المقصود واللفظ وسيلة ، هو قول أئمة الفتوى من علماء الإسلام.."
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-05-15, 10:58 PM
محمد أمين المشرفي الوهراني محمد أمين المشرفي الوهراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-11
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

الحمد لله على المعافاة ولا شماتة
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 07-05-15, 01:40 AM
فواز ذيب فواز ذيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-10
المشاركات: 687
افتراضي رد: وهذا هو دين الله الذي أرسل به رسوله/ ابن القيم رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين المشرفي الوهراني مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم في إعلامه

"فصل [ لا بد من اعتبار النية والمقاصد في الألفاظ ]

وهذا الذي قلناه من اعتبار النيات والمقاصد في الألفاظ ، وأنها لا تلزم بها أحكامها حتى يكون المتكلم بها قاصدا لها مريدا لموجباتها ، كما أنه لا بد أن يكون قاصدا للتكلم باللفظ مريدا له ، فلا بد من إرادتين : إرادة التكلم باللفظ اختيارا ، وإرادة موجبه ومقتضاه ، بل إرادة المعنى آكد من إرادة اللفظ ; فإنه المقصود واللفظ وسيلة ، هو قول أئمة الفتوى من علماء الإسلام.."
لا خلاف قد ذكرتُه لك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فواز ذيب مشاهدة المشاركة

قال ابن عبد الوهاب في الدرر(10/125):
(( [1]إذا نطق بكلمة الكفر، ولم يعلم معناها، صريحا واضحا أنه نطق بما لا يعرف معناه؛
[2]وأما كونه لا يعرف أنها لا تكفره، فيكفي فيه قوله: {لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} ،فهم يعتذرون من النبي صلى الله عليه وسلم ظانين أنها لا تكفرهم.
والعجب ممن يحملها على هذا، وهو يسمع قوله: {وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً} ، {إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} ، {وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} ،
أيظن هؤلاء ليسوا كفارا؟ ولا تستنكر الجهل الواضح لهذه المسائل، لأجل غربتها.))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:11 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.