ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-01-14, 01:38 AM
أم علي طويلبة علم أم علي طويلبة علم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 2,727
افتراضي قوله : ( باب كفران العشير وكفر دون كفر )


باب كفران العشير وكفر دون كفر فيه عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم

حدثنا عبدالله بن مسلمة عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال :
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
(( أريت النار، فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن . قيل : أيكفرن بالله ؟ قال : يكفرن العشير ، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت : ما رأيت منك خيرا قط )) .


قوله : ( باب كفران العشير وكفر دون كفر ) قال القاضي أبو بكر بن العربي في شرحه مراد المصنف أن يبين أن الطاعات كما تسمى إيمانا كذلك المعاصي تسمى كفرا ، لكن حيث يطلق عليها الكفر لا يراد الكفر المخرج من الملة .
قال : وخص كفران العشير من بين أنواع الذنوب لدقيقة بديعة وهي قوله صلى الله عليه و سلم : ( لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها )
فقرن حق الزوج على الزوجه بحق الله ، فإذا كفرت المرأه حق زوجها - وقد بلغ من حقه عليها هذه الغايه - كان ذلك دليلا على تهاونها بحق الله ، فلذلك يطلق عليها الكفر ، لكنه كفر لا يخرج عن المله .
ويؤخذ من كلامه مناسبة هذه الترجمة لأمور الإيمان من جهة كون الكفر ضد الإيمان .
وأما قول المصنف ( وكفر دون كفر ) فأشار إلى أثر رواه أحمد في كتاب الإيمان من طريق عطاء بن أبي رباح وغيره . وقوله : ( فيه أبو سعيد ) أي يدخل في الباب حديث رواه أبو سعيد .
وفي رواية كريمه ( فيه عن أبي سعيد ) أي مروي عن أبي سعيد .
وفائدة هذا الإشارة إلى أن للحديث طريقا غير الطريق المساقة.
وحديث أبي سعيد أخرجه المؤلف في الحيض وغيره من طريق عياض بن عبد الله عنه وفيه قوله صلى الله عليه و سلم للنساء : (( تصدقن ،فإني رايتكن أكثر أهل النار)) فقلن : ولم يا رسول الله ؟ قال : (( تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير )) الحديث .
ويحتمل أن يريد بذلك حديث أبي سعيد أيضا : (( لا يشكر الله من لا يشكر الناس )) قاله القاضي أبو بكر المذكور، والأول أظهر وأجرى على مالوف المصنف ، ويعضده إيراده لحديث بن عباس بلفظ (( وتكفرن العشير )) والعشير الزوج ، قيل له عشير بمعنى معاشر مثل أكيل بمعنى مؤاكل وحديث بن عباس المذكور طرف من حديث طويل أورده المصنف في باب صلاة الكسوف بهذا الإسناد تاما ، وسيأتي الكلام عليه ثم .

[ فتح الباري لابن حجر رحمه الله ( 1 / 113 – 114 ) ]
__________________
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-01-14, 10:24 AM
أم خالد العازمي أم خالد العازمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-10-13
المشاركات: 110
افتراضي رد: قوله : ( باب كفران العشير وكفر دون كفر )

بارك الله فيك ام علي
ماعند المرأة سلاح سوى لسانها فتقتل نفسها فيه

تحتاج المرأة للتذكير حتى تستغفر من هاذا الطبع!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-08-18, 12:39 AM
عمار الملا عمار الملا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-16
المشاركات: 161
افتراضي رد: قوله : ( باب كفران العشير وكفر دون كفر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار الملا مشاهدة المشاركة
(كفر العشير) أي: كفر الزوج، يعني: أنهن يكفرن إحسان الزوج إليهن، ومثل ذلك في بعض الأحاديث بقوله: ( لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئاً قالت: ما رأيت منك خيراً قط ) .
وبكل حال: هذا وصف أغلبي، وليس عاماً لهن كلهن، بل فيهن ذوات الإيمان وذوات التقوى، وفيهن من تخاف الله وتراقبه وتعبده، والرجال -أيضاً- فيهم كثير ممن هو جاحد للإحسان وجاحد للمعروف، ولكن وصف إنكار المعروف في النساء أغلب، وعلى هذا جرى هذا الحديث في قوله: ( إنكن أكثر أهل النار؛ لأنكن تكفرن العشير وتكفرن الإحسان ) .

و للشيخ محمد حسان شرح رائع في حلقة من برامجه
قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : أُرِيتُ النَّارَ فَرَأَيْتَ أَكْثَرُ أَهْلِهَا النِّسَاءُ ، يَكْفُرْنَ - ، قِيلَ : أَيَكْفُرْنَ بِاللَّهِ ؟ قَالَ : يَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ ، وَيَكْفُرْنَ الإحْسَانَ ، لَوْ أَحْسَنْتَ إِلَى إِحْدَاهُنَّ الدَّهْر ، َ ثُمَّ رَأَتْ مِنْكَ شَيْئًا ، قَالَتْ : مَا رَأَيْتُ مِنْكَ خَيْرًا قَطُّ - . ( رواه البخاري )

المصدر : https://www.alhamdlilah.com/blog/vie...B4%D9%8A%D8%B1
__________________
رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
الحمد لله
القرآن الكريم بالرسم العثماني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.