ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 26-07-15, 07:58 PM
أبو عبد القوي محمد السلفي أبو عبد القوي محمد السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-07-15
المشاركات: 364
افتراضي رد: تسليسل الحوادث في القدم و الأزل قول قديم أخده الآخر عن السلف الأول

أقصد بالمغفرة ترتب آثارها الّتي لا تكون إلاّ بعد وقوع ما يستحق المغفرة

قال اللّه تعالى:"قال رب إنّي ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له"
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-07-15, 08:28 PM
أحمد بوعسلة أحمد بوعسلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-14
الدولة: الجزائر
المشاركات: 374
افتراضي رد: تسليسل الحوادث في القدم و الأزل قول قديم أخده الآخر عن السلف الأول

بارك الله فيكم
يجب التفريق بين صفات الله تعالى اللازمة والمتعدية أي متعلقة بالخلق
فالمغفرة مثلا تتعلق بمخلوق يخطأ فتكون عندئد المغفرة وكذلك السمع والبصر
أما الخلق فلا يتعلق بشيء بل الله تعالى هو الذي ينشيء من العدم مخلوقا
وكذلك الفعل فالله تعالى هو الذي يفعل و يحدث ما شاء وقت ما شاء
لذلك سبق التفريق بين اسم الخالق و صفة الخلق
فالاسم متحقق متصف به وان لم يخلق
أما الصفة فلا يوصف بها الا عند تحقق الخلق كما أن الفعل لا يوصف به الفاعل الا بعد وقوع الفعل
لذلك قال تعالى ( يخلق ما يشاء)) فهذه صفة الخلق مقرونة بالمشيئة و المشيئة أزلية
وأيضا (فعال لما يريد)) والفعل مقرون بالارادة والارادة أزلية ليس لها ابتداء
فانظر كيف قرن الله تعالى الخلق والفعل بالمشيئة والارادة
و لو تأملنا وقوع صفات الله تعالى في القرآن فغالبها يأتي بصفة الماضي
كان الله عزيزا غفورا - كان الله بكل شيء عليم - كان الله على كل شيء مقتدرا _ كان الله سميعا بصيرا
حتى سئل ابن عباس عن هذا الاشكال , هل هذه الصفات باقية ودائمة في حق الله تعالى
فهدا يدل على أن كل صفات الله تعالى ثابثة في الأزل لأنها صفات كمال لا يجوز ان تعطل لوازمها في وقت من الأوقات
ولو تعطلت في وقت من الأوقات لجاز أن تعطل في وقت آخر بعده فليس وقت بأخص من وقت
والوقت لا يجري عليه سبحانه بل هو خالق الزمان والمكان
والحاصل أن من قال أن للمخلوقات ابتداء فيجب أن يعين لنا ما هو هدا المخلوق الأول
وهذا لا سبيل له الا النقل
واللله تعالى لم يخبر بهدا وكل ما في القرآن اخبار عن كون العرش كان موجودا
ولو كان العرش هو الأول لذكر ذلك ولو بنص واحد
فيجب أن نؤمن أن الله على كل شيء قدير وأنه يفعل ما يشاء ويخلق ما يريد
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 27-07-15, 05:10 AM
وليد بن محمد موالي وليد بن محمد موالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-14
المشاركات: 49
افتراضي رد: تسليسل الحوادث في القدم و الأزل قول قديم أخده الآخر عن السلف الأول

المتكلمون ينفون تسلسل الحوادث في القدم لسببين
الاول انهم يرون منع الزمان عما هو قائم بذات الله (هذا تفسيرهم للأول و اللآخر اي القدم و البقاء كما يسمونها هم)
و الثاني انهم لا يرون وجود زمان الا مع وجود مخلوق اذ مرور الزمن علامة حدوث
فلا يحتج عليهم انهم يصفون الله بالعجز اذ العجز لا يوصف به الموجود الا بمرور زمان
اذ قولهم كان الله و لا مخلوق ثم خلق المخلوق لا يقدر فيها زمان فكان عندهم اسبقية تقدم ذاتي و ليست باسبقية زمنية (كان و ثم عندهم لها علاقة بالاثر على المخلوق لا بالقائم بذات الله)
و هذا ما اداهم ايضا لمسالة تعطيل معاني صفات الافعال
و الله اعلم و السلام عليكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:38 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.