ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-07-10, 09:45 PM
جورية عمر جورية عمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-10
المشاركات: 40
Lightbulb راعية الغنم وابن تيميه رضي الله عنه

هذه شاردة من شوارد الذهن لفتاة تعفرت برمال الصحراء
وسقطت في براثن المدن
فتاة عاشت تغزل بمغزلها محكات الصوف وتلتقط حبيبات الحصى الصغيره
وهي ترادف اغنامها وضحكتها البريه مثلها تبرز من خلف خمار وجهها
حين تهفها نسمه هادئه تجلس على كثبان رمال حمراء كي تستتر بالارض

لحياة البادية طعم حلو المذاق لايعرفه الا من عافر فجر الصحراء
وتثنى بغروب شمسها

لكن هذا الدفء من الارض لم بستمر طويلا سرعان وما قذف بها والدها الى
متاهات المدينه والتحقت بافرباء والدها كي تنال حظها من التعليم

مضى العمر سريعا نضجت بدويتنا وتبدلت اغنامها باحداث المدينه وضجيجها
صاحبت الجميع وتعلمت من الجميع


لحظات الالم تردها الى ذاك البئر والى تلك الاكوام من الرمال البارده والى صوت
غثاء الماعز تمر بها اللحظات ويمر بها العمر


كبرت مع كل لون من الوان التعارف صارت تتفهم لغة الجميع صارت تدرك ان عليها
ان تكون مثل الجميع
نمت في تعليمها وتفوقت وجائها من قدرها ما لم تكن تعلمه او حتى تتحسسه

سافرت خارج البلاد هذه المره
خارج الموطن صرت صرتها واستودعها ابيها مع اخيها ايضا لتكمل دراستها

هي تعلم ان الغربة صكت وجهها منذ ان فارقت بيئتها ورمالها وتربتها وانحصرت
في كتب تحشو بها عقلها الصغير

هي من بلاد تلون وجوه سكانها بالذهب الاسود كما يقولون بلد غنيه بالبترول
وسكان تلك المدن تلونت هم الاخرين السنتهم وتبدلت سراويلهم وقمصانهم

وصاروا متحضرين اي منحصرين في سراويل ضيقه جدا واحيانا قصيرة جدا
وركبوا دواب مسعورة مشتعلة بالبنزين --- هم من تطاول في البنيان



ركبت امواج رحلتها وانعصرت في الاوراق علوم لا تتعدى المنهج المدني
هي بنت الحياء راعية الغنم كثيرا ماتقول لاشان لي بكل هذه الكتب

هذه مدينة القاهرة ضجيج واسمنت وتشابه في الافراد بل انقلاب ادوار
البنت على هيئة شكل ولد والولد يشبه البنت
وسوق تعثرت فيه وتاهت عيناها في فتنه

كلما اغتربت اكثر كانت الامك اشد وكلما فارقت الناس لله وحده كان فرحك اشد
ان اصعب حياة يعيشها العباد ما بين الاسمنت والدواب المسعوره (السيارات)
وان اعذب رحله يقطعها العابد هي الرحلة الى الله ( وحيد فقير )

هذه مسافة شطرت انفاسها كثيرا ما كانت تمني نفسها بالعودة الى خيمتها
الوبريه وبئر الماء الغائر والدلو المتدلي يهمس بصوت هاديئ كلما ملائته من ذاك البئر
وتلك الموقد المشتعلة بالنار ساعة الغروب
هنا المدبنه ضيقه وضيقه نفوس ساكنيها
انهم ينامون فوق بعضهم بعضا شق فوق شق واقدام تمشي فوق رؤس النائم والجالس

المدينه ضيقه وان التصقت بالاضواء والانوار


-------------------------------------
هذا بائع للكتب ينادي على كتبه وقفت تتفرس العناوين وتتحاشي البائع الذي
يشاكسها باسعار كتبه
عرض عليها كل العناوين هي التي رمقت الرصيف الضيق بعينيها الخائغتين

حياة ابن تيميه ---- امتدت اليه يداها تتناوله

تصفحته كانها تعرفه كانها تريد ان تتابع حياة العابد في ظل الالم ومع الاغتراب
دفعت الثمن ومضت

الطريق تهب مسرعه ان وقع في القلب امرا يحتاجه يريد اقتحامه
ان تسلم النفس لمن يقتحمها عنوه وبقوة شيئ رائع الروعه
ان تلتهب المشاعر بفيض ملهب للنفس شيئ رائع الروعه
كانت في كل كلمة كانها تستنجد بعلم يسطر عقلها
علم بسندها ينقيها ويرفعها ويوهجها وتستدل به فلا تنتهي منه

اعتادت المكتبات
بل اعتادت هذا الحوار مع ابن تيميه

كتبت اليه من وراء كل فهم داخلها كانت تتطهر بهذا العلم وتخر لله فتسجد
العلم بلا فهم مثل الجوهره بيد طفل رضيع
وعلم التصق بالقلب يجوب في اروقة كل القلوب والعلم لله يزداد به القلب نورا
قتحت معه حوارها وتقلبت في كتب طلابه وطوقت عنقها باجمل المعاني
هل هناك من ينسيه التعبد لله نفسه الا من ذاق حلو نسيانها مع الله

هل هناك موت للعلم ---------------
مات العالم الجليل ولكن العلم لا يموت فارق الاصحاب لكنه ترك سنين تعبه
وعذاباته ووحدته وغربته
مات السجين ظلما وشيعه في جنازته اعدائه واحبابه ما اذهل الموالي والامراء

عاش يسطر الدين في قلبه قبل قلوب طلابه
عاش ونسي انه مع الاحياء نسي كل شيئ الا انه قدم اصولا في العلم الرباني
وفرز الغث من السليم

فسر لها بعلمه في الاسماء والصفات ما لصق بقلبها البدوي حتى صارت لها عينان
تذوبان حلاوة من دمعة الخشوع

فتحت قلبها للعلم وللدعوة لله واسدلت على صدرها خمارها وعلى وجهها نقابها
ورمت على الرصيف تلك الكتب المنهجيه

واصطفت في صفوف الموحدين
اتسع العلم لها وتوسعت فيه وابحرت
غسلت جدائلها هذه المرة بالطيب طيب الذكر والشكر لله
تحول ليلها الى ناقلة صمت وانين
هذه المره


هذه الراعية للغنم المسكونه بالفطرة صارت جوالة في كتب العلم الشرعي
تدفقت فيه مالت به الى الله ميلا عظيما

-----------------
راعية الغنم هي الان معلمة تدرس اصول العقيدة
--------------------------------------------------------------

اردت من هذه القصة الحقيقيه ان ادل على ان العلم هو ظالة المؤمن
وهو ايضا دعوته لله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-07-10, 08:08 PM
أم سعيد المصرية أم سعيد المصرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-09
المشاركات: 77
افتراضي رد: راعية الغنم وابن تيميه رضي الله عنه

أأنتِ كاتبة القصة

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-08-10, 12:12 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي رد: راعية الغنم وابن تيميه رضي الله عنه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورية عمر مشاهدة المشاركة

-----------------
راعية الغنم هي الان معلمة تدرس اصول العقيدة
--------------------------------------------------------------

اردت من هذه القصة الحقيقيه ان ادل على ان العلم هو ظالة المؤمن
وهو ايضا دعوته لله
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم . فقال أصحابه : وأنت ؟ فقال : نعم ، كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة ) رواه البخاري .

تبارك الرحمن و أختنا راعية الغنم معلمة أصول العقيدة ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-08-10, 11:33 AM
د صفاء رفعت د صفاء رفعت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-10
المشاركات: 34
افتراضي رد: راعية الغنم وابن تيميه رضي الله عنه

------

التعديل الأخير تم بواسطة د صفاء رفعت ; 05-08-10 الساعة 11:40 AM سبب آخر: تكرار
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-08-10, 11:36 AM
د صفاء رفعت د صفاء رفعت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-10
المشاركات: 34
افتراضي رد: راعية الغنم وابن تيميه رضي الله عنه

ماشاء الله لا قوة إلا بالله

رحلة عظيمة مثمرة وغاية مستراح كأنها واحة في هجير التصحر

بارك الله في البيان الجميل والمبنى المتين والمعاني التي تسمو بمن يحياها إلى عليين بإذن ربها العزيز الكريم

أعزك الله وءانسك بصحبة الأبرار في الدنيا والآخرة

ورحمة الله على إمام الدنيا وشيخ الإسلام ومعلم الخير ابن تيمية صاحب الحروف السنية والمعاني البهية والسيرة المرضية بإذن الله تعالى..

بوركت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:38 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.