ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 19-11-11, 11:25 PM
الرميصاء السلفية الرميصاء السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
الدولة: ""دار الفناء""
المشاركات: 662
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة
مضى على آخرِ افتقادٍ خططتُه لأخيّتي الرّميصاء نصفُ سنةٍ تقريباً!
وهائنذا أجدّدُ الافتقادَ لأخيّتي الحبيبة ، وأنا أسألُ الله أن يبارك لها في وليدها ويبارك عليها ، ويجعلَها مباركةً أينما كانت ..

" تهنئةٌ مكللةٌ بالنرجس والرّيحان أبعثُ بها لأخّيّتي ، سائلةً المولى أن يجعلَ قدومَ " اليمان " يُمنًا عليها وبركة ، وعلى أهلها وعلى أمّةِ الإسلامِ أجمع " ..


وأظن أنه مضى على افتقادك لي في هذه المشاركة قرابة السبعة شهور وهي المدة التي مضت من عمر اليمان حفظه الله ورعاه , وهو الذي أشغلني طول هذه المدة .
وهائنذا أعود أخيتي من جديد , فبارك الله فيك وفي كل من افتقدتني.
وأسأل الله كما جمعنا في الدنيا أن يجمعنا في الجنة إخوانا متحابين على سرر متقابلين.
__________________
‏قال سفيان الثوري رحمه الله : " ثلاثة من الصبر ، لا تحدث بمصيبتك ولا بوجعك ، ولا تُزكِ نفسك "
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 19-11-11, 11:27 PM
الرميصاء السلفية الرميصاء السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
الدولة: ""دار الفناء""
المشاركات: 662
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

نفتقد أختنا الباحثة عن الأصول ...
__________________
‏قال سفيان الثوري رحمه الله : " ثلاثة من الصبر ، لا تحدث بمصيبتك ولا بوجعك ، ولا تُزكِ نفسك "
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 20-11-11, 02:57 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرميصاء السلفية مشاهدة المشاركة
وأظن أنه مضى على افتقادك لي في هذه المشاركة قرابة السبعة شهور وهي المدة التي مضت من عمر اليمان حفظه الله ورعاه , وهو الذي أشغلني طول هذه المدة .
وهائنذا أعود أخيتي من جديد , فبارك الله فيك وفي كل من افتقدتني.
وأسأل الله كما جمعنا في الدنيا أن يجمعنا في الجنة إخوانا متحابين على سرر متقابلين.
حيّا الإلهُ رفيقةَ عمري ( الرّميصاء ) ، وبيّاها ، وباركَ في ممشاها ومسعاها!

أهلاً بكِ يا غالية!

حقيقة .. حينَ تكونينَ معنا هنا في الملتقى ، وأجالسَك بعدَها في زيارةٍ أو اجتماع ؛ يطيبُ لي كثيراً أن أحادثك وتحادثينني بما قرأتِ واستفدتِ ، وأحبُّ أن أفعلَ أنا الأخرى!

آملُ أن لا تحرميني من مرافقتك على الشّبكةِ وعلى غيرِها!

مُحبّتُك التي تسألُ اللهَ أن يديمَ عليكِ ما عرفتهُ فيك من سالفِ عهدِها بك ..

دمتِ حبيبةً من القلبِ قريبة ..

وأحبُّكِ في الله وبالله ولله ..

__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 20-11-11, 03:02 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يوسف العربي مشاهدة المشاركة
و الله اشتقت لكِ و لكل من أحبت مجلسنا هذا ، أحبكنَّ في الله.
سنعود بإذن الله حاملين معنا أبناءا يحبون الله و رسوله ، آمين يارب.
اشتاقت لكِ الجنان أخيّتَنا الحبيبة ، وحيّتكِ الملائكةُ عندَ بابِها !

ونحنُ إليكِ أشوقْ!

أسألُ اللهَ أن يمنَّ عليكِ بعودةٍ قريبةٍ ، وأن يرزقني وإيّاكِ الذريّةَ الصّالحةَ المُصلحة الهاديةَ المهديّة ، ويجعلني وإيّاكِ والأخوات النّبيلات للمتّقينَ إماما !

عودي يا أخيّة ، عودي ، فنحنُ لرؤيتك ثانيةً محبّونَ تائقون !

__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 20-11-11, 03:09 AM
أم عبد الرزاق أم عبد الرزاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-11
المشاركات: 467
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

بكل لغات العالم،أهنىء نفسي بكن..

وأحمد الله أن جمعني بكن..

ربما أكون <مستجدةَ<

لاأذكر من تفقدن،لكن ملتقى مبارك،جمعني بأمثالكن.
__________________
"اللهم خذ بأيدينا أخذ الكرام عليك"
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 20-11-11, 03:09 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حمزة الأندلسي مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بما أنني جديدة لكني أفتقد الغالية طويلبة علم حنبلية فهي والله غالية على قلبي وأشهد الله على حبها فيه
قال أحد السلف :
يا أخي إذا ذكرتني ادعوا لي ..
وإذا ذكرتك ادعوا لك ..
فإذا لم نلتقي فكأنما قد التقينا .
[ فذاك أروع اللقاء ]
وعليكِ السّلام ورحمة الله وبركاته ..

لا افتقدتِ غالياً أبدا يا مُباركة!

وإنّا نفتقدُكِ كثيراً من أسابيع!

نأملُ أن تعودي لنا بهمّتكِ العالية ، وهمّك الواضح للدّين ..

ونسألُ اللهَ أن يجعلك ممن قال فيهم رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- : " طوبى للغرباء " ..

حفظَ الله عليكِ الجميلَ من العفافِ والسّترِ والعافيةِ وأهلَك ، وحفظكم جميعا بحفظه ..

أحبّكِ الله الذي أحببتِني فيه ، وأشهدُ الله على محبّتكِ فيه ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 20-11-11, 03:19 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرزاق مشاهدة المشاركة
بكل لغات العالم،أهنىء نفسي بكن..

وأحمد الله أن جمعني بكن..

ربما أكون <مستجدةَ<

لاأذكر من تفقدن،لكن ملتقى مبارك،جمعني بأمثالكن.
نِعمَ المنزلُ الذي نزلتِ ، ونعْمتِ الصّحبةُ التي اخترتِ!

فإنّي وربّي أعتبرُها نعمةً منَّ بها الإلهُ عليَّ وعلى كلِّ من تحظى بشرفِ الانتسابِ لأهلِ الحديث!

فكم أحدثَ هذا الملتقى في حياتي وفي منهجي وفي فِكري من تقويمٍ!
وكم كانَ لهذا الملتقى من وقعٍ وتأثيرٍ على شخصي كلِّه!

لا أملكُ إلّا أن أقول :

" الحمدُ لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتديَ لولا أن هدانا الله " ..
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 21-11-11, 11:22 PM
المستنيرة بعلم الشريعة المستنيرة بعلم الشريعة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 479
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

أما عني فأفتقد أختاً حبيبة وغالية على قلبي.
التي جمعني بها حب وألفة في الله
أسأل الله أن تكون بصحة وعافيه ولم تصب
بأي مكروه فهي الغالية
( أم فاطمة المكية)
__________________
قال سفيان الثوري :الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك
almostnirh@
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 22-11-11, 08:44 PM
أم حمزة الأندلسي أم حمزة الأندلسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
الدولة: france
المشاركات: 837
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة
وعليكِ السّلام ورحمة الله وبركاته ..

لا افتقدتِ غالياً أبدا يا مُباركة!

وإنّا نفتقدُكِ كثيراً من أسابيع!

نأملُ أن تعودي لنا بهمّتكِ العالية ، وهمّك الواضح للدّين ..

ونسألُ اللهَ أن يجعلك ممن قال فيهم رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- : " طوبى للغرباء " ..

حفظَ الله عليكِ الجميلَ من العفافِ والسّترِ والعافيةِ وأهلَك ، وحفظكم جميعا بحفظه ..

أحبّكِ الله الذي أحببتِني فيه ، وأشهدُ الله على محبّتكِ فيه ..
اللهم آمين يا غالية
نعم أختي الحبيبة قصرتُ قليلاً في هذه الأسابيع أسأل الله أن يعينني ويعينكن يارب
جزاك الله كل خيرا على دعاءك الجميل ولكِ مثله وزيادة وجميع أخوات الملتقى
وأحبكِ الله الذي أحببتني فيه ولا أنسى كل أخواتي الغاليات فإني والله أحبهن في الله
__________________
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على ما يحدث للشام لمحزونون
لكِ الله يا شااااااااام الحبيبة
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 23-11-11, 12:08 AM
ابنة عبد الرحمن ابنة عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
الدولة: الريــآض
المشاركات: 211
افتراضي رد: **كم أفتقدها** ... أنت من تفتقدين؟

ألم تفتقدن الفقيرة لـ عفو ربهـــا / ابنة عبد الرحمن ..

نظرة إلى توقيعها لتعلمن مالذي أشغلهـــا ..

صبـــر جميــــل والله المستعــــان ..

أحبكن في الله جميعــــاً .. جمعني الله بكن في مستقر رحمته ..

//
__________________
توفيت أمي وصلينا الجمعة
تاريخ 1 / 12 / 1432هـ دعواتكم لها بالرحمة وأن يجعل ربي ما أصابها تطهيرا وتمحيصا والحمد لله على كل حال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:35 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.