ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-05-07, 12:20 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي المقدمه المنطقية التي لا يسع الطالب جهلها (خاص طلبة الأصول )

المقدمه المنطقية التي لا يسع الطالب جهلها (خاص طلبة الأصول )
المقدمه
نَحْمَدُ اللهَ تَعَالَى عَلَى تَوْفِيقِهِ. وَنَسْأَلُهُ هِدَايَةَ طَرِيقِهِ. وَنُصَلَّي عَلَى سَيِّدنَا مُحَمَّدِ وَعِتْرتِهِ أَجْمَعِينَ.وَبَعْدُ:

هذا مقدمه منطقية لا يستغني عنها طالب العلم عموما و طالب علم أصول الفقه خصوصا وهي ثمرة دراستي لعلم االمنطق اقدمها لاخواتي في الله وسبب ذلك ما في كتب أصول الفقه من مقدمات منطقية وخلط مادة الأصول بالمصطلحات المنطقية من علماء الاصول قال شيخ الإسلام ابن تيمية ( وأول من خلط المنطق بأصول الفقه هو أبو حامد الغزالي) وهذا السبب الريئسي في صعوبة قرأت كتب المتقدمين المؤلف في علم الأصول فقدمت هذا المقدمه بلفظ بسيط ومن غير تعقيد للمصطلحات وتحميلها ما تحمل والله المستعان
حكم تعلم هذا العلم
قال الاخضري
وَالخُلْـفُ في جَـوازِ الاشْتِغالِ
@
بِـهِ عَـلى ثَلاثَـةٍ أَقْــوالِ
فَابْنُ الصَّلاحِ وَالنَّواوي حَرَّمـا
@
وَقالَ قَوْمٌ يَنْبَغـي أَنْ يُعْلَمــا
وَالقَوْلَةُ المَشْهُورَةُ الصَّحِيحــهْ
@
جَوَازُهُ لِكامِـلِ القَريـحَــهْ
مُمَارِسِ السُّنَّــةِ وَالكِتــابِ
@
لِيَهْتَـدي بِـهِ إِلى الصَّـوابِ


(خلاف المذكور في جواز الاشتغال بعلم المنطق ليكون المبتدي على بصيرة من مقصوده؛ وقد اختلف فيه على ثلاثة أقوال كما ذكر، فمنعه النووي وابن الصلاح، واستحبه الغزالي ومن تبعه قائلاً من لا يعرفه لا يوثق بعلمه؛ والمختار الصحيح جوازه لذكي القريحة صحيح الذهن سليم الطبع ممارس الكتاب والسنة لئلا يؤول به إلى اتباع بعض الطرق الوهمية فيفسد المقدمات والأقيسة النظرية فتزل قدمه في بعض الدركات السفلية ومنه ضلت المعتزلة والقدرية وغيرهم من الطوائف البدعية فخاضوا في ذلك حتى بدّلوا وغيروا في السنة الشرعية والملة المحمدية فباؤوا بضلالة جلية وجهالة غبية) انتهى كلامه


نسبة هذا العلم يعد هذا العلم من العلوم العقلية الدخيلة في شبه الجزيرة العربية.
وهذا علم مستورد من الخارج [ اليونان] إلى الداخل [الإسلامي] وليس علم متولد من الداخل.
ودخلت هذا العلوم في القرن الأول ولكن كان وجود السلف رحمه الله يحذر من هذا الفكر اليوناني وبعد مرور الأيام و وصل الأمر إلى الخليفة(( المأمون )) وزمن البرامكه انتشر المنطق وعلم الكلام وبطلب منهم ومع تحذير السلف لهم والنصح والذمم من تعلمه وتعليمه.

وهل يقال لعلم المنطق في حكم تعلمه هو فرض عين او فرض كفايه ؟
الجواب انغاية الجهل ان تقول انه فرض عين أو فرض كفاية بل بعيد جدا عن هذا, ولكن تتعلمه ليساعدك على فهم المصطلحات المشحونة في أصول الفقه (راجع الاتحاف - عبد الكريم النملة ).
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (أما المنطق : فمن قال : إنه فرض كفاية وإن من ليس له به خبرة فليس له ثقة بشيء من علومه فهذا القول في غاية الفساد....الخ)

ثم أصبح لهذا العلم يترجم وأول من ترجم الكتب اليونانية الى عربية هو
1- خالد بن يزيد بنة معاويه (رضي الله عنه) (ت 58هـ) وكانت طريقة رديه كما ذكرها السيوطي رحمه الله في كتابه (صون المنطق في الكلام عن فن المنطق والكلام)
2- ثم من بعده حنين بن اسحاق (ت 260)
3- والجوهري عالم فلكي هو مولاه( المأمون) وهذه ألطريقه أجود بالترجمة
4- اما ثابت بن الليث الحراني (ت 288هـ) وهوالذي هذب كتب اسحاق التي ترجمة من اليوناني.
و أصبح لهذا العلم من يروج من قبل الزنادقه والكفار في ديار المسلمين قال ابو الفداء ابن كثير (رحمه الله) (ان نصير الطوسي الرافضي(ت 672 هـ) جعل ثلاث دور وجعل لها رواتب جعل دار الحكمه لتعليم الفلسفه ورتبها (3) دراهم ودار لاهل الطب وراتبها (1) درهم وجعل نصف درهم لادار الحديث) ((تصرف )) انتظر الى أي مدى الزندقه عنده والله المستعان.

واضعه: و الذي أحدثه [علم النطق ] ارو سطوا طاليس (ت 322. ق . م ) الذي عاش قرابة (62) سنه
قال شيخ الاسلام ابن تيمية ( واضع المنطق ارسطوا طاليس رجل من اليونان, وهو اول من قال بقدم العلم )
و أسلمه أبوه إلى أفلاطون (ت 347. ق . م ) وعمره ( 17) وعاش معه (20) وسمي بالمعلم الأول ويعد أروسطو مرتب علم المنطق وليس مؤسس لهذا العلم .
وقد ذكر ابن خلدون إن علم المنطق لم يهذب حتى جاء اروسطوا وهذا دليل ان ارسطو لم يؤسس علم المنطق وهو الصحيح (و فيه خلاف )
وجاء الفارابي وهو المعلم الثاني
وبعده ابن سينا......الخ

اسماء هذا العلم
1- خادم العلوم
2- وسماه الإمام الغزالي معيار العلم
3- الميزان .
4- فن النظر
5- علم الجدل
6- مدارك العقول

واول
من جعله (تعلم النطق ) شرط من شروط الاجتهاد هو السيوطي رحمه الله
هذا العلم بختصار يساعد في تصحيح و بتنظيم الأفكار وتعديلها ويعصماها من الوقوع في الخطأ ويرشده إلى الاستنتاج الصحيح بعد التوفق من الله عز وجل

شبه وردها
وهي كثير من يدرس المنطق يخطئون في التفكير اليس هذا مخالف لما قررتموه وحيث تكلف علم المنطق بتصحيح الأفكار إذا فلا نفع بهذا العلم .
الجواب:
إن كثير من ألطالبه يدرسون النحو والصرف كذلك يخطئون في نطقهم فهل يترك هذا العلم , بل الصحيح ان الدارس لهذا العلم لا تحصل له الملكة ( ملكة العم ) والذي لا يحصل على الملكة لا يمكن ان يراعي الضوابط القواعد المنطقية ويمكن الحصول على نتائج صحيحة إلا إذا كانت القواعد قد طبقة تطبيق صحيح.
الحاصل إن المنطق لا يخطا بل المستعمل له.

قبل الشروع بالتعريف بيان بسيط لكلمة المنطق
لفظ المنطق لفظ مشترك يطلق ويراد به
1- مصدر ميمي بمعنى الإدراك الكلي
2- اسم مكان وهو القوة العاقلة
3- مصدر ميمي بمعنى اللفظ الذي يبين ويظهر فهم المتكلم لهذه الإدراكات أيالمدرَكات

تعريف هذا العلم
اله قانونية تعصم بمراعاتها الذهن عن الخطأ في الفكر.
قال الاخضري في السلم
وَبَعْـدُ فَالمَنْطِــقُ لِلْجَـنَـانِ


@



نِسْـبَتُـهُ كَالنَّـحْوِ لِلِّســانِ
فَيَعْصِمُ الأفكارَ عَنْ غَيِّ الخَطـا


@



وَعَنْ دَقيقِ الفَهْمِ يَكْشِفُ الغِطَـا


إذن إن نفس المنطق لا يعصم الذهن عن الخطأ و كل من لم يراع ِ القوانين المنطقية يقع فكره بالخطأ , وليس كل من درس المنطق عصم ذهن عن الخطأ ولا يوجد فكر معصوم من الخطأ الا المعصوم علية الصلاة والسلام لان الله سبحانه سدده بالقول والفعل (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى [النجم :3. 4]

وموضوع هذا العلم المعلومات التصويرية والتصديقية من حيث التوصل بها إلى مجهول تصوري أو تصديقي.
وعلم المنطق
من العلوم الإلية وليس من العلوم المقاصد لان العلوم تنقسم إلى قسمين:
1- علوم مقاصد العقيدة والفقه والحديث
2- علوم وسائل اللغة العربية ومصطلح الحديث وأصول الفقه والمنطق.












المبحث الأول


مبحث العلم

وينقسم العلم إلى: تصوري وتصديقي
العلم قسمان إلى : حصولي وحضوري أو نظري وضروري او بديهي وكسبي
الجهل : وأقسامه :جهل مركب [على رأي من ادخله في أقسام الجهل ] وجهل بسيط

التقسيم الأول: 1- التصور
2- التصديق
التصور
التصور :حين يطلق لفظ ( ماء) يتبادر إلى الذهن ذلك السائل الذي ليس له لون ولا طعم ولا رائحه
هذا التصور للماء من غير حكم عليه بان لونه كذا أو طعمه كذا ...الخ.
تعريف التصور هو (تصور أو إدراك لشيء مجرد من حكم )
التصديق : عندما تسمع شخص ما يقول (جاء زيد) يتبادر إلى الذهن أربعة أشياء:
1- تصور زيد ( انه شخص )
2- تصور المجيئ
3- تصور النسبة بين زيد والمجيئ من حيث وقوعها
4- تصديق وإذعان ان زيد قد جاء
وهي شروط تحقيق التصديق
أهم شيء معرفته إن التصور ان كان مجرد من الحكم فهو تصور. وكل حكم تصور فيه اعتقاد وجزم فهو تصور مستبع الحكم وسمى (تصديق)
اذن التصور نوعان تصور مجرد وتصور مستتيع للحكم الذي يسمي بالتصديق
تعريف التصديق( أدراك النسبة الواقعة بين الموضوع والمحمول)
أو تصور مستتبع الحكم (فيه اعتقاد وجزم )
وسبب تسميته بالتصديق تسمية الشيء باسم لازمه
وأول من قسم العلم إلى تصور وتصديق هو (الفارابي)
وان اطلق (تصور المطلق) فيراد به ما هو اعم من التصور والتصديق.


نكمل فيما بعد انشاء الله



_______________________________
تنبيه (جَمِيْعُ الحُقُوْقِ مَحْفُوْظَةٌ)
لانها ضمن مشروع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-05-07, 01:02 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

وفقك الله وسدد خطاك
لعلك تراجع أو تعزو قولك ( إن أول من جعله شرطا في الاجتهاد السيوطي )
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-05-07, 02:06 PM
أبو مريم أحمد أبو مريم أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: المغرب
المشاركات: 31
Arrow قبل الإكمال..

أخي أبا يعقوب هل اطلعت على كتاب ابن تيمية في الرد على المنطقيين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-05-07, 03:23 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي جزاك الله الخير أخي العوضي على هذا التنبيه واسال الله ان يجعلها في ميزان حسناتك

السلام عليكم

ان كلمة جلال الدين السيوطي في معرض رده على من قال انه شرط [ علم النطق] من شروط الاجتهاد وان السيوطي فاقدها هذا الشرط على زعمه
فحين كتبت الموضوع سهوت ونسبتُ القول للسيوطي رحمه الله وهو برى من هذا القول
بل العكس من ذلك قال السيوطي (ص3) (وقد رأيت ان اصنف كتابا مبسوطا في تحريمه( علم المنطق) على طريقة الاجتهاد والاستدلال جامعا مانعا بالحق صداعا , وأبين صحة ما ادعاه ابن الصلاح من نفي الاباحة المذكورين ....الخ)

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
(رد على من جعل فن المنطق من شروط الاجتهاد او انه فرض كفايه )
في كتابه نصيحة أهل الأيمان في الرد على منطق اليونان الذي اختصره جلال الدين السيوطي والذي اسماه (جهد القريحة في تجريد النصيحه) و وجعله جزء من كتابه (صون المنطوق الكلام عن فن المنطق والكلام)
((ومن قال من المتأخرين : إن تعلم المنطق فرض على الكفاية ; أو إنه من شروط الاجتهاد ; فإنه يدل على جهله بالشرع وجهله بفائدة المنطق . وفساد هذا القول معلوم بالاضطرار من دين الإسلام))


نسب (على سامي النشار وهو من علق على كتاب السيوطي – صون المنطق)
القول بان أول قال من شروط الاجتهاد ان يتعلم فن المنطق هو الإمام الغزالي في مقدمة المستصفى في أصول الفقه


والله اعلم بالصواب


______________________________
....................جَمِيْعُ الحُقُوْقِ مَحْفُوْظَةٌ .......................
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-05-07, 02:04 AM
أبو مريم أحمد أبو مريم أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
الدولة: المغرب
المشاركات: 31
افتراضي الجواب ينبني عليه أمور مهمة نافعة

لم تجبني بعد..
يا أبا يعقوب هل اطلعت على كتاب ابن تيمية في الرد على المنطقيين ؟

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مريم أحمد ; 30-05-07 الساعة 02:05 AM سبب آخر: تعديل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-07, 07:25 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي اعتذر اخي الحبيب و زادك الله حرصا

اخي الحبيب
قراته قبل قرابة سنه وسوفه اعيد النظر فيه ان شاء الله

هذه الخطو وهي مجرد شرح المصطلحات المنطقية التي توجد في كتب الاصول وبعضها وهو القليل خارج كتب المنطق تفيده ان شاء الله



_______________________
قال الشيخ عبد الكريم النملة حفظه الله ((لا يخلو الكلام من خلل إلا كلام من عصمة الله من الزلل . خصوصا إذا علم هذا الناظر فيه اني لم اقصد بهذا الشرح إلا نفع طلاب العلم ....فعليه إن يصححه مصلحا لا مفسدا‘ ومعاونا لا معاندا, ومعاضدا ولا حاسدا , ليكسب الأجر والثواب من الله إن الله لا يضيع اجر من أحسن عملا.)))
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-05-07, 08:08 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي السلام عليكم

نكمل وبه نستعين

التصديق مثاله( زيد كاتب )
إدراك الموضوع هو (زيد)
إدراك المحمول هو (كاتب)
إدراك النسبة الواقعة بين الموضوع و المحمول
إدراك النتيجه و تصدق والا ذعان لها ان زيد كاتب
وهي مركبات من أربع إدراكات وهي التي اشرا اليها الرازي.

((كل تصديق لا بد من تصور قبله))



التقسيم الثاني للعلم

تقسيم العلم التصوري
والتصديقي
ينقسيم العلم بكلا قسميه التصوري والتصديقي الى قسمين:
الاول :العلم ألحصولي وهو العلم الضروري وهو العلم البديهي كلها مدلول لمعنى واحد.
كلنا يصدق بأن الكل اكبر من الجزء , وبأن النقيضين لا يجتمعان , وبأن الواحد نصف الاثنين..الخ
من الأمور التي لاتحتاج في حصولها كسب ونظر واستدلال عليها فيحصل العلم بها بالاضطرار وبالبداهة التي هي الماجأة و الارتجال من غير توقف وتأمل
ومثال أخر استحالة صنعه بلا صانع وهو امر بديهي .
نعرف هذا العلم كما عرفه الاخضري
هو(( ما يدرك بديهةً بلا تأمل كالعلم بأن الواحد نصف الاثنين والنار محرقة))

الثاني :العلم ألحضوري هو العلم النظري هو العلم الكسبي كلها مدلول لمعنى واحد.
كلنا يتصور الروح ولكن ماهي حقيقة الروح , ونصدق بان الأرض كرويه او أنها ساكنه او متحركة ولكن كل هذا الأمور تحتاج إلى نظر واستدلال وبحث .
نعرفه كما عرفه قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله ( ما يحتاج الى نظر والاستدلال, كالعلم بوجوب النية في الصلاة ) فالعلم بوجوب النية أمر يحتاج الى دليل لاثباته.

اذن عندنا تصور بديهي كتصور (النار)
تصور نظري كتصور ( الجن والروح)
وعندنا تصديق بديهي كتصديقا بـ(النار حاره)
وتصديق نظري كتصديقا بـ(الدنيا مخلوقه)
قال الاخضري في سلمه ذاكر كلا النوعين:

[CENTER]وَالنَّظَـريْ ما احْتاجَ لِلتَّـأَمُّـلِ وَعَكْسُـهُ...................هُوَ الضَّروريُّ الجَـلي

ولا ينسب أي من العلمين النظري والضروري (((لله))) سبحانه تعالى علو كبير وانما هذا العلم للمخلوق وهذا إلي أشار إليه الشيخ عبد الله الفوزان بشرحه على الورقات وأشار اليه الشيخ احمد عمر الحازمي لشرحه للسلم

وهي احد المزالق التي وقع بها المناطقه بها حين ينسبون ........... والعياذ بالله

سؤال يطرح نفسه ويقول لماذا يتفاوت الناس في معرفة الأمور البديهية أو بقول أخر لماذا هذا الشيء بديها عندي وليس بديها عند غيري ما هو السبب.
الجواب عليه هناك خلل في التوجه وهي:
1- (( الانتباه السليم الخالي من الغفله))قد يكون الإنسان صاحب غفله فصاحب الغفلة تخفى عليه اوضحى الواضحات وهذا سبب مطرد
2- قد يكون الإنسان عنده عجز في الذهن أي سقيم الذهن وهذا مطرد ونتيجة عدم ((سلامة الذهن)) قد يكون نقصان طبيعي او مرض أصابه او عارض أصابه أو تأثر ببيئة وتربيه فأسده
3- قد يكون الإنسان ((فاقد احد الحواس الخمس التي هي من المحسوسات وهي ( السمع والبصر والشم والذوق اللمس) قال ابن سينا ( من فقد حسا فقد علما)
4- قد تأتي للإنسان(( شبهه)) فتكون له دليل فاسد لهذا تجد بعض المتكلمين اصابيتهم شبهه.
يقولون بوجود وسط بين العدم والوجود وسماه ( الحال) مع ان العدم والوجود لا يجتمعان ولا يرتفاعان ببداهة العقل.

تنبيه : وهو ان بعض كتب المنطق القدماء وكتب المعاصره تفرق بين العلم الحصولي والحضوري وبين العلم النظري .
اليك اهم الفرق وهو ان العلم الحصولي ينقسم الى تصور وتصديق والحضوري لا ينقسم.
واما العلم النظري والعلم الضروري كلا منهما ينقسم إلى تصور وتصديق كما تقدم .
وهناك فروق اخر من حيث الفرق بين الحصولي والحضوري بما هو يختلف بما في الفروق الموجوده بين العلم النظري والعلم الضروري.

ولو تفضل احد من الاخوة يسال احد الشيوخ بهذا الموضوع يقصر لي المسافة بالبحث وجزاكم الله الخير

التصور والتصديق[/CENTER]
التحدث عن التصور ويتمثل بقول الشارح او المعرف ثم نتحث
عن التصديق ويتمثل بالقياس والحجه وكل من التصور والتصديق لابد من مقدمات قبل كل الشروع للتوضيع السريع:
1- التصور له مبادى ومقدمات وهي الكليات الخمسة
وله مقاصد وهو قول الشارح
2- التصديق له مبادى ومقدمات وهي القضايا واحكامها
وله مقاصد وهي القياس

وقبل هذا المباحث يقدم مبحث الالفاظ





[B]هل يحد العلم[/B]

اختلف العلماء في (العلم) هل يحد بالحد الحقيقي المكون من الجنس والفصل او لا يحد على قوليين:
القول الأول : يحد وبه قال الشافعية والحنابلة واختاره الامدي
القول الثاني :لا يحد وبه قال جماعة من الاصوليين واختلف في العلة في عدم تحديده
1- قالوا السبب ان العلم من(( الضروري قال إمام المحلى في البدر الطالع( أي يحصل بمجرد التفات النفس إليه من غير نظر واكستاب ) وبه قال الرازي
2- قالوا ((يعسر ان نحده بحد )) قال إمام المحلى في البدر الطالع( أي لا يحصل الا بنظر دقيق لخفائه ) وبه قال امام الحرمين والغزالي


تعريفات

العلم ( حضور صورة الشيء عند العقل)
ألصوره ليس المقصود بالصورة الهندسية[عرض وطول]
بل المراد الصور (كل معنى متعقل) مثاله الخوف و الامان

نمثل مثال لبيان الأقسام :
لو عرض لك خبر من الاخبار فأنت لا تخلو نفسك بجزم وقوع الخبر أو عدمه فهذا ( اليقين ) وان لم تجزم بوقوع او عدمه لا تخلو نفسك من ان يتساوى الطرفان من حيث الوقوع وعدمه فيسمى (الشك) وان ترجح احد الطرفين مع احتمال مرجوح حيث الوقوع وعدمه فيسمى(الظن ) والمرجوح يسمى ( وهم )



الخلاصه

1- (اليقين) هو التصديق الجازم المطابق للواقع لا عن تقليد وهو اخص من تعريفه بالمعنى الاعم الذي يدخل فيه ( الجهل المركب ) ويصبح من اقسامه.
2- (الظن) وهو ترجح مضمون الخبر مع احتمال ضد مرجوح.
3- (الوهم) وهو تحتمل مضمون الخبر او عدمه مع ترجيح الطرف الأخر.
4- (الشك) تجويز أمرين لا مزية لاحدهما على الأخر – أي تساوي الطرفين –

أتضح منما تقدم هو ان التصديق ينقسم الى قسمين هما اليقين والظن.
وان الوهم والشك ليس من اقسام العلم بل من اقسام الجهل.



الجهل واقسامه

الجهل عدم العلم ممن له الاستعداد للتعلم والتمكن منه ولا يصح ان نطلق الجهل لمن ليس له قابلية التعلم (ملكة العلم) فلا تستطيع ان تقول للحيون انها جاهل او الحجر ان اعمى لعدم وجود الملكة .
وقد يكون الجهل جهل تصديقي وقد يكون جهل تصوري



اقسام الجهل

1- الجهل البسيط وهو ( عدم الادراك بالكلية ) وليس فيه خلاف انه من اقسام الجهل
مثاله عندما يسأل متى توفي الرسول صلى الله عليه وسلم؟
يقول لا ادري وهي نصف العلم كما يقال.
2-الجهل المركب وهو ادراك الشيء على وجه يخلف ماهو عليه.
وهو امر فيه خلاف هل هو من أقسام العلم أو انه من أقسام الجهل.
تحرير المسألة وهي إن عرف العلم بالمعنى الأعم ليس المعنى الاخص يدخل الجهل المركب من اقسامه لان كل من العلم والجهل المركب فيه اعتقاد وجزم قطع النظر ان مطابق للواقع أو غير مطابق للواقع
وان عرف العلم بالخاص لا يدخل الجهل المركب ضمن ألقسمه لأنه فقد شرط من شروطه وهي مطابقة للواقع.
تعريف العلم بالمعنى الاعم ( حضور صورة الشيء عند العقل)
تعريف العلم بالمعنى الاخص( ادراك الشيء على ماهو عليه ادراكا جازما مطابق للواقع)
وهناك كلام كثير حول المسألة نحن نكتفي بهذ1 القدر
والحمد لله رب العلمين وصلى الله على رسول الله الأمين واله وأصحابه أجمعين .

يليه مباحث الالفاظ ان شاء الله

________________________________
(جَمِيْعُ الحُقُوْقِ مَحْفُوْظَةٌ)
لانها ضمن مشروع

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-05-07, 10:15 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

[]
وَالنَّظَـريْ ما احْتاجَ لِلتَّـأَمُّـلِ وَعَكْسُـهُ...................هُوَ الضَّروريُّ الجَـلي
[]

الصواب:
وَالنَّظَـريْ ما احْتاجَ لِلتَّـأَمُّـلِ ...................وَعَكْسُـهُ هُوَ الضَّروريُّ الجَـلي
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-05-07, 12:38 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي ابو مالك العوضي

جزاك الله الخير
اظنه ليس خطا منطقي أو .نحوي
ولكن خطا عروضي
حيث جعلت حشو العجز ضرب للصدر





والله اعلم
_______________________________
وأول الأجزا ادعه بالصدر.................. وخُذ هُديتَ اسم ختام الشطر
وهو العروض ان بصدر كانا .................. والضرب ان بالعَجُز استبانا
والحشو غير الضرب والعروض ............. لمن هدى بنعمة العروض
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-05-07, 12:43 PM
محمد بن أبي عامر محمد بن أبي عامر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: شمــال إفريقيـــا
المشاركات: 907
افتراضي

الله المستعان
__________________
قال يونس الصدفي : ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني، فأخذ بيدي ثم قال: يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة ؟!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:46 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.