ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-12-14, 07:12 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
Lightbulb كيفكِ و الفتور ؟

بسم الله و الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله
صلى الله عليه و سلم، و بعد:
الفتور ليس دائما طردا أو صرفا أو عقوبة
بل قد يكون ابتلاء
اختبار لمدى صبرك و قوتك على طاعة الله
و مدى إخلاصك
فكثير منا يُقبل على الطاعة لِما يجده فيها من لذة و متعة و مردود في قلبه
و متى ذهب هذا تجده يتوقف عن الطاعة أو يكسل عنها أو لا يفعلها بنفس الهمة السابقة
هنا يجب أن يتوقف و يتسائل؟
هل أقوم بالطاعة لأحصل على المقابل أم أني أقوم بها طاعة لله و إمتثالا لأمره
إن كانت الثانية
فعلامتها الإستمرار في الطاعة أيا كان حال القلب
مستشعر لذتها أو لا
(و مثاله: رجل يقوم الليل يوميا و يتمتع بذلك
ثم لما ذهبت متعته ترك القيام
و كان حري به أن يستمر في القيام حتى لو لم يجد المتعة في قلبه ثم يسل الله أن يبلغه إياها)
هنا يكون الفتور كالترمومتر الذي يقيس لك حساسية نفسك
و مدى مرض قلبك
و كجرس إنذار لتستدرك نفسك قبل فوات الأوان
و الفتور حينها يمثل نعمة عظيمة
يمثل مرآة واقعية ترى من خلالها نفسك و تقيمها
فضلا عن قيامه بدور المولد الذي يولد يداخلك العديد من العبادات القلبية التي ما كنت تصل إليها ولا كنت تلقي لها بالا أصلا
كتجريد الإخلاص و الصبر و درء صفة الكسل عن النفس و محو لفظ العجز من قاموسك القلبي ومحاولة توليد و إنتاج الهمة و....
و هذا ما أريد الإشارة إليه
تعبيد الإرادة
إرادتك و عزيمتك
فالإحساس بالإرادة و العزيمة التي تشعر بها في قلبك
و الذي يتفاوت من شخص لآخر و يختلف من حين و حين
لا شك أنه خلق من خلق الله عزوجل
فكما أن بدنك من مخلوقات الله
و أفعالك من مخلوقات الله
فكذلك كينونتك و إحساساتك و تكوينك النفسي خلق من مخلوقات الله
و كما أنه ييجب عليك تعبيد بدنك لله
و تعبيد أفعالك لله بأن توافق شرعه
كذلك المطلوب منك أن تعبد كينونتك و احاسيسك و تكوينك النفسي لله
فكل شيء في هذا الكون عابد له ممتثل له
و كذلك تكوينك
و منه الإرادة
و على هذه الإرادة أن يسخرها صاحبها لعبادة الله و يقيم حق الله عليها باعتبارها خلق من خلقه
و باعتبارها نعمة يجب تفعيلها و تسخيرها في السبيل إلى الله
و لكن متى يسخر الإنسان هذه الإرادة و يقيم حق الله عليه فيها إن لم تبرز له الحاجة إليها فينتبه لها فيفعلها؟
وكيف يفعلها وهو دائما يجد تيسيرا في الطاعة مستشعرا متعتها؟
وكيف يستغلها و هو دائما يستشعر القرب ولا يجد في الطريق أي غضاضة؟
لا شك أن عدم الإحتياج لشعور الإرادة و المجاهدة يطمسها و يعود الإنسان السهولة وينسي الإنسان كيفية إستخدامها و طريقة تفعيلها و التفاعل معها
و هنا يأتي دور الفتور
أن يسد الله عليك باب الطاعة بتسبيب أي سبب
ذنب أو ابتلاء أو شيطان إنس أو كسل أو أي شيء
لتبحث و تفكر و تبدأ تستغل ما منحته من قدرات
و تعبد هذه القدرات-و التي هي في الأصل نعم- لله عزوجل فتقيم حقه عليك في نواحي ربما لا تلتفت إليها غالبا
و ربما لم تكن لتلفت إليها إلا في وقت الفتور
لذا ليس من العجب أن نتعلم من مشايخنا
أن عبادة وقت الفتور هي المجاهدة و الصبر على الطاعة
لأن المرء حاله يتأرجح ما بين أمرين
أن ييسر عليه الله الطاعة و يفتح عليه فيها
و بهذا يكون ذلك نعمة و منحة من الله عزوجل و بداءه منه سبحانه لك
ثم يمسك الله عنه ذلك اختبارا له
فإذن ثبت على طاعته و جاهد نفسه و استخرج ما في نفسه من عزيمة و إرادة
أثبت الله له ذلك و رقاه في هذه الطاعة و فتح عليه فيها
و أثابه على مجاهدته بأن يهديه للمزيد
و هكذا في كل طاعة

(و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
و أيضا الإخلاص
فعلى قلة طاعاتك وقت فتورك لو تحريت فيها الإخلاص
فبلا شك أن هذا يعظم من قدرها و ثوابها عند الله
فرب طاعة على صغرها أخلصت فيها
تثقل ميزانك يوم القيامة و توجب لك مغفرة الله و رحمته
فاجعل عبادتك الأولى دائما و بالأحرى وقت فتورك هي الإخلاص و الإحتساب
ولا تستلم للإعتياد و الكسل
لذا لعل فتورك هو بداية نقطة التحول في حياتك
هو ابتلاء و اختبار لك
إن أحسنت فيه استبشر بأن يحسن الله لك
و قد قالت لي إحدى الأخوات أن معلمتها قالت لها ( إذا بدء العبد طاعة و داوم عليها ثم عسرها الله عليه فلا يتركها أبدا و ليثبت وليستبشر فإنها علامة بدء قبولها)
فأسأل الله أن يرزقنا الفهم عنه و التوفيق للعمل به
و ان أكون وقفت في تبسيط المراد قوله و توصيله لكم
و لا تنسونا من الدعاء

منقول .
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-14, 05:16 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

اللهم آمين
نقل جميل ..وطرح مميز
جزيتِ خيراً
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-12-14, 05:43 PM
أم الفاتح أم الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-14
المشاركات: 44
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

المسددة بإذن الله "طويلبة علم حنبلية "
أشهد الله أني أحبكِ فيه ..جزاكِ الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-02-16, 02:24 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة
اللهم آمين
نقل جميل ..وطرح مميز
جزيتِ خيراً
وخيرا جزاك ربّي يافاضلة ، وباركك .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الفاتح مشاهدة المشاركة
المسددة بإذن الله "طويلبة علم حنبلية "
أشهد الله أني أحبكِ فيه ..جزاكِ الله خيرا
وخيرا جزاك الله أخيّة .
أحبّك ربي وآنسك .
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-02-16, 10:11 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

اللهم رحماك بنا وبأحوالنا..
بوركت أستاذة ونفع الله بك.
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-02-16, 01:31 AM
أم أوس بنت المدينة أم أوس بنت المدينة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-09
الدولة: المدينة النبوية
المشاركات: 757
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة
هنا يجب أن يتوقف و يتسائل؟
هل أقوم بالطاعة لأحصل على المقابل أم أني أقوم بها طاعة لله و إمتثالا لأمره

جزاك الله خيرا على هذه الوقفة المهمة مع النفس .
دمتي ودام قلمك النير

__________________
http://www.shy22.com/upfiles/gVU00845.swf
اللهم حَسِّن أخلاقي ... واشفي أمي ... وكل مرضى المسلمين .. وارزقني برها والإحسان إليها .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-07-16, 12:36 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: كيفكِ و الفتور ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُحبة رسول الله مشاهدة المشاركة
اللهم رحماك بنا وبأحوالنا..
بوركت أستاذة ونفع الله بك.
آمين.
وإياك يا فاضلة، ربي يحفظك ويتولاك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أوس بنت المدينة مشاهدة المشاركة

جزاك الله خيرا على هذه الوقفة المهمة مع النفس .
دمتي ودام قلمك النير

وخيرا جزاك الله أم أوس الغالية.
الله يحفظك، ويعزّ بك أمّته.
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:58 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.