ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-04-03, 09:45 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي بيان بطلان حديث معاذ في القياس، والرد على الكوثري

(# لعلّك تتكرّم بنسخ الموضوع هنا -أخي محمّد- دون وضع رابط #) [الإشراف].
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-05-03, 09:32 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

ملتقى الإخوان المسلمين > القســـم العـــام > ركن الشيخ الدكتور يوسف القرضاوى > وقفات حديثية مع حديث معاذ رضي الله عنه !!


hasanyousef رباه بذكرك أعرف ذاتي تاريخ التسجيل: Apr 2002 رقم العضوية : 2499 البلد : عدد المشاركات : 1654 بمعدل : 4.42 مشاركة يومياً

وقفات حديثية مع حديث معاذ رضي الله عنه !!

السلام عليكم:
أخرج أبو داود والترمذي والدارمي وغيرهم :
حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ اَبِي عَوْنٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَمْرِو بْنِ اَخِي الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، عَنْ اُنَاسٍ، مِنْ اَهْلِ حِمْصَ مِنْ اَصْحَابِ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ اَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمَّا اَرَادَ اَنْ يَبْعَثَ مُعَاذًا اِلَى الْيَمَنِ قَالَ ‏"‏ كَيْفَ تَقْضِي اِذَا عَرَضَ لَكَ قَضَاءٌ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ اَقْضِي بِكِتَابِ اللَّهِ ‏.‏ قَالَ ‏"‏ فَاِنْ لَمْ تَجِدْ فِي كِتَابِ اللَّهِ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ فَبِسُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ قَالَ ‏"‏ فَاِنْ لَمْ تَجِدْ فِي سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَلاَ فِي كِتَابِ اللَّهِ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ اَجْتَهِدُ رَاْيِي وَلاَ الُو ‏.‏ فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَدْرَهُ وَقَالَ ‏"‏ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَفَّقَ رَسُولَ رَسُولِ اللَّهِ لِمَا يُرْضِي رَسُولَ اللَّهِ ‏"‏ ‏.‏ هذا لفظ أبو داود .
يتبع ....


__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق

hasanyousef رباه بذكرك أعرف ذاتي تاريخ التسجيل: Apr 2002 رقم العضوية : 2499 البلد : عدد المشاركات : 1654 بمعدل : 4.42 مشاركة يومياً

وهذا الحديث رواه عن أصحاب معاذ الحارث بن عمرو الثقفي ، قال عنه شعبة : هو ابن أخي المغيرة بن شعبة ...
وهو من كبار التابعين في طبقة شيوخ أب عون الثقفي المتوفى سنة 116 ...
وذكر الحافظ ابن حبان : الحارث بن عمرو في الثقات.
وهذا الحديث مروي من طريق شعبة بن الحجاج المعروف بالتشدد في الرواية ...

وأما محاولة توهين هذا الحديث حيث وقع في لفظه عن اصحاب معاذ ، باعتبار أن أصحاب معاذ مجاهيل ورواية المجاهيل مردودة ، فهي محاولة فاسدة لأن أصحاب معاذ معروفون بالدين والثقة ...

قال أبو بكر ابن العربي في العارضة : ولا أحد من أصحاب معاذ مجهولا ويجوز أن يكون في الخبر إسقاط الأسماء عن جماعة ولا يدخله ذلك في حين الجهالة ، وإنما يدخل في المجهولات إذا كان واحدا فيقال : حدثني رجل أو حدثني إنسان ، ولا يكون الرجل للرجل صاحبا حتى يكون له به اختصاص، فكيف وقد زيد يعريفا بهم أنهم أضيفوا إلى بلد ، وقد خرج البخاري الذي شرط الصحة في حديث عروة البارقي : سمعت الحي يتحدثون عن عروة ، ولم يكن ذلك الحديث في حملة المجهولات ..وقال مالك في القسامة : أخبرني رجال من كبراء قومه ، وفي الصحيح عن الزهري : حدثني رجال عن ابي هريرة من صلى على جنازة فله قيراط . اهـ

يتبع
__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق

hasanyousef رباه بذكرك أعرف ذاتي تاريخ التسجيل: Apr 2002 رقم العضوية : 2499 البلد : عدد المشاركات : 1654 بمعدل : 4.42 مشاركة يومياً

وقال أبو بكر الرازي في أصوله: فإن قيل إنما رواه عن قوم مجهولين من أصحاب معاذ ، قيل له : لا يضره ذلك لأن إضافته إلى رجال من أصحاب معاذ توجب تأكيده لأنهم لا ينسبون إليه بأنهم من اصحابه إلا وهم ثقات مقبولوا الرواية. اه
وقال ابن العربي : والذي أدين به القول بصحته فإنه حديث مشهور يرويه شعبة بن الحجاج ورواه عنه جكاعة من الفقهاء والأئمة. اه
وقال الخطيب البغدادي : وقول الحارث بن عمرو عن أناس من اصحاب معاذ يدل على شهرة الحديث وكثرة رواته ، وقد عرف فضل معاذ وزهده ، والظاهر من حال أصحابه الدين والقة والزهد والصلاح ، وقد قيل إن عبادة بن نسي رواه عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ ، وهذا إسناد متصل ورجاله معروفون بالثقة ، على أن أهل العلم قد تقبلوه واحتجوا به فوقفنا بذلك على صحته عندهم. اه


قلت هذه المقتبسات من مقالة لشيخ الإسلام الكوثري رحمه الله موجودة في كتابه مقالات الكوثري ....
وقد نقلتها بتصرف يسير ...


__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق

hasanyousef رباه بذكرك أعرف ذاتي تاريخ التسجيل: Apr 2002 رقم العضوية : 2499 البلد : عدد المشاركات : 1654 بمعدل : 4.42 مشاركة يومياً

قلت : قال ابن كثير في التفسير 4/1: وهذا الحديث في المسند والسنن بإسناد جيد..

أنتــــــــــــــــــــهى


__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق
__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-05-03, 09:33 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

محمّد أخ مشــترك تاريخ التسجيل: Aug 2001 رقم العضوية : 728 البلد : عدد المشاركات : 279 بمعدل : 0.44 مشاركة يومياً

هذا تخريج بعيد عن طريقة الجهابذة المتقدمين الراسخين في العلم

والحديث ضعيف لم يصححه أحد من العلماء المتقدمين بل هم متفقون على ضعفه. وفيه عدة بلايا:

1- أنه شاذ، وهي علة كثيراً ما يتجاهلها المتأخرون بعكس الجهابذة المتقدمين

2- وجود مجاهيل في إسناده

3- اتفاق الأئمة المتقدمون على رده

4- وجود ضعيف في إسناده

5- النكارة في متنه

==========

1- شذوذ الحديث، والشاذ هو ما رواه الراوي ثقة كان أم غير ثقة وخالف فيه من هو أوثق منه أو خالف فيه جماعة من الثقات. والترجيح يكون بالرجوع إلى الأئمة المتقدمين الذين عاينوا الأسانيد وعرفوا الرجال ويجب التسليم لهم بأقوالهم.

وهذا الحديث الصواب فيه هو أنه مرسل، ووصله خطا. كذلك رواه الجماعة مرسلاً ورواه شعبة في رواية موصولاً وقد اختُلِف عليه. وسيأتي تفصيل ذلك عند ذكر أحكام العلماء.


==========

2- وجود مجاهيل في إسناده

وهذا واضح والراوي عنهم ليس إماماً ثقة يتحرى في نقله بل هو رجل ضعيف، وهناك فرق بين الحالتين. والعجيب أن بعض الأصوليين يحتجون به رغم أنهم ليسوا من أهل التصحيح والتضعيف لكن أكثرهم يقر بأنه لا يجوز الاحتجاج بالأصول إلا بالحديث الصحيح، والبعض اشترط التواتر ورفض الآحاد، وهذا الحديث على الرغم من أنه آحاد فإنه منقطع ضعيف كما ترى.

قال ابن حزم: ولقد لجأ بعضهم إلى أن ادعى في هذا الحديث أنه منقول نقل الكافة قال أبو محمد ولا يعجز أحد عن أن يدعي في كل حديث مثل هذا ولو قيل له بل الحديث الذي جاء من طريق ابن المبارك إن أشد الفرق فتنة على أمتي قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحرمون الحلال ويحلون الحرام هو من نقل الكافة أكان يكون بينه وبين فرق ولكن من لم يستح قال ما شاء!

==========

3- اتفاق الأئمة المتقدمون على رده

أقوال الأئمة المتقدمون فيه:

قال الترمذي هذا حديث لا نعرفه الا من هذا الوجه وليس إسناده بمتصل.

وقال البخاري في تاريخه الكبير: الحارث بن عمرو بن أخي المغيرة بن شعبة الثقفي عن أصحاب معاذ عن معاذ روى عنه أبو عون ولا يصح ولا يعرف الا بهذا مرسل.

قال أبو داود أكثر ما كان يحدثنا شبعة عن أصحاب معاذ أن رسول الله وقال مرة عن معاذ

==========

أقوال الأئمة الآخرين الذين يروون بالإسناد:

قال الدارقطني في العلل: رواه شعبة عن أبي عون هكذا وأرسله بن مهدي وجماعات عنه والمرسل أصح.

ورواه الطبراني في الكبير في باب: المراسيل عن معاذ بن جبل.

وقال عبد الحق: لا يُسند ولا يوجد من وجه صحيح.

وقال ابن الجوزي في العلل المتناهية: لا يصح وإن كان الفقهاء كلهم يذكرونه في كتبهم ويعتمدون عليه وإن كان معناه صحيحا.

قال الإمام ابن حزم الأندلسي: هو عن رجال من أهل حمص لا يدري من هم ثم لا يعرف قط في عصر الصحابة ولا ذكره أحد منهم ثم أحد قط في عصر التابعين حتى أخذه أبو عون وحده عمن لا يدري من هو فلما وجده أصحاب الرأي عند شعبة طاروا به كل مطار وأشاعوه في الدنيا وهو باطل لا أصل له
ثم قد رواه أيضا أبو إسحاق الشيباني عن أبي عون فخالف فيه شعبة وأبو إسحاق أيضا ثقة كما حدثنا البغوي وأبو عمر الطلمنكي قال البغوي نا أبو محمد الباجي نا عبد الله بن يونس نا بقي نا أبو بكر بن أبي شيبة وقال الطلمنكي نا ابن مفرج نا إبراهيم بن أحمد بن فراس نا محمد بن علي بن زيد نا سعيد بن منصور ثم اتفق ابن أبي شيبة وسعيد كلاهما عن أبي معاوية الضرير نا أبو إسحاق الشيباني عن محمد بن عبيد الله الثقفي هو أبو عون قال لما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن قال يا معاذ بما تقضي قال أقضي بما في كتاب الله قال فإن جاءك أمر ليس في كتاب الله قال أقضي بما قضي به نبيه صلى الله عليه وسلم قال فإن جاءك أمر ليس في كتاب الله ولم يقض به نبيه قال أقضي بما قضى به الصالحون قال فإن جاءك أمر ليس في كتاب الله ولم يقض به نبيه ولا قضى به الصالحون قال أؤم الحق جهدي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمد لله الذي جعل رسول رسول الله يقضي بما يرضى به رسول الله
فلم يذكر أجتهد رأيي أصلا وقوله أؤم الحق هو طلبه للحق حتى يجده حيث لا توجد الشريعة إلا منه وهو القرآن وسنن النبي صلى الله عليه وسلم على أننا قد حدثنا أحمد بن محمد الله الطلمنكي نا أحمد بن عون الله نا إبراهيم بن أحمد بن فراس نا أحمد بن محمد بن سالم النيسابوري قال نا إسحاق بن راهويه قال قال سفيان بن عيينة اجتهاد الرأي هو مشاورة أهل العلم لا أن يقول برأيه

وقال في موضع آخر: هذا حديث ساقط لم يروه أحد هذا الطريق وأول سقوطه أنه عن قوم مجهولين لم يسموا فلا حجة فيمن لا يعرف من هو وفيه الحارث بن عمر وهو مجهول لا يعرف من هو ولم يأت هذا الحديث قط من غير طريقه. ثم نقل تضعيفه عن البخاري ثم قال: وأيضا فإن هذا الحديث ظاهر الكذب والوضع. ثم أطال جداً في الرد عليه.

وقال : لا يصح لأن الحارث مجهول وشيوخه لا يُعرفون. قال: وادعى بعضهم فيه التواتر وهذا كذب بل هو ضد التواتر لأنه ما رواه أبي عون عن الحارث فكيف يكون متواترا؟!!

وقال بن طاهر في تصنيف له مفرد في الكلام على هذا الحديث: اعلم أني فحصت عن هذا الحديث في المسانيد الكبار والصغار وسألت عنه من لقيته من أهل العلم بالنقل فلم أجد طريقين أحدهما طريق شعبة والأخرى عن محمد بن جابر عن أشعت بن أبي الشعثاء عن رجل من ثقيف عن معاذ وكلاهما لا يصح.

==========

بعض أقوال علماء المتأخرين:

قال ابن الملقن: رواه أبو داود والترمذي بإسناد ضعيف.

وقد أطال الألباني في بيان ضعفه فليراجع فعهدي به بعيد.

=======

4- وجود ضعيف في إسناده

وهو الحارث بن عمرو، البعض ضعفه والبعض اعتبره مجهولاً، وليس له إلا هذا الحديث ولم يرو عنه إلا رجل واحد فحسب. فقد قال المزي: روى عنه أبو عون محمد بن عبيد الله الثقفى ( د ت ) ، و لا يعرف إلا بهذا .

قال البخاري : روى عنه أبو عون ، و لا يصح ، و لا يعرف إلا بهذا ، مرسل . هكذا قال في " التاريخ الكبير " ، و قال في " الأوسط " في فصل من مات بين المئة إلى عشر و مئة : لا يعرف إلا بهذا ، و لا يصح .

و ذكره ابن حبان فى " الثقات " للمعرفة لا للتوثيق على قاعدته في ذكر من لم يرو عنه غير واحد.

و ذكره ابن عدي ، العقيلي ، و ابن الجارود ، و أبو العرب ، والذهبي فى " الضعفاء " .


وقال عنه ابن حزم: مجهولٌ لا يدري أحد من هو.

وقال الذهبي في الميزان: مجهول.

وقال ابن حجر: مجهول.

========

5- النكارة في متنه

هذه أطال بها جداً ابن حزم في أحكامه والألباني في ضعيفته، وأعرض صفحاً عنها لأن علة الحديث الأساسية ليست في المتن وإنما في الإسناد.


__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-05-03, 09:35 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

hasanyousef رباه بذكرك أعرف ذاتي تاريخ التسجيل: Apr 2002 رقم العضوية : 2499 البلد : عدد المشاركات : 1654 بمعدل : 4.42 مشاركة يومياً

السلام عليكم:
[والحديث ضعيف لم يصححه أحد من العلماء المتقدمين بل هم متفقون على ضعفه]
يبدو أن الأخ محمد لم يقرأ كلام ابو بكر ابن العربي عمدة المالكية ، والخطيب البغداي صاحب أهم كتاب في المصطلح الكفاية في علم الرواية ، والأصولي المحقق الرازي ، وكذا الحافظ ابن كثير المشهور ....
فهؤلاء صححوا الحديث ومما لا شك أنه إذا تكلم هؤلاء سكت من دونهم!!

[وهذا الحديث الصواب فيه هو أنه مرسل، ووصله خطا. كذلك رواه الجماعة مرسلاً ورواه شعبة في رواية موصولاً وقد اختُلِف عليه. وسيأتي تفصيل ذلك عند ذكر أحكام العلماء. ]
أين الشذوذ دلنا عليه ؟
ثم هذا الحديث ليس بمرسل لكون أصحاب معاذ رضي الله عنهم:
1- إما من التابعين وبالتلي هم رووا عن معاذ فالحديث متصل !!
2- أو من الصحابة وبالتلي فقد روى عنهم الحارث بن عمرو وهو من التابعين وبالتالي فالحديث متصل...
ووهم من ظن أن هذا الحديث مرسلا ...
وبعد هذا البيان ما ينبغي لعالم أن يقول بإرسال هذا الحديث!!
[وهذا واضح والراوي عنهم ليس إماماً ثقة يتحرى في نقله بل هو رجل ضعيف]
قلت بل هو ثقة ذكره ابن حبان في الثقات !!
[وهذا الحديث على الرغم من أنه آحاد فإنه منقطع ضعيف كما ترى. ]
أين الانقطاع فيه؟
[قال ابن حزم: ولقد لجأ بعضهم إلى أن ادعى ...]
قلت حفظ الله الشيخ البوطي القائل : ليس من الحزم الأخذ بأراء ابن حزم....
وابن حزم ممن نفوا القياس فكيف سيصحح هذا الحيث ؟
وأين يقف ابن حزم أما الخطيب البغدادي وابن العربي ؟
[قال الترمذي هذا حديث لا نعرفه الا من هذا الوجه وليس إسناده بمتصل.
وقال البخاري في تاريخه الكبير: الحارث بن عمرو بن أخي المغيرة بن شعبة الثقفي عن أصحاب معاذ عن معاذ روى عنه أبو عون ولا يصح ولا يعرف الا بهذا مرسل.
قال أبو داود أكثر ما كان يحدثنا شبعة عن أصحاب معاذ أن رسول الله وقال مرة عن معاذ ]
قلت نقل الخطيب البغدادي رواية اخرى غير رواية الترمذي متصلة !!


قلت فما أتيت يا أخ محمد بجديد والكلام الذي أتيت به رددت عليه اول المقالة ....
والعجيب أنك هنا تستدل بكلام ابن حزم ومعروف عن ابن حزم تضعيفه لما يخالف مذهبه الظاهري كما فعل في حديث البخاري (ليكونن في آخر...) فقد ضعفه!!
ولقد تتبعت الأئمة الأصوليين فوجدتهم قد تلقوا هذا الحديث بالقبول ، وجعلوه في كتبهم!!
وها هو أبو بكر ابن العربي يصحح هذا الحديث وكذا الخطيب البغدادي وابن كثير ...

والعجيب أن الأخ محمد يستدل بكلام الشيخ الألباني وهو كثير الوهم قد صحح أحاديث موضوعة في مصابيح السنة ، وضعف الصحيح منها !! وقد فعل الأعاجيب في هذا الكتاب غفر الله له .
وراجع مقدمة المحققين محمد وهيثم تميم على مشكاة المصابيح للتبريزي فقد ذكروا الأحاديث التي وهم فيها الألباني رحمه الله وغفر له ...

وأين يقف الشيخ الألباني أمام الحافظ ابن كثير ؟

__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق
__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-05-03, 09:41 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

محمد أخ مشــترك تاريخ التسجيل: Aug 2001 رقم العضوية : 728 البلد : عدد المشاركات : 279 بمعدل : 0.44 مشاركة يومياً


[quote]كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
السلام عليكم:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[والحديث ضعيف لم يصححه أحد من العلماء المتقدمين بل هم متفقون على ضعفه]
يبدو أن الأخ محمد لم يقرأ كلام ابو بكر ابن العربي عمدة المالكية ، والخطيب البغداي صاحب أهم كتاب في المصطلح الكفاية في علم الرواية ، والأصولي المحقق الرازي ، وكذا الحافظ ابن كثير المشهور ....
فهؤلاء صححوا الحديث ومما لا شك أنه إذا تكلم هؤلاء سكت من دونهم!!

كلامي دقيق. فأنا تحدثت عن العلماء المتقدمين، وهم أعلم بمرات ممن جاء بعدهم. وهؤلاء ضعفوا الحديث. ومما لا شك أنه وإذا تكلم المتقدمون سكت من دونهم!!


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[وهذا الحديث الصواب فيه هو أنه مرسل، ووصله خطا. كذلك رواه الجماعة مرسلاً ورواه شعبة في رواية موصولاً وقد اختُلِف عليه. وسيأتي تفصيل ذلك عند ذكر أحكام العلماء. ]
أين الشذوذ دلنا عليه ؟
ثم هذا الحديث ليس بمرسل لكون أصحاب معاذ رضي الله عنهم:
1- إما من التابعين وبالتلي هم رووا عن معاذ فالحديث متصل !!
2- أو من الصحابة وبالتلي فقد روى عنهم الحارث بن عمرو وهو من التابعين وبالتالي فالحديث متصل...
ووهم من ظن أن هذا الحديث مرسلا ...
وبعد هذا البيان ما ينبغي لعالم أن يقول بإرسال هذا الحديث!!

يعني البخاري لا يفهم في علم الحديث يا أخ حسن؟

أظنك لم تكلف نفسك قراءة كلام الدارقطني وغيره من الجهابذة. فالحديث يرويه مجهول عن جماعة لم يسمهم (زعم أنهم من أصحاب معاذ) منقطعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم. والرواية التي فيها معاذ خطأ كما ذكر الدارقطني، إذ أن راويها قد سلك الجادة.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[وهذا واضح والراوي عنهم ليس إماماً ثقة يتحرى في نقله بل هو رجل ضعيف]
قلت بل هو ثقة ذكره ابن حبان في الثقات !!

يا أخ حسن نصيحة صادقة لك أن لا تتكلم في علم الحديث قبل أن تدرسه على يد شيخ مشهور وتأخذ إجازة منه.

قال الحافظ ابن عبد الهادي في كتابه "الصارم المنكي": «وينبغي أن ينتبه لهذا، ويعرف أن توثيق ابن حبان للرجل بمجرد ذكره في هذا الكتاب من أدنى درجات التوثيق». وقال: «وطريقة ابن حبان في هذا (أي تعديل المجاهيل) قد عُرِفَ ضعفها. مع أنه قد ذكر في كتاب الثقات خلقاً كثيراً، ثم أعاد ذكرهم في المجروحين وبَيَّن ضعفهم. وذلك من تناقضه وغفلته، أو من تغير اجتهاده». قلت أيما كان السبب فهو دليلٌ على ضعف توثيقه.


وممن انتقد ابن حبان أيضاً -غير ابن عبد الهادي-: ابن الصلاح وابن تيمية والذهبي وابن حجر وابن رجب وكثير غيرهم.

واقرأ كلام الكوثري الذي تسميه شيخ الإسلام فقد تكلم بحدة شديدة على ابن حبان وعلى أن توثيقه لا فائدة منه بل سماه بأنه طويل الذنب! مع العلم أني لا أرى الكوثري حجة.

ابن حبّان قد يذكر الرجل في كتابه (الثّقات) مع أنه لا يعرفه. وقد ظن بعض العلماء أن هذا توثيق له، وهو خطأ فادح. فقد يذكر رجلاً في كتابه الثقات ثم يجرحه في كتابه المجروحين. وإنما قصد العدالة وحدها التي هي الأصل في المسلمين. والعدالة وحدها تكفي عنده -بخلاف الجمهور- في الاحتجاج بالراوي دون الضبط، وذلك يخرج حديث المجاهيل في صحيحه. وظن البعض أن هذا يرفع جهالة العين وتبقى جهالة الحال. وهذا أيضاً خطأ. فقد يذكر الرجل ويصرح بأنه لا يعرف عنه شيء. وإليك بعض الأمثلة من الرّجال الذين أوردهم ابن حبّان في (الثقات) مع تصريحه بعدم معرفته لهم، بما في ذلك من وصفهم بـ "شيخ":

أبان: شيخٌ يروي عن أُبي بن كعب، روى عنه محمد بن جحادة، لا أدري مَن هو ولا ابن من هو.
إبراهيم بن إسحاق: شيخٌ يروي عن ابن جريج، روى عنه وكيع بن الجراح، لست أعرفه ولا أباه.
أحمد بن عبد الله الهمداني: يروى عن يزيد بن هارون عن إسماعيل بن أبى خالد عن الشعبي عن أيمن بن خريم بن فاتك قال أبي وعمي شهدا بدراً. روى عنه الحضرمي إن لم يكن بن أبي السفر فلا أدري من هو.
أسير بن جابر العبدي الكوفي: يروي عن عمرو بن مسعود. روى عنه البصريون قتادة وأبو عمران الجوني وأبو نضرة. في القلب من روايته من أويس القرني. إلا أنه حكى ما حكى عن إنسان مجهول. لا يدرى من هو والقلب أنه ثقة أميل.
أمية القرشي: شيخ يروى عن مكحول. لست أدري من هو. روى عنه ابن المبارك.
أيوب الأنصاري: يروي عن سعيد بن جبير. روى عنه مهدي بن ميمون. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
بكير أبو عبد الله: يروي عن سعيد بن جبير. روى عنه أشعث بن سوار. إن لم يكن الضخم فلا أدري من هو.
جميل: شيخ يروى عن أبى المليح بن أسامة روى عنه عبد الله بن عون لا أدري من هو ولا ابن من هو.
حاجب: يروي عن جابر بن زيد، لا أدري من هو ولا ابن من هو، روى عنه الأسود بن شيبان.
حِبّان: يروي عن أبيه عن علي، لست أعرفه ولا أباه.
حبيب الأعور: يروي عن عروة بن الزبير. روى عنه الزهري. إن لم يكن ابن هند بن أسماء فلا أدري من هو.
حبيب بن سالم: يروي عن أبي هريرة، روى عنه محمد بن سعيد الأنصاري، إن لم يكن مولى النّعمان بن بشير، فلا أدري من هو.
الحسن أبو عبد الله: شيخ يروي المراسيل. روى عنه أيوب بن النجار. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
الحسن القردوسي: يروي عن الحسن. روى عنه عكرمة بن عمار. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
الحسن الكوفي: شيخ يروي عن ابن عباس. روى عنه ليث بن أبي سليم. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
الحسن بن مسلم الهذلي: يروي عن مكحول. روى عنه شعبة. إن لم يكن ابن عمران فلا أدري من هو.
حماد أبو يحيى: يروي عن الحسن وابن سيرين. عداده في أهل البصرة. روى عنه التبوذكي والربيع بن صبيح. لا أدري من هو.
حنظلة: شيخ يروي المراسيل. لا أدري من هو.
راشد: شيخ يروي عن سليك الفزاري. روى عنه سفيان الثوري. إن لم يكن الأول فلا أدري من هو.
رباح: شيخٌ يروي عن ابن المبارك، عِداده في أهل الكوفة، روى عنه إبراهيم بن موسى الفرّاء، لست أعرفه ولا أباه.
رباح: شيخٌ يروي عن أبي عبيدالله عن مجاهد، روى عنه سفيان الثوري، لست أعرفه ولا أدري من أبوه.
رمى: شيخ يروي عن القاسم بن محمد. روى عنه سليمان التيمي. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
الزبرقان: شيخ يروي عن النواس بن سمعان. روى داود بن أبى هند عن شهر بن حوشب عنه. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
زياد: شيخٌ يروي عن زر عن ابن مسعود، روى عنه إسماعيل السدّي، ولا أدري من هو.
سبرة: شيخ يروي عن أنس. روى عنه السدي. لا أدري من هو.
سعيد بن أبي راشد: يروى عن عطاء عن أبى هريرة في المسح على الخفين. روى عنه مروان بن معاوية. إن لم يكن سعيد بن السماك فلا أدري من هو. فان كان ذاك فهو ضعيف.
سلام: شيخ يروي عن الحسن. روى عنه سعيد بن أبى عروبة. وإن لم يكن سلام بن تميم فلا أدري من هو.
سلمة: يروي عن بن عمر. روى عنه ابنه سعيد بن سلمة. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
سليم بن عثمان أبو عثمان الطائي: يروي عن جماعة من أهل الشام، روى عنه سليمان بن سلمة الخبائري الأعاجيبَ الكثيرةَ، ولست أعرفه بعدالة ولا جرح.
سميع: شيخ يروي عن أبي أمامة. روى عنه عمرو بن دينار المكي. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
سهل: شيخٌ يروي عن شدّاد بن الهادي، روى عنه أبو يعفور، ولست أعرفه ولا أدري من أبوه.
سهيل بن عمرو: شيخ يروي عن أبيه. روى عنه همام بن يحيى. لا أدري من هو ولا من أبوه.
شعبة: شيخٌ يروي عن كريب بن أبرهة، روى عنه سليط بن شعبة الشعباني، لست أعرفه ولا أباه.
شهاب: شيخ يروي عن أبى هريرة. روت عنه القلوص بنت علية. لا أدري من هو.
شيبة: شيخ يروي عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين. روى عنه بن جريج. إن لم يكن بن نصاح فلا أدري من هو.
صيفي: شيخ يروي عن أبي اليسر كعب بن عمرو. روى عنه عبد الله بن سعيد بن أبى هند. إن لم يكن الأول فلا أدري من هو ولا ابن من هو.
عباد بن الربيع: إمام بجيلة كوفي يروي عن علي. روى هشيم عن أبي محمد عنه. إن لم يكن أبو محمد هو الأعمش فلا أدري من هو.
عبّاد القرشي: يروي عن عائشة، روى عنه عقبة بن أبي ثبيت. إن لم يكن عباد بن عبد الله بن الزبير فلا أدري من هو.
عبد السلام: يروي عن أبي داود الثقفي عن ابن عمر، روى عنه سعيد بن بشير، إن لم يكن ابن سليم فلا أدري من هو.
عبد العظيم بن حبيب شيخ يروى عن بهز بن حكيم روى عنه سليمان بن مسلمة الخبائري إن لم يكن الأول فلا أدري من هو.
عبد الكريم: شيخ يروى عن أنس بن مالك. روى الليث بن سعد عن إسحاق بن أسيد عنه. لا أدري من هو ولا بن من هو.
عزرة: شيخ يروى عن الربيع بن خثيم. عداده في أهل الكوفة. روى عنه أبو طعمة. إن لم يكن بعزرة بن دينار الأعور فلا أدري من هو.
عطاء المدني: يروي عن أبي هريرة في صلاة الجمع، روى عنه منصور، لا أدري من هو ولا ابن من هو.
عقبة الرفاعي يروى عن عبد الله بن الزبير روى عنه ابنه محمد بن عقبة إن لم يكن بن أبى عتاب فلا أدري من هو
عكرمة: شيخٌ يروي عن الأعرج، لست أعرفه ولا أدري من أبوه، روى عنه إبراهيم بن سعد.
عمارة: شيخ من بني حارث بن كعب، يروي عن ابن عباس، روى عنه ابنه عبد الله، إن لم يكن ابن خزيمة بن ثابت فلا أدري من هو.
عمر الدمشقي: شيخٌ يروي عن أم الدرداء الصغرى، روى عنه سعيد بن أبي هلال، لا أدري من هو ولا ابن من هو.
عيسى الأنصاري: يروي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، روى عنه زيد بن أبي أنيسة، لست أدري من هو ولا ابن من هو.
فزع: شهد القادسية. يروي عن المقنع. وقد قيل إن للمقنع صُحبة. ولست أعرف فزعاً ولا مقنعاً، ولا أعرف بلدهما، ولا أعرف لهما أباً. وإنما ذكرتهما للمعرفة لا للاعتماد على ما يرويانه.
فُضيل: شيخٌ يروي عن سالم بن عبد الله، إن لم يكن بن أبى عبد الله صاحب القاسم بن محمد فلا أدري من هو.
فُضيل: شيخٌ يروي عن معاوية، روى عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان بن سليم عنه، إن لم يكن الهوزني فلا أدري من هو.
النضر: شيخ يروى عن عطاء بن يسار روى عنه الدراوردي. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
مالك: شيخ يروى عن سلمان. روى عنه أبو إسحاق السبيعي. إن لم يكن مالك بن مالك فلا أدري من هو.
متوكل: شيخ يروى عن أبى هريرة. روى عنه خالد بن معدان. لا أدري من هو.
محمد أبو عبد الله الأسدي: لا أدري من هو، يروي عن وابصة بن معبد، روى عنه معاوية بن صالح.
محمد الزهري الكوفي: قوله روى عنه بن عون. إن لم يكن محمد بن محمد بن الأسود فلا أدري من هو.
محمد بن أفلح: يروي عن أبي هريرة، روى عنه يعلى بن عطاء وحميد الطويل، إن لم يكن الأول فلا أدري من هو.
محمد بن سعيد: شيخ يروى عن عمر بن الخطاب. روى عنه قتادة. لا أدري من هو.
محمد مولى بنى هاشم: قال رأيت ابن عمر وابن عباس يمشيان بين يدي الجنازة. روى عنه قتادة. لا أدري من هو.
مروان: شيخ يروي عن بن مسعود. روى عنه عمران بن أبى يحيى. لا أدري من هو ولا ابن من هو.
مضارب العجلي: من بكر بن وائل يروي المراسيل. روى عنه قتادة. إن لم يكن مضارب بن حزن فلا أدري من هو.
مقاتل: شيخٌ يروي عن أنس بن مالك، روى عنه سعيد بن أبي عروبة، لا أدري من هو.
مهاجر: شيخٌ يروي عن عمر، روى عنه محمد بن سيرين، لا أدري من هو ولا ابن من هو.
نبتل: شيخٌ يروي عن أبي هريرة، روى عنه يعقوب بن محمد بن طحلاء، لا أدري أبو حازم هو أو غيره.
وقّاص: شيخٌ يروي عن أبي موسى الأشعري، رَوَتْ عنه ابنته منيعة، لا أدري من هو.
الوليد: شيخٌ يروي عن عثمان بن عفان. روى عنه بكير بن عبد الله بن الأشج. لا أدري من هو.
يعقوب بن غضبان: شيخ يروى عن بن مسعود. روى عنه شيخ يقال له ضرار. لا أدري من هو.

فالصواب أن من ذكره ابن حبان في كتابه الثقات وصرح بعدم معرفته له، فليس مراده في ذلك تعديله،أو قبول روايته؛ بل مقصده هو من أجل معرفة من كانت له رواية فحسب، لا من أجل الإعتماد عليه فيما يرويه، والدليل على ذلك ما ذكره ابن حبان نفسه في كتاب ((الثقات)) (7/326) في ترجمة الفزع: ((شهد القادسية، يروي عن المقنع، وقد قيل: إن للمقنع صحبة، ولست أعرف فزعًا، ولا مقنعًا، ولا أعرف بلدهما، ولا أعرف لهما أبًا، وإنما ذكرتهما للمعرفة لا للإعتماد على ما يرويانه)). فعلم من ذلك أن إيراد ابن حبان للمقنع، وللفزع، ولمن كان على شاكلتهما لا يريد بذلك التعديل، أو الإعتماد على مروياتهم؛ بل مجرد المعرفة بهم فحسب.

وإذا فرضنا جدلا أن توثيق ابن حبان معتبر، فمن المتفق عليه من جميع المحدثين أنه متساهل في التوثيق. فكيف تعارض هذا بتضعيف الأئمة الكبار للحارث بن عمرو؟ ولماذا ذكره ابن عدي ، العقيلي ، و ابن الجارود ، و أبو العرب ، والذهبي فى " الضعفاء "؟ الجرح مقدم على التعديل (إن فرضنا وجود التعديل أصلاً).

ولماذا لخص حاله ابن حجر في التقريب فقال عنه: "مجهول"؟


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[وهذا الحديث على الرغم من أنه آحاد فإنه منقطع ضعيف كما ترى. ]
أين الانقطاع فيه؟


انظر كلام البخاري والترمذي وأبو داود والدارقطني والطبراني وعبد الحق.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[قال ابن حزم: ولقد لجأ بعضهم إلى أن ادعى ...]
قلت حفظ الله الشيخ البوطي القائل : ليس من الحزم الأخذ بأراء ابن حزم....

قلت: ليس البوطي شيخاً حتى نهتم برأيه.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
وابن حزم ممن نفوا القياس فكيف سيصحح هذا الحيث ؟

هذا زعم منك أن العلماء لا يصححون الأحاديث إلا التي توافق مذهبهم، وهذا بعيد جداً. قد يحدث هذا بشكل لا شعوري أما أن تزعم أنه منهج لهم فهي غاية السبة للعلماء.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
وأين يقف ابن حزم أما الخطيب البغدادي وابن العربي ؟

ابن حزم أعلم من ابن العربي ومن جميع من دخل الأندلس ما عدا ابن عبد البر.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[قال الترمذي هذا حديث لا نعرفه الا من هذا الوجه وليس إسناده بمتصل.
وقال البخاري في تاريخه الكبير: الحارث بن عمرو بن أخي المغيرة بن شعبة الثقفي عن أصحاب معاذ عن معاذ روى عنه أبو عون ولا يصح ولا يعرف الا بهذا مرسل.
قال أبو داود أكثر ما كان يحدثنا شبعة عن أصحاب معاذ أن رسول الله وقال مرة عن معاذ ]
قلت نقل الخطيب البغدادي رواية اخرى غير رواية الترمذي متصلة !!

هل تأكدت أنها صحيحة؟


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
قلت فما أتيت يا أخ محمد بجديد والكلام الذي أتيت به رددت عليه اول المقالة ....

إن كنت تظن ذلك فأنت لم تقرأ كلامي!


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
والعجيب أنك هنا تستدل بكلام ابن حزم ومعروف عن ابن حزم تضعيفه لما يخالف مذهبه الظاهري كما فعل في حديث البخاري (ليكونن في آخر...) فقد ضعفه!!

والشيخ القرضاوي قد ضعفه. فهل السبب يا ترى أنه يخالف مذهبه في إباحة الغناء؟

مع أن هذا باطل حتى لو كانت إجابتك بنعم. فإن الحجة ليست بمجرد قول ابن حزم وإنما بالحجة التي أقامها ولم تقرأها.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
ولقد تتبعت الأئمة الأصوليين فوجدتهم قد تلقوا هذا الحديث بالقبول ، وجعلوه في كتبهم!!
وها هو أبو بكر ابن العربي يصحح هذا الحديث وكذا الخطيب البغدادي وابن كثير ...

الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث. والحجة بعلماء الحديث لا بعلماء الأصول المتكلمين. وناهيك بأحد كبرائهم يقول: بضاعتي في الحديث مزاجة.


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
والعجيب أن الأخ محمد يستدل بكلام الشيخ الألباني وهو كثير الوهم قد صحح أحاديث موضوعة في مصابيح السنة ، وضعف الصحيح منها !! وقد فعل الأعاجيب في هذا الكتاب غفر الله له .
وراجع مقدمة المحققين محمد وهيثم تميم على مشكاة المصابيح للتبريزي فقد ذكروا الأحاديث التي وهم فيها الألباني رحمه الله وغفر له ...

أولاً الحكمة ضالة المؤمن
ثانياً الكوثري صحح أحاديث موضوعة وضعف الصحيح منها كذلك!


اقتباس:
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
وأين يقف الشيخ الألباني أمام الحافظ ابن كثير ؟

وأين يقف ابن كثير أمام البخاري والترمذي والدارقطني؟

مرة أخرى أنصحك بإعادة قراءة المقال كله.


__________________
إقرأ رسائل النور. تصدر عن الخط الأصيل للإخوان المسلمين
http://islamicnoor.com
__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-05-03, 09:42 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

الإدريسي أخ مراقب تاريخ التسجيل: Feb 2002 رقم العضوية : 1716 البلد : عدد المشاركات : 667 بمعدل : 1.47 مشاركة يومياً

هذا الحديث يدرس في مناهج المملكة، منهج مادة التوحيد..


__________________
قاتلوا الناس بالحب.
يقول الرافعي رحمه الله:
"إن الشعب الذي لا يجد أعمالاً كبيرة يتمجد بها ..هو الذي تخترع له الألفاظ الكبيرة ليتلهى بها "
يقول الإدريسي: "الحل يبدأ بالتخطيط على المدى الطويل، أما الخطط القصيرة فمصيرها الفشل خاصة لما يكون هناك قصور في فهم النواميس الكونية".
__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-05-03, 09:43 PM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

محمّد أخ مشــترك تاريخ التسجيل: Aug 2001 رقم العضوية : 728 البلد : عدد المشاركات : 279 بمعدل : 0.44 مشاركة يومياً

فليكن، لكنه غير صحيح.


__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26-05-03, 03:24 PM
الرد المقنع الرد المقنع غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-03
المشاركات: 2
افتراضي هلا أكملت

السلام عليكم
أخي الكريم ، هلا أكملتم إخواني الكرام الحوار ؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-05-03, 11:11 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,967
افتراضي

ملاحظة: فائدة هذا الموضوع كبيرة وهي نقاش بين من يذهب لمذهب المتاخرين وبين من يذهب لمذهب المتأخرين
أيضاً حسن يوسف (hasanyousef) غير اسمه لمحاور أمين، فيرجى الانتباه.


كتب بواسطة السلطان في 03-05-2003 14:08:

ماشاء الله عليك أخونا محمّد
بارك الله فيك


--------------------------------------------------------------------------------
كتب بواسطة محاور أمين في 04-05-2003 19:08:

السلام عليكم:
مرة جديدة أخي محمد ، ولكي لا نفعل بأنفسنا كما يُفعل بالثور الذي يدور حول الرحى ....
لم تأت بالجديد...
وأنا أتصور أنني أتكلم مع أخ له خبرة في الحديث وليس إطلاق الفقعات والتجرؤ بالقول أن :
[الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث. والحجة بعلماء الحديث لا بعلماء الأصول المتكلمين. وناهيك بأحد كبرائهم يقول: بضاعتي في الحديث مزاجة.]
أتصور ان هذا الكلام لا قيمة له سوى الكشف عن قلة بضاعتك في الأصول وعلمائه !!
والشيخ الذي قال عن نفسه أن بضاعته مزاجة إنما قصد بالمقارنة مع العلماء الكبار ، إذ نقرأ في سيرة هذا الحجة انه أخذ البخاري ومسلم وكتب السنن عن المحدث السلفي ، وتوفي هذا الشيخ وعلى صدره صحيح البخاري...
فإذا كان هذا قليل البضاعة ، فلعمري ما هو حالي وحالك يا أخي ؟؟
نسأل الله السلامة !!

__________________
اللهم انصر إخواننا في العراق





--------------------------------------------------------------------------------
كتب بواسطة محاور أمين في 04-05-2003 20:42:

السلام عليكم:
لكن أعود لأرد على ما تفضلت به....
[كلامي دقيق. فأنا تحدثت عن العلماء المتقدمين، وهم أعلم بمرات ممن جاء بعدهم. وهؤلاء ضعفوا الحديث. ومما لا شك أنه وإذا تكلم المتقدمون سكت من دونهم!! ]
عجيب أن تعتبر الخطيب البغدادي أنه أقل !!

[يعني البخاري لا يفهم في علم الحديث يا أخ حسن؟ أظنك لم تكلف نفسك قراءة كلام الدارقطني وغيره من الجهابذة. فالحديث يرويه مجهول عن جماعة لم يسمهم (زعم أنهم من أصحاب معاذ) منقطعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم. والرواية التي فيها معاذ خطأ كما ذكر الدارقطني، إذ أن راويها قد سلك الجادة. ]
قلت بل لم تقرأ ما كتبته لك بعناية ، وليس البخاري معصوما !!
ومن قال لك أن الراوي مجهولا ويكفي أن يقول شعبة عنه : هو ابن أخي المغيرة بن شعبة...
ثم قلت لك أن أصحاب معاذ ثقات، وقد رد الحافظ ابن العربي على هذا الكلام بما لا يحتمل الرد : وقد خرج البخاري الذي شرط الصحة في حديث عروة البارقي : سمعت الحي يتحدثون عن عروة ، ولم يكن ذلك الحديث في حملة المجهولات ..وقال مالك في القسامة : أخبرني رجال من كبراء قومه ، وفي الصحيح عن الزهري : حدثني رجال عن ابي هريرة من صلى على جنازة فله قيراط .
فهل أصحاب الحي ثقات ؟
وهل كبراء قومه ثقات ؟
أرجوك صحصح معاي!!
[يا أخ حسن نصيحة صادقة لك أن لا تتكلم في علم الحديث قبل أن تدرسه على يد شيخ مشهور وتأخذ إجازة منه. ]
جزاك الله خيرا على حسن النصيحة وأسأل الله أن يجعلك ممن يقول ويعمل !!
[قال الحافظ ابن عبد الهادي في كتابه "الصارم المنكي": «وينبغي أن ينتبه لهذا، ويعرف أن توثيق ابن حبان للرجل بمجرد ذكره في هذا الكتاب من أدنى درجات التوثيق». وقال: «وطريقة ابن حبان في هذا (أي تعديل المجاهيل) قد عُرِفَ ضعفها. مع أنه قد ذكر في كتاب ....................]
قلت لم أكتف بتوثيق ابن حبان ،
بل نقلت : هذا الحديث مروي من طريق شعبة بن الحجاج المعروف بالتشدد في الرواية...
وأظن أن شعبة لن يرو عن مجهول !!
[وإذا فرضنا جدلا أن توثيق ابن حبان معتبر، فمن المتفق عليه من جميع المحدثين أنه متساهل في التوثيق. فكيف تعارض هذا بتضعيف الأئمة الكبار للحارث بن عمرو؟ ولماذا ذكره ابن عدي ، العقيلي ، و ابن الجارود ، و أبو العرب ، والذهبي فى " الضعفاء "؟ الجرح مقدم على التعديل (إن فرضنا وجود التعديل أصلاً).
ولماذا لخص حاله ابن حجر في التقريب فقال عنه: "مجهول"؟ ]
قلت هل هو ضعيف أم مجهول ؟
أرجوك أجبني؟
ولماذا قال الدارقطني عن أبي حنيفة أنه ضعيف؟
وما هو موقف الحنابلة من المحدث الطبري؟
[انظر كلام البخاري والترمذي وأبو داود والدارقطني والطبراني وعبد الحق.]
قلت لم تجبني أين الانقطاع في الحديث؟
[قلت: ليس البوطي شيخاً حتى نهتم برأيه. ]
هذا حسب رأيك ، وانا أحترم رأيك ولا أوافقك عليه...
ولا يضر العلامة البوطي ولا ينقص من علمه هذا الرأي !!
[هذا زعم منك أن العلماء لا يصححون الأحاديث إلا التي توافق مذهبهم، وهذا بعيد جداً. قد يحدث هذا بشكل لا شعوري أما أن تزعم أنه منهج لهم فهي غاية السبة للعلماء. ]
سبحان الله أعرف أن الذين يشتغلون بالحديث يمتازون بدقة لا أجدها عندك!!
أنا أتكلم عن ابن حزم وليس كل العلماء !!
سبحان الله!!
[ابن حزم أعلم من ابن العربي ومن جميع من دخل الأندلس ما عدا ابن عبد البر. ]
والخطيب البغدادي؟
[هل تأكدت أنها صحيحة؟ ]
نعم
[إن كنت تظن ذلك فأنت لم تقرأ كلامي! ]
لا بل قرأته بتمعن ولم أجد شيئا فيه !!
[والشيخ القرضاوي قد ضعفه. فهل السبب يا ترى أنه يخالف مذهبه في إباحة الغناء؟
مع أن هذا باطل حتى لو كانت إجابتك بنعم. فإن الحجة ليست بمجرد قول ابن حزم وإنما بالحجة التي أقامها ولم تقرأها]
الشيخ القرضاوي نقل كلام ابن حزم !! وجيد فالشيخ القرضاوي استدل بحديث معاذ في أكثر من موضع ، فما الذي تريده ؟
قلت فابن حزم مشهور تضعيفه لما يخالف مذهبه الظاهري كما فعل مع الحديث الذي في البخاري ..فتأمل!!
[الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث. والحجة بعلماء الحديث لا بعلماء الأصول المتكلمين. وناهيك بأحد كبرائهم يقول: بضاعتي في الحديث مزاجة.]

ليتك تكتب مثل هذه العبارات أول مداخلاتك ، عندها لن أضيع وقتي في نقاشك !!
رزقك الله الإنصاف !!
[الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث]
[الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث]
[الأصوليون هم أجهل الناس بالحديث]
دقة متناهية في التعبير!!
يعني ابن القيم أجهل الناس ؟ يعني الشوكاني أجهل الناس ؟ يعني ابن الهمام اجهل الناس ؟ يعني ابن نجيم أجهل الناس ؟
كلامك مضحك مبكي يا أخ محمد !!
[أولاً الحكمة ضالة المؤمن
ثانياً الكوثري صحح أحاديث موضوعة وضعف الصحيح منها كذلك! ]
ربما يكون قد حصل ذلك من شيخ الإسلام الكوثري ،
لكن الألباني رحمه الله وغفر له كثير الوهم ولم يسلم كتاب من أوهامه !!
[وأين يقف ابن كثير أمام البخاري والترمذي والدارقطني؟ ]
أنا أسألك عن الألباني رحمه الله وابن كثير فترد على بهذا السؤال العجيب !!
أتمنى عليك أن ترد ردا علميا !!

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الأمين ; 30-05-03 الساعة 11:13 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-05-03, 11:19 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,967
افتراضي

كتب بواسطة محمّد في 06-05-2003 00:57:


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
السلام عليكم:

--------------------------------------------------------------------------------



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
مرة جديدة أخي محمد ، ولكي لا نفعل بأنفسنا كما يُفعل بالثور الذي يدور حول الرحى ....
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



أخي لا بأس إذا كنت لا تفهم كلامي فبعض الإخوة غيرك يفهم، ولذلك أستمر بالكتابة.

الأصوليون لا علاقة لهم بعلم الحديث. نعم، يتحدثون في كتبهم عنه، لكنهم أجانب عن هذا العلم الشريف. هل اختصاصهم في الأصول وعلم الكلام، وليس في علم الحديث. وما رأيك بمن يقول بكل صراحة عن نفسه ( أنا بضاعتي في الحديث مزجاة )(البداية 311/2) ؟

وهو صادقٌ في مقولته. قال ابن الجوزي في "المنتظم": «وذكر في كتاب "الإحياء" من الأحاديث الموضوعة وما لا يصح غير قليل. وسبب ذلك قلة معرفته بالنقل. فليته عرض تلك الأحاديث على من يعرف. وإنما نقَل نقْل حاطب ليل».

والحقيقة أن كتب الأصول هي أكبر مجمع للأحاديث الموضوعة (إذا استثنينا كتب الترغيب)، وهم يحتجون بها ويؤسسون عليها أصولهم، ولا يستطيعون التمييز بين الصحيح والضعيف. وكم من حديث في الصحيح أنكروه، وكم من موضوع احتجوا به.

قال الإمام ابن تيمية دقائق التفسير (2\168): عن أحدهم: «لم يكن له بالصحيحين –البخاري ومسلم– وسنن أبي داود والنسائي والترمذي وأمثال هذه السنن، علمٌ أصلاً! فكيف بالموطأ ونحوه؟! وكان –مع حرصه على الاحتجاج في مسائل الخلاف في الفقه– إنما عمدته سنن أبي الحسن الدارقطني. وأبو الحسن –مع تمام إمامته في الحديث– فإنه إنما صنف هذه السنن كي يذكر فيها الأحاديث المستغربة في الفقه ويجمع طرقها (يعني أشبه بكتب العلل)، فإنها هي التي يحتاج فيها إلى مثله. فأما الأحاديث المشهورة في الصحيحين وغيرهما، فكان يستغني عنها في ذلك. فلهذا كان مجرد الاكتفاء بكتابه في هذا الحديث، يورث جهلاً عظيماً بأصول الإسلام. واعتبر ذلك بأن كتاب أبي المعالي –الذي هو نخبة عمره– "نهاية المطلب في دراية المذهب" ليس فيه حديثٌ واحدٌ معزوٌّ إلى صحيح البخاري، إلا حديث واحد في البسملة. وليس ذلك الحديث في البخاري كما ذكره!».

وأوصيك أخي العزيز بكتاب رائع جداً ــ إن لم تقرأه ــ للشيخ حاتم الشريف وعنوانه (( المنهج المقترح لفهم المصطلح )). تجده في مكتبة منتدى أهل الحديث. وأنا متأكد أنه سيعجبك. وقد تطرق لهذه القضية بما لا أريد أن أزيد عليه. فلذلك أنتقل للب الموضوع.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[كلامي دقيق. فأنا تحدثت عن العلماء المتقدمين، وهم أعلم بمرات ممن جاء بعدهم. وهؤلاء ضعفوا الحديث. ومما لا شك أنه وإذا تكلم المتقدمون سكت من دونهم!! ]
عجيب أن تعتبر الخطيب البغدادي أنه أقل !!
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



طبعاً هو أقل من البخاري وأحمد وابن معين وابن المديني والنسائي وغيرهم من الجهابذة الكبار. هذا لا يختلف فيه أحد.

ولا يخفى على أحد أن علم الحديث كان خلال القرون الأولى حيا بين أهله ؛ لأنهم هم الذين سايروا مراحل نموه وتطوره، وواجهوا الأخطار التي أحدقت به بما يدفعها، وهم الذين وضعوا قواعده وأتموا بناءه، حتى اكتمل . وأنه بعد ذلك ابتدأ في التناقص، حتى وصل الى درجة الغربة ( كما صرح بذلك ابن الصلاح ت 643ه) . ولذلك غمضت على المتأخرين كثير من معالمه، وخفيت عليهم معاني بعض مصطلحاته، وصاروا يصرحون في مواطن كثيرة ( بلسان الحال والمقال) أنهم مفتقرون الى الإستقراء والدراسة لأقوال المتقدمين ومناهجهم لاستيضاح معالم علم الحديث ومعاني مصطلحاته التي كانت حية واضحة المعالم عند المتقدمين.

وبذلك يظهر لنا الفرق الكبير بين الفريقين، إنه كالفرق بين: من كان من أهل الإحتجاج بلغته من العرب ( فهم أهل اللغة)، ومن جاء بعد انقراض هؤلاء ممن صنف كتب اللغة 0 بل من جاء بعدهم بزمن، وبعد أن ضعف العلم باللغة كما ضعفت العلوم الأخرى!!!

قال الذهبي في ترجمة الإسماعيلي صاحب المستخرج على صحيح البخاري: " صنف ( يعني الإسماعيلي ) مسند عمر رضي الله عنه، طالعته و علقت منه وابتهرت بحفظ هذا الإمام، وجزمت بأن المتأخرين على إياس من أن يلحقوا المتقدمين ".
و قال أيضاً: " وهذا في زماننا يعسر نقده على المحدث، فإن أولئك الأئمة، كالبخاري وأبي حاتم وأبي داود عاينوا الأصول وعرفوا عللها، وأما نحن فطالت الأسانيد وفقدت العبارات المتيقنة، وبمثل هذا ونحوه دخل الدخل على الحاكم في تصرفه في المستدرك " .

وقال السخاوي: " ولذا كان الحكم من المتأخرين عسراً جداً، وللنظر فيه مجال، بخلاف الأئمة المتقدمين الذين منحهم الله التبحر في علم الحديث والتوسع في حفظه كشعبة والقطان وابن مهدي ونحوهم وأصحابهم مثل أحمد وابن المديني وابن معين وابن راهويه و طائفة، ثم أصحابهم مثل البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وهكذا إلى زمن الدارقطني البيهقي ولم يجئ بعدهم مساو لهم ولا مقارب أفاده العلائي، وقال: فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمداً لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح ا.هـ

وفي معرض ذلك يقول الحافظ ابن حجر : "وبهذا التقرير ؛ يتبين عظم موقع كلام الأئمة المتقدمين، وشدة فحصهم، وقوة بحثهم، وصحة نظرهم، وتقدمهم ؛ بما يوجب المصير إلى تقليدهم في ذلك، والتسليم لهم فيه ".



quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
ومن قال لك أن الراوي مجهولا ويكفي أن يقول شعبة عنه : هو ابن أخي المغيرة بن شعبة...
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



هذا ليس توثيقاً، فحتى لو كان الرجل شاعراً مشهوراً أو كان نسبه متصلاً إلى آدم، لا يتعارض هذا مع كونه مجهول الحال.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
ثم قلت لك أن أصحاب معاذ ثقات، وقد رد الحافظ ابن العربي على هذا الكلام بما لا يحتمل الرد : وقد خرج البخاري الذي شرط الصحة في حديث عروة البارقي : سمعت الحي يتحدثون عن عروة ، ولم يكن ذلك الحديث في حملة المجهولات ..وقال مالك في القسامة : أخبرني رجال من كبراء قومه ، وفي الصحيح عن الزهري : حدثني رجال عن ابي هريرة من صلى على جنازة فله قيراط .
فهل أصحاب الحي ثقات ؟
وهل كبراء قومه ثقات ؟
أرجوك صحصح معاي!!
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



بالنسبة لـ"سمعت الحي" فقد قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في "هدي الساري" (ص397):

الحسن بن عمارة الكوفي مشهور رماه شعبة بالكذب وأطبقوا على تركه وليس له في الصحيحين رواية إلا أن المزي علم على ترجمته علامة تعليق البخاري ولم يعلق له البخاري شيئا أصلا إلا أنه قال في كتاب المناقب حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان حدثنا شبيب بن غرقدة قال سمعت الحي يذكرون عن عروة يعني البارقي أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه دينارا ليشتري له به شاة فذكر الحديث قال سفيان كأن الحسن بن عمارة جاءنا بهذا الحديث عنه يعني عن شبيب قال سمعته من عروة قال فأتيت شبيبا فقال لي أني لم أسمعه من عروة إنما سمعت الحي يخبرون عنه ولكني سمعته يقول قال النبي صلى الله عليه وسلم الخيل معقود بنواصيها الخير فهذا كما ترى لم يقصد البخاري الرواية عن الحسن بن عمارة وليس للاستشهاد به بل أراد بسياقه ذلك أن يبين أنه لم يحفظ الإسناد الذي حدثه به عروة ومما يدل على أن البخاري لم يقصد تخريج الحديث الأول أنه أخرج هذا في أثناء أحاديث عدة في فضل الخيل أبو الحسن بن القطان في كتاب بيان الوهم في الإنكار على من زعم أن البخاري أخرج حديث شراء الشاة قالوا وإنما أخرج حديث الخيل فانجر به سياق القصة إلى تخريج حديث الشاة وهذا كما قلناه وهو لائح لا خفاء به والله الموفق

طبعاً حديث «الخيل في نواصيها الخير إلى يوم القيامة» الذي قصد البخاري إخراجه هو صحيح أخرجه في صحيحه من عدة وجوه متصلاً.

بالنسبة لكبراء قومه فالمسألة أبسط يا أخي. الحديث في صحيح البخاري «حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبي ليلى ح حدثنا إسماعيل حدثني مالك عن أبي ليلى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سهل عن سهل بن أبي حثمة أنه أخبره هو ورجال من كبراء قومه...». فكما تجد أن صيغة الحديث أنه أخبره **هو** ورجال، فذهب ما تظن من الجهالة.

أما حديث القيراط فنصه في صحيح البخاري «#1260 حدثنا أبو النعمان حدثنا جرير بن حازم قال سمعت نافعا يقول حدث بن عمر أن أبا هريرة رضي الله عنهم يقول ثم من تبع جنازة فله قيراط». فإسناده صحيح متصل


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[قال الحافظ ابن عبد الهادي في كتابه "الصارم المنكي": «وينبغي أن ينتبه لهذا، ويعرف أن توثيق ابن حبان للرجل بمجرد ذكره في هذا الكتاب من أدنى درجات التوثيق». وقال: «وطريقة ابن حبان في هذا (أي تعديل المجاهيل) قد عُرِفَ ضعفها. مع أنه قد ذكر في كتاب ....................]
قلت لم أكتف بتوثيق ابن حبان ،
بل نقلت : هذا الحديث مروي من طريق شعبة بن الحجاج المعروف بالتشدد في الرواية...
وأظن أن شعبة لن يرو عن مجهول !!
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



يا أخي الكريم، يا أخي الكريم، شعبة لم يرو عن مجهول، لكن هذا ليس شيخ شعبة، وإنما شيخ شيخ شعبة. وهذا لا يرفع الجهالة. هذا شيء معروف لا يجب أن تغلط به. فشعبة لا يروي إلا عن الشيوخ الثقات عنده، لكن هذا لا يعني أن كل من في الإسناد ثقات معروفين. فقط شيخه.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[وإذا فرضنا جدلا أن توثيق ابن حبان معتبر، فمن المتفق عليه من جميع المحدثين أنه متساهل في التوثيق. فكيف تعارض هذا بتضعيف الأئمة الكبار للحارث بن عمرو؟ ولماذا ذكره ابن عدي ، العقيلي ، و ابن الجارود ، و أبو العرب ، والذهبي فى " الضعفاء "؟ الجرح مقدم على التعديل (إن فرضنا وجود التعديل أصلاً).
ولماذا لخص حاله ابن حجر في التقريب فقال عنه: "مجهول"؟ ]
قلت هل هو ضعيف أم مجهول ؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



إسأل الحافظ ابن حجر، إمام المحدثين المتأخرين


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
أرجوك أجبني؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



هو رجل مجهول أتى بخبر ضعيف. فإما تعتبره ضعيفاً أو تعتبره مجهولاً. المهم لخص أمير المؤمنين في الحديث البخاري حاله بان حديث لم يصح. وانتهى الأمر.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
ولماذا قال الدارقطني عن أبي حنيفة أنه ضعيف؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



أبو حنيفة كان يروي الحديث ويتصرف كثيراً في المعنى، لأنه لم يكن همه أن يكون محدثاً إنما أن يكون فقيهاً.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
وما هو موقف الحنابلة من المحدث الطبري؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



الطبري ثقة، لكن كان للبعض منه موقف لأسباب منها التباس اسمه مع واحد رافضي اسمه ابن جرير الطبري، أي نفس الإسم تماماً!


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[انظر كلام البخاري والترمذي وأبو داود والدارقطني والطبراني وعبد الحق.]
قلت لم تجبني أين الانقطاع في الحديث؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



يعني مصر أن لا تقرأ كلامهم؟


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[قلت: ليس البوطي شيخاً حتى نهتم برأيه. ]
هذا حسب رأيك ، وانا أحترم رأيك ولا أوافقك عليه...
ولا يضر العلامة البوطي ولا ينقص من علمه هذا الرأي !!
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



طيب أنت حر برأيك، ولك كامل الحرية فيه. لكن أنصحك بقراءة كتاب "الدفاع عن الحديث والسنة، والرد على جهالات الدكتور البوطي" للشيخ الألباني رحمه الله. أعرف أنك تكره الشيخ الألباني وأن عنوان الكتاب استفزازي، ولكن الحكمة ضالة المؤمن، والقارئ العاقل هو الحكم دوماً.

بالمناسبة الشيخ الألباني رحمه الله بالنسبة لي مجرد شيخ، وليس علامة


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[ابن حزم أعلم من ابن العربي ومن جميع من دخل الأندلس ما عدا ابن عبد البر. ]
والخطيب البغدادي؟
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



الخطيب أعلم من ابن حزم، وابن حزم أعلم من ابن عبد البر. لكن المتقدمين الجهابذة كأحمد بن حنبل وابن المديني والبخاري أعلم من هؤلاء بمرات، بل لا مقارنة.


quote:
--------------------------------------------------------------------------------
كاتب الرسالة الأصلية : hasanyousef
[هل تأكدت أنها صحيحة؟ ]
نعم
[/B]
--------------------------------------------------------------------------------



طيب هاتها
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.