ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 21-04-11, 01:37 AM
سالم العبدالله سالم العبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-10
المشاركات: 36
افتراضي رد: سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

هناك كتاب للدكتور صادق سليم صادق, واسمه : (التعريف ببطلان ما نُسب إلى الإمام أحمد بجواز التمسح وتقبيل القبر الشريف). يستحسن الرجوع له .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 17-01-12, 01:36 PM
عبد الرحمن الخطيب عبد الرحمن الخطيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-11
المشاركات: 80
افتراضي رد: سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

أنا مشارك جديد في الملتقى لذا لا أميز بين المشاركات قديمها من جديدها
و أكتب الرد حيث ما اتفق لي
أخي الكريم الشيخ أبابكر الأمر لا يرد بانفعال ولا تبطيل الأدلة بالعموم هلا ذكرت العلل التي ضعفتها بها لا سيما
سؤال عبد الله لوالده يقولون إن ابن حجر صححها وجزاك الله كل خير
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 27-01-12, 12:22 PM
فيصل الحنبلي فيصل الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-01-12
المشاركات: 7
افتراضي رد: سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر البغدادي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً}
وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}
وقال تعالى: {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}
وقال تعالى: {فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى* وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} .
وقال تعالى: {وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُون}

سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال للركن
(أما والله إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم استلمك ما استلمتك فاستلمه ثم قال فما لنا وللرمل إنما كنا راءينا به المشركين وقد أهلكهم الله ثم قال شيء صنعه النبي صلى الله عليه وسلم فلا نحب أن نتركه) . متفق عليه

ومعلوم ان الحجر الاسود هو افضل من تراب قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وافضل من رمانه منبر رسول المزعومة انظر كيف كان الصحابة حذرين شديد الحذر في مسائل الشرك وحديث عمر رضي الله عنه يحطم كل من يفتري على الصحابة والتابعين انهم كانوا متساهلين في ارتكاب التبرك الشركي

ومن كذب الحكاية على احمد بن حنبل ان له اقولين مختلفين متضادين
1- قول يجوز
2- وقول لا يجوز
القول بالجواز قد خالف القرآن وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا لا يصدر من احمد بن حنبل .
وقول لا يجوز القول الثاني قد وافق القرآن وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا نعم يصدر من احمد بن حنبل حيث المعهود منه انه يأمر بتباع السنة وترك البدع.

وحكاية جواز مسح الرمانة لا تصح سندا ولا متنا انها قالها احمد بن حنبل والدليل ان منبر رسول الله لم تكن له رمانه في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عهد ابي بكر رضي الله عنه ولا عهد عمر رضي الله عنه ولا عهد عثمان رضي الله عنه ولا عهد علي رضي الله عنه من اين جأوا بهذه الرمانه التي نسبوها في زمنه لمنبر رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا فكيف تنسب للنبي صلى الله عليه وسلم وهي لا توجد في زمنه انما تم صنعها بعد وفاة النبي اكثر من 170 سنه تقريبا انما هذه الرمانة تنسب
لمنبر خطيب ذلك العصر اذا فكيف ينسبها للنبي صلى الله عليه وسلم وهو يعلم تم صنعها بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم اي يظهرون احمد لا يعرف تاريخ صنعها اذا الاقوال مكذوبه عليه وهو بريئ منها ونسبتها إليه ظلم بحقه

(وذكر أن مالكا لما رأى عطاء فعل ذلك لم يأخذ عنه العلم )او تبرك عبد الله بن عمر رض الله عنه او تمسح بلال رض الله عنه بقبر النبي صلى الله عليه وسلم كلها لا تصح إلا ان يأتوا بدليل شديد ضبط الناقل لكي تبنى عليه عقائد أمة
ومثل هذا الكلام لا يمكن ان تبني عليه مسائل في الاعتقاد الا بعد التشديد من ضبط سند النقل وبما ذكرتم غالب النقل من مجموع الفتوى لا يعتبر دليل شرعي والكل معرض للتحريف إلا كتاب الله تعالى القرآن الكريم والمجموع جمعه متأخر غير معصوم من الخطأ وكذلك رسائل الشيخ ابن تيمية قد كتبها من كان يحضر مجلسه وفي مجلسه المسلم والصوفي والاشعري وغيرهم
والشيخ ابن تيمية بريئ من كثير ما نسبه أليه في كتبه او كتب طلابه مثل فناء النار صنم التتر التنقص من أهل البيت وغيره كلها بريئ منها

اذا ما قاله القرآن والسنة الصحيحة هو الشرع المنجي من الاختلافات ويبعدك من السقوط في الظلم العظيم وهو الشرك بالله عزوجل

سؤال لو ألتقيت بأحمد بن حنبل يوم القيامة وقال لك احمد بن حنبل هذا الفتوى بالجواز لم اقلها وهذا الفعل شرك وانا بريئ ممن فعلها .
اذا كيف يكون حالك
اذا لماذا تفعل الشرك لماذا تلقي بنفسك في النار

الشيء الوحيد الذي تسير خلفة وانت مطمئن البال كتاب الله
ثم ما سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم
غير ذلك فانت في خطر عظيم
هل ذكرت العلل لكي نــكون على بيـــنه من امرنا اللذي اختلفنا فيه حول الامام احمد بن حنبــل
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-05-12, 11:57 AM
عبدالله عبدالعزيز عبدالله البغدادي عبدالله عبدالعزيز عبدالله البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-10-08
المشاركات: 139
افتراضي رد: سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

كل كلام غير القرآن والسنة يستأنس به ولا يحتج بة "انما يحتج له" لانه
من اقوال وافعال غير المعصومين من الانبياء والرسل صلى الله عليهم

وسلم
* - ومعلوم اذا ثبت الدليل عنده ثم لم يعترف به : يعتبر كافر
* - كل كتاب غير كتاب الله لا يقبل الا بسند صحيح
* - اذا صححت حديث لا اصل له لا يعتبر حجه على غيرك واذا كان
حديث المصحح يدعوا للشرك فانت في شرك عظيم


- هل تستطيع ان تكفر (من لا يؤمن وينكر صحت حكاية الرمانة)
جوابك سوف لا يخرج من امرين :
* - إما نعم اكفر (من لا يؤمن وينكر صحت حكاية الرمانة)
وبهذا قد لبست عقيدة غلاة الخوارج
الجواب الثاني
* - لا اكفر (من لا يؤمن وينكر صحت حكاية الرمانة)
وبهذا قد تشبهت بعقيدة الروافض والصوفية
الذين يعلقون عقيدتهم بالاحتمالات على الشرك على انه منهم من (جوزه)
ومنهم من (كفر فاعله) اذا هم يأخذون بالاول (اي منهم من جوزه) ومعلوم
العقيدة مرتبطة بالتوحيد لأن الشرك لوا طرأ عليه الشك هل يجوز او لا
يجوز معلوم لا يجوز وصاحبه مشرك شاء ام ابى
(النتيجه النهائية انت تعقتقد ان عقيدتك ما بين الشرك والتوحيد وترجوا
لها السلامة حينما يثبت الاثر)

قال تعالى ( يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ
(89) وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ )

قال تعالى (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ
يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا)

قال تعالى (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ
يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا)

*قلت اليهود وضعوا احاديث كذب وموضوعة على رسول صلى الله عليه
وسلم في زمن هارون الرشيد هل يصعب عليهم وضع هذا القصة الشركية
على محارب البدع والضلال الامام احمد بن حنبل
إني على يقين جازم غير شاك ولا مكره ان هذه القصة دسها اليهود
والصوفية في كتب المسلمين والدليل لم تثبت بشروط السلف لا متنا ولا
سندا والكثير الكثير دس اليهود والصوفية في كتب الفقة والعقيدة في كتب
الائمة الاعلام ليظهروا وليلبسوا على الناس دينهم ولكن عصم الله كتابه
واثار النبوة
هل تعلم ان اليهود والصوفية قد دسوا في نيل الاوطار الشوكاني يلعن
معاوية ويزيد هل هل تعلم ان الشيخ محمد عبد الوهاب قد دس علية انه لا
يكفر مشركين عبدة القبور ويعذر بالشرك الاكبر ولكن من ألف في سيرة حياتة دس فيها هل
تعلم ان اليهود والصوفية قد دسوا على ابن القيم وابن تيمية مسئلة فناء
النار هل تعلم ان اليهود والصوفية قد دسوا على رسول الله (صلّى الله
عليه و سلّم) احاديث موضوعة يجعلون الشرك توحيد والتوحيد شرك.
وعقيدتكم هذا من هذا الباب


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الخطيب مشاهدة المشاركة
سؤال عبد الله لوالده يقولون إن ابن حجر صححها
انتبه من كلمة "يقولون" فأنها ضد الدين
ابن حجر ليس قرآنا ولا حديث وليس من العلم ان تستدل به انما العلم ان
تستدل له
انما العلم قال الله تعالى او قال رسوله (صلّى الله عليه و سلّم) هذا العلم
فقط .
وكلام ابن حجر المفروض منك ان تستدل له وليس تستدل به على غيرك
ان كان في التصحيح وترجيح المختلف السبب لانه تقليد لمن لم تؤمر بتقليده
انما امرت بتقليد المعصوم ابي القاسم محمد (صلّى الله عليه و سلّم) واما
مسألة شروط السند قد وضعت قبل ولادة ابن حجر بست مائة عام فاتقوا
الله ونصروا توحيد الله تعالى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الخطيب مشاهدة المشاركة
أخي الكريم الشيخ أبابكر الأمر لا يرد بانفعال ولا تبطيل الأدلة
بالعموم
انا اتحدى اي شخص ان يثبت صحت هذه القصة كاثبوت القرآن او كاثبوت السنة المتفق عليها عند السلف
اذا عليك ان تثبت هذه القصة الشركية ثم تقول مقالتك هذه ولكن انى
للشرك ان يكون توحيدا فكيف انا ابطل الأدلة بالعموم وهي لا اصل لها من
الصحة الا عند الصوفية والروافض يعتبرونها نصرا مؤزرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الخطيب مشاهدة المشاركة
هلا ذكرت العلل التي
ضعفتها بها
هل تعلم ان الحديث بلا سند من ثقات وعدل وضبط يعتبر غير حجة اذا
اثبت السند على شرط السلف ثم ناقش ولكن انى للصوفية ذلك


اسئل الله العظيم ان ينور قلوب جميع الناس للتوحيد
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 10-09-19, 06:20 PM
أبو جبريل المجاهد أبو جبريل المجاهد غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 14-01-06
الدولة: فلسطين/غزة
المشاركات: 29
Lightbulb رد : سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

بما أن الموضوع لا يزال مفتوحا فلا بأس من إثرائه بشيء يسير :
الرواية لا تسلم من معارضات عديدة أهمها:
الأولى: أن رواية عبد الله بن أحمد متعارضة مع ما ثبت عن عمر بتخصيص التقبيل واللمس بالججر الأسود. قال عمر: « والله إني لأعلم أنك حجرٌ لا تضرُّ ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقبّلك ما قبّلتُك» (رواه البخاري1597 ومسلم1270). وهذا القول من عمر متعارض مع الرأي المنسوب لأحمد. بل تتعارض مع من هو أعظم من أحمد بن حنبل من منع مس القبر باليد كالصحابي الجليل عبد الله بن عمر وسفيان بن عيينة.
الثاني: أن أحمد كان لا يتحدث بمسألة من دون إثباتها من كتاب أو سنة أو عمل للسلف. فقد سئل عن تقبيل المصحف فقال: « ما سمعت فيه شيئا، ولكن رُوِيَ عن عكرمة بن أبي جهل أنه كان يفتح المصحف ويضع وجهه عليه ويقول: كلام ربي» (مجموع الفتاوى23/65). وكان لا يرى مس مقام إبراهيم ولا الأركان إلا اليماني والحجر الأسود. فقد ورد في مسائل أحمد وابن راهويه لأبي إسحاق المروزي: « مس المقام؟ قال: لا يمسه. قيل: يستلم الأركان كلها؟ قال: لا إلا اليماني والحجر» (مسائل الإمام أحمد وابن راهويه5/1041 و2328 للمروزي).
الثالث: أن رواية الأثرم عن أحمد أصح من رواية ولده عبد الله. وفيها سئل أحمد: « قبر النبي صلى الله عليه و سلم يُمَس ويُتمسح به؟ فقال: ما أعرف هذا. قلت له: فالمنبر؟ فقال: أما المنبر فنعم. قد جاء فيه… قلت له: رأيت أهل العلم من أهل المدينة لا يمسونه ويقومون ناحية فيسلمون. فقال أحمد: نعم. وهكذا كان ابن عمر يفعل » [اقتضاء الصراط المستقيم 2/719 كتاب الروايتين والوجهين للقاضي أبي يعلى 1/214-215].
ولهذا فقد اعتمد الحنابلة ومنهم ابن قدامة المقدسي على رواية الأثرم وتجاهل رواية عبد الله بن أحمد في كتاب العلل.
وقد روى البهوتي رواية الأثرم وقال بعدها: « واتفقوا على أنه لا يقبله ولا يتمسح به فإنه من الشرك» (كشاف القناع للبهوتي2/600).
قال ابن قدامة في المغني: « ولا يستحب التمسح بحائط قبر النبي صلى الله عليه و سلم ولا تقبيله قال أحمد: ما أعرف هذا. قال ابن الأثرم: رأيت أهل العلم من أهل المدينة لا يمسون قبر النبي ïپ² يقومون من ناحية فيسلّمون » [المغني 3/559 الفروع 2/573 وفاء الوفا 4/1403].
منقول

التعديل الأخير تم بواسطة أبو جبريل المجاهد ; 10-09-19 الساعة 06:20 PM سبب آخر: إضافة
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-09-19, 01:39 AM
السني الحضرمي السني الحضرمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-06
المشاركات: 127
افتراضي رد : سؤال عن صحة هذا الكلام للإمام أحمد الذي ينقله القبوريه وما معناه ؟

كتاب :التعريف ببطلان ما نسب إلى الإمام احمد بجواز التمسح وتقبيل القبر الشريف



المؤلف : د. صادق سليم صادق


رابط التحميل :



http://archive.org/download/rfynp/rfynp.pdf


منقول
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:01 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.