ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 27-09-13, 12:34 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متوكلة على الله مشاهدة المشاركة
سئلت من بعض الأخوات :

- الطفل الذي رئته متعبة ولم يكمل السنتين
هل تعطيه أمه عن طريق الفم بنفس المقدار ١ مللتر
نعم تعطيه نفس المقدار .. كنت أعطي طفلي ذلك وهو لم يكمل الاسبوعين وليس السنتين ! .. وما زاده إلا عافية وشفاء .. ولازال يشربه ليومك وهو ما يزداد إلا صحة والحمدلله .. شرط أن يكون أصليا نقيا مخصصا للشرب .. أهل الرياض يجدونه في المعيقلية في أسواق العطارين .. وأنصحهم فيما علمت بنوعية أبوحصان .

اقتباس:
- الشخص المصاب بالبهاق .. يتناول زيت الحبة السوداء شربا أم ادهانا ؟

ينفعه قطعا ولن يضره قطعا بإذن الله .. سواء شرابا أو دهانا .


اقتباس:
من كان يعاني من أي داء يأخذ الجرعة شرابا ؟
الشراب أحسن ما يؤخذ وأنفع ما يكون تأثيره وله قائمة طويلة جدا فيما ينفع .. ينفع من الكبد ويرفع المناعة لدرجات لا يمكن تصورها .. وينفع من جميع الفطريات والبكتيريا والأورام الداخلية والخارجية إن شاء الله .. كما قلت شرط أن يكون خاما مقطرا مخصصا للشرب لا إضافة فيه .. والله يوفقكم .
__________________
ليتني أهتدي لسوق يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 27-09-13, 02:34 PM
متوكلة على الله متوكلة على الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 461
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

إجابة وافية شافية أثابكم الله

الإخوة في الإمارات هل تعرفون مكانا مضمونا لبيع الزيت النقي للحبة السوداء. ( في العين ) ؟

وإذا لم يتوفر يا شيخ هل ينفع عصره في المعصرة ؟
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 27-09-13, 02:59 PM
أبو صالح الشمري أبو صالح الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-08-13
المشاركات: 600
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

ياشيخ ( أيوب ) وفقك الله تعالى :

بالنسبة للحديث الذي ذكرته في القصة الثانية ( كما تدين تدان ) هل هو عند البخاري كما تقول ؟ .

لقد بحثت عنه فلم أجده عند البخاري ، بل وجدت من أهل العلم من يقدح بإسناده ، وإن كان معناه في الحقيقة صحيح .. وهناك من القصص مايدل على ذلك .

لكن محل الاستغراب هنا هو نسبة رواية للبخاري ، وليس عنده ! .
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 29-09-13, 08:18 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متوكلة على الله مشاهدة المشاركة

وإذا لم يتوفر يا شيخ هل ينفع عصره في المعصرة ؟
نعم ينفع جدا إن شاء الله ! .. ولكن أين تجدين اليوم من يقطره لك ؟! .. تذهبي لمحل زيوت وتطلبي منه أن يعصرها أمامك .. واشترطي عليه أن يكون أثيوبيا فإنه الأجود والأغنى بالزيت والنفع .. وذلك في الإمارات قليل فإن عندكم إنما يستوردون الهندي وهو دون الحبشي في الجودة .. له جهاز بنحو ذراع ارتفاعا يتم به تقطير الحبة السوداء ولو وقفت أمام الموظف وهو يشتغل في زيتك سيستغرق حوالي ساعة حتى يعبئ لك ربع لتر .. ولكن سيجعله عليك غاليا بالكاد يطاق ولو جعل عليك الربع لتر بمئة درهم فهو جيد جدا ولا تترددي فيه .. ولو 150 درهم فأيضا لاباس .. ولكن لو قال لك الربع لتر ب 200 درهم فالتمسي غيره .. وأنصح الجميع بأن يشتروا عن طريق التقطير المباشر أمامهم ولا أن يشتروه من محل يبيعه جاهزا لأنه لا يكاد يخلو من الغش وخلطه بزيت السمسم أو زيت الحبة الزيتون والخبير الذي يستكشف ذلك فورا من الرائحة فقط دون الذوق حتى .. قد قلت لكم إننا في زمان مرعب .. اليوم المطعم الحلال يحتاج لمكسبه كثير من الخشوع واستشعار الرقابة العلوية الذي لا يكاد يتحلى به تاجر .. مر سيدي صلى الله عليه وسلم بقوم يتبايعون ذات غداة فقال : يا معشر التجار .. فرفع الناس أبصارهم إليه ومدوا أعناقهم واشرأبّوا إليه ولَهَوْا عما في أيديهم فرفع فيهم صوته مناديا : ألا إن التجار يُبعثون فجارا يوم القيامة إلا من اتقى وبرّ وصدق " ( رواه أبوداود والترمذي وابن حبان بإسناد صححه الالباني وغيره ) .. قد دخلت شركات كبيرة مشهورة جدا في الإسم إلا أني رأيت أن يت الحبة السوداء الذي معهم مضروب ولا يوجد منه من مقطر الحبة السوداء إلا كأقل من 40% فلما شاغبت بالسؤال قال لي المدير الإقليمي في الشركة لأن ذلك لتخفيف طعمه القوي .. بل ذلك لغشه لأن الحبة السوداء مكلفة ولا يأخذه الناس إلا ويعرفون بأن طعمه قوي .. وهم أعرف بطريقة تخفيفه ولا يجوز إخفاء أنه مخلوط بينما العبوة مكتوب فيها زيت الحبة السوداء .. لو كان على التخفيف فيجب أن يُذكر ذلك للناس .. ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من غشنا فليس منا " ( رواه مسلم ) ..
__________________
ليتني أهتدي لسوق يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 29-09-13, 08:29 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صالح الشمري مشاهدة المشاركة
ياشيخ ( أيوب ) وفقك الله تعالى :


لست بشيخ أحسن الله إليك .. إنما أنا أحد الناس العاديين جدا .. جدا جدا .. ولكن كثيرا من الناس عيونهم تخطئ يحسبون كل بيضاء شحمة فإما أن يضعوك في مصاف الأنبياء وإما أن يحطوك لدركات الشاطين ولا يستقر حال البشر على التوسط .. وكلنا ذلك الظالم لنفسه ولغيره .. ويحسبون أن كل من يقول قال رسول الله فهو الألباني .. وبحسبي من الغرور الشديد الذي أورثه قلبي بعض الصالحين من غير قصد ولا تعمد - غفر الله لهم وأصلح شأنهم ورزقهم خيرا مما يتمنونه - حتى والله كدت أن أهلك من شدة ما أصابني من رؤيتي لمكان نفسي .. أعوذ بالله من فساد القلب .


اقتباس:
لكن محل الاستغراب هنا هو نسبة رواية للبخاري ، وليس عنده !

هو كما تفضلت ليس بالبخاري أحسن الله إليك .. بل علتي أني أكتب كثيرا من الأحاديث من الذاكرة ولا أراجع صحتها أو أتأكد من نسبة النص لمخرجه .. والحفظ عندي كما تعرف ضعيف و لا يكاد يسلم الواحد من العثرة والخبط أحيانا كثيرة .. وإلا فهو لا يصح إلا مرسلا وقد توهمت في كلامي غفر الله لي وللجميع .
__________________
ليتني أهتدي لسوق يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 30-09-13, 06:10 AM
متوكلة على الله متوكلة على الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 461
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

سامحونا جزاكم الله خيرا سنثقل عليكم بالأسئلة .
أفهم من كلامكم عن مسألة التخفيف أنه لا بأس لو وضع للطفل مع حليبه في رضاعته ؟ او كوب عصير طازج ؟

هل يحفظ الزيت في المناطق الحارة التي تصل فيها الحرارة فوق ٤٠ درجة في الثلاجة أم في درجة حرارة الغرفة ؟

هل يتناوله الشخص على الريق أم الأفضل بعد تناوله لشيء من الطعام ؟

المريض إذا شفاه الله هل يستمر بأخذ جرعة وقائية بنفس المقدار ؟

ثقل الله بهذا الموضوع موازينكم ..
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 30-09-13, 08:21 AM
متوكلة على الله متوكلة على الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 461
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

أوصيت إحدى الأخوات في الله بزيت الحبة السوداء لأنها تعاني من ارتخاء في الأربطة
حتى أنها لا تستطيع ان تكتب او تلف شرشف الصلاة !!

فكان ردها : ان الحبة السوداء شفاء من كل داء .. لكن الزيت لا يصلح للاستخدام حيث يتكون فيه بيروكسيدات سامة

ما صحة هذا الكلام ؟
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 30-09-13, 11:12 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متوكلة على الله مشاهدة المشاركة

فكان ردها : ان الحبة السوداء شفاء من كل داء .. لكن الزيت لا يصلح للاستخدام حيث يتكون فيه بيروكسيدات سامة

ما صحة هذا الكلام ؟

بروكسيدات سامة ؟!
أخشى أن الأخت لا تعرف ما معنى هذه الجملة أو انها أساءت الفهم كثيرا .. البروكسيدات السامة هي مستوى التأكسد الذي يسبب التسمم في الزيوت - جميع الزيوت - ولكن بنسب تتفاوت وأحيانا يصل إلى أقل من 001% وذلك يتوقف على ظروف التخزين من حيث الحرارة والعفونة ومن حيث الإنكشاف ومن حيث الوسط الذي يحصل فيه حفظ الزيت وأسوأها عبوات البلاستيك وآمنها وأفضلها هي عبوات الزجاج - فيما عرفه السوق - وإلا فعبوات الستانليس المعدنية هي الأفضل بلا كلام ولكنها مكلفة ولا يستخدمها أحد .. الإجماع منعقد على أن الحبة السوداء الخام الحسنة التخزين والتعبئة لا بروكسيدات فيها تستحق الذكر نهائيا .. وإلا فبروكسيدات الزيوت لا بد منها في كل زيت مهما اختلفت النسب .. زيت الحبة السوداء مكافح للسموم والبكتيريا والطفيليات بكفاءة منقطعة النظير فكيف تكون بها بروكسيدات سمية ؟! .. نعم ذلك قد يمكن في حال زيوت الشعر التي يقال إنها للحبة السوداء ولكن الواقع أن كمية الحبة السوداء قليلة فيها بل ربما يتم تنقيعها فيه وحسب وليس تقطيرها .. وباقيها زيوت أخرى من أرخص وأردأها فيكون البروكسيد السام بسبب تلك الزيوت لا الحبة السوداء .. أما المقطر المخصص للأكل فلا ينطبق عليه وصف الأخت حتى لو كان في العموم كلامها صحيحا فيما يخص عموم الزيوت .. تكون السمية في حال إن كانت الزيوت رديئة النوع رديئة التقطير رديئة التخزين رديئة التعبئة .. لعلها أن تغير رأيها إن شاء الله .. سأكمل الجواب على باقي كلامك في وقت آخر إن شاء الله .
__________________
ليتني أهتدي لسوق يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 30-09-13, 08:31 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أغلى من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,624
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )



اقتباس:
سامحونا جزاكم الله خيرا سنثقل عليكم بالأسئلة .
العلم لا إثقال فيه بارك الله فيك .. الواحد اليوم يبحث عمن يفيده أو يستفيد منه ويفرح جدا إن شعر أنه أفاد مسلما بشئ جديد .. وما دام الأمر دائرا مع نفع العباد فلعله لا حرج في الإمعان في الإثقال .. روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله : " خير الناس أنفعهم للناس " ( قد حسن بعضهم إسناده )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متوكلة على الله مشاهدة المشاركة
أفهم من كلامكم عن مسألة التخفيف أنه لا بأس لو وضع للطفل مع حليبه في رضاعته ؟ او كوب عصير طازج ؟

طبعا لا باس .. ولكن أختي الفاضلة الحبة السوداء النقية - كما تعرفين - تكون حادة قوية الطعم ولا يطيقه إلا من يتقصد شربه وهو يعرف ما هو .. الطفل لا يكاد يستسيغه وربما حل زيت الحبة السوداء على الحليب فغيره فيعافه الطفل .. أنا أرى أن يُعطاه مجردا كجرعة دوائية ثم مع التتابع يتعود عليه الطفل فيألفه حتى ينتظره كل يوم .. ونصيحتي - وأظنها نصيحة كل طبيب - أن يُؤخذ أي دواء في وقت محدد .. وهو سر قول الصيدلي في الجرعة إنها تؤخذ صباحا وظهرا وبعد العشاء .. العلة ليست في هذه الأوقات بعينها ولكن يراد من المريض أن ينتظم على توقيت خاص حتى يتكيف الجسم على الإنتظار للعلاج ويكون متهيئا لأن يتفاعل ويتجاوب معه .. ومثاله لو كان عندك شبك - خن - دجاج .. ثم عودت دجاجك على أن تطعمه كل يوم بعد صلاة العصر تأتي وتطرق طرف الشبك فتجد الدجاج يجتمع حولك ليحصل على الحبوب .. بينما لو جئت وطرقته بعد صلاة الظهر لا تجد الدجاج يقترب منك .. ذلك أنه قد تكيف على أن بعد صلاة العصر هو وقت الطعام بعكس الأوقات الأخرى حتى لو كان فيها طرق ونفس علامة الإستدعاء إلا أنها لا تتجاوب معه .. فكذلك الجسم البشري بنفس المثال يعمل .. لو تعود مرة أو مرتين على تعاطي علاج ما في توقيت مخصوص فإنها سيتهيأ بعد ذلك على أن يتفرغ في ذلك التوقيت لأجل الإستفادة القصوى من العلاج بصورة منتظمة .. وهو سر إخبار الطبيب أو الصيدلي بأن تؤخذ الجرعات على أوقات منتظمة بعد الفطور وبعد الغداء وبعد العشاء لأن الغالب أن أوقات الوجبات عند الناس منتظمة لا تضطرب فكان أخذ العلاج معها منتظم التوقيت .. بقي أن بعض العلاجات تكون قوية على جدار المعدة فربما اورثت التهابات وتقرحات في المعدة والأمعاء فكان وجوبا أن تؤخذ بعد الطعام وتختلط معه ولا تضر بالحك على جدار المعدة بينما أكثر الأدوية لا تؤثر إن أخذها المتعالج على الجوع .. والأفضل في كل جرعة علاجية أن تكون على الجوع حتى يمتصه الجسم وينتفع به كأمثل ما يراد إن شاء الله .. نعود للطفل وخلط زيت الحبة السوداء مع حليبه .. أرى أن ذلك ينفره من حليبه في الاغلب .. فإن لم يحصل نفور فهو طيب ولا يؤثر إن شاء الله في قوة الجرعة العلاجية ولا يضعف مفعوله .



اقتباس:
هل يحفظ الزيت في المناطق الحارة التي تصل فيها الحرارة فوق ٤٠ درجة في الثلاجة أم في درجة حرارة الغرفة ؟
المعلوم بأن زيت الحبة السوداء هو صنف علاجي بحت .. وجميع العلاجات بل كل شئ - حتى غير العلاجات والأطعمة - درجات الحرارة المرتفعة تؤثر فيها وتضعفها .. كل شئ .. أما العلاجات والأدوية فينبغي أن لا تكون بجو يزيد عن 35 درجة - أي درجة حرارة الغرفة - والمستحسن بلا شك أن تكون في الثلاجة في درجة حرارة بين 1 إلى 5 درجات مئوية .. خاصة بعض الأدوية التي يجب استعمالها في ظرف أسبوعين بعد فتح العبوة مثل المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية التي تؤخذ شربا فهذه يجب أن لا تتعدى حرارة حفظها عن 5 درجات مئوية وإلا تفسد بالتخمر أو التأكسد خاصة لو لامسها الهواء مع فتح العبوة .. فلا أحد من أهل الطب ينصح بأن يبقى الدواء في درجة حرارة 40 ولا حتى 30 بل ولا حتى 15 درجة بصورة اختيارية مع وجود الثلاجات .. ذلك يضطر له البدو في الخيام ونحن والحمدلله حظر متمدنين لا نقص عندها في الثلاجات ووسائل الحفظ الممتازة .. ولكن لو كان لا محالة فينبغي حفظ أي دواء عن درجات الحرارة قدر الإمكان .


اقتباس:
هل يتناوله الشخص على الريق أم الأفضل بعد تناوله لشيء من الطعام ؟

كل دواء فإن الافضل في تناوله أن يكون على الجوع أيا كان وقته صباحا أو ظهرا أو ليلا .. الصباح على الريق - كما تفضلت - والظهر يكون قبل الغداء بنصف ساعة على الاقل والمساء يكون مثلا بعد صلاة المغرب قبل وجبة العشاء بنصف ساعة .. إلا أدوية معينة يُنصح بأن تكون بعد وجبات الطعام والسر هو أنها بمفردها ربما أضرت بجدار المعدة والأمعاء وجلبت التهابات وتقرحات صعبة العلاج بعد ذلك .. وإلا فأي دواء أفضل أوقاته أن يكون على الريق أو الجوع .. ولا شك بأن الحبة السوداء أفضل ما تؤخذ هو أن يكون على الريق .. وذلك حتى يستفيد منه الجسم مفردا بقوته وهيئته العلاجية الكاملة ويخالط الدم وينتشر في جميع أجزاء الجسم ويعمل عمله الصحيح إن شاء الله .. ولا أنصح بأن يؤخذ زيت الحبة السوداء بعد الطعام ولا معه .. الأفضل أن يسبق الطعام بساعة على الأقل وعلى الجوع .


اقتباس:
المريض إذا شفاه الله هل يستمر بأخذ جرعة وقائية بنفس المقدار ؟

نعم خير له أن يستمر فيه إلى أن يلقى الله .. فإنه خير وشفاء وعافية بإذن الله .. ولكن يقلل الجرعة أفضل له .. مثلا لو كان يأخذ للتعالج مليلترا واحدا مرتين في اليوم أو ثلاث مرار فإنه بعد التعافي وذهاب الأثر يأخذ مليلترا واحدا كل يوم مرة واحدة فقط فإنه سيكفيه إن شاء الله .. ينفعه نفعا عظيما ويرفع عنده مستوى المناعة لدرجات مرتفعة لا يمكن تصورها بإذن الله .


وفقكم الله ويسر أمركم .


__________________
ليتني أهتدي لسوق يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 30-09-13, 09:54 PM
متوكلة على الله متوكلة على الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-11
المشاركات: 461
افتراضي رد: عجائب قصص مجابي الدعاء ( ناس رأيتهم وأعرفهم )

جزاكم الله خيرا ونفع بما كتبتم المسلمين وثقل بذلك موازينكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.