ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 17-02-05, 05:28 AM
أبو داود الكناني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحمزة
بارك الله فيك

يا اخي الكريم اظن هذه مسئلة من مسائل المختلف
ولكن الراجح عند علماء الحضرموت هو التحريم.
و فيك بارك الله فيك يا أبا حمزة و كل مسألة في الروضة مختلف فيها و المهم الراجح في المسألة
و قد ذكرت الوجوه التي قالت أنه مندوب و ليس واجبا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحمزة
ولكن سمعت من بعض الاخوة الشاميين أن العورة في النظر اليها هو كل جسمها
ولكن في تغطية لا يجب عليها تغطية وجهها...واظن تكلم في هذا الموضوع اخونا محمد رشيد وكان يبحث مع بعض الاخوة الشافعية....
هذا قول لبعض المالكية و ستجد الرد عليه كافيا في المغني للشربيني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحمزة
ياخي قلت ان الشيخان قالوا بتحريم حلق اللحية
أرجو ان تزودني ان كان عندك علم
لان
مسئلة اللحية في المذهب هو الكراهية واخذ به الشيخان
الرافعي والنووي وآبن حجر في التحفة والرملي والخطيب
وقال بتحريمه الاذرعي والمليباري في إعانة الطالبين .
لعل قولي الشيخان وهم مني-و أستغفر الله منه-
و لكن هذا هو الذي صححه الإمام النووي و قد وافق فيه الإمام الشافعي
وقد قرر أصحابنا كما تعلم يا أبا حمزة أن المعتمد في المذهب ما اتفقا عليه فإن اختلفا و لم يوجد لهما مرجح أو وجد ولكن على سواء فالمعتمد ما قاله النووي
قال الإمام النووي في المجموع ج 1/357
فرع سبق في الحديث أن إعفاء اللحية من الفطرة فالإعفاء بالمد، قال الخطابي وغيره هو توفيرها وتركها بلا قص، كره لنا قصها كفعل الأعاجم، قال وكان من زي كسرى قص اللحى وتوفير الشوارب، قال الغزالي في الإحياء اختلف السلف فيما طال من اللحية فقيل لا بأس أن يقبض عليها ويقص ما تحت القبضة، فعله ابن عمر ثم جماعة من التابعين، واستحسنه الشعبي وابن سيرين، وكرهه الحسن وقتادة، وقالوا يتركها عافية لقوله صلى الله عليه وسلم «واعفوا اللحى» قال الغزالي والأمر في هذا قريب إذا لم ينته إلى تقصيصها لأن الطول المفرط قد يشوه الخلقة هذا كلام الغزالي والصحيح كراهة الأخذ منها مطلقاً،بل يتركها على حالها كيف كانت للحديث «اعفوا اللحى» وأما حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم «كان يأخذ من لحيته من عرضها وطولها» فرواه الترمذي بإسناد ضعيف لا يحتج به
و قال في شرح مسلم ج3/151:وجاء في رواية البخاري وفروا اللحى فحصل خمس روايات أعفوا وأوفوا وأرخوا وارجوا ووفروا ومعناها كلها تركها على حالها هذا هو الظاهر من الحديث الذي تقتضيه ألفاظه وهو الذي قاله جماعة من أصحابنا وغيرهم من العلماء وقال القاضي عياض رحمه الله تعالى يكره حلقها وقصها وتحريفها وأما الاخذ من طولها وعرضها فحسن وتكره الشهرة في تعظيمها كما تكره في قصها وجزها قال وقد اختلف السلف هل لذلك حد فمنهم من لم يحدد شيئا في ذلك الا أنه لا يتركها لحد الشهرة وياخذ منها وكره مالك طولها جدا ومنهم من حدد بما زاد على القبضة فيزال ومنهم من كره الاخذ منها الا في حج أوعمرة قال وأما الشارب فذهب كثير من السلف إلى استئصاله وحلقه بظاهر قوله صلى الله عليه وسلم احفوا وانهكوا وهو قول الكوفيين وذهب كثير منهم إلى منع الحلق والاستئصال وقاله مالك وكان يرى حلقه مثلة ويأمر بأدب فاعله وكان يكره أن يؤخذ من أعلاه ويذهب هؤلاء إلى أن الإحفاء والجز والقص بمعنى واحد وهو الأخذ منه حتى يبدو طرف الشفة وذهب بعض العلماء إلى التخيير بين الأمرين هذا آخر كلام القاضي والمختار ترك اللحية على حالها وأن لا يتعرض لها بتقصير شئ أصلا والمختار في الشارب ترك الاستئصال والاقتصار على ما يبدو به طرف الشفة والله أعلم
و إجماع النووي لعلي إذا وقفت عليه قريبا أتحفك به فأنا بعيد عهد به
و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 17-02-05, 12:49 PM
هشام المصري هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
المشاركات: 93
افتراضي

إذا صح هذا القول كما يقول الشيخ محمد الأمين عن الشافعى نفسه فبالتأكيد هو أولى أن يكون المذهب و الألبانى على ما أذكر قال أن مذهب الشافعى هو الندب فلم ينفرد الأخ محمد الأمين بهذا الرأى إذن.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-02-05, 01:57 PM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الشيخ محمد الأمين ...
قولكم / و هل الشافعية أدرى بمذهب الشافعي من صاحب المذهب نفسه ؟

حقا كلامكم يستحق التعجب .. فوالله من شدة تعجبي منه لا أدري من أين أداخل فيه لإيضاح وجه الفهم المغلوط ...
لا تقل / و هل هم أدرى من صاحب المذهب بمذهب نفسه ؟ لأن كلامكم يتأتى لو كانوا ينسبون إليه و يخترعون له مذهبا ينسبونه له بالقوة ، و لكنهم معنيون بتقرير مذهبه من كلامه ، و حين تأتي أنت و تقول هذه النسبة في الفتوى الفلانية تخالف نص الشافعي ، فليس ثم ليس ثم ليس قولكم بأولى من قول أحد محققي المذهب .. و أظنه واضحا لا يحتاج أدنى شرح
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17-02-05, 01:59 PM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ـ ننبه إلى أن أبي داوود حين يتكلم على الراجح فهو يريد مذهبا ، حتى لا يعترض عليه معترض بأنه تحكم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 17-02-05, 02:39 PM
هشام المصري هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
المشاركات: 93
افتراضي

هل قال الشافعى هذا القول فى كتابه الأم أم أين و ما نص قوله و صحة سنده إليه؟
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 18-02-05, 08:53 AM
البحار
 
المشاركات: n/a
افتراضي



قال الشافعي في كتابة " الام"(66)

وعورة الرجل ما وصفت"اي من السرة الي الركبة" وكل المرأة عورة إلا كفيها ووجهها وظهر قدميها عورة


وقال البيهقي في تعليقه علي حديث اسماء

مع هذا المرسل قول من مضى من الصحابة رضي الله تعالى عنهم في بيان ما أباح الله من الزينة الظاهرة ، فصار القول بذلك قويا وبالله التوفيق (سنن البيهقي)

وقال البغوي في " شرح السنة" (9/ 23):

"فإن كانت أجنبية حرة فجمع بدنها عورة في حق الرجل لا يجوز له أن ينظر إلى شيء منها إلا الوجه واليدين إلى الكوعين وعليه غض البصر عن النظر إلى وجهها ويديها أيضاً عند خوف الفتنة".

ابن مفلح الحنبلي (ت 763):

" قولنا وقول جماعة من الشافعية وغيرهم: إن النظر إلى الأجنبية من غير شهوة ولا خلوة، فلا ينبغي الإنكار عليهن إذا كشفن عن وجوههن في الطريق" (ص40)



قال ابن هبيرة الحنبلي في " الإفصاح" (1/118-حلب):

" واختلفوا في عورة المرأة الحرة وحدِّها فقال أبو حنيفة: كلها عورة إلا الوجه والكفين والقدمين. وقد روي عنه أن قدميها عورة وقال مالك الشافعي: كلها عورة إلا وجهها وكفيها وهو قول أحمد في إحدى روايتيه والرواية الأخرى: كلها عورة إلا وجهها وخاصة. وهي المشهورة واختارها الخرقي".

قال ابن عبد البر في "التمهيد" (6/364) - وقد ذكر أن المرأة كلها عورة إلا الوجه والكفين وأنمه قول الائمة الثلاثة وأصحابهم وقول الأوزاعي وأبي ثور-:


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-02-05, 08:56 PM
أبو داود الكناني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الكريم البحار -جزاك الله خيرا-
هذا العلم لا يؤخذ هكذا من بطون الكتب بل لابد لك من شيخ متمكن يفهمك ما في هذه الكتب
فعند الشافعية مثلا
للشافعي في مسألة التثويب قولان قول قديم بالإستحباب و القول الجديد عدم الإستحباب
و مع ذلك قدم الأصحاب القول القديم على الجديد كما قال إمام الحرمين الجويني
و كذا في مسألة التباعد عن النجاسة في الماء الكثير القديم أنه لا يشترط
وكذا أيضا مسألة لمس المحارم القديم لا ينقض
و مسألة الماء الجاري و تعجيل العشاء و وقت المغرب و أكل جلد الميتة المدبوغ 00000000و غيرها أخي




و كذا عند الحنفية خالف الصاحابان الإمام في أكثر من ثلث المذهب و مع ذلك ينسب قولهم للمذهب الحنفي
و رجاء راجع مشاركة الشيخ باز11 ففيها فوائد كثيرة و خير
فإذا علمت ذلك أنصحك بنصحيتين
الأولى:أن تعيد النظر في كلامي لتعلم كيف تفتي بالمذهب الشافعي
الثانية:أن تبادر إلى شيخ متقن يعلمك مذهبا معتبرا بأصوله فإذا حصلت هذا و حصلت أدوات الإجتهاد و شهد لك من أهل العلم بالعلم و الفضل فاجتهد في فروع الفقه و أصوله و ساعتها إذا تكلمت ستجدنا ننصت كما أنصتنا لابن عثيمين و ابن باز و الألباني-شيوخ الإسلام

و أرجو أن تسامحني و أن يسامحني إخواني إذ لم أستطعت أن أواصل الردود في أي مشاركة لظروف تمر بي
و السلام عليكم و رحمة الله
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 19-02-05, 01:26 AM
هشام المصري هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
المشاركات: 93
افتراضي

هل سند ما قاله الشافعى فى كتابه الأم صحيح ؟
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-02-05, 01:29 AM
هشام المصري هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
المشاركات: 93
افتراضي

قال الشيخ القرضاوى:
في مذهب الشافعية:-

وقال الشيرازي صاحب " المهذب " من الشافعية.
(وأما الحرة فجميع بدنها عورة، إلا الوجه والكفين (قال النووي: إلى الكوعين لقوله تعالى: (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) قال ابن عباس: وجهها وكفيها (قال النووي " في المجموع ": هذا التفسير المذكور عن ابن عباس قد رواه البيهقي عنه وعن عائشة رضي الله عنهم)، ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- " نهى المحرمة عن لبس القفازين والنقاب " (الحديث في صحيح البخاري، عن ابن عمر رضي الله عنهما : " لا تنتقب المحرمة، ولا تلبس القفازين) ولو كان الوجه والكف عورة لما حرم سترهما، ولأن الحاجة تدعو إلى إبراز الوجه للبيع والشراء، وإلى إبراز الكف للأخذ والعطاء، فلم يجعل ذلك عورة).
وأضاف النووي في شرحـه للمهذب " المجموع ": (إن مـن الشافعية مـن حكى قولاً أو وجها أن باطن قدميها ليس بعورة، وقال المزني: القدمان ليستا بعورة، والمذهب الأول). (المجموع 3/167، 168).
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-02-05, 01:48 AM
هشام المصري هشام المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
المشاركات: 93
افتراضي

كلام النووى فى المجموع هنا واضح و هو أن الوجه و الكف ليسوا عورة
فكيف يقال أن قول النووى الذى يبنى عليه المذهب هو الوجوب؟!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.