ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 11-08-09, 09:51 AM
يوسف محمد القرون يوسف محمد القرون غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-09
المشاركات: 1,130
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

جزاك الله خيراً أم أحمد على هذه الرساله التي غفل عنها كثير من الرجال ..

أما رد الأخت ( محبه لطيبه ) فكان فيه نصيحه جميله و قيّمه و هي الزواج من الارامل و خصوصاً الشابات ..

و أعرف أحد المشايخ الفضلاء -حفظه الله- مات أخوه و ترك زوجه و اولاد فتزوجها و ضم ابناء اخيه و احتواهم

فوالله هؤلاء الشابات الارامل هنّ بأمس الحاجه للزواج .. و يأتي طفل من أطفالها بلغ لتوه و يمنعها من الزواج !!
هذه بقايا الجاهليه .. نسال الله العافيه و السلامه ..
ألم يدرك هذا الجاهل أن لأمه حاجه عاطفيه و جنسيه ؟!!

و ان حدثتني نفسي بالتعدد فلن أتردد بالرجوع إلى هذا الموضوع و أعلقه في حجر زوجاتي : )
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-08-09, 06:05 PM
زوجة وأم زوجة وأم غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-03
المشاركات: 1,811
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

بارك الله فيك أختي الفاضلة أم أحمد المكيَّة على هذا الموضوع القيم

ولكن يجب أيضا ألا نغفل الزوجة الثانية

فهناك من الرجال من يعدد ويظلم أو يضر الثانية وليس الأولى

فهناك من طلبة العلم من رغب في الزواج من ثانية ولكن بشرط أن لا يعلم أحد غير أهلها عن زواجهما حتى لا تعلم زوجته الأولى لأنه يخشى غضبها وغضب أهلها وحتى غضب أهله !

فتبقى زوجته بعلم أهلها فقط

هذا في الحقيقة ظلم لتلك المرأة
فلا تستطيع أن تعلن زواجها وتشارك الآخرين فرحتها
ولا أن تتعرف على أهله وتقيم معهم علاقة طيبة ولا أن يتعرف أبنائها على أقاربهم !
وماذا لو مات الزوج قبل أن يعلم أحد غير أهلها بزواجهما
ماذا سيحصل لأبنائها؟ وهل سيقبلهم أهلهم من جهة أبيهم؟
وماذا عن الناس الذين يرونه يخرج من بيتها وهم لا يعلمون بزواجها فيشكون فيها وفيه
وغير ذلك من الأضرار على الزوجة وأبنائها

وهو بهذا لم يعدل بينهما

إذا كان هذا الرجل يرفض إعلان زواجه بالثانية خوفا من زوجته الأولى وأهلها وأهله فلا يتزوج بالثانية من الأصل
وليتركها تعيش حياتها مرتاحة ومطمئنة.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-08-09, 06:46 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,796
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

نصيحتي إلى المعدد

‏" استفت قلبك " حول الزواج من أخرى

فآكد شرط هو العدل بين الزوجات

فإن آنست من نفسك القدرة على العدل في المأكل والمشرب والكسوة والمبيت والحاجات الضرورية،
وتاقت نفسك للزواج من أخرى - لأسباب لست مجبرا على ذكرها لأحد من الناس - فتوكل على الله وأقدم .

وضع نصب عينيك حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( فاظفر بذات الدين تربت يداك ) سواء كانت ثيبا أو بكرا .

ونسب العنوسة في العالم الإسلامي العربي في ارتفاع
وتصل في بعض البلدان إلى 30 و 40 بالمئة
وكذلك نسبة الطلاق في ارتفاع
ولا علاج لهذه الظاهرة المنذرة بالشر وفساد المجتمع والأخلاق إلا بالتعدد
ناهيك أن عدد النساء يزيد على عدد الرجال في كثير من البلدان وسيصل كما أخبر نبينا إلى أربعين وخمسين امرأة يلذن برجل واحد !!
والله المستعان !!


كلمة إلى الزوجة الأولى

أعانك الله ورزقك الصبر على بلائك ( ليبلوكم أيكم أحسن عملا )
وتذكري أن سلعة الله غالية
فلا تعميك غيرتك عن اتقاء ربك في زوجك إذا نوى التعدد
فلا تجازيه على فعلته بالشر والنشوز وعرقلة زواجه من أخرى

فقد رأين نساء أصبحن شياطين في أعين أزواجهن بعد عشرة عشرين وثلاثين سنة

وكان نتيجة سوء معاملتهن لأزواجهن أن نفر أزواجهن منهن، بل بعضهم تمنى موت زوجته الأولى ... !

فيجب على الأولى أن تتقي الله في زوجها وتقوم بحقوقه عليها، ومن هذه الحقوق نصيحته بصدق وإخلاص حول زواجه من أخرى إن كان فيه خير أو شر له .


والله أعلم .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-08-09, 08:42 AM
يوسف محمد القرون يوسف محمد القرون غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-09
المشاركات: 1,130
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

فائده :-

http://www.islam-qa.com/ar/ref/21421

وصبرها على زواج زوجها بامرأة أخرى له أجر خاص فوق هذا من عدة وجوه :

الأول : أن زواج زوجها عليها يعد ابتلاء وامتحانا لها ، فإن صبرت على ذلك كان لها أجر الصبر على البلاء ، كما قال الله ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) الزمر /10.
وفي الحديث " ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه‌ " رواه البخاري (5642) ومسلم ( 2573) من حديث أبي سعيد وأبي هريرة .
وروى الترمذي (2399) عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله و ما عليه خطيئة " وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 5815

الثاني : أن المرأة إن قابلت ذلك بالإحسان إلى زوجها وإلى الزوجة الأخرى كان لها جزاء المحسنين ( إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ) يوسف / 90 ، (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) الرحمن /60 ، ( وإن الله لمع المحسنين ) العنكبوت /69 .
الثالث : أنها إن حصل لها غيظ من ذلك ، فكظمت غيظها ، وكفت لسانها كان لها من كظم غيظه ، قال الله عن أهل الجنة ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) آل عمران /134 .

فهذه أجور زائدة على أجر طاعة المرأة لزوجها في الأحوال العادية .
وينبغي للمرأة العاقلة أن ترضى بما قسم الله تعالى لها ، وأن تعلم أن زواج زوجها من امرأة أخرى أمرٌ مباح فلا وجه للاعتراض عليه . وقد يكون في زواجه مزيد إعفاف وإحصان له ، يمنعه من الوقوع في الحرام .
ومن المؤسف حقا أن من النسوة من يكون اعتراضهن على اقتراف الزوج للحرام أقل من اعتراضهن على زواجه بامرأة أخرى في الحلال ، وهذا من قلة العقل ونقص الدين .
وينبغي للمرأة أن يكون لها أسوة حسنة في نساء النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، وصبرهن واحتسابهن مع وجود الغيرة عند كثير منهن ، فإن أقدم زوجك على الزواج بثانية فعليك بالصبر والرضا والإحسان إليه لتنالي أجر الصابرين والمحسنين .
واعلمي أن هذه الحياة حياة ابتلاء واختبار وما أسرع انقضائها ، فهنيئا لمن صبر فيها على طاعة الله حتى يفوز بالنعيم المقيم في جنات النعيم .
والله أعلم .

إنتهى .

و هذا رابط لفتاوى حول التعدد و احكامه و رد الشبه التي حوله
http://www.islam-qa.com/ar/cat/355
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-08-09, 01:18 AM
أم أحمد المكية أم أحمد المكية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 286
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

جزاكم الله خيرا على الإضافات القيمة ، والتعليقات الماتعة ، والنصائح المفيدة .
ولو وضعت كل أخت تزوج عليها زوجها هذه النصائح نصب عينيها ، لهان عليها الخطب ، وسهل عليها تقبل الأمر ، وأطمأنت نفسها ، وأرغمت شيطانها .
بارك الله في الجميع ، وجعل ما كتب في ميزان حسناتكم .
__________________
من أجلك يا مكة .. نرسم لوحة جميلة : ألوانها حشمة و حياء وعفاف ..إطارها حب ووفاء وصفاء"
فهل من مساعدة بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 13-08-09, 10:55 AM
ابوالعلياءالواحدي ابوالعلياءالواحدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 834
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

بارك الله فيك يا اختي ام احمد، وسواء قبلت النساء منك أو أبين ،وافقك رأيك الرجال ام خالفوا،فلا عليك منهم وواصلي ولا تقولي:

غزلت لهم غزلا متينا فلم أجد ,,,,, لغزلي نساجا فكسرت مغزلي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-09-09, 09:11 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

رسالةٌ من معدّد :

أتاني بالنصائح بعضُ نــــاسِ *** وقالوا: أنتَ مِقدامٌ سِياسي
أتَرضى أنْ تعيشَ وأنتَ شهمٌ *** مَعَ امرأةٍ تُقاسِي ما تُقَاسِي؟!
إذا حَاضتْ فأنت تحيضُ معَها *** وإنْ نَفستْ فأنتَ أخُو نفَاسِ!
وإنْ غضِبَتْ عليكَ تنامُ فَرْدًا *** وَمحرُوما وتُمعِنُ في التَّنَاسِي!

تزوَّجْ حُرمةً أخرى لِتَحيا *** سَعيدًا سَالِمًا من كُلَّ بَاسِ!
فقلتُ لهُم: معاذَ اللهِ إِنِّي *** أخافُ من اعتِلالِي وارتِكَاسِي
لي امرأة وشاب الرأس منها *** فكيف أزيد حظي بانتكاسي؟!
فَصاحوا: سُنَّةُ المُخْتار تُنْسَى *** وتُمْحَى، أينَ أربابُ الحَمَاسِ؟!

فقُلتُ: أضَعتُم سُنَنًا عِظامًا *** وبَعْضُ الوَاجِبَاتِ بلا احتِرَاسِ
لماذا سُنَّة التِّعدَادِ كنْتُم *** لها تَسْعَون في عَزْمٍ وبَاسِ؟!
وَشَرْعُ الله في قَلبي وَروُحِي *** وسُنَّةُ سَيِّدي مِنْها اقتِبَاسِي
إذا احتاج الفَتى لِزَواجِ أُخرى *** فَذاكَ لَهُ بلا أَدْنى التِبَاسَ
ولَكنَّ الزواجَ لهُ شُرُوطٌ *** وعَدْلُ الزَّوجِ مَشْرُوطٌ أَسَاسِي

فقالوا:أنتَ خوَّافٌ جَبَانٌ *** فَشَبُّوا النَّارَ فِي قَلْبي وَرَاسِي
فَخُضْتُ غِمَارَ تَجرِبَةٍ ضَرُوسٍ *** بها كان افتِتَاني وابتِئَاسِي
يحزُّ لَهيبُها في القلب حزا *** أشد عليَّ مِن حَزِِّ المواسِي
رأيتُ عَجَائِبا ورأيتُ أَمْرًا *** غريبا في الوُجودِ بِلا قِيِاسِ!
وقلتُ: أظنُّنِي عاشرتُ جِنًّا *** وأحسبُ أنَّني بينَ الأُنَاسِي

لأتفَهِ تافهٍ وَأقل أمرٍ *** تبادِرُ حَربُهنَّ بالانبِجَاسِ!
فإحداهن شدَّتْ شعرَ رأسِي *** وأخرَاهُنَّ تسْحَبُ من أَسَاسِي
وإن عثر اللسان بذكر هذي *** لهذي شب مثل الالتماس
وكم من ليلة أمسي حزينا *** أنام على السطوح بلا لباس
ويوم أدعي أني مريض *** مصاب بالزكام وبالعطاس
وإن لم تنفع الأعذار شيئا *** لجئت إلى التثاؤب والنعاس
وإن فرطت في التحضير يوما *** عن الوقت المحدد يا تعاس
وإن لم أرض إحداهن ليلا *** فيا ويلي ويا سود المآسي

يَطيرُ النَّومُ من عيني وأصْحُو *** لِقَعْقَعَةِ النَّوافذِ والكَراسِي!
يجيءُ الأكلُ لا مِلحٌ عليهِ *** ولا أُسقَى ولا يُكوى لِبَاسِي!
وإن غلط العِيالُ تَعِيث حذفا *** بأحذيةٍ تَمُرَّ بقربِ راسِي!
وتَصْرُخ: ما اشتريتَ ليَ احتياجي *** وذَا الفُستانُ ليس على قِيَاسِي!
وإن أشري لأحداهُنَّ فِجْلاً *** بَكَتْ هاتيكَ: يا بَاغِي وقَاسِي!
رأيتُكَ حامِلاً كيسًا عظيمًا *** فماذا فيه من ذهب وماسي؟!

تقول: تحبني وأرى الهدايا *** لغيري تشتريها والمكاسي
وأحلفُ صادقا فتقول: أنتم *** رجال خادعون وشرُّ ناسِ
فصرت لحالة تدمي وتبكي *** قلوب المخلصين لما أقاسي
أروح لأشتري كتبا فأنسى *** وأشري الزيت أو سلك النحاس
ولا أدري عن الأيام شيئا *** ولا كيف انتهى العام الدراسي
فيوم في مخاصمة ويوم *** ندواي ما اجترحنا أو نواسي
فلما أن عجزت وضاق صدري *** وباءت أمنياتي بالإياسي
دعوت بعيشة العزاب أحلى *** من الأنكاد في ظل المآسي

وجاءَ النَّاصحونَ إليَّ أخْرىَ *** وقالوا: نَحنُ أَرْبابُ المَوَاسِي
ولاَ تَسْأَم ولا تَبْقى حَزِينًا *** فَقَد جِئْنا بِحَلٍ دُبْلوماسي
فَصحْتُ بهم: لئِنْ لم تتركُونِي *** لأنْفلِتَنَّ ضَرْبًا بِالمدَاسِ .

الشيخ: ناصر الزهراني.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16-09-09, 01:15 AM
ابونصرالمازري ابونصرالمازري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-07
المشاركات: 2,206
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

دعوت بعيشة العزاب أحلى *** من الأنكاد في ظل المآسي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 20-09-09, 12:45 AM
أبو الاشبال المكى أبو الاشبال المكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 512
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

قيل إن العاقل الذى يؤخر زواجه ، والاعقل الذى لا يتزوج
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-09-09, 05:03 AM
أبو ثابت أبو ثابت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-04
المشاركات: 366
افتراضي رد: رسالة إلى معدد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الاشبال المكى مشاهدة المشاركة
قيل إن العاقل الذى يؤخر زواجه ، والاعقل الذى لا يتزوج
جميلٌ أنَّ قائلَ هذا القول لا يُعرف ، وإلا لاتهمناه في عقله ورشده ، كيف يرغبُ مسلمٌ عن سنة نبينا محمد ؟؟

لا يفوتني شكر الأخت أم أحمد المكية على هذه الإلماحة الوضاءة .
كلَّ عامٍ أنتم خيرُه وبهاؤه
__________________
فائدة نفيسة في تراجم الإمام البخاري لصحيحه

إذا شامَ الفتى برقَ المعالي *** فأهونُ فائتٍ طيبُ الرقادِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.