ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 03-12-10, 02:53 PM
أبو المنذر السلفي الأثري أبو المنذر السلفي الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 335
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

وجواباً لهذا السؤال ، (( عندي سؤال : هل ورد احتمال كلمة "دبر كل صلاة" قبل السلام ؟ ))
نعم ورد ذلك وقد رجح ابن تيمية رحمه الله أن كل دعاء ورد بلفظ دبر الصلاة فالمقصود قبل السلام وقال رحمه الله لأن دبر الشيء من الشيء ووتبعه في ذلك ابن عثيمين رحمه الله في شرحه لرياض الصالحين قال :-
" وفي قوله عليه الصلاة والسلام لا تدعن أن تقول في دبر كل صلاة يعني في آخر كل صلاة لأن دبر الشيء من الشيء كدبر الحيوان وقد ورد هذا الحديث بلفظ واضح يدل على أن الإنسان يقولها قبل أن يسلم فيقول قبل السلام اللهم أعني على ذكرك وعلى شكرك وعلى حسن عبادتك "
وهذا كلامه رحمه الله في شرحه لحديث معاذ

وقد وضع ابن عثيمين رحمه الله قاعدة حول الذكر المقيد بدبر الصلاة فقال :-
" ودبر كل صلاة يعني في آخر الصلاة قبل السلام هكذا جاء في بعض الروايات أنه يقولها قبل السلام وهو حق وكما ذكرنا أن المقيد بالدبر أي دبر الصلاة إن كان دعاء فهو قبل التسليم وإن كان ذكرا فهو بعد التسليم ويدل لهذه القاعدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديث ابن مسعود في التشهد لما ذكره قال ثم ليتخير من الدعاء ما شاء أو ما أحب أو أعجبه إليه أما الذكر فقال الله تعالى { فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم } "
وقال رحمه الله في موضع آخر من شرحه لرياض الصالحين :-
""وأدبار الصلوات يعني أواخرها وهذا قد أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم حين ذكر التشهد ثم قال بعد ذلك ثم ليتخير من الدعاء ما يشاء وليس المراد بأدبار الصلوات هي ما بعد السلام لأن ما بعد السلام في الصلوات هو ليس محل دعاء إنما هو محل ذكر لقول الله تعالى فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم ولكن المراد بأدبار الصلوات المكتوبة أواخرها ""
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-12-10, 02:05 AM
ابنة عبد الرحمن ابنة عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
الدولة: الريــآض
المشاركات: 212
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

فوائد نفيــسة جزاكم الله خيرآ جميعآ على تجاوبكم ..
__________________
توفيت أمي وصلينا الجمعة
تاريخ 1 / 12 / 1432هـ دعواتكم لها بالرحمة وأن يجعل ربي ما أصابها تطهيرا وتمحيصا والحمد لله على كل حال
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-12-10, 07:17 AM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 181
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المنذر السلفي الأثري مشاهدة المشاركة
وجواباً لهذا السؤال ، (( عندي سؤال : هل ورد احتمال كلمة "دبر كل صلاة" قبل السلام ؟ ))
نعم ورد ذلك وقد رجح ابن تيمية رحمه الله أن كل دعاء ورد بلفظ دبر الصلاة فالمقصود قبل السلام وقال رحمه الله لأن دبر الشيء من الشيء ووتبعه في ذلك ابن عثيمين رحمه الله في شرحه لرياض الصالحين قال :-
" وفي قوله عليه الصلاة والسلام لا تدعن أن تقول في دبر كل صلاة يعني في آخر كل صلاة لأن دبر الشيء من الشيء كدبر الحيوان وقد ورد هذا الحديث بلفظ واضح يدل على أن الإنسان يقولها قبل أن يسلم فيقول قبل السلام اللهم أعني على ذكرك وعلى شكرك وعلى حسن عبادتك "
وهذا كلامه رحمه الله في شرحه لحديث معاذ

وقد وضع ابن عثيمين رحمه الله قاعدة حول الذكر المقيد بدبر الصلاة فقال :-
" ودبر كل صلاة يعني في آخر الصلاة قبل السلام هكذا جاء في بعض الروايات أنه يقولها قبل السلام وهو حق وكما ذكرنا أن المقيد بالدبر أي دبر الصلاة إن كان دعاء فهو قبل التسليم وإن كان ذكرا فهو بعد التسليم ويدل لهذه القاعدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديث ابن مسعود في التشهد لما ذكره قال ثم ليتخير من الدعاء ما شاء أو ما أحب أو أعجبه إليه أما الذكر فقال الله تعالى { فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم } "
وقال رحمه الله في موضع آخر من شرحه لرياض الصالحين :-
""وأدبار الصلوات يعني أواخرها وهذا قد أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم حين ذكر التشهد ثم قال بعد ذلك ثم ليتخير من الدعاء ما يشاء وليس المراد بأدبار الصلوات هي ما بعد السلام لأن ما بعد السلام في الصلوات هو ليس محل دعاء إنما هو محل ذكر لقول الله تعالى فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم ولكن المراد بأدبار الصلوات المكتوبة أواخرها ""
هذا القول منتقد أخي الغزيز

بقول الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ::وزعم بعض الحنابلة أن المراد بدبر الصلاة ما قبل السلام، وتعقب بحديث: "ذهب أهل الدثور " فإن فيه: "تسبحون دبر كل صلاة وهو بعد السلام جزما

{فتح الباري 2/605}


و بقوله أيضا :فإن قيل: المراد بدبر كل صلاة قرب آخرها وهو التشهد،
قلنا :قد ورد الأمر بالذكر دبر كل صلاة، والمراد به بعد السلام إجماعا، فكذا هذا حتى يثبت ما يخالفه. { فتح الباري 12/418 }

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-12-10, 09:29 AM
ابن الصايغ ابن الصايغ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 52
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

أذكار المساء ، فللعلماء فيها قولان مشهوران :
الأول : أنها تقال بين العصر والمغرب ، واستدل أصحاب هذا القول بمثل قول الله عزوجل : ( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا ) والأصيل هو الوقت بعد العصر إلى المغرب ، والبكرة هي أول النهار ، وقال تعالى : ( وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار ) ، والإبكار هو : أول النهار ، والعشي آخره.
وقال تعالى : ( ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ) ، وقال تعالى : ( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ) .
ومن أصحاب هذا القول ابن القيم ، وهو ظاهر كلام النووي – رحمهما الله تعالى –(انظر الوابل الصيب ص 121 ، والأذكار ص 106) .
القول الثاني : أن أذكار المساء تقال من الغروب إلى الفجر ، لأن المساء هو المغرب على المشهور كما يفيده كلام أصحاب المعاجم .( انظر لسان العرب 15/280 ، والقاموس المحيط ص 1720).
واستدل أصحاب هذا القول بأن المساء يقابل الصباح ، والصباح هو أول النهار ، فيكون المساء هو أول الليل .
ومن أصحاب هذا القول : ابن الجزري ، والشوكاني - رحمهما الله تعالى – ( انظر تحفة الذاكرين ص 95).
والذي يظهر أن هذا القول هو الراجح لما ذُكر ، ولما جاء في بعض الأحاديث مما يدل عليه كقوله – صلى الله عليه وسلم - : ( ما من عبد يقول في صباح كل يومٍ ومساء كل ليلة : " باسم الله ...) الحديث أخرجه أبوداود والترمذي وابن ماجه والحديث في "صحيح أبي داود" (4244).
وقوله – صلى الله عليه وسلم – ( أمسينا وأمسى الملك لله ..) الحديث ، وفيه " رب أسألك خير ما في هذه الليلة .." أخرجه مسلم وغيره.
وأما ما ذكره أصحاب القول الأول من الآيات التي تدل على استحباب الذكر في " العشي " أو " الأصيل " ، فهو لا ينافي أن يكون المراد من الأحاديث التي فيها ذكر المساء ، الليلَ ، فكلا الوقتين محل للذكر .
والله تعالى أعلم .

منقول
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 08-12-10, 05:01 PM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 181
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

جزاك الله خيرا ووفقك وإياي لما يحبه ويرضاه

ويدل للقول الثاني ما رواه عبد الرزاق وغيره عن أبي رزين قال : خاصم نافع بن الأزرق ابن العباس فقال : هل تجد الصلوات الخمس في القرآن ؟ فقال : نعم ، ثم قرأ عليه فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون المغرب والفجر ، وعشيا العصر ، وحين تظهرون الظهر ، قال : ومن بعد صلاة العشاء
{المصنف : 1772 , 1/454 }

قال ابن كثير في تفسير قوله تعالى فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون : هذا تسبيح منه تعالى لنفسه المقدسة، وإرشاد لعباده إلى تسبيحه وتحميده، في هذه الأوقات المتعاقبة الدالة على كمال قدرته وعظيم سلطانه, عند المساء، وهو إقبال الليل بظلامه، وعند الصباح، وهو إسفار النهار عن ضيائه.
{تفسير القرآن العظيم 3/528 }

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 13-12-10, 11:28 PM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 900
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المنذر السلفي الأثري مشاهدة المشاركة
ومن الذكر الثابت دبر كل صلاة :- التسبيح 11 مرة ، والحمد لله 11 مرة ، والله أكبر 11 مرة
ورد هذا في صحيحي البخاري ومسلم ،،
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
جَاءَ الْفُقَرَاءُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ مِنْ الْأَمْوَالِ بِالدَّرَجَاتِ الْعُلَا وَالنَّعِيمِ الْمُقِيمِ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ وَلَهُمْ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ يَحُجُّونَ بِهَا وَيَعْتَمِرُونَ وَيُجَاهِدُونَ وَيَتَصَدَّقُونَ قَالَ أَلَا أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ أَدْرَكْتُمْ مَنْ سَبَقَكُمْ وَلَمْ يُدْرِكْكُمْ أَحَدٌ بَعْدَكُمْ وَكُنْتُمْ خَيْرَ مَنْ أَنْتُمْ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِ إِلَّا مَنْ عَمِلَ مِثْلَهُ تُسَبِّحُونَ وَتَحْمَدُونَ وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ فَاخْتَلَفْنَا بَيْنَنَا فَقَالَ بَعْضُنَا نُسَبِّحُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَنَحْمَدُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَنُكَبِّرُ أَرْبَعًا وَثَلَاثِينَ فَرَجَعْتُ إِلَيْهِ فَقَالَ تَقُولُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَاللَّهُ أَكْبَرُ حَتَّى يَكُونَ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ ،،، البخاري

وزاد مسلم :-
قَالَ أَبُو صَالِحٍ فَرَجَعَ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا سَمِعَ إِخْوَانُنَا أَهْلُ الْأَمْوَالِ بِمَا فَعَلْنَا فَفَعَلُوا مِثْلَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَزَادَ غَيْرُ قُتَيْبَةَ فِي هَذَا الْحَدِيثِ عَنْ اللَّيْثِ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ قَالَ سُمَيٌّ فَحَدَّثْتُ بَعْضَ أَهْلِي هَذَا الْحَدِيثَ فَقَالَ وَهِمْتَ إِنَّمَا قَالَ تُسَبِّحُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتَحْمَدُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتُكَبِّرُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ فَرَجَعْتُ إِلَى أَبِي صَالِحٍ فَقُلْتُ لَهُ ذَلِكَ فَأَخَذَ بِيَدِي فَقَالَ اللَّهُ أَكْبَرُ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ اللَّهُ أَكْبَرُ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ حَتَّى تَبْلُغَ مِنْ جَمِيعِهِنَّ ثَلَاثَةً وَثَلَاثِينَ قَالَ ابْنُ عَجْلَانَ فَحَدَّثْتُ بِهَذَا الْحَدِيثِ رَجَاءَ بْنَ حَيْوَةَ فَحَدَّثَنِي بِمِثْلِهِ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ و حَدَّثَنِي أُمَيَّةُ بْنُ بِسْطَامَ الْعَيْشِيُّ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ حَدَّثَنَا رَوْحٌ عَنْ سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُمْ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالدَّرَجَاتِ الْعُلَى وَالنَّعِيمِ الْمُقِيمِ بِمِثْلِ حَدِيثِ قُتَيْبَةَ عَنْ اللَّيْثِ إِلَّا أَنَّهُ أَدْرَجَ فِي حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَوْلَ أَبِي صَالِحٍ ثُمَّ رَجَعَ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ إِلَى آخِرِ الْحَدِيثِ وَزَادَ فِي الْحَدِيثِ يَقُولُ سُهَيْلٌ إِحْدَى عَشْرَةَ إِحْدَى عَشْرَةَ فَجَمِيعُ ذَلِكَ كُلِّهِ ثَلَاثَةٌ وَثَلَاثُونَ

بارك الله فيكم ونفع بكم
" وفيك بارك الله أخي ":
يقول الحافظ ابن حجر :"قوله ثلاثا وثلاثين" يحتمل أن يكون المجموع للجميع فإذا وزع كان لكل واحد إحدى عشرة وهو الذي فهمه سهيل بن أبي صالح كما رواه مسلم من طريق روح بن القاسم عنه لكن لم يتابع سهيل على ذلك بل لم أر في شيء من طرق الحديث كلها التصريح بإحدى عشرة إلا في حديث بن عمر عند البزار وإسناده ضعيف والأظهر أن المراد أن المجموع لكل فرد فرد ، فعلى هذا ففيه تنازع ثلاثة أفعال في ظرف ومصدر والتقدير تسبحون خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمدون كذلك وتكبرون كذلك. (فتح الباري :2/597)

والحديث الذي عناه الحافظ عند البزار بسنده إلى
ابن عُمَر قال : اشتكى فقراء المؤمنين إلى رسول الله صَلَّى الله عَلَيه وَسَلَّم ما فضل به أغنياؤهم فقالوا : يا رَسولَ اللهِ إخواننا صدقوا تصديقنا وآمنوا إيماننا وصاموا صيامنا ولهم أموال يتصدقون منها ويصلون منه الرحم وينفقونها في سبيل الله ونحن مساكين لا نقدر على ذلك فقال : ألا أخبركم بشيء إذا أنتم فعلتموه أدركتم مثل فضلهم ؟ قولوا : الله أكبر في دبر كل صلاة أحد عشر مرة والحمد لله مثل ذلك ، ولاَ إله إلاَّ الله مثل ذلك وسبحان الله مثل ذلك تدركوا مثل فضلهم ففعلوا فذكروا ذلك للأغنياء فعملوا مثل ذلك فرجع الفقراء إلى رسول الله صَلَّى الله عَلَيه وَسَلَّم فذكروا ذلك له فقال : هؤلاء إخواننا فعلوا مثل ما نقول فقال : ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء يا معشر الفقراء ألا أبشركم ؟ إن فقراء المسلمين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بنصف يوم خمسمِئَة عام وتلا موسى بن عبيدة {وإن يوما عند ربك كألف سنة مما يعدون}.
ويقول النووي رحمه الله في شرح مسلم :
وأما قول سهيل إحدى عشرة إحدى عشرة فلا ينافي رواية الأكثرين ثلاثا وثلاثين بل معهم زيادة يجب قبولها وفي رواية تمام المائة لا اله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير وفي رواية أن التكبيرات أربع وثلاثون وكلها زيادات من الثقات يجب قبولها فينبغي أن يحتاط الانسان فيأتي بثلاث وثلاثين تسبيحة ومثلها تحميدات وأربع وثلاثين تكبيرة ويقول معها لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلى آخرها ليجمع بين الروايات.

إذن أقول : فترجع هذه الكيفية إلى الصور الأربع التي جاءت في أصل الموضوع . والله أعلم
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 24-01-11, 04:05 AM
ابن الصايغ ابن الصايغ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 52
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

جزاك الله خيراً...
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 25-01-11, 05:18 PM
ابو المنذر النجدي ابو المنذر النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 150
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

أكمل يا أبو السها نفع الله بك
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 15-05-11, 05:14 AM
صالح الفاضلي صالح الفاضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
المشاركات: 11
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

يا جماعة الله يحفظكم نريد ترتيب الطرح , عطونا اللب في الطرح , كلا يذكر قول الحقيقة أصبحت في حيرة من أمري كلا يذكر أقولا لأهل العلم , نريد أن نفد الموضوع ونخلص الكلام بما هو ثابت بحيث يسهل علينا حفظه , تحياتي للجميع
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 17-05-11, 04:54 PM
ابو المنذر النجدي ابو المنذر النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 150
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

أكمل ياأبو السها مابدأته
نفع الله بك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.