ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #171  
قديم 19-07-15, 07:50 AM
ام عبد الرحمان الاثرية ام عبد الرحمان الاثرية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-14
المشاركات: 1
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ماشاء الله اللهم زد و بارك حفظك الله اخية من كل سوء ووفقك و ثبتك
و انا اقرأ لك احسست بمتعة الله يعلمها و جواب لكثير من استشكالاتي
و ان كان بامكاني مراسلتك بالبريد الذي ذكرت لاسألك عن الدورات و المحاضرات السماعية في النت و ايضا عن القران الكريم طبعا اذا انتفي الحرج فانا اردت استشارتك قبل الارسال
ثبتك الله و انبت ولدك الحارث نباتا حسنا امين
رد مع اقتباس
  #172  
قديم 13-08-15, 11:23 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

في ميزان الحسنات يا رب ..
إن حياة تقوم على أسس صحيحة سليمة ترضي الله تعالى لهي حياة يتجلى فيها السعد وسعة الرزق والوقت ونيل المنى.

رب أسعد كل أخت مسلمة وهب لها من لدنك رحمة.
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
  #173  
قديم 13-10-15, 01:51 AM
الجوهرة السّلفية الجوهرة السّلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-12
الدولة: أكناف (( بيت المقدس ))
المشاركات: 159
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

جزاك الله خيرا يا نسيبة الغالية ..
في كل مدة ارجع لمقالاتك الرائعة هذه ..
لأهذّب من نفسي الأكثر فالاكثر وأنتبه لبرمجة حياتي الزوجية
ففي كل فترة أرى أمورا جديدة وأحب أن اتصفح مثل هذه المواضيع لتجيب عما استشكل عليّ
__________________
اللهـــم يـــســــر لي مـــا أتــمــنـى .. واحــفــظ عليّ النّـــعــم التي أنــعمتـهــا عليّ

يــارب
رد مع اقتباس
  #174  
قديم 18-12-15, 04:50 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدايه الواجدي مشاهدة المشاركة
حينما تتعب النفس أقوم بفتح صفحة الملتقى وأقرأ ما يفيضه علينا من فوائد، وعندما أقرأ لكن بالأخص أشعر بأني مقصرة في التواصل في هذا الملتقى.
وبالنسبة لهذا الموضوع فلي معه حكاية فأنا كنت ممن يحرصون على برمجة أوقاتهم ويخططون لكل شئ من الصباح حتى المساء، وكنت جدا منضبطة به، وهذا كان في فترة تعليمي وعملي، ولا أخفي عليكن أنني أعاني الآن من تقصير في الانضباط به بالرغم أنني أنهيت التعليم، اقصد وجود وقت إضافي لدي.
كنت ممن ينهمون في قراءة الكتب، الكتاب يتلوه كتاب، لكني الآن وللأسف يأخذ معي قراءة الكتاب ثلاثة أسابيع، اتحسر عندما اتطلع الى مكتبتي وتدمع عيناي، أريد أن أرجع إلى عهدي السابق، إلى حياتي المنعشة الى ما جبلت عليه نفسي من ملئ الفراغ بكل ما هو مفيد لكني أعطي نفسي القليل، لا أدرك السبب مع أنني منذ صغري وحتى ما قبل ثلاثة أشهر وأنا أعشق القراءة وما زلت أعشقها، لكني في فترة فتور، أريد أن أرجع لكن المحاولة لا تفلح.
حدث الفتور بعدما دخلت عملا جديدا اعلم في المدرسة وأحسست بثقل المسؤولية، فأصبحت أفكر في تأدية الرسالة ومجال التوعية.
اتمنى منكن اعطائي نصيحة اعمل بها، فأنا أفرح لكل تدفعني للأمام وتحفزني نحو أهدافي ، ولذلك يا اخواتي سررت وأنا أقرأ هذا الموضوع فقد لامست كلماته شغاف قلبي، أسأل الله أن يثبتنا دوما على طريق الحق جميعا.
حيهلاً بك أخيتي الفاضلة ، أسألُ المنّان سُبحانه أن يرفعْ من عزيمتك ، ويُعدها عاليةً خفّاقةً وخيرا ممّا كانت .
هاكِ هذا ، لعلَّه يتحصّلُ به بعضَ مقصودِك :
إن رُمتَ النّعيم قُم! سأضع هُنا كل مقالة تحفيزية، تسمو بالهمم، تنفضُ الكسل، وترفع ذخيرةَ العزائم!
الله يحفظك، ويرفع شأنَك .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عبد الرحمان الاثرية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ماشاء الله اللهم زد و بارك حفظك الله اخية من كل سوء ووفقك و ثبتك
و انا اقرأ لك احسست بمتعة الله يعلمها و جواب لكثير من استشكالاتي
و ان كان بامكاني مراسلتك بالبريد الذي ذكرت لاسألك عن الدورات و المحاضرات السماعية في النت و ايضا عن القران الكريم طبعا اذا انتفي الحرج فانا اردت استشارتك قبل الارسال
ثبتك الله و انبت ولدك الحارث نباتا حسنا امين
عليكِ السّلام ورحمة الله وبركاته .
حيّاك الله يا فاضلة وبيّاك ، واستجابَ دُعاك . آمين .
أرحّب بك وبمراسلتك أخيّة ، وإن كُنت حقيقة أجبت على شيء من سُؤالك في بداية صفحات المقال.
لكن لا بأس. أحاول ما أمكنني إفادتَك . الله يحفظك ويوفقك لمرضاته .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُحبة رسول الله مشاهدة المشاركة
في ميزان الحسنات يا رب ..
إن حياة تقوم على أسس صحيحة سليمة ترضي الله تعالى لهي حياة يتجلى فيها السعد وسعة الرزق والوقت ونيل المنى.

رب أسعد كل أخت مسلمة وهب لها من لدنك رحمة.
أحسنتِ وصدقتِ. آمين .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجوهرة السّلفية مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا يا نسيبة الغالية ..
في كل مدة ارجع لمقالاتك الرائعة هذه ..
لأهذّب من نفسي الأكثر فالاكثر وأنتبه لبرمجة حياتي الزوجية
ففي كل فترة أرى أمورا جديدة وأحب أن اتصفح مثل هذه المواضيع لتجيب عما استشكل عليّ

وخيرا جزاك الله أخيتي النبيلة وباركك .
أسأل الله أن ينفعني وإيّاك ، وأن يجعلَ التّوفيقَ حليفَنا في الأولى والآخرة . آمين .

//

رد مع اقتباس
  #175  
قديم 18-12-15, 06:39 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

(7) طالبة العلم المتزوّجة ووسائل وتجارب في: ترتيب بيتِها وتنميقه ؛ ليغدو جنّةً وارفةَ الظِّلال!

باختصار وإيجاز :
لا شيء يفدك بالنّهوضِ بهذي -الغاية البديعة- مثل اعتقاد ثلاثة أشياء:

الأوّل: أن ترتيبَك لمملكتِك هوَ تعبُّدٌ للرب سُبحانه؛ فقد حضّ جلّ شانُه على الطّهارة، وهذا لا محالة يشملُها من شتّى مواضعها ، و قد جاءَ التأكيدُ على ذا الأمر في السّنة في قول سيّد الخلق صلى الله عليه وسلم:( نظّفوا أفنيتكم ولا تشبّهوا باليهود)! والباطن أولى من تطهير الظّاهر!

الثّاني: تنميقُ بيتك وروعةُ هيئتِه ؛ سبيلُك لراحةِ النّفس واستجماعِ الأفكارِ بعيدا عن الفوضويّة والشّتات وتفرُّق الذّهن بينَ الأهداف الأخرى وبينَ الوسائل اليسيرة لتحقيق هذي الأهداف! والتي من ضمنها : صفاء ونقاءُ الأجواء المحيطة ترتيبا وتنميقا ! وأخيّتكنّ لا تُحسن -تقريبا- صُنع شيء وسطَ مكانٍ تدغدهُ الفوضى من كلٍّ حدبٍ وناحية ! إنّها ليست حياة يا حنبلية ! : ))

الثالث: هذا الرّجُل العذب المُبارك حينَ مقدمِه وولوجهِ إلى بيتِك، يطيبُ جداً لعينيه أن تريا كلّ شيء في مكانه ، أن يرى الترتيبَ يغشى البيتَ الذي ينتظرُه ، أن يلحظ لمساتِ ملكتهِ تقولُ في كلّ ناحية:
أنْ هذي مملكتُك ؛ فاهنأ بها بالاً ، وارغد بها حالا !

هذي ثلاثُ نقاطٍ عمليّة ، إن أنتِ أكثرتٍ من ترديدِها في ذهنِِك ؛ فستجدينَ نفسَك مع الوقت في حرصٍ على هذا الشأن ، وفي عدمِ أغفالٍ أو تقصيرٍ فيه بمشيئةِ القويّ سُبحانه.

ولعلّي أشر -لأخيّاتي النّبيلات- إلى لفتةٍ تتعلّقٍ بمضمارِنا ؛ وهي:
(ثمّة فرق بين من كانت مقصّرةً تقصيرَ المهملينَ العابثين ، أو مقصّرةَ تقصيرَ من ينخر التأنيبُ كبِدَها).

فالأولى في سعيٍ مُستمرّ للسموّ والرّفعة وإن حصلَ بعضُ تقصير؛ لكنّ الحسّ بفضل الله موجود؛ إذن العمل في تجديد وفي مُتابعة أولا بأول وفي نهضة مستمرة .
ومن كانت من أصحابِ الصّنف الثّاني ؛ فهي حقيقة على خطَر؛ لابدّ وأن تغرز في نفسِها وعقلها الهمّ بمغرزِ إبرةٍ قويّ ، ولتنتبه من الفرحِ بنفسها وفتورها مع هذي الحال؛ فالأمر مهمّ حقيقة؛ فتنبّهي له وأرعي لهُ شيئا جيّدا من اهتماماتك و وقتك !

في باديِ الأمر ، كانَ يرتبطُ (شغل البيت) في ذهني بالتّعب ، بالإرهاق، بوجع القدمين والظّهر، بكلّ شيء مُربِك إلا أن يرتبطَ بـ ( الإنجاز ) و ( صفاء الذّهن ) !

والسّبب في ذلك -لا محالة- كوني كنتُ أراكم الأعمالَ عليّ حتّى تستوي على سوقِها ؛ وتنادي عليّ بصوتٍ متهدّج ، وحبالٍ صوتيّةٍ متقطّعة ، أن :ناشدتُكِ الله ، هلمّي إليَّ ولملميني! :))
فتكونَ الضّريبةُ -لا محالة- أن أهرع لعادتي التي طلّقتها ثلاثا بفضل الله ، وهي:
عادة (الحملة العالميّة) للتّرتيب والتنميق وإعادة الإحياء من جديد ! والتي تعودُ عليَّ بآلامِ الظّهرِ ، ووجعِ الرّأسِ والضّرس ؛ لأني أنكبُّ عليها انكبابَ الثّكلى على ابنها اليتيم حينها! :)

ولكن بعد طريقة ترتيب المهامّ ، وإدراك ضرورة الترتيب أولا بأوّل ؛ غدا ذاك الأمر مع الذّكريات بفضل الله ؛ إذ أدّبني الزّمانُ ومرّسني الاستقراءُ للمواقفِ الدوريّة المتكررة ، كون التّرك للقليل ؛ يجرُّ للكثير فالكثير فالمأساة والتّدمير للجسد! وهذا لا يرضاهُ الربُّ سُبحانه، ولا عقل سويٌّ يُدركُ ويفهم.

صارت عادة ترتيب البيت بعد الاستيقاظ من النّوم بمثابة -الرّياضة البدنيّة- مابينَ مشيٍ وقفزٍ وحركةٍ سريعةٍ دؤوبة!
وصرت أتقصّد ترك بعض المهامّ من (سماع محاضرة جامعيّة) ، أو حضور دورة سماعيّة عن بُعد، أو الاستماعِ لبعض الأناشيد والترنيمات الرائقة و-الحماسيّة غالبا-، كل هذي المهامّ أتركُها لوقت الطّبخ وجلي الأواني ، أو ترتيب الملابس .. فأنهي الترتيب دون حسرة على ضياعِ وقتٍ أو ما شاكل ، ويخالطُني كثيرا الشعور بالحماسة ومتعة للبدء بمهامّي القادمة، .


أثناء الطّبخ أحاول جُهدي أن أنتهي من تحضير الطّعام مع كون المّطبخ مرتّبا نظيفا جاهزا لتناولِ الطّعامِ فيه! هذي لفتة مهمّة ، وخطوة أحسبها سديدة موفّقة إن أرعيَ لها الاهتمام و وُوظِبَ عليها .

ومع برامج التّواصل الّتي شاعَ استعمالُها في كُلٍ بيتٍ صارَ موضوع صُنع فواصل من حين لحين، والتّغيير من الجوّ أمراً يسيرا ورائقا .

ببسمةٍ عذبة مع رفيقة.
بمنشورٍ لطيف.
برسالةٍ حماسة.
بإجابةٍ على مشورة.
بالتّخطيطِ لفكرة.
بمدارسةِ كتاب.
بفضفضةٍ أخويّة مع جمع من الصّويحبات.
بمسابقةٍ .
بمقطعٍ رقائقيّ مؤثّر .

كل تلكم الأمور تجدّد النّفس ، وتنعش القلب والرّوح ، وتُعِد شحنَ يومِك -بمشيئة الباري- بالأنس والحيويّة والنّشاط !


ومن الوسائل والمحفّزات التي ترفعُ من عنايتك واهتمامك بالتنميق المستمرّ لمملكتك:
النّظر في تجارب النّساء من حولك حيالَ هذا ، وسؤالهنّ عن كيفيّة تنظيم برنامجهنّ ، ولتحرصي على سؤال ذوات الجمع بين العمل في البيت ومن لهنّ برنامج وهدف نهضوي على رأس الأولويات؛
كأن يكون لها مخطط لحفظ كتاب الربّ سُبحانه، أو تقرأ في تفسير ، أو تتعلّم علما ، أو تقف على نشاط دعوي أو لها دورات توعوية تخدم الأمّة المُسلمة .

ولتحذر المباركة من أن تجعل لـ(موضوع العناية بالبيت) الحظّ الأوفر والأكبر من وقتها؛ بما يذهلها ويغفلها عن هدفها الأعظم ، وغايتها الكُبرى ، التي تلقى بها مولاها بوجهٍ مُسفِر ، ضاحكٍ مُستبشر .

ولتحذر المباركة من التوغُّل في دقائقِ هذي المهمّة ؛ ممّا يدفعها للسّرف والتبذير في الطّلب والنّظر ! يكفيك يا موفّقة أن يكونَ بيتُك مرتّبا يقرُّ عينَك وعينَ أسرتِك ؛ ومن ثمّ فكل ما زادَ على ذلك من اهتمامات ؛ فما هو إلّا محضُ هموم ، تكبّلينَ بها نفسَك الفتيّة وهي في غنىً وعندك ماهوَ أهمّ . فاتركي ذا الأمر لأهلِ الدُّنيا ، وانشغلي أنت بما يبّلغكِ الزّادَ ويهيّئ لكِ الجوّ للسمو بآخرتِك. واللهُ المُستعان .

في الملفّات المُرفقة بعد المشاركة القادمة -بمشيئة الله- شيءٌ مما جمعتُ في سنواتي الماضية من :

- وسائل لترتيب بعض الأخوات لبيوتهنّ ، وبعض أفكارهنّ في ذلك ومايستخدمنه لذلك.

وفي الملفّ الثاني:
كُراس -جاهز للطباعة- من جمع وترتيب أخيّتكنّ يضمّ الأكلات الشّامية التي يكثُر تداولها في بلادنا من موالح وحلويات، كيفية صنعها .

كانَ اللهُ معكنّ ، وسدّدكنّ ، وسمى بكنَّ إلى ذُرى الفراقد .

__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #176  
قديم 18-12-15, 06:50 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
Lightbulb رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

(8) طالبةُ العلم والجمعُ بين التلقّي والطّلب ، وبين خوض الميدان الدّعويّ!

إضاءة وبُشرى للحبيبات الموفّقات /

أبشّر غالياتي كوني الآن في سنتي (الخامسة) من دخولِ عُشٍّ الزّوجيّة !
وإنّي أجدُ حياتي -بفضلٍ من الربّ ومنّة- تزيدُ تواداً، وهمّةً، وتكيُّفا وعمليّةً وانسجاما.

كثير من الأشياء التي كانت تأخذ منّي الكثير من الوقت ، قد غدت أسرعَ أداءً من ذي قبل.
نظرتي للحياة الزّوجية وتعامُلي معَ طوارقِها ؛ قد غديا أكثرَ وعيا وعُمقا وعمليّة .

كلّ يومٍ يحييني به الله ، أجد فيهِ لفتاتٍ ونصائحَ وإرشاداتٍ ترقى بي وتسمو ، إلى حيث أتّخذ المثالبَ والوقفات ؛ سُلماً أرقى به؛ فأكُن باللهِ أقوى وبهِ أعرف.

إنّني أتعلّمُ الكثيرَ من حياتي ، وأستلهمُ من بارئها الكثيرَ من الدّروسِ والعِبر يوماً بعدَ يوم.

مضى على تدوينِ مهامّي اليوميّة، وأهدافي قريبة وبعيدة المدى مع بعض اللفتات التي أكتبها لنفسي باستمرار ( الأربع سنوات ) على التّمام .
ولا أجدُني إلا استفدتُ من هذه الخطوة العمليّة غايةَ الاستفادة ، انتظمت على إثرها الكثير من جزئيات حياتي -بفضل الله- وأمكنني ذلك من إعادة ترتيب نفسي وتهذيبها كلّما حاولت الشّواغل أن تبعثرني أو تشطحْ بي عن أهدافي!

في حِجري الآن ابناي الحارث (سنتان إلا يوما :) ، ولُبابة (ثلاثة أشهُر إلا أربعة أيّام) .
الزّواج جميل ورائع إن كانَ من رجُل عذبِ الجنانِ ، نبيل .
تخيّري كثيرا صاحبَ الدّين الحسن -يارفيقة- وصاحبَ الخلالِ الكريمة .

لا تتخلّيْ عن أهدافِك التي رسمتِها قبلَ الزّواج ، مادمتِ تريْ فيها رفعةً لك ولأهلِ الملّة.
كانَت في ذهني أمنية ، هي في قلبي وروحي حُلُم ، يخالطُ دمي مع لحمي من صغر؛ وهي:
إقامة مشروع عمليّ في الأردن، يجمع النّساء بشتّى أطيافهنّ تحتَ ذات السّقف ؛ يتذاكرنَ العلم، ويحفظنَ كتابَ الربّ سُبحانه وسُنّة نبيّه ، وفقَ منهجٍ قويم ، ومنهجيّةٍ يسيرةٍ في متناولِ كل مريد للرّفعة ، وتكُن تلكَ الاجتماعات بوابةً لإنشاءِ فريقٍ متكامل من النقيّات ، صاحبات الهمم الرّفيعة ؛ يبلّغنَ دينَ اللهِ لكلّ من هفت نفسُها للسموّ ، وتاقت روحُها للمهامِّ النبيلة بأفكارٍ رائقة ، وأساليبَ عذبة ؛ تُناسبُ النّساءَ ويقعُ في قلوبهنّ صداها .
أظفرِني اللهُ بشِطرِ هذي الأمنية ؛ ومضى على تحقيقها السّنتان . كوّنا فريقا خيّرا مُباركا ؛ نلتقي مع الخيّرات كلّ شهر ؛ ولا تقطعنا وسائلُ التّواصل والبرامج المكثفة عن بُعد بفضل الله.
تعرّفتُ من خلالِ ذا المشروع على أخواتٍ خيّرات نيّرات ، صاحبات همّ لهذا الدّين وسعي دؤوب لرفعته ، ولازلت.
وقد أنستُ بصحبتهنّ وتبادلنا معا أحلى المواقف وأبهى اللفتات والدّروس والانتباهات في طريق العلم والدّعوة.
وإنّني أنتظرُ – وما ذلكَ على الربّ بعزيز – أن يتوسّع هذا المشروع ؛ فلا يكُن مقصورا على إربد فحسب بل ولا على الأردن فحسب ؛ وإنّما تنتشر فكرتُه في سائرِ البقاع ، ويكُن لهُ مكانٌ –واقعيٌ- في كلّ مكان ؛ فيزهر بهِ اللهُ ورداً ذوي ، ويُحيي بهِ أرضا خبت ، وماذلكَ عليه بعزيز .

خلاصةُ تجربتي في هذا المضمار يا موفّقات، أن استمررنَ على ما أنتنّ عليه من خير ما دامَ في الرّوحِ بقيّة ، وتيقّنّ تماما أنّ الله معكنّ ، وأنّه يؤازِرُ ويثبُّتُ العازمينَ، الميمّين في مسيرهم شطرَه، اجعلنَ غالبَ الاهتمام منصَباً بالاشتغالِ على الجوهَر والصُّلب؛ فإنّكِ ما طهّرتِ بواطنَك ؛ كانت طهارةُ ما حولَك أسرعَ من النّار في الهشيم .
الله يسمو بي وبكنّ ، ويبلّغنا آفاقَ المعالي .



في المشاركات القادمة بمشيئة الله ، الملفّين الّذين وعدتكما بهما إن شاء الله .

يليها :

آخر محورين في مقالنا ذا ، وهما كما سبق:
9- طالبة العلم المتزوّجة والجمع بينَ حقوقِ زوجِها وبيتِها وطلبِ العلم ..
10- طالبة العلم المتزوّجة وآداب وفنون التّعامل مع الزّوج في إطارِ الشّريعةِ الإسلاميّة ..


هذا وبالله التوفيق وعليه الاستعانة .
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #177  
قديم 21-03-16, 08:34 PM
أمـة الجبّار أمـة الجبّار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-15
الدولة: احفظ يارب مصرنا
المشاركات: 2
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

جزاكِ الله خيرًا .. كم أحب أسلوبك وأستفيد جـدًا من موضوعاتك

أختك جديدة بالملتقى :")
رد مع اقتباس
  #178  
قديم 20-04-16, 03:02 AM
طويلبة علم سلفية طويلبة علم سلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-07-11
المشاركات: 66
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

أختي طويلبة ممكن التفصيل بعض الشيء في طريقة كتابة المهام وكيف التزم بها

موفقة
رد مع اقتباس
  #179  
قديم 05-05-16, 09:46 PM
ام نواس ام نواس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-16
الدولة: الجزائر مدينة العلمة
المشاركات: 26
افتراضي رد: حديثي لأخواتي طالباتِ العلم المُستجدّات في الزّواج (تجربتي أرويها لكُن) .

بارك الله فيك اختنا الفاضلة
__________________
طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:32 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.