ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 02-04-12, 06:09 AM
الفضيل الفضيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-03
المشاركات: 359
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-04-12, 12:12 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,063
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

بارك الله في الجميع.
وتسلم ويسلم (ذوقك) أخي أبا مهند.
الأخ الجزائري السوفي: لعلك تنقل لنا فوائد للشيخ المكرم بوركاب عن شيخه، فقد كان شيخنا بكري رحمه الله يحبه ويشيد به.
الأخ المكرم الطيبي: قمت بتفريغ البريد! تفضل.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-04-12, 06:44 PM
أبو علي الطيبي أبو علي الطيبي غير متصل حالياً
لطف الله به
 
تاريخ التسجيل: 11-11-05
المشاركات: 934
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

نفع الله بكم يا شيخي أبا عمر وبارك فيك..
تم إرسال الكتاب، على عجره وبجره! فليتكم تقبلونه بكريم خلقكم، وحسن تلطفكم، وتغضون عن خطائه!
__________________
تموت النفوس بأوصابها .... ولم تدر عُوّادها ما بها
وما أنصفت مهجة تشتكي .... أذاها إلى غير أحبابها
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-04-12, 01:46 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,063
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

كتابكم اللطيف وصل، وصلكم الله بفضله، وأشكرك على ملاحظاتك الصائبة.

وكتب الشيخ عبد الرحمن الموسى من البحرين وفقه الله ورعاه:
هذه الأبيات كنت قد كتبتها في الطائرة أثناء حضوري لجنازة الشيخ رحمه الله وأحسن إليه في دبي، وقد أكرمني الله بقراءة ختمة كاملة عليه بقراءة الإمام عاصم ما بين دمشق حررها الله والرياض حرسها الله..

يــا مـقـرئ الشــــام الــذي
ملأ الـدجى نورا تـشعـشع
لـلّـه درك مــــــــن وفِــــيّ
يا ابن الكرام إذا تـواضــع
أرجــو مـن المولى الكريمْ
فـيـك الـقـران غـداً يـشَـفّـع
قـد كـان صـاحـبَـك الــذي
تـرجــو وتأمُـل أن يـرفَّـع
مـن أجـلـه أفـنـيـت عـمـرا
تروي وتُـقرئ لا تـسـمِّع
تـســعـون عـامًـا كـــلُّــهـا
في واحــة الذكر تَـخَـشَّـع
قد خصك الله العـظـيـــــــمْ
بِـــعُــلـوّ إسـنــــاد تـرَفَّــع
يـا شــيــخُ بـكـرِي إنـنـــا
نرجو لك التاج المرصّع
فــي جــنــة الله الـعـظـيـــم
تـقـــرَا فـتـرقــى وَتُـرفَّـــع
وخـتــام أبـيــاتـي بـشــيــر
لـهـمـوم قـلــب قـد تـقـطّـع
كـم كـنـت تـرجـو أن ترى
طاغي دمشــقَ إذا يُـمَـزّع
أبـشـر.. فـفي شــامِ الإبـــا
أيــدي الطـغـاةِ غـداً تُـقطّـع

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Culture/0/39662/#ixzz1r4EB0Hpr
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-04-12, 01:31 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,063
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

لقاء مجلة الحرس الوطني بشيخنا رحمه الله
النص:
http://www.alukah.net/Culture/1186/39769/
صورة اللقاء بي دي إف:
http://www.alukah.net/Books/Files/Bo...e/Trabishi.pdf

-----------------
الشيخ الطرابيشي معلم القرآن: التجارة لم تمنعني من تعلم القرآن وتعليمه

"خيركم من تعلم القرآن وعلمه" هكذا يوصينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقد أخذ بهذه الوصية النبوية الصحابة الأجلاء وتابعوهم وتابعو تابعيهم إلى يومنا هذا، فما أكثر ما نسمع عن سلفنا الصالح الذين كانوا قوامين بالليل تجارًا بالنهار وعلماء ومعلمين للقرآن... ومثل هؤلاء لم تشغلهم تجارتهم عن العلوم الشرعية تعلمًا وتعليمًا فكانوا فقهاء ومحدثين وحفاظًا للقرآن الكريم والمتون.. فهل هناك نماذج عصرية تؤكد هذه الخصوصية التي انفرد بها العلماء المسلمون؟ الخير في أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - إلى يوم الدين، ومن هؤلاء الخيرين فضيلة الشيخ بكري بن عبدالمجيد الطرابيشي، معلم القرآن الذي جادت به الشام، وأحد الذين اشتغلوا بالتجارة وحققوا في هذا المجال نجاحًا كبيرًا، ومع ذلك لم ينشغل عن العلوم الشرعية فاشتغل بالقرآن ثم صار معلمًا للقرآن حتى وصل من تلقى عنه إلى أكثر من ألف حافظ.

كيف استطاع الشيخ الطرابيشي أن يجمع بين التجارة وحفظ القرآن؟ وكيف أصبح عالمًا في القراءات ومعلمًا للقرآن؟ ومن هم مشايخه؟ وبماذا ينصح من يريد أن يحفظ القرآن؟ وما نصيحته إلى المسلمين، خاصة في هذا الوقت الذي يتعرض فيه أهل الإسلام لهجمة عدوانية؟...

هذه التساؤلات وغيرها طرحناها أمام فضيلة الشيخ بكري الطرابيشي فأجاب عنه وفق السياق التالي:
بداياتي مع القرآن الكريم:
هل لكم في البداية أن تقدموا نفسكم للقارئ؟
• اسمي بكري بن الشيخ عبدالمجيد الطرابيشي، من عائلة دمشقية تجارية علمية وكان مولدي في 18 ربيع الأول من عام 1338هـ فوالدي رحمه الله أحسبه صالحًا ولا أزكي على الله أحدًا ويشهد له بالفقه فقد درَّسه ودَرَسه فعفا الله عنا وعنه وبارك الله في حياته وأدخله في جناته.

الشرف العظيم:
متى بدأ طريقكم مع القرآن الكريم؟
• لقد نشأت بفضل الله عليّ في بيت محافظ راعيه منسوب للعلم والفقه، وكانت دراستي في طفولتي في كتاب راعيه المرحوم الشيخ المقرئ الجامع عزالدين العرقسوسي، فهذا البيت وهذا الكتاب بعد الله أدخلاني في جو أهل القرآن فأخذت أحفظ القرآن أثناء دراستي الإعدادية وكان حفظي للقرآن مبدؤه عام 1933م وتم ذلك فيما أذكر نحو العام 1936م، ثم تم لي الإتقان والتمكين في عام 1940م الذي بدأت به أخذي وقراءتي على الشيخ الحلواني ثم أتم الله فضله على أن تم إجازتي بالقراءات السبعة عن طريق الشاطبية وبحضور المرحوم الشيخ فائز الديرعطاني في عام 1942م.

وقد حصلت على الإجازة في القرآن والقراءات في عام 1942م بعد أن أجزت من الشيخ محمد سليم الحلواني قبل وفاته بشهرين على ما أذكر نلت بذلك الشرف العظيم.

سند الإجازة:
هل لكم أن توضحوا لنا بيانًا بسند الإجازة؟
• قال الله تعالى: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴾ [الحجر: 9] ونزل به جبريل فقال: ﴿ وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ ﴾ [الشعراء: 192 - 194] وأمر الله الرسول الكريم بقوله: ﴿ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ﴾ [المائدة: 67] ونشهد ويشهد الناس أجمعون أنه عليه - الصلاة والسلام - بلغ هذا القرآن صحابته ثم بلغوه التابعين، ومنهم كان جماعة نقلوا القرآن وحملوا أمانة نقله بالسند فالسند هو الذي يضبط به عن حملة القرآن وشهد له بذلك أولو الفضل وعلماء المسلمين وغيرهم:
جزى الله بالخيرات عنا أئمة
لنا نقلوا القرآن عذبًا وسلسلًا

فالقرآن وصل إلينا بالتواتر نقله جماعة عن جماعة امتنع تواطؤهم على الكذب وخص منهم هذه الجماعة:
تخيرهم نقادهم كل بارع
وليس على قرآنه متأكلا

وشهد لهم بالإتقان والضبط أعلام الإسلام. فلو سأل سائل: من نقل لنا هذا القرآن؟ قلنا: نقله لنا الروح الأمين على قلب الرسول الكلام ثم جماعة معروفون، وجوابًا لمن يسأل (من هم الجماعة الذين نقلوا؟) نقول لهم أسماؤهم بالضبط: بكري الطرابيشي عن الشيخ محمد سليم الحلواني عن الشيخ أحمد الحلواني عن المرزوقي ثم أشياخ ذكرناهم في إجازتنا إلى النبي - صلى الله عليه وسلم.

السند يعلو بقلة رجاله:
يقال يا فضيلة الشيخ إنك تحمل أعلى سند للقرآن الكريم فكيف ذلك؟
• لقد أخذت القراءة عن الشيخ محمد سليم الحلواني (1) عن أبيه (2) عن المرزوقي أي بيني وبين المرزوقي شيخان.

وغيري أخذ عن الشيخ عزالدين العرقسوسي (1) عن الشيخ القطب (2) عن الشيخ أحمد الحلواني (3) عن المرزوقي يعني أن بين من أخذ عن الشيخ عزالدين العرقسوسي إلى المرزوقي ثلاثة أشياخ وعدد أشياخي أقل بشيخ فهذا يعلو بينهما به السند، والسند يعلو بقلة رجاله، وبعبارة قد تكون أوضح أن الرجال الذين وصلوني إلى رسول أقل عددًا من غيري الذي وصل إلى رسول الله - عليه الصلاة والسلام - بسند آخر.

ما معنى علو الإسناد في إجازة القرآن وما فائدتها؟
• بينت في السؤال السابق ما معنى علو السند وفائدته: أنك أخذت برجال أقل عددًا، يعني أن بيني وبين النبي - صلى الله عليه وسلم - مثلًا (27) رجلًا وغيري مثلًا بينه وبين النبي - عليه الصلاة والسلام - (28) رجلًا فهذا يعني أن سندي أعلى بشيخ فأنا أقرب إلى النبي من غيري.

الإجازة في القرآن:
ما معنى الإجازة في القرآن والقراءة وما فائدتها؟
• الإجازة تعني بالنسبة للمجيز أنه أدى الأمانة التي حملها فأداها للمجاز كما أخذها عن شيخه، ويستطيع المجاز لو سئل (من أين ذلك؟) يستطيع أن يقول: (بكري عن الشيخ محمد سليم عن أبيه إلى أن تصل بذلك لرب العالمين) فتصل بهذه الإجازة وتوصل غيرك إلى حق اليقين.

كيف تحفظ القرآن؟
ما أفضل طريقة لحفظ القرآن العظيم؟
هناك عموميات أساسيات في حفظ القرآن وغيره من العلوم:
1- لابد من الجهاد والجد والدخول في باب قوله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [العنكبوت: 69].

2- ترك المعاصي، وقد شكا أحد الأئمة ذلك لشيخه فقال:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي
فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأعلمني بأن العلم نور
ونور الله لا يهدى لعاصي

والطريقة لحفظ القرآن الكريم قد تختلف حسب إمكانيات شخص وآخر فقد سمعنا ان بعض الناس حفظ القرآن بشهر (والله أعلم) وآخر بسنة وآخر بسنوات: وكل في ذلك مأجور.

والشيء الذي تعودنا عليه أننا كنا نحفظ الربع ونسمعه لشيخنا فيتلقاه منا ويصححه ثم بعده الثاني ونجمع هذه الأرباع ونكررها مرتين في الأسبوع إن لم يكن أكثر إلى أن يكرمنا الله بالحفظ الصحيح.

أكثر من ألف طالب أخذ عني!

هل تذكرون من أخذ عنكم علم التجويد؟
• لقد تفضل الله علي فضلًا عظيمًا أن جعلني مشتغلًا بالقرآن حفظًا وتجويدًا وعلمًا بقراءاته وسخرني لتعلمه وتعليمه، وأجرى على يدي أن أقرأته إلى ما يقرب المئة وقد يزيدون، منهم من قرأ القراءات ومنهم من جمع بعضها ومنهم من صحح قراءته ومنهم اقتصر على تعلم القرآن وآخرون سخرهم الله إلى نشر ما أخذوه حتى بلغ عدد من قرأ على من أخذ عني الألف.

أسأل الله أن يتقبل منا ذلك ونسأله أن يجعل ثواب ما أجراه علينا فضلًا منه وكرمًا في صحيفة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - ثم مثل ذلك في صحائف والدينا وأن يجعل تعالى في ذلك ما يقربنا إليه وينفعنا به لديه.

ونحن نعيش أيام الحج المباركة.. كم مرة حججتم؟ وكيف تثمنون الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن؟
• حججت عام 1942م في حج كان عدده 150 ألفًا، أدينا مناسكنا في هذا الحج بصعوبة وحججنا في السبعينات، حيث بلغ عدد الحجاج أكتر من مليونين بعد أن حققت إصلاحات وخدمات قدمتها المملكة العربية السعودية- جزاها الله خيرًا ومدها بقوة منه - قد مكنت المليونين من الحجاج أن يؤدوا مناسكهم بوضع أسهل وأحسن وأسلم من حج 1942م الذي كان عدده 150 ألفًا.

وخير مثل لذلك هذه التوسعة المأجورة من الله تعالى في الحرمين الشريفين ثم مشروع المسعى الذي حل جذريًا مشكلة السعي بين الصفا والمروة لحج زاد عدد نجاحه عن المليونين، لقد نالت الإصلاحات مرافق الحج كلها مساجدها وطرقها وتطويرها وتحديثها...

هؤلاء شيوخي:
من هم ضيوفك في القرآن وفي العلوم الشرعية وغيرها؟
• لقد كان شيخي الأول والدي- رحمه الله - الذي أخذني إلى الشيخ عبدالوهاب دبس وزيت ثم الشيخ عزالدين العرقسوسي الذي حفظت عنده القرآن ثم الشيخ حمدي الجويجاتي والشيخ عبدالقادر الصباغ فقويت حفظي وصححت قراءاتي لديهما ثم الشيخ الحلواني أخذت عنه القراءات بطريقة الشاطبية بحضور الشيخ محمود فائز.

ثم قرأت ختمات أفردت بعض القراء بها ولا أذكر عددها ولا اذكر بقراءة من. وأذكر أنها كان منها قراءات لورش... ثم قرأت عليه ختمة كلامية بالقراءات العشرة عن طريق الشاطبية والدرة.

أما مشايخي في الفقه فهم: والدي - رحمه الله - ثم الشيخ عبدالوهاب دبس وزيت قرأت عليه الطحاوي وحاشية ابن عابدين إلا شيئًا من التكملة.

أما شيخي في علوم كثيرة كالمنطق والتوحيد ولا أذكر كم قرأت عليه فكان - رحمه الله - الشيخ محمود الرنكوسي - فرحم الله الجميع وجزاهم عني خير الجزاء، وأخص الشيخ محمود الرنكوسي - رحمه الله - بالمزيد لما أولاني من عناية.

من المشايخ الذين تأثرت بهم؟
• كل مشايخي أجرى الله فضله علي من خلالهم فكل منهم قد استفدت بعمله وتأثرت بحاله وخلقه.

هل تنصع الآن بالتخصص بعلوم القرآن؟
• من فضل الله علينا نحن المسلمين أن كثر القراء المتقنون والجامعون بحيث ارتفع الإثم إن شاء الله، عن عامة المسلمين بعد أن جعل منهم كثيرين يقومون بهذا الفرض الكفائي فلو تحقق لدي طالب العلم أن يتخصص بعلوم أخرى المسلمون أحوج لهم أن يتعلموه فذلك خير وفى كل ذلك خير.

هل يمكن أن يحفظ الشخص القراءات السبع أو العشر بدون حفظ الشاطبية؟
• حفظ المتون أمر لم يعرف إلا عن بعض المشايخ، فمثلًا الشيخ الشاطبي حفظ ولا أعرف أن أحدًا غيره نقل عنه حفظ الكتب والمتون.

وخير ذلك بعد الشيخ الشاطبي الذي أتحف المسلمين بلاميته حرز الأماني ثم بمنظومة الطيبة والدرة وغيرها في علوم القرآن للشيخ الجزري.

وحفظ هذه المتون يعين على استحضار العلوم. والمشايخ يصحون بحفظها غير أني لا أستطيع أن أجزم بفرضية ذلك أو ضرورته، وكثير من المشايخ يجعلون هذا الحفظ شرطًا لنوال هذا العلم.

هل حصل أحدث من أبنائك على إجازة منك؟
• عدد منهم حفظ القرآن، أما التخصص في علومه، فقد شغلهم عن ذلك اشتغالهم بالعلوم الكونية ونيل الشهادات ومتابعة الثقافة والدراسات الإسلامية عامة ولم يحصل أني أجزت أحدًا منهم إلا الدكتور حمزة الذي أجزته بقراءة حفص عن عاصم.

هل تذكر من أجزتهم، في البلاد الإسلامية، بالقراءة والإقراء؟
• هم كثيرون، أذكر على سبيل المثال لا الحصر.
1- د. أبو الطيب محمد توفيق بن الشيخ محمد تيسير المخزومي.
الشيخ محمد تيسير المخزومي.

2- د. نبيل بن محمد آل إسماعيل.

3- الأستاذ عبدالرحمن المارديني.

4- الأستاذ عادل السنيد.

5- د. طارق بن محمد الخويطر.

وهؤلاء أخذوا عني:
هل لك مؤلفات كتبت عن مناسك الحج؟
• جزى الله الذين قدموا للمسلمين من خدمات خدمات في هذا المجال عير أنه تبين لي أن أمكنة الحج يمكن أن تستوعب الملايين من الحجاج المتزايدون، يزورون مناسكهم بكل انتظام ولين، وكان لي بحث تناولت به الحاج من يوم خروجه من بلده إلى رجوعه إلى بلده وفى سائر شؤونه في هذه العبادة.

التجارة لم تشغلني:
رغم أنك كنت تاجرًا. إلا أن التجارة لم تشغلك عن العلم، فكيف جمعت بينهما؟
• معروف أن أهل الشام (دمشق)- ورأيت مثل ذلك في مدينة حمص- كثير منا يسعون بين التجارة والعلم، ففي دمشق مثلًا الشيح شريف النص، والشيخ صالح العقاد والشيخ نجيب كيوان وعدد كبير غيرهم كانوا تجارًا في النهار وطلبة علم في الليل.

وفي حمص تعرفت على الشيخ عبدالقادر الخجة وكان تاجرًا وكان فقيه حمص وكان له حلقة في جامع حمص الكبير يحضرها عدد من التجار طلاب العلم.. والجواب على ذلك أن هذا من فضل الله يؤتيه من يشاء.

الإسلام المفترى عليه:
هل من كلمة توجهها لإخوانك المسلمين خاصة في هذه الظروف العصيبة؟
• أقول للمسلمين أن يفيقوا من سباتهم فإن سهامًا حاقدة ماكرة تستهدف دينهم، بل والوجود الإسلامي، صفات للانتقاص منهم، من رجعية، يمينية. أصولية. تخلف، عدم مواكبة الحضارة...

لقد حبانا الله نعمة الإسلام فوالله أنها النعمة الكبرى التي أعزنا الله بها ومهما ابتغينا العزة بسواه أذلنا الله.

إن صحوة إسلامية قد بدت وإن أعداءنا تنبهوا لها ويعملون على محاربتها، رغم أن هذه الصحوة التي تعني التمسك والرجوع إلى الدين هما في مصلحة البشرية، لكن أعداء الإسلام هم أعداء البشرية يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره.

لقد هدانا الله جميعًا إلى الصراط المستقيم وبين لنا هذا الصراط الذي نحتاج إلى الهداية فيه إلى صراط الذين أنعمت عليهم، وبين لنا في آية أخرى في سورة التوبة، بقوله: ﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا ﴾ [النساء: 69، 70].

فالذين أنعم الله عليهم الذين خصهم الله في سورة الفاتحة هم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا، حشر معهم من يطيع الله والرسول فكان من ذكرهم وخصهم بأنعمه عليهم فذكرهم وألحق من يطيع الله والرسول ونسب ذلك الفضل إلى ذاته جل جلاله.

وصراط الدين أنعمت عليهم مغاير لصراط المغضوب عليهم ولا الضالين، وبين هذه المغايرة بسورة الكافرون بقوله تعالى: ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ﴾ [الكافرون: 1] وبقوله: ﴿ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾ [الكافرون: 6] وسئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن المغضوب عليهم والضالين أهم اليهود والنصارى؟ فأجاب: من يكون غيرهم؟ أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

المصدر:
مجلة الحرس الوطني، العدد 248 ذو الحجة 1423


رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Culture/0/39767/#ixzz1rdIK0tgE
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 17-05-12, 02:16 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,063
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

مقال عنه رحمه الله في مجلة الوعي الإسلامية الكويتية
http://www.alukah.net/Culture/0/41090/
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-06-12, 04:04 PM
ماجد حامد الحسيني ماجد حامد الحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-12-10
المشاركات: 293
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

رحمه الله تعالى وأعلى درجته في عليين وجزى الله شيخي التكلة على هذه الترجمة الوافية والقيمة نفع الله به الأمة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 24-06-12, 07:51 AM
علاء الدين مرعي علاء الدين مرعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-04-12
الدولة: Syria
المشاركات: 71
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

رحمه الله تعالى وأعلى درجته في عليين .....
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-07-12, 10:32 PM
محمد مختار محمد محمد مختار محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-06-12
المشاركات: 44
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا وسدد خطاكم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-02-13, 03:58 PM
محمد بن عبدالكريم الاسحاقي محمد بن عبدالكريم الاسحاقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 2,382
افتراضي رد: سيد القراء وزينتهم بَكْري بن عبد المجيد الطَّرابيشي (1338-1433)

بارك الله فيكم فضيلة الشيخ محمد ونفع بكم..
__________________
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله: (الحياة) في سبيل الله أصعب من (الموت) في سبيل الله !
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:17 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.