ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-11-10, 03:51 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
Post غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

غسل العيدين

الأحاديث الواردة في ذلك :
عن نافع أن عبد الله بن عمر رضي الله عنه:كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى .
رواه مالك عن نافع في الموطأ برقم 609 [2 /248] ، ورواه الشافعي وعبدالرزاق عن مالك عن نافع مسند الشافعي برقم 318 [ص 73] ،مصنف عبد الرزاق برقم 5753[3 /309] ،وهذا السند في غاية الصحة

عن زاذان قال : سأل رجل علياً رضي الله عنه عن الغسل فقال :اغتسل كل يوم إن شئت ،فقال :الغسل الذي هو الغسل ،قال :يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر ويوم الفطر .
رواه الشافعي في مسنده برقم 1765 [ص 385]، ومن طريق الشافعي رواه البيهقي في السنن الكبرى برقم 6343[3 /278]، قال الألباني :وسنده صحيح. إرواء الغليل [1 /177]

عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغتسل يوم الفطر ويوم الأضحى .
رواه ابن ماجه في سننه برقم 1315 [1 /417] ، ورواه البيهقي برقم 6345 في السنن الكبرى [3 /278] .
قال بن رجب الحنبلي: وحجاج بن تميم وجبارة بن مغلس ، ضعيفان . فتح الباري [6 /70] ،و جاء في مصباح الزجاجة [1 /156] : هذا إسناد ضعيف لضعف جبارة وكذلك حجاج ومع ضعفه قال فيه العقيلي روي عن ميمون بن مهران أحاديث لا يتابع عليها ورواه البيهقي من طريق ابن ماجة قال ابن عدي جبارة روايته ليست بمستقيم .

عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ، عن أبيه ، عن جده رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل للعيدين ، ...الحديث
رواه في مسند البزار برقم 3880 [5 /292] .قال الحافظ بن حجر : حديث أبي رافع وإسناده ضعيف أيضا .تلخيص الحبير [2 /192] ، وقال الزيلعي :وذكره عبد الحق في " أحكامه " من جهة البزار وقال : إسناده ضعيف قال ابن القطان في " كتابه " : وعلته محمد بن عبيد الله قال ابن معين : ليس بشيء وقال أبو حاتم : ضعيف الحديث واهيه وقال البخاري : منكر الحديث ومندل بن علي أشبه حالا منه مع أنه ضعيف انتهى. نصب الراية [1 /90]

عن عقبة بن الفاكه بن سعد عن جده الفاكه بن سعد وكانت له صحبة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يغتسل يوم الفطر ويوم النحر ويوم عرفة . وكان الفاكه يأمر أهله بالغسل في هذه الأيام .رواه ابن ماجه في سننه برقم 1316 [1 /417]
قال بن رجب الحنبلي : وفي إسناده يوسف بن خالد السمتي ، وهو ضعيف جداً .فتح الباري [6 /70]
وقال الحافظ بن حجر :اسناده ضعيف . تلخيص الحبير [2 /192]
وقال بن الملقن : وهذا ضعيف ، يوسف بن خالد هذا هو (السمتي) كذاب وضاع ، ونسبه ابن معين إلى الزندقة . البدر المنير [5 /43]
وجاء في مصباح الزجاجة [1 /156] :هذا إسناد ضعيف لضعف يوسف بن خالد قال فيه ابن معين كذاب خبيث زنديق قلت وكذبه غير واحد وقال ابن حبان كان يضع الحديث .

فائدة :
قال البزار : لا أحفظ في الاغتسال للعيدين حديثاً صحيحاً. نقله ابن حجر في "التلخيص" 2/81
وقال في البدر المنير : أحاديث غسل العيدين ضعيفة وفيه آثار عن الصحابة جيدة . نيل الأوطار [1 /297]

الأحكام :
حكم غسل العيدين
الحنفية:
يستحب في العيد أشياء منها أنه يستحب أن يستاك ويغتسل ويمس طيبا والظاهر أن الغسل للصلاة وقيل لليوم.
راجع:بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع [1 /279]،الجوهرة النيرة [1 /29]،البحر الرائق شرح كنز الدقائق [1 /68]، فتح القدير [2 /70و77]

المالكية :
غسل العيدين مستحب على المشهور .الفواكه الدواني [2 /266]
وقال اللخمي : ومن كان ذا ريح وأحب شهود العيد وجب عليه الاغتسال لإزالة ذلك .مواهب الجليل لشرح مختصر خليل [2 /193]
راجع : الموطأ [1 /146]،المدونة الكبرى [1 /245]

الشافعية :
ومن الغسل المسنون غسل العيدين وهو سنة لكل أحد بالاتفاق سواء الرجال والنساء والصبيان لانه يراد للزينة وكلهم من أهلها بخلاف الجمعة فانه لقطع الرائحة فاختص بحاضرها على الصحيح .المجموع [2 /202]
راجع : الأم [1 /231و232]،روضة الطالبين [2 /76و75]،مغني المحتاج [1 /291]، حاشية الجمل [3 /57]

الحنابلة:
يستحب أن يتطهر بالغسل للعيد .... ولأنه يوم يجتمع الناس فيه للصلاة فاستحب الغسل فيه كيوم الجمعة وإن اقتصر على الوضوء أجزأه لأنه إذا لم يجب الغسل للجمعة مع الأمر فيها فغيرها أولى . المغني [2 /228]
راجع :الشرح الكبير لابن قدامة [1 /210]،المحرر في الفقه [1 /20]،الانصاف [2 /397] ،غاية المرام [7 /320]، كشاف القناع [2 /51]

والاستحباب قول :
جماعة علماء المدينة كان بن عمر وسعيد بن المسيب وسالم بن عبد الله وعبيد الله بن عبد الله يغتسلون ويأمرون بالغسل للعيدين ،
وروي عن جماعة من علماء أهل الحجاز والعراق والشام منهم علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس وعلقمة والحسن وقتادة ومحمد بن سيرين ومجاهد ومكحول .
وبه قال عروة و عطاء و النخعي و الشعبي و قتادة و أبو الزناد و ابن المنذر . المغني [2 /228]
قال بن رشد : أجمع العلماء على استحسان الغسل لصلاة العيدين وأنهما بلا أذان ولا إقامة . بداية المجتهد [1 /216]
قال بن عبد البر :واتفق الفقهاء على أنه حسن لمن فعله ... ، وليس غسل العيدين كغسل الجمعة آكد في سبيل السنة . الاستذكار [2 /378و377]

هل شرع الغسل للصلاة أم لليوم ؟
على قولين للفقهاء :
1- فمنهم من قال أنه شرع لليوم وهذا قول للحنفية والمالكية والشافعية ،
والتعليل هو :أنه للزينة واجتماع الناس وإظهار السرور . حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح [ص 344] ،الفواكه الدواني [1 /274] ،حاشية الجمل [3 /334] ،

2- ومنهم من قال أنه للصلاة وهذا القول هو القول الصحيح في مذهب الحنفية والحنابلة فيفوت بفواتها.
والتعليل هو :لأنها – أي الصلاة - أفضل من الوقت ، ولاختصاص الطهارة بها . الهداية شرح بداية المبتدي [1 /17] ،درر الحكام شرح غرر الأحكام [1 /76] ،البحر الرائق شرح كنز الدقائق [1 /67] ، كشاف القناع عن متن الإقناع [2 /51]

قال الشوكاني : إلا أن جعل غسل العيدين للصلاة ... من الرأي الجاري على عكس ما ينبغي وعلى خلاف ما يقتضيه الدليل .
السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار [ص 75]


وقت الاغتسال للعيد .
ذهب الفقهاء إلى أن وقت غسل العيد بعد الفجر باتفاق،وإذا قدمه قبل الفجر أجزأه (نظرا لضيق الوقت والمشقة في كونه بعد صلاة الفجر ، مع حاجة الناس للانصراف إلى صلاة العيد وقد يكون المصلى بعيدا )، ولكن جعلوا لما قبل الفجر حالات منها ما هو جائز ومنها ما هو غير جائز على اختلاف بينهم في ذلك .

الحالة الأولى :
أن يكون الغسل بعد صلاة الفجر ،ومنهم من قال بعد طلوع الفجر .
ومنهم من خصه بأن يكون متصلاً بغدوه إلى المصلى .

الحالة الثانية :
أن يكون قبل الفجر ، وفيه أوجه :
احدها) يجوز في جميع الليل .
والثاني) لا يجوز الا عند السحر .
والثالث) يجوز في النصف الثاني لا قبله .
والرابع) يجوز في السدس الأخير فلو اغتسل قبله كان كالعدم ولا يكون كافيا في تحصيل المندوب أو السنة .

مذاهب الفقهاء في المسألة :
الحنفية :
يغتسل بعد الفجر فإن فعل قبله أجزأه ..حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح [ص 344]

المالكية :
يستحب في غسل العيدين أن يكون بعد صلاة الصبح فإن اغتسل قبل صلاة الصبح فقد فاته هذا الاستحباب،
وقال مالك في المختصر فإن اغتسل للعيدين قبل الفجر فذلك واسع ..مواهب الجليل لشرح مختصر خليل [2 /193]
قال في المنتقى شرح موطأ الإمام مالك : ويستحب أن يكون غسله متصلا بغدوه إلى المصلى . [1 /436]
قال القرافي : ولما كان العيد منخفضا عن الجمعة في الوجوب وهو في وقت البرودة وعدم إنتشار روائح الأعراق انحط غسله عن غسلها وفي الجواهر يغتسل بعد الفجر فإن فعل قبله أجزأ . الذخيرة [2 /420]
والغسل لصلاة العيد ويدخل وقته بالسدس الأخير ولا يشترط اتصاله بالغدو إلى المصلى وكون الغسل بعد صلاة الصبح .
الخلاصة الفقهية على مذهب السادة المالكية [ص 138]، حاشية الدسوقي [1 /398]

الشافعية :
يجوز الغسل بعد الفجر وهل يجوز قبله قولان (أحدهما) لا كالجمعة وأصحهما نعم لان العيد يفعل أول النهار فيبقى أثره ولان الحاجة تدعو إلى
تقديمه لان الناس يقصدونه من بعيد فعلى هذا فيه أوجه (احدها) يجوز في جميع الليل (والثاني) لا يجوز الا عند السحر وأصحها يجوز في النصف الثاني لا قبله هذا مختصر ما يتعلق بغسل العيد .المجموع [2 /202] ،المجموع [5 /7]

الحنابلة :
وقت الغسل بعد طلوع الفجر في ظاهر كلام الخرقي لقوله فإذا أصبحوا تطهروا قال القاضي و الآمدي : إن اغتسل قبل الفجر لم يصب سنة الاغتسال لأنه غسل الصلاة في اليوم فلم يجز قبل الفجر كغسل الجمعة وقال ابن عقيل : المنصوص عن أحمد أنه قبل الفجر وبعده لأن زمن العيد أضيق من وقت الجمعة فلو وقف على الفجر ربما فات ولأن المقصود منه التنظيف وذلك يحصل بالغسل في الليل لقربه من الصلاة والأفضل أن يكون بعد الفجر ليخرج من الخلاف ويكون أبلغ في النظافة لقربه من الصلاة وقول الخرقي : تطهروا لم يخص به الغسل بل هو ظاهر في الوضوء وهو غير مختص بما بعد الفجر . المغني [2 /228] ،الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف [1 /248]



هل غسل العيدين للنظافة أم للطهارة ؟

صرح الحنفية بأن غسل العيدين للنظافة لا للطهارة مع أنه لو تخلل الحدث تزداد النظافة بالوضوء ثانيا ولئن كانت للطهارة أيضا فهي حاصلة بالوضوء ثانيا مع بقاء النظافة فالأولى عندي الإجزاء وإن تخلل الحدث لأن مقتضى الأحاديث الواردة في ذلك طلب حصول النظافة فقط ا هـ .حاشية ابن عابدين [1 /169]
وقيل عند الحنفية أيضاً أن الغسل فيهما للطهارة لا للتنظيف ولهذا يشرع التيمم لهما عند العجز وفيه نظر .البحر الرائق شرح كنز الدقائق [2 /344]



ويستحب ما في معنى الغسل من التطيب والتنظف بازالة الشعور وتقليم الاظفار وازالة الرائحة الكريهة :
الحنفية :
ما يستحب في يوم العيد فيستحب فيه أشياء منها ما قال أبو يوسف أنه يستحب أن يستاك ويغتسل ويطعم شيئا ويلبس أحسن ثيابه ويمس طيبا
بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع [1 /279]
المالكية :
ويستحب فيهما أي في يومي العيد استعمال الطيب ولو لم يرد الخروج للصلاة .الفواكه الدواني [1 /274]
الشافعية :
وكذا اتفقوا علي استحباب التطيب والتنظف بازالة الشعور وتقليم الاظفار وازالة الرائحة الكريهة من بدنه وثوبه قياسا علي الجمعة .المجموع [5 /7]
الحنابلة :
ويستحب أن يتنظف ويلبس أحسن ما يجد ويتطيب ويتسوك .المغني [2 /228]

والحمد لله رب العالمين
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-10, 12:43 PM
أداس السوقي أداس السوقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,026
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

سؤال:
هل يصلى بغسل العيدين أم لا بد من الوضوء بعده؟
__________________
رب قني عذابك يوم تبعث عبادك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-01-11, 08:31 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

غسل العيدين لا يرفع الحدث ،مثله مثل غسل الجمعة .

فعليك أخي بعد الغسل ليوم العيد أن تحدث وضوءاً يرفع حدثك الأصغر .
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-08-11, 09:05 PM
خادم الإسلام خادم الإسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 156
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

للرفع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-08-11, 01:33 AM
أبو ناصر الدين أبو ناصر الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-11
المشاركات: 333
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

أثابك الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-01-14, 05:47 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

للرفع
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-07-14, 05:36 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

للرفع
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-07-14, 10:59 PM
أداس السوقي أداس السوقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,026
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رأفت الحامد العدني مشاهدة المشاركة
غسل العيدين لا يرفع الحدث ،مثله مثل غسل الجمعة .

فعليك أخي بعد الغسل ليوم العيد أن تحدث وضوءاً يرفع حدثك الأصغر .
أين الدليل على ذلك أخي العدني؟
__________________
رب قني عذابك يوم تبعث عبادك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-07-14, 11:23 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

وقال ابن قدامة في "المغني" (2/ 275)1399:
"ووقت الغسل (يعني للعيد) بعد طلوع الفجر في ظاهر كلام الخرقي , قال القاضي , والآمدي : إن اغتسل قبل الفجر لم يصب سنة الاغتسال ; لأنه غسل الصلاة في اليوم فلم يجز قبل الفجر كغسل الجمعة. وقال ابن عقيل : المنصوص عن أحمد أنه قبل الفجر وبعده ;لأن زمن العيد أضيق من وقت الجمعة , فلو وقف على الفجر ربما فات , ولأن المقصود منه التنظيف , وذلك يحصل بالغسل في الليل لقربه من الصلاة , والأفضل أن يكون بعد الفجر , ليخرج من الخلاف , ويكون أبلغ في النظافة , لقربه من الصلاة" اهـ .

قال الإمام صديق حسن خان : وأما اعتبار كون المغتسل يصلي صلاة العيد بذلك الغسل - أي: من دون أن يتخلل بين الغسل وبين الصلاة شيء من الأحداث -: فلا أحفظ فيه حديثاً صحيحاً ولا ضعيفاً ولا قول صحابي، وما أحسن الاقتصار على ما ثبت، وإراحة العباد مما لم يثبت . الدرر البهية والروضة الندية والتعليقات الرضية (1/ 195)
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-09-15, 04:39 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 456
افتراضي رد: غسل العيدين ( الأحاديث والأحكام )

للرفع
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.