ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 20-08-12, 05:41 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,552
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

تفضل بما لديك
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 20-08-12, 05:49 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

وعندي تتمة في بيان شيخ الإسلام ، في بعض نصوصه الدالة على ردتهم ، وبعض مبانيه المهمة التي تقتضي ذلك أيضا ، إن سمحت لي .
اليوم أو بعد أن أنام ، لأن الوقت تأخر .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 20-08-12, 07:24 AM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 3,662
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

قال الشيخ العالم صالح آل الشيخ في شرح الطحاوية :
(( الاعتراف الذي هو الإقرار يقابله الجحد يقال أقر واعترف أو حجد، أقر بأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بكذا أو حجد أن الصلاة واجبة، جحد أن الزكاة واجبة، جحد أن أكل نوع من المأكولات المباحة أنه حلال، جحد أن الخمر محرم، هذا جحد يناقض الإعتراف يعني أصلا ما يقر بالتحريم أصلا.
الثاني هو الفرق ما بين الإلتزام والامتناع فإنه قد يُقرّ ولكنه لا يلتزم، وقد لا يجحد ولكنه يمتنع، والالتزام واجب والامتناع مكفِّر.
ما معنى الامتناع؟ الامتناع أن يقول: أنا لا أدخل في هذا الخطاب، هذا معنى قول العلماء: الطائفة الممتنعة، وقول إذا امتنع أحد عن كذا يعني لم يلتزم، فجعل فعله غير داخل في هذا الخطاب، مثل حديث أبي بردة بن نيار المعروف أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعثه إلى رجل نكح امرأة أبيه فأمره أن يقتله وأن يخمّس ماله، هذا رجل نكح امرأة أبيه، الفعل معصية كبيرة، كبيرة بشعة أن ينكح امرأة أبيه؛ لكن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمره أن يقتله وأن يخمّس ماله؛ يعني جعله مرتدا لم؟ لا لكونه جحد ولكن لكونه امتنع.

فإذن هنا في الاعتراف (مَا دَامُوا... مُعْتَرِفِينَ) فيه الإقرار يقابله الجحد، وفيه الالتزام وأن يعتقد أنه مخاطب، والامتناع أنه غير مخاطب بذلك مثل فعل مانعي الزكاة، الزكاة واجبة وأدوها لكن نحن بذاتنا لا نحن لسنا داخلين في هذا الخطاب، فالرجل ظن أنه لا يدخل في هذا الخطاب في قوله جل وعلا { وَلَا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا } [النساء:22]، فهو مقرّ بهذه الآية بدخوله في الإسلام، مقر بهذه الآية بدخوله؛ لكنه امتنع من الدخول امتنع من الالتزام بها لأجل أن هذه كانت فعلة أهل الجاهلية، فكان من إكرام الرّجل لأبيه أن ينكح امرأة أبيه لأن هذا يدل على بره، يدل على صلته، ويدل على شرفه، ويدل على أشياء عندهم، فلما أنه امتنع يعني أنه أخذه هذا المأخذ الحكم الجاهلي.
إذن في هذه الصورة لم يلتزم -هو مقر معترف- لكنه لم يلتزم بمعنى امتنع وليست المسألة مسألة تكفير بالعمل أو أن فعله دل على استحلاله، ليست من هذا الباب، إنما هي من باب الامتناع فمن عرف واقع أهل الجاهلية في نكاح العبد إلى آخره وسبب نزول الآية ودلالة ذلك عرف ))اهـ.
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-02-13, 08:42 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,967
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

هنا أعدت صياغة أبرز الأدلة في موقف الصحابة: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1908055
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-02-13, 10:19 AM
أبو بردة بن يحيى أبو بردة بن يحيى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-12
المشاركات: 22
Question رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

تسميتهم بالمرتدين ليست محل بحث ، وحكاية الإجماع على القتال ليست محل بحث ، إنما محل البحث في حكاية الإجماع على التكفير وهذا غير موجود إلا في النقل الذي ينقله علماء الدعوة النجدية .
أما وقوع السبي بالنسبة لمانعي الزكاة فابن تيمية ينفيه بصريح العبارة وهي مذكورة أعلاه.

تقصد انه من الممكن أن يكونوا مرتدين ولا يكونوا كفار
وممَّن نصَّ على ذلك: القاضي أبو يعلى الفراء حيث يقول في مسائل الإيمان (330): «وأيضاً فإنه إجماع الصحابة، وذلك أنهم نسبوا الكفر إلى مانع الزكاة، وقاتلوه وحكموا عليه بالردة، ولم يفعلوا مثل ذلك بمن ظهرت منه الكبائر، ولو كان الجميع كفاراً لسَوّوا بين الجميع».
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 09-02-13, 04:06 PM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 752
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

مباحثات جميلة ماتعة أتمنى أن تتواصل ليستفيد منها طلبة العلم
__________________
يا نفس إن الحق ديني
فتذللي ثم استكيني
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 09-02-13, 06:46 PM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,552
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

بمناسبة رفع الموضوع :
الشيخ سلطان العميري أتبع المقال أعلاه بمقالين آخرين في نفس الموضوع نشرتهما مجلة البيان .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 09-02-13, 07:06 PM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,552
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو بسيوني مشاهدة المشاركة
لا يخفاك أنني أقول بقول شيخ الإسلام بتكفير الطائفة الممتنعة ، وأن نفس امتناعهم بالشوكة عن شعيرة الإسلام الظاهرة المعلومة ردة .
عزو هذا القول لابن تيمية استدل الشيخ سلطان استدلاًلا حسنًا لبيان غلطه - في المقال أعلاه - :
" وقد أطلق بعض المعاصرين القول: إن ابن تيمية يكفر الطائفة الممتنعة عن الشرائع الظاهرة والمقاتلة عليها، ولكن الإطلاق هذا غير دقيق؛ فإن المتتبع لتقريرات ابن تيمية يجد أنه لا يكفر كل طائفة قاتلت على الامتناع عن شريعة ظاهرة، فهو لم يكن يكفر الخوارج مع أنهم طائفة ممتنعة عنده قاتلت على أمر ظاهر في الشريعة، وهو تكفير صاحب الكبيرة واستحلال دماء المسلمين، ونصَّ على عدم كفرهم ونسب ذلك إلى علي - رضي الله عنه ومن معه من الصحابة - " .

ونص ابن تيمية في ذلك - الذي لم يذكره الشيخ سلطان - :
" والخوارج المارقون الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتالهم قاتلهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أحد الخلفاء الراشدين. واتفق على قتالهم أئمة الدين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم. ولم يكفرهم علي بن أبي طالب وسعد بن أبي وقاص وغيرهما من الصحابة بل جعلوهم مسلمين مع قتالهم ولم يقاتلهم علي حتى سفكوا الدم الحرام وأغاروا على أموال المسلمين فقاتلهم لدفع ظلمهم وبغيهم لا لأنهم كفار. ولهذا لم يسب حريمهم ولم يغنم أموالهم. وإذا كان هؤلاء الذين ثبت ضلالهم بالنص والإجماع لم يكفروا مع أمر الله ورسوله بقتالهم فكيف بالطوائف المختلفين الذين اشتبه عليهم الحق في مسائل غلط فيها من هو أعلم منهم؟ " .
مجموع الفتاوى (3 / 282 ).
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 10-02-13, 10:01 PM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

مقايسة الشيخ سلطان بين قتال الخوارج وقتال الطائفة الممتنعة عن شعيرة ظاهرة قياس مع الفارق الكبير .

فالخوارج لم يمنعوا شعيرة ظاهرة من شعائر الإسلام أصلا ، وإنما هم عند أنفسهم يقاتلون من منع شعيرة ظاهرة من شعائر الإسلام ( التحاكم ) .

بخلاف من امتنع امتناعا مجردا عن تأدية الصلاة أو الزكاة أو الحج ، وطولب به ، ثم قاتل عليه ، فهذا مما لا يستقر معه في نفسه إيمانه مطلقا أو بتلك الشعيرة .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-02-13, 04:31 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,552
افتراضي رد: حكم مانعي الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر والصحابة رضي الله عنهم في حروب الردة

ليس الاحتجاج بالقياس ، وإنما ببعض أفراد العموم ، فالخوراج عند شيخ الإسلام من الطوائف الممتنعة ، وإذا ثبت أنه يرى أن عليا رضي الله عنه لم يقاتلهم قتال الكفار والمرتدين ؛ ثبت أنه لا يحكم على جنس الطوائف الممتنعة بالردة والكفر .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:34 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.