ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-05-12, 07:09 PM
أم مريم محمود أم مريم محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-12
المشاركات: 2
افتراضي سنن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالتعامل مع المولود

السلام عليكم ورحمة الله


قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

من منطلق معنى الآيه الكريمــه

احببت نشر سنه حبيبنــآ و نبينــآ محمد صلى الله عليه وسلم

عسى الله ينفعنــآ بهـآ


سنن المولود لرسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم -


معلومات عن كيفه التعامل مع المولود قبل ولآدته و بعد ولادته حسب سنه نبينــآ محمد صلى الله عليه وسلم
معلومــآت قيمه يجهلهـآ الكثيــــر


بالآضــآفه الى احتوائه على سنن و هي



1 ) السنه الاولى : - الآذان


الأذان في أذنه اليمنى والإقامة [1] في أذنه اليسرى لحديث أبي رافع قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أذن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة بالصلاة ) [2]






2) السنه الثــآنيه : - التحنيكـ



تحنيكه عندما يولد – والتحنيك مضغ تمرة ثم يدلك بها حنك المولود – لما في الصحيحين من حديث أبي موسى رضي الله عنه قال ( ولد لي غلام فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فسماه إبراهيم وحنكه بتمره ) وزاد البخاري ( ودعا له بالبركة )



3 ) السنه الثــآلثـه : - التسميه



وتجوز في اليوم الأول أو الثالث إلى اليوم السابع يوم العقيقة لقوله صلى الله عليه وسلم ( ولد لي الليلة غلام فسميته بأسم أبي إبراهيم )[4] وعلى الوالد أن يحسن اسم مولوده .


4 ) السنه الرابعه : - حلق الرآس



5 ) السنه الخــآمسه : - التصدق بوزن الششعر



حلق الرأس والتصدق بوزن الشعر فضة , لقوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة لما ولدت الحسن ( احلقي رأسه وتصدقي بوزن شعره فضة على المساكين ) [3]



6 ) السنه السـآدسه : - العقيقه


ومعناها لغة : القطع , وشرعاً : الذبح عن المولود ، حكمها : سنة مؤكدة لقوله صلى الله عليه وسلم وفعله , فأما قوله : فهو ما أخرجه البخاري في صحيحه عن سلمان الضبي قال : رسول الله صلى الله عليه ( مع الغلام عقيقة , فأهريقوا عنه دما , وأميطوا عنه الأذى ) وأما فعله : فلحديث ابن عباس , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عق عن الحسن والحسين كبشاً وكبشاً )[10] وفي رواية أخرى عن انس ( كبشين )[11] ولحديث سمرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كل غلام رهينة بعقيقة تذبح عنه يوم سابعه ويسمى فيه ويحلق رأسه )[12] ووقتها : قال الإمام أحمد ( تذبح يوم السابع , فإن لم يفعل ففي أربعة عشر , فإن لم يفعل ففي إحدى وعشرين ) , لما رواه البيهقي في الشعب عن عائشة رضي الله عنها [13]
2- المثل والمفاضلة بين الذكر والأنثى : العقيقة في حق الجنسين مشروعة وليس هناك خلاف إلا في المفاضلة , فإنه يعق عن الغلام شاتان , وعن الأنثى شاة واحدة , لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن الغلام شاتان متكافئتان وعن الجارية شاة )[14] وفي رواية أخرى ( أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعق عن الجارية شاة وعن الغلام شاتان )[15] ومعنى متكافئتان : أي متساويتان في السن , والنوع , والجنس , والسمن .
3- هناك أحكام عامة يجب مراعاتها في العقيقة وهي : يجري في العقيقة ما يجري في الأضحية من الأحكام , من بلوغ السن , والسلامة من العيوب , والصدقة والإهداء , والأكل منها ويستثني من حكم الأضحية الاشتراك في الإبل , البقر , فلا يصح في العقيقة امتثالا لأمره صلى الله عليه وسلم رغبة في حصول المقصود من إراقة الدم عن الولد , فإذا عق ببقرة أو بدنة فلا بد أن تكون العقيقة بأحدهما كاملة عن مولود واحد .
كما أن من الأمور التي يجب مراعاتها في عقيقة المولود , ألا يكسر من عظام الذبيحة شي , سواء حين توزيعها , أو عند الأكل , لما روي عن جعفر بن محمد عن أبيه , وعن عائشة أيضاً , أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في العقيقة التي عقتها فاطمة عن الحسن والحسين : ( أن يبعثوا إلى القابلة برجل , وكلوا وأطعموا ولا تكسروا منها عظماً [16] وكان يقول : تقطع جدولا ولا يكسر لها عظم )[17] والجدول الأعضاء .



7 ) السنه السـآبعه : - الختـــآن



وهو من سنن الفطرة لقوله صلى الله عليه وسلم ( الفطرة خمس : الختان , والاستحداد , وقص الشارب , وتقليم الأظافر , ونتف الأبط )[5] ولقوله صلى الله عليه وسلم للرجل الذي أتاه فقال : قد أسلمت يا رسول الله قال صلى الله عليه وسلم ( ألق عنك شعر الكفر واختتن )[6]
ووقت الختان : قيل في أيام الأسبوع الأولى من ولادته , وقيل إلى مشارفه سن البلوغ .
والصحيح والأفضل هو اليوم السابع لحديث جابر قال ( عق رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحسن والحسين وختنهما لسبعة أيام )[7] وهو واجب في حق الرجال , ومكرمة في حق النساء لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل )[8] وكان صلى الله عليه وسلم يقول لأم عطية : ( أشمي ولا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب للبعل )[9] وختان المرأة جلدة كعرف الديك فوق الفرج .




اللهمـ اغفر لي و لوالدي و للمؤمنيــن و المؤمنــآت الآحيــآء منهم و الآموات

اللهمـ اجعــل اعمـآلنــآ خالصه لوجهكـ الكريمــ



الهوامش
1- ورد في الإقامة حديثان الأول موضوع والثاني ضعيف – انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة .
2- أخرجه احمد وابو داود والترمذي وقال حسن صحيح
3- رواه احمد والطبراني في الكبير والبيهقي في سننه واسناده حسن
4- رواه مسلم
5- متفق عليه
6- رواه أبو داود واسناده حسن
7- اخرجه الطبراني في الأوسط والبيهقي واسناده ضعيف
8- رواه الأمام احمد وابن ماجة بإسناد صحيح
9- قال الخيثمي في مجمع الزوائد رواه الطبراتي في الأوسط واسناده حسن
10- رواه أبو داود وإسناده صحيح
11- قال الخيثمي رواه الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح
12- رواه أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح وغيرهما
13- موقوفاً عليهما وقد اخرج البيهقي والطبراني في الأوسط عن بريدة بن الحصيب يرفعه للنبي صلى الله عليه وسلم إلا إنه ضعيف
14- رواه احمد والترمذي وقال حسن صحيح
15- عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم امرهم عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح
16- أخرجه أبو داود في المراسيل
17- أخرجه الحاكم في مستدركه وقال صحيح الإسناد ووافقه الذهبي وأعله
الألباني
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-05-12, 01:55 AM
عثمان مشري التغزوتي عثمان مشري التغزوتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-12
المشاركات: 29
افتراضي رد: سنن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالتعامل مع المولود

يقول عثمان بن الصادق بن أحمد أبو الصادق مشري غفر الله له ولوالديه آمين يا رب
الحمد لله وصلى الله على نبيه ومصطفاه والصلاة والسلام على من تيع هداه وبعد :
روى أحمد في مسنده حديث رقم27227- حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا بن نمير قال انا شريك وأبو النضر قال ثنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن على بن حسين عن أبى رافع قال : لما ولدت فاطمة حسنا قالت الا أعق عن ابني بدم قال لا ولكن احلقي رأسه وتصدقي بوزن شعره من فضة على المساكين والأوفاض وكان الأوفاض ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم محتاجين في المسجد أو في الصفة وقال أبو النضر من الورق على الأوفاض يعنى أهل الصفة أو على المساكين ففعلت ذلك قالت فلما ولدت حسينا فعلت مثل ذلك
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده ضعيف لضعف عبد الله بن محمد بن عقيل
هذا في تعليقه على مسند أحمد لكن الشيخ لم يضعف الحديث وإنما ضعف الإسناد لضعف ابن عقيل هذا
وهو عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب العقيلي سمع عبد الله بن عمر وجابر بن عبد الله والطفيل بن أبى بن كعب روى عنه الثورى وابن عيينة وشريك بن عبد الله وزبير بن محمد ومحمد بن عجلان وبشر بن المفضل وغيرهم
ذكره ابن حبان في الثقات وقال عنه
963 - عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب مدني تابعي ثقة جائز الحديث
وذكره ابن الجوزي في الضعفاء والمتروكين فقال
2112 عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب أبو محمد المديني يروي عن ابن عمر وجابر وأنس
قال يحيى ضعيف
وقال الترمذي هو صدوق لكن تكلم فيه بعضهم من قبل حفظه
قال البخاري كان أحمد وإسحاق والحميدي يحتجون بحديثه
وقال ابن حبان كان رديء الحفظ يحدث على التوهم فيجيء بالخبر على غير سننه فوجبت مجانبة أخباره
وكذلك فيه شريك بن عبد الله القاضي وقد رمي بالاختلاط وهو سيء الحفظ بآخرة، لكن قد توبع في روايته عن عبد الله بن محمد بن عقيل العقيلي فقد تابعه عبيد الله بن عمرو كما عند أحمد في المسند
حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا زكريا بن عدي قال أخبرني عبيد الله يعنى ابن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال فسألت علي بن الحسين فحدثني عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الحسن بن علي لما ولد أرادت أمه فاطمة أن تعق عنه بكبشين فقال لا تعقي عنه ولكن احلقي شعر رأسه ثم تصدقي بوزنه من الورق في سبيل الله ثم ولد حسين بعد ذلك فصنعت مثل ذلك
المسند حديث رقم: 27240
ولكن للحديث شواهد ترتقي به إلى الحسن على الأقل منها ما رواه الحاكم في المستدرك فقال :
حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنا يحيى بن محمد بن صاعد ثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي ثنا حسين بن زيد العلوي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر فاطمة رضي الله عنها فقال زني شعر الحسين وتصدقي بوزنه فضة وأعطي القابلة رجل العقيقة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
الحاكم في مستدركه حديث رقم: 4828
قال الشيخ ناصر الدين الألباني كما في مختصر الإرواء :
1175 - ( حسن )
قال صلى الله عليه وسلم لفاطمة لما ولدت الحسن احلقي رأسه وتصدقي بوزن شعره فضة على المساكين رواه أحمد
وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.