ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 11-03-11, 02:24 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

إضافة قيمة الحقيقة .
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-03-11, 04:27 PM
فارس بن عامر فارس بن عامر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-10
المشاركات: 379
افتراضي

واياك جزى شيخنا الفاضل عمرو بسيوني

واياك أخانا الفاضل أبو محمد الدمرداش

عبد المصور السني ,, بارك الله فيك ,, نقل قيم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-04-13, 03:35 AM
ابوحمزة ابوحمزة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-03
المشاركات: 1,268
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس بن عامر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبعد حمد الله على أفضاله , والصلاة على النبي وآله :
فلا زلت أسمع من الاشعرية الذين حاورتهم أن اتصاف الباري بالصفات الخبرية كالوجه :: محال ::
وليس هذا بمذهب لسلف فضلا عن الأشعري


فهذه هدية مني لهم : )

[IMG][/IMG]


[IMG][/IMG]
اخي العزيز وانا لا زلت زلت أسمع من الاشعرية الذين حاورتهم لا ينكرون ما يقوله الأمدي والسنوسي

بل لهم في الصفات الخبرية ثلاثة مذاهب كما ذكره السنوسي في شرح المقدمات
والمذهب الثالث صحيح عندهم لا يرون فيه بأسا

بل يثبتونه لإمام ابي الحسن الأشعري

يثبتون الوجه واليدين وينفون عن الله الأعضاء ، والأدوات والجوارح وينفون الكيفية
كما قال الإمام الطحاوي " وتعالى عن الحدود والغايات، والأركان والأعضاء ، والأدوات"
ويعتبرونه من المتشابه أو المشكلات ولا يعرف كنها وحقيقتها الا الله
كما نقل الأخوة عن السنوسي " حمل تلك المشكلات على إثبات صفات لله تعالى تليقُ بجلاله وجماله، لا يُعرفُ كُنها انتهي
وهذا المذهب عندهم ثابت لا يرون به بأسا فلا ادري من هولاء الذين حاورتهم لعلهم من عوام الأشاعرة
__________________

اللهم اغفر لمن دعا لي ولوالدي عن ظهر الغيب
وآتهم خيري الدنيا والاخرة وقهم عذاب النار
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:‏ ‏"‏ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك ولك بمثل‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-04-13, 06:16 AM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,331
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

الجماعة يريدون ادخال كل من اشتغل بالفقه او الرواية في اهل السنة ولو كان هو خصما لدودا للسنة!
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-05-13, 09:47 PM
ابو تراب علي رضا ابو تراب علي رضا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-08-12
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 122
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

الآمدي صاحب الإحكام كان تاركا للصلاة ???

ذكر الذهبي في السير(22/366)عن شيخه تقي الدين سليمان بن حمزة عن شيخه ابن ابي عمر(ابن قدامة صاحب الشرح الكبير) قال :كنا نتردد إلى السيف فشككنا هل يصلي أم لا؟ فنام فعلّمنا علي رجله بالحبر فبقيت العلامة يومين مكانها فعلمنا أنه ما توضأ نسأل الله السلامة في الدين.
وذكرها الحافظ في اللسان (3/134)
وبحثها الشيخ/عبد القادر السندي بحثا موسعا في كتابه (تعليقلت سنية على البحوث العلمية (193_203)

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=51511

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-05-13, 11:05 PM
ابو انس المكي ابو انس المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 1,238
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

كان من الواجب سؤاله عن تركه للوضوء لربما كان معذروا شرعا فيتمم بدلا عنه
وكان من سنة النبي صلى الله عليه وسلم التثبت قبل الإنكار كما في قصة الرجل الذي قال أصابتني جنابة ولا ماء
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 15-05-13, 07:10 AM
ابوحمزة ابوحمزة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-03
المشاركات: 1,268
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمصور السني مشاهدة المشاركة
وصفه الإمام شمس الدين ابن القيم بالثور الحقير، فقال (كما في "شرح النونية" لخليل هراس 2|31):

حَتَّى أتَى مِن أرضِ آمدَ آخراً * ثَورٌ كَبِيرٌ بَل حَقِير الشَّانِ

قَالَ الصَّوَابُ الوَقفُ فِي ذَا كُلِّهِ * وَالشَّكُّ فِيهِ ظَاهِرُ التِّبيَانِ

هَذَا قُصَارَى بَحثِهِ وَعُلُومِهِ * أن شَكَّ فِي الله العَظِيمِ الشَّانِ
هذا الكلام

يخالف ما قاله الشيخ ابن تيمية رحمه الله يقول عن الآمدي
": أن الآمدي لم يكن أحد في وقته أكثر تبحرا في العلوم الكلامية والفلسفية منه وكان من أحسنهم إسلاما وأمثلهم اعتقادا " (المجموع الفتاوي)


ومعلوم ان ابن تيميه اعلم من ابن القيم في العلوم العقلية والنقلية اجماعا...
ومع ذلك اذعن ابن تيمية واقر بحسن إسلام الآمدي

وكيف يحكم بزندقته ورقته في الدين
وتركه للصلاة
وقد قال تلميذه العز ابن عبد السلام
"
لو ورد علي الإسلام متزندق يستشكل ما تعين لمناظرته غيره "
__________________

اللهم اغفر لمن دعا لي ولوالدي عن ظهر الغيب
وآتهم خيري الدنيا والاخرة وقهم عذاب النار
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:‏ ‏"‏ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك ولك بمثل‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 13-12-13, 09:14 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

جزاكم الله خيرا ملاحظة صغيرة ان جميع كتب الحديث قد اخرجت لرجال نسبوا الي اهل البدع والاهواء مثل القدرية والخوارج والجهمية فأنهم علي بدعهم يلزمون الصدق اخي العزيز لا تتسرع في اصدار الاحكام وسر علي منهج العلماء الربانين وشكرا للجميع
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 30-12-13, 03:31 AM
عبدالفتاح حريد عبدالفتاح حريد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-11-13
المشاركات: 66
افتراضي رد: وثيقة : الإمدي , إثبات الوجه لله لا كوجوهنا ممكن وإثباته هو مذهب السلف والاشعري في أحد قوليه

قال الذهبي في السير(22/366):
قال لي شيخنا ابن تيمية :يغلب على الآمدي الحيرة والوقف حتى أنه أورد على نفسه سؤالا في تسلسل العلل وزعم أنه لا يعرف عنه جوابا ونفى صفات الصانع على ذلك فلا يقرر في كتبه إثبات الصانع ولا حدوث العالم ولا وحدانية الله ولا النبوات ولا شيئا من الأصول الكبار.ا.هـ
هذا الذي نقل عن ابن تيمية انه قال فيه أنه أحسن المتكلمين اسلاما وأمثلهم اعتقادا...!
نقلاً عن مشاركة سابقة .
قلت
فمابالك بمن هو دونه!!!!
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-05-14, 12:36 PM
ابو تراب علي رضا ابو تراب علي رضا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-08-12
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 122
افتراضي ِAshari Amidi and ascription of Two Eyes - Shaykh Dr. Abul Hasan Hussain Ahmed liar

يقول علي بن أبي علي بن محمد بن سالم الثعلبي ، أبو الحسن سيف الدين الآمدي ، في غاية المرام في علم الكلام «وأما السؤال الثانى
فمما اختلف فيه ايضا فقال بعضهم لا يجوز أن يكون له صفة زائدة على ما أثبتناه من جهة أن الدليل الذى دل عليها لم يدل على غيرها وأيضا فإنه لو جاز أن يكون له صفة أخرى لم يخل إما أن تكون صفة كمال أو نقصان فإن كانت صفة كمال فعدمها في الحال نقصان وان كانت صفة نقصان فثبوتها له ممتنع وهذا فيه نظر فإن غاية ما يلزم من انتفاء دلالة الدليل على الوصف انتفاء العلم بوجوده وذلك مما لا يلازمه القو ل بنفى تجويزه وليس يلزم من كونه جائزا أن يكون معدوما حتى يقال إن عدمه يكون نقصا نعم لو قيل إن له صفة جائزة له وليست في الحال ثابتة له لقد كان ذلك ممتنعا
فإذا الأقرب ما ذكره بعض الأصحاب وهو أن ذلك جائز عقلا وان لم نقض بثبوته لعدم العلم بوقوعه عقلا معلا وانتفاء الإطلاق به شرعا وذلك مما لا يوجب لواجب الوجود في ذاته نقصا إلا أن يكون ما هو جائز له غير ثابت
ومن الأصحاب من زاد على هذا وأثبت العلم بوجود صفات زائدة على ما أثبتناه وذلك مثل البقاء والوجه والعينين واليدين ومن الحشوية من زاد على ذلك حتى

أثبت له نورا وجنبا وقدما والاستواء على العرش والنزول إلى سماء الدنيا وعند التحقيق فهذه الصفات مما لا دليل على ثبوتها
أما البقاء فليس زائدا على معنى استمرار الوجود فمعنى قولنا إن الشئ باق أنه مستمر الوجود وإنه ليس بباق أنه غير مستمر الوجود وذلك لا يزيد على نفس الوجود فيما يعرض من الأحوال المعددة والمدد المسرمدة ثم ولو كان البقاء صفة زائدة على نفس الوجود فإما أن يكون موجودا او معدوما فإن كان معدوما فلا صفة وان كان موجودا لزم ان يكون له بقاء وإلا فلا يكون مستمرا وذلك في صفات البارى تعالى محال وإن كان له بقاء فالكلام في ذلك البقاء كالكلام في الاول وهلم جرا وذلك يفضى إلى ما لا نهاية له وهو محال
ثم يلزم منه أن يكون البقاء قائما بالبقاء وذلك ممتنع إذ ليس قيام أحدهما بالآخر بأولى من العكس لاشتراكهما في الحقيقة واتحادهما في الماهية وهذا الذى ذكرناه مما لا يفرق فيه بين موجود وموجود لا شاهدا ولا غائبا فإذا ليس البقاء صفة زائدة على نفس الباقى
وأما ما قيل بثبوته من باقى الصفات
فالمستند فيها ليس إلا المسموع المنقول دون قضيات العقول والمستند في الوجه

قوله ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام وفي اليدين قوله تعالى موبخا لإبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى وفي العينين قوله تعالى فإنك بأعيننا وقوله تجرى بأعيننا وفي النور قوله تعالى نور السموات والأرض وفي الجنب قوله تعالى يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وفي الساق قوله تعالى يوم يكشف عن ساق وفي القدم قوله عليه السلام وإذا كان يوم القيامة واستقر أهل الجنان في نعيمهم وأهل النيران في حميمهم قالت النار هل من مزيد فيضع الجبار قدمه فيها فتقول قط قط أي حسبى حسبى وفي النزول قوله عليه السلام إن الله ينزل في كل ليلة إلى سماء الدنيا فيقول هل من تائب فأتوب عليه هل من مستغفر فأغفر له وفي الاستواء قوله تعالى ثم استوى على العرش و إلى غير ذلك من الآيات
واعلم أن هذه الظواهر وإن وقع الاغترار بها بحيث يقال بمدلولاتها ظاهر من جهة الوضع اللغوى والعرف الاصطلاحى فذلك لا محالة انخراط في سلك نظام التجسيم ودخول في طرف دائرة التشبيه وسنبين ما في ذلك من الضلال وفي طيه من المحال إن شاء الله بل الواجب أن يقال ليس كمثله شئ وهو السميع البصير
فإن قيل بأن ما دلت عليه هذه الظواهر من المدلولات وأثبتناه بها من الصفات ليست على نحو صفاتنا ولا على ما نتخيل من احوال ذواتنا بل مخالفة لصفاتنا كما ان ذاته مخالفة لذواتنا وهذا مما لا يقود إلى التشبيه ولا يسوق إلى التجسيم
فهذا وإن كان في نفسه جائزا لكن القول باثباته من جملة الصفات يستدعى دليلا قطعيا وهذه الظواهر وإن أمكن حملها على مثل هذه المدلولات فقد أمكن حملها على غيرها أيضا ومع تعارض الاحتمالات وتعدد المدلولات فلا قطع وما لا قطع عليه من الصفات لا يصح إثباته للذات
فإن قيل وما هذه الاحتمالات التى بتدونها التى تعنونها قلنا

أما لفظ اليدين فإنه يحتمل القدرة وهذا يصح أن يقال فلان في يدى فلان إذا كان متعلق قدرته وتحت حكمه وقبضته وإن لم يكن في يديه اللتين هما بمعنى الجارحتين أصلا وعلى هذا يحمل قوله عليه السلام قلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن
فإن قيل يلزم من ذلك إبطال فائدة التخصيص بذكر خلق آدم باليدين من حيث إن سائر المخلوقات إنما هى مخلوقة بالقدرة القديمة فإذا قال ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى أي بقدرتي لم يكن له معنى
قلنا لا يبعد أن تكون قائدة التخصيص بالذكر التشريف والاكرام كما خصص المؤمنين بلفظ العباد واضافهم بالعبودية إلى نفسه وكما أضاف عيسى والكعبة إلى نفسه ولم تكن فائدة التخصيص بالذكر اختصاص ما أضافه إلى نفسه بالإضافة بل التشريف والاكرام لا غير ثم إنا قد بينا ان للبارى تعالى قدرة وهى معنى يتأتى به الإيجاد واليدان اما ان يتأتى بهما الايجاد والخلق او ليس فإن تأتى بهما الايجاد فهى نفس القدرة لا زائدا عليها وإن اختلفت العبارات الدالة عليها والقول بالتعدد في صفة القدرة مما لا سبيل إليه لما أشرنا إليه وأما إن كانت مما لا يتأتى بها الإيجاد والخلق

فلا محالة أن في حمل اليدين إلى غير القدرة ما يفضى إلى الكذب في الآية حيث أضاف الخلق والإيجاد إليهما ولا محالة أن محذور إبطال فائدة التخصيص أدنى من المحذور اللازم من الكذب وعلى تقدير التساوى فالاحتمال قائم والقطع منتف
وأما قوله تجرى بأعيننا فإنه يحتمل الحفظ والرعاية ولهذا تقول العرب فلان بمرأى من فلان ومسمع إذا كان ممن يحوط به حفظه ورعايته ويشمله رفده ورعايته وقد قيل إنه يحتمل أن يراد بالأعين ههنا على الخص ما انفجر من الأرض من المياه وأضافها إلى نفسه إضافة التملك
وقوله ويبقى وجه ربك فإنه يحتمل أن يكون المعنى بالوجه الذات ومجموع الصفات وحمله عليه أولى من جهة أنه خصصه بالبقاء وذلك لا يختص بصفة دون صفة بل هو بذاته ومجموع صفاته باق
وقوله الله نور السموات والأرض فإنه يحتمل أن يكون المراد به أنه هادى أهل السموات والأرض ويكون اطلاق اسم النور عليه باعتبار هذا المعنى

وقوله يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله فيحتمل أن يكون المراد به أمر الله ونهية فيكون تقدير ذلك يا حسرتا على ما فرطت في امتثال أوامر الله ونواهيه ويحتمل ان يكون المراد به الجناب ومنه يقال فلان لائذ بجنب فلان اى بجنابه وحرمه
واما قوله يوم يكشف عن ساق فيحتمل أن يكون المراد به الكشف عن ما في القيامة من الأهوال وما أعد للكفار من السلاسل والأغلال ولهذا يقال قامت الحرب على ساق عند التحامها وتصادم أبطالها واشتداد اهوالها
وقوله عليه السلام فيضع الجبار قدمه فى النار فقد قيل يحتمل أن يراد به بعض الامم المستوجبين النار وتكون إضافته القدم إلى الجبار تعالى إضافة التمليك وقد قيل يحتمل أن يكون المراد به قدم بعض الجبارين المستحقين للعذاب الأليم بأن يكون قد ألهم الله النار الاستزاده إلى حين استقرار قدمه فيها
وأما آية الاستواء فإنه يحتمل أن يكون المراد التسخير والوقوع في قبضة القدرة ولهذا تقول العرب استوى الأمير على مملكته عند دخول العباد تحت طوعه في مراداته وتسخيرهم في مأموراته ومنهياته وإليه الإشارة بقول الشاعر ... قد استوى بشر على العراق ... من غير سيف ودم مهراق

وتكون فائدة التخصيص بذكر العرش التنبيه بالأعلى على الأدنى فيما يرجع إلى الاستيلاء والاستعلاء
وأما خبر النزول فانه يحتمل أن يكون المراد النزول بمعنى اللطف والرحمة وترك ما يليق بعلو الرتبة وعظم الشأن والاستغناء الكامل المطلق ولهذا تقول العرب نزل الملك مع فلان إلى أدنى الدرجات عند لطفه به وإحاطته بعنايته وانبساطه في حضرة مملكته وتكون فائدة ذلك انبساط الخلق على حضرة المملكة بالتضرع بالدعوات والتبتل بالعبادات وغير ذلك من الرياضات في تحصيل المقاصد والمطلوبات وإلا فلو نظر إلى ما يليق بمملكته وعلو شأنه وعظمته لما وقع التجاسر على خدمته والوقوف بعتبته فإن العباد وعباداتهم من صومهم وصلاتهم بالنسبة إلى عظمته وجلاله دون تحريك أنملة بعض العباد في معرض الطاعة والخدمة لبعض ملوك البلاد ومن فعل ذلك فإنه يعد في العرف مستهينا ومستهزئا بالمملكة وخارجا عن إرادة التعظيم فما ظنك بما هو في دون من الرتبة
وأما التخصيص بسماء الدنيا فمن حيث إنها أدنى الدرجات بالنسبة إلى رتبه العلى فلذلك جعل النزول إليها مبالغة في اللطف كما يقال للواحد منا صعد إلى السماء »

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=13981
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=325972
http://achaari.ma/Article.aspx?C=5632
http://www.achaari.ma/Article.aspx?C=5733
__________________
SunniPress
المنشورات السنية
www.sunnipress.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.